معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

محاضرة " الأسـمـاء الـسـتـة " لفضيلة الشيخ " اليوسفي عبد الوارث " حفظه الله

جنان الرحمن
جنان الرحمن
الإدارة

default محاضرة " الأسـمـاء الـسـتـة " لفضيلة الشيخ " اليوسفي عبد الوارث " حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن الجمعة 24 يناير 2020, 3:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


محاضرة " الأسـمـاء الـسـتـة "

من دورة " شرح ألفية ابن مالك "


لفضيلة الشيخ " اليوسفي عبد الوارث " حفظه الله









نفع الله بها وبفضيلة الشيخ اليوسفي عبد الوارث وبعلمه.
جنان الرحمن
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: محاضرة " الأسـمـاء الـسـتـة " لفضيلة الشيخ " اليوسفي عبد الوارث " حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن الجمعة 31 يناير 2020, 6:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


 محاضرة " الأسماء الستة "

تفريغ الشيخ هاني أحمد جزاه الله عنا خيرا.


لفضيلة الشيخ اليوسفى عبد الوارث - حفظه الله- تعالى وبارك فى علمه.
محاضرة " الأسـمـاء الـسـتـة " لفضيلة الشيخ " اليوسفي عبد الوارث " حفظه الله 8-1


بسم الله الرحمن الرحيم

قال ابن مالك رحمه الله:


٢٨-وارفع بواو وانصبن بالألف

                واجرر بياء مامن الأسما أصف

توقفنا فى الدرس السابق من ألفية ابن مالك رحمه الله عند كلام الشيخ رحمه الله عن
علامات الإعراب الأصلية وتكلمنا عنهاواليوم بإذن الله نشرع فى ذكر
" علامات الإعراب الفرعية "

 وعلامات الإعراب الفرعية تقع فى سبعة أبواب:
١-الأسماء الستة (وهو ما بدأ به المصنف رحمه الله تعالى)
٢- المثنى
٣- جمع المذكر السالم
٤- المجموع بالألف والتاء
٥- ما لا ينصرف
٦- الأفعال الخمسة
٧- المضارع المعتل الآخر
***
قال المصنف رحمه الله تعالى:
وارفع بواوٍ وانصبن بالألف
                               واجرر بياءٍ ما من الأسماء أصف

شرع المؤلف رحمه الله فى ذكر ما يعرب بالنيابة عما سبق
والمراد بالأسماء الخمسة :
 أب/ أخ / حم / هن / فم/ ذو

Like a Star @ heaven ترفع  بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء ..
تقول: جاء أبو زيد / رأيت أباه / مررت بأبيه
Like a Star @ heaven هذه الأسماء كما قال ابن عابدين رحمه الله تعالى فيها ثلاث لغات:

١-تعرب بالحروف نيابة عن الحركات
وهذا ما جاء فى كتاب الله وسنة نبيه المطهرة

٢- لغة القصر
بحيث تكون ملازمة للألف .. وهي تكون كالإسم المقصور
إن أباها وأبا أباها ........... قد بلغا فى المجد غايتاها
فهي تعرب بالألف مطلقاً حيث تقول
جاء أباه / رأيت أباه / نظرت إلى أبا
ولا تقل:  جاء أبوه / نظرت إلى أبيه
فهي تعرب بالألف مطلقاً والإعراب يكون مقدراً على الألف
 كما في كلمة مصطفى وماشابهها تعامل كلمة أباه

٣-لغة النقص
ومعناها حذف الألف والواو والياء
جاء أبه / رأيت أبه / نظرت إلى أبه

 بأبه اقتدى على فى الكرم
 ومن يشابه أبه فما ظلم

هذه الأسماء الستة على الصحيح وهو مذهب سيبويه فى الكتاب وجمهور البصريين وصححه ابن مالك فى التسهيل ..ترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء
وارفع بواو وانصبن بالألف         واجرر بياء من الأسماء أصف

قال ابن عقيل: والصحيح أنها معربة بحركات مقدرة على الواو والألف والياء
* فالرفع في أبو زيد بضمة مقدرة على الواو ، والنصب بفتحة مقدرة على الألف " والجر بكسرة مقدرة على الياء 
وعلى هذا المذهب لم ينب شيء عن شيء مما سبق ذكره
 وحجته أن الحركات هي الأصل فلا يعدل عنها مع إمكانها


ولكن قال فى شرحه :
-إعرابها بالحروف أسهل وأبعد عن تكلف التقدير لحصول فائدة الإعراب
لما تقول مرفوع بالواو، أومنصوب بالألف ، أو مجرور بالياء
هذا لا يحتاج إلى تكلف التقدير.. وما لايحتاج إلى ذلك أولى مما يحتاج إليه.

** *** **
  من ذاك ذو إن صحبة أبانا    والفم حيث الميم منه بانا

* من الأسماء التى ترفع بالواو، وتنصب بالألف ، وتجر بالياء
كلمة (ذو)  وكلمة (فم) ولكن بشروط:

أن تأتي (ذو) بمعنى صاحب
جاء ذو مال / ذو أدب / ذو علم
وهذا معنى قول الناظم رحمة الله: إن صحبة أبانا
ومعنى أبانا أي: (أوضح وأفهم)
 ويحترز بذلك من ذو الطيِّئية(قبيلة طيئ عنده كلمة ذو بمعنى الذي)
يقولون :جاء ذو قام/ رأيت ذو قام/ مررت بذو قام
فهي عندهم بالواو مطلقا ، وهي عندهم بمعنى (الذي)


جاءنى ذو قام /مررت بذو قام / رأيت ذو قام "وكلها بمعنى الذى قام"
* ف(ذو) الطائية لا تدخل معنا فى هذا الباب
وإنما (ذو) المقصودة في قول المصنف بمعنى صاحب
 تقول : ذو أدب أي: صاحب أدب
أما ذو الطائية فهي مبنية .. وآخرها الواو مطلقا  "رفعا ونصبا وجرا"
ومنه قول الشاعر:
فإنا كرام موسرون لقيتهم
            فحسبي من ذو عندهم ما كفانيا

study الشاهد قول الشاعر قوله من ذو عندهم  حيث استخدم ذو بمعنى الذى 
وجاء رواية أخرى للبيت بالياء  "ذي عندهم  ما كفانيا"

Like a Star @ heaven كيف تعرف ذو الطيئية؟
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
أ- من سياق الكلام إذا وجدت كلمة (ذو) بمعنى (الذي) في الكلام .. فحينئذ تكون الطيئية فهي خاصة بقبيلة طيء  "فحسبي من ذو عندهم  بمعنى الذي عندهم"
لما تقول : مررت بذو قام / ورأيت ذو قام 
ذو هنا بمعنى الذي .. ولا يصح أن تكون بمعنى صاحب
فالسياق لايفهم منه معنى صاحب ولكن يفهم منه معنى الذي
وهذا معنى قول المصنف: من ذاك ذو إن صحبة أبانا. "أى أبانا الصحبة وأوضحاها"

ب- ذو بمعنى صاحب مضافة إلى جنس

 والفم حيث الميم منه بانا
Like a Star @ heaven من الأسماء أيضا كلمة (فم)
يعرب الفم بالحروف نيابة عن الحركات.. بشرط أن تكون خالية من الميم ومضافة 
فإذا كان فيها ميم فحينئذ تعرب بالحركات 
تقول: هذا فم  / رايت فما / نظرت إلى فم .. تعرب بالضمة والفتحة والكسرة
* فإذا خلت من من الميم وكانت مضافة  بحيث تقول :
"نَظُفَ فوك / رايت فاك/ نظرت إلى فاك"
ففي هذه الحالة تعرب بالحروف نيابة عن الحركات.

*فيشترط في إعراب كلمة (فو) زوال الميم ، هذا هو الشرط بحيث تفصل منه الميم وهذا معنى قول المصنف (بانا) أي (انفصل)
فإذا لم تفصل الميم وكانت باقية حينئذ تبقى على إعرابها بالحركات
هذا فمٌ /رأيت فماً / نظرت إلى فم

 ** *** **
٢٩-وأب أخ حم كذاك وهن
             والنقص فى هذا الأخير أحسن

من الأسماء التي تعرب بالحروف أيضا هذه الكلمات المذكورة فى البيت "أب أخ حم هن"
أب مبتدأ معرفة لأنه قصد اللفظ
أخ ، حم معطوفات بحذف العاطف للضرورة الشعرية
أو يكون أب - أخ - حم كذاك وهن مبتدأ خبره محذوف
عند البصريين هذه الأربعة وزنها فَعَلُ
أب .. أبَوٌ
 أخ .. أخَوٌ
حم .. حمو
هن.. هنو

كلها على وزن فَعَلٌ ودليلهم أنها تجمع على وزن أفعال
أب:آباء   // سبب:أسباب
فلو كانت ساكنة العين ماصح فيها ذلك // ولام فعلها واو
أب لما تثنى تقول أبوان ..  فالتثنية ترد الأصول
 أب أصلها أبو// أخ تثنيتها أخوان//


تصغير كلمة أب:أبَيْوٌ
هنا اجتمعت الياء والواو في كلمة واحدة واتصلا ولم تكن إحداهما عارضة فهم من أصول الكلمة
***
القاعدة تقول:
إذا اجتمعت الياء والواو فى كلمة واحدة واتصلا ومن عروض عريا وجب إبدال الواو ياءا 
لأن الياء أخف سواء تقدمت أوتأخرت، ثم تدغم في الياء إدغام المثلين
 كلمة سيد أصلها سيود أبدلت الواو ياء ثم أدغم
كلمة ميت
من قرأ بالتشديد ميّت "مات يموت فهو ميوت "وعدلت الواو ياءا وأدغمت فصارت ميت
من قرأ بالتخفيف من القراء "مات يمات فهو ميْتٌ"
بنيتى ياسيدة البنات
عيشي ولا تماتي أن تماتي "ولم يقل أن تموتى"
أبيو اجتمعت اليا والواو فأبدلت الواو ياءا "أبَىّ" فأصلها أبَيو أصلها بالواو لما صغرت
ومنه سمي أبي بن كعب رضى الله عنه
وسيأتى باقى شروط الأسماء  الستة
إذا كانت مصغرة تعرب بالحركات تقول أُبَيٌّ أُخَيٌّ

قول المؤلف رحمه الله والنقص في هذا الأخير أحسن
المراد بالنقص نقص حرف من الكلمة ويقصد به لام الكلمة
 جاء أبوه " الواو هي الحرف الأخير " فتقول:
 جاء أبُه
 رأيت أبَه
 مررت بأبِه
هذا لغة النقص وهي قليلة جدا ونادرة

 والنقص في هذا الاخير يعني كلمة "هن"
يعني النقص أحسن
 لا تقول هنوه ولكن قل "هنُه"

٣٠- وفي أب وتالييه يندر
             وقصرها من نقصهن أشهر


أي في كلمة أب وأخ وحمو يندر النقص .. وتالييه أي مابعد كلمة أب في البيت
"وقصرها "هذه اللغة الثالثة كالاسم المقصور تقول أباه رفعا ونصبا وجرا "
بالألف مطلقا ... أخاه// حماه // هناه
"وقصرها "يعني تقلب الواو ألفا .. لأنها تحركت بعد فتح
"من نقصهن أشهر" أي القصر أشهر من النقص.

معنى ذلك كلمة أب وما يليها فيها ثلاث لغات
١-الإعراب بالحروف نيابة عن الحركات 
وهو المشهور.. والكثير فى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
٢-لغة القصر.. تكون على هيئة الاسم المقصور مثل فتى مصطفى
٣- لغة النقص .. ينقص من الكلمة ويحذف حرفها الاخير
●●●●●●●●
Like a Star @ heaven ما الفرق بين القصر والنقص؟
القصر.. نجعلها كالإسم المقصور بالألف مطلقا فى آخرها
جاء أباه    / رأيت أباه  / مررت بأباه
والإعراب في هذه الحالة يكون مقدرا، ترفع بالضمة وتنصب بالفتحة وتجر بالكسرة
وتقدر الحركات للتعذر فالألف لاتكون إلا ساكنة
النقص نقص الشيء .. أي تحذف منه شيئا
تقول أب بدلا من أباه تحذف الألف فتنقص الكلمة حرفا وهو لامها و تقول على هذه اللغة
جاء أبُه / رأيت أبَه / مررت بأبِه
وهي تعرب بالحركات الظاهرة في هذه الحالة على هذه اللغة
على اللغة المشهورة تقول
هذا أبوه/ أخوه / حموه
رأيت أباه/ أخاه/ حماه
مررت بأبيه/ بأخيه / بحميه
وهي تعرب بالحروف نيابة عن الحركات في هذه اللغة

** *** **
 "هَنُ" الفصيح  تعرب بالحركات الظاهرة على النون ولايكون فى آخرها حرف علة
هذا هنُ زيد
رأيت هنَ زيد
مررت بهنِ زيد

  وهذا معنى قول ابن مالك رحمه الله: والنقص فى هذا الأخير أشهر
أي: أشهر من الإتمام وإن كان الإتمام جائز
هذا هنوه
 رأيت هناه
مررت بهنيه

ولكن كما قالوا: سيبويه رحمه  الله عرف ومن عرف حجة على من لم يعرف فلايضر كلامَ سيبويه إنكارُ الفراء لأن سيبويه عرف ومن عرف حجة على من لم يعرف
●●●●●●●
وهذا أحد الإخوة يسأل لم أعرف أب وأخ وحم وفم وهن
فأقول المشهور فى بلدكم اقرؤوا به لكن لا تنكر باقى اللغات الواردة عن العرب لأن اللغة من الدين كما تعلم.
"فمن حفظ حجة على من لم يحفظ"
تقول هذا هن زيد
●●●●●●●●●
مامعنى هنُ
١-معنى كلمة هن الشيء
كما تقول: هذا شيء زيد أي: خاص به
فهي كناية عن أسماء الأجناس مطلقا .. وهو المشهور

٢-قال بعضهم بل هو كناية عما يستقبح ذكره فقط وهذا قول


٣-قال الشيخ الفيومي في المصباح المنير:-
  كلمة هنُ يكنى بها اسم الإنسان أيضا
جاء هن // أى جاء إنسان
جاءت هنه // للأنثى
ولكن الراجح المشهور عند العرب كلمة "هن"بمعنى الشيء وهو كناية عن أسماء الأجناس مطلقا
تقول: هن زيد =هنوه... شيء خاص به.


وفي أب وتالييه يندر
ذكر اللغتين الباقيتين في أب وحم وأخ .. وهما لغتا القصر القصر والنقص فالقصر بالألف مطلقا مثل كلمة فتى تكون اسما مقصورا

ذكر المؤلف رحمة الله :
١-لغة النقص فى أب وتالييه
  وهى لغة نادرة يندر حذف الألف والواو  والياء
فإذا كانت منقوصة حذف منها الحروف وتعرب بالحركات الظاهرة
جاء أبُه / أخُه / حمُه
رأيت أبَه
/ أخَه / حمَه
مررت بأبِه
/ بأخِه/ بحمِه
كلها تعرب بالحركات الظاهرة على أواخر هذه الأسماء
 ومنه قول الشاعر
 بأبِه اقتدى عدى فى الكرم
         ومن يشابه أبَه فما ظلم

بأبِه مجرورة بالكسره الظاهرة
 وأبَه  بالفتحة الظاهرة.

أعرب الكلمتين بالحركات الظاهرة مع أنهما مضافتان إلى ضمير الغائب
وهذا على لغة من لغات العرب ولكن الأشهر في ذلك إعرابها بالحروف
ترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء
٢-هناك لغة أخرى هي لغة القصر ومنه قول الشاعر
إن أباها وأبا أباها
    قد بلغا فى المجد غايتاها
وقوله "بلغا"'سيأتى فى باب الفاعل عند قول الشيخ
 "وجرد الفعل إذا ما أسندا
                     لاثنين او جمع فاز الشهدا

وقوله"غايتاها"شاهد معنا على القياس و المراد بها المبتدأ والنهاية وغاية المجد هو النسب والحسب فقد بلغا المجد في الحسب والنسب  فكان على الشاعر أن يقول غايتيها" بالياء"ولكن ذكر بالألف  على لغة الزام المثنى الألف مطلقا وهو كثير ذكره ابن مالك فى الكافية فقال:-
والمثنى قد يرد
فى كل حال فاعتمد
"فهى لغة تلزم المثنى الألف مطلقا
ومنه الحديث "لا وتران فى ليلة"

ومنه قول الشاعر :-
إن من صاد عقعقان لشؤم
فكيف بمن صاد عقعقان وبوم

قال "عقعقان "ولم يقل عقعقين وهو طائر مثل الغراب تتشائم منه العرب
فالشاهد من البيت هنا  :- إن "أباها" "وأبا" ولم يقل "وأبو" بالرفع قد بلغا من المجد غايتاها فعلامة الرفع والنصب تكون مقدرة على الألف في هذا البيت وهذه ما يسمى ب"لغة القصر"
●●●●●●●●●●
الخلاصة كما قال الشيخ الفيومي في المصباح المنير حين تكلم عن أب وتالييه ثلاث لغات فيها:
١-المشهور عند العرب تعرب بالحروف نيابة عن الحركات وهي لغة القرءان والسنة
٢-القصر وهي دون الأولى تعرب بالحركات المقدرة على الألف
٣-النقص وهي دون الاولى وهى قليلة تعرب بالحركات الظاهرة.

**  ***  **
٣٠-وشرط ذا الإعراب أن يضفن لا
                لياءٍ كجا أخو أبيك ذا اعتِلا
يعنى شرط الأعراب لهذه الأسماء بالحروف نيابة عن الحركات أن يضفن أن تكون هذه الأسماء مضافة لكن لا تكون الإضافة لياء المتكلم "أبى"  "أخى" ولكن تضاف  للمخاطب "أبوكَ"
أو الغائب "أبوه"
وإنما لو اضفتها لنفسك ياء المتكلم أبي- أخي - حمي فحينئذ يكون الإعراب تقديريا .


●●●●●●●●●●●●●●

شروط إعراب الأسماء الستة بالحروف نيابة عن الحركات:

١-أن تكون مضافة وإذا لم تضف تعرب بالحركات
هذا أبُ
رأيت أباً
مررت بأبٍ

وقول الشيخ أن يضفن لا لياء يعنى يضاف لاسم ظاهر أو مضمر سواء أكان معرفا أومنكرا
لكن لا يكون الضمير ضمير متكلم
جاء أبو زيد/ أخو زيد / أبوه
سواء أكان مضافا لاسم ظاهر أو مضمر لكن لايكون الإضافة لياء المتكلم
رأيت أبا زيد  / رأيت أباه

تلاحظون أيها الإخوة أن الشيخ قال "لا لياءٍ" ولم يقيدها 
وقال ياء المتكلم أو أطلقها .. فنقول: لم يذكرها ويقيدها للشهرة 
هناك ياء متكلم وياء مخاطب "اضربي / اكتبي"
فلا يقولن لك أحد أن الشيخ أطلق الياء وقال لياء فهناك احتمالان أن تكون ياء مخاطبة أو ياء متكلم
فقل له إن ياء المخاطبة لا ترد معنا هنا أصلا لأن ياء المخاطبة إنما تختص بالأفعال فالمراد بالياء هنا ياء المتكلم


كجا أخو أبيك ذا اعتلا
الاعتلا معناه الاعتلاء' وهي مقصورة للضرورة الشعرية وقصر الممدود جائز بكثرة كما سياتي معنا
 وقصر ذي المد اضطرارا مجمع
                    عليه والعكس بخلف يقع

من قصر الممدود كما جاء فى شرح الكتاب لسيبويه
لابد من صنعا وإن طال السفر
            وإن تحنى كل عود ودبر

الشاعر قال من صنعا  ويعنى صنعاء   وال"عود"هو البعير
ومن مد المقصور قول الشاعر:
سل الذى أغناك عنى
         فلا فقر يدوم ولا غناء

قال غناء ولم يقل غنا
ولكن مد المقصور فى الشعر قليل
قول ابن مالك"ذا اعتلا" ذا حال من المضاف
اعتلا  اعتلى يعتلى اعتلاءا  معناها العلى


> فالشرط أن تكون مضافة لفظا كما تقول
نَظُفَ فوه
رأيت فاه
نظرت إلى فيه

فهذه الإضافة في هذه الحالة مضافة لفظية ظاهرة

 الإضافة فى اللغة نوعان:
● لفظية
●معنوية
ألم تر إلى قول الشاعر
خالط من سلمى خياشيم وفا
يعنى خياشيمها وفاها هنا حذف المضاف إليه
لما قال "وفا"  بالألف لأنه نوى لفظ المضاف إليه
والقاعدة تقول : -احفظوا هذه القاعدة حفظكم الله بما يحفظ الصالحين من عباده-

" اللفظ المعنوى عند النحاة كالثابت "
لذلك قال خياشيم وفا


الشرط الأول :أن تكون مضافة
فإذا لم تضف وكانت منكرة تعرب بالحركات ولا تعرب بالحروف لأن التنكير من خصائص الأسماء فتعرب بالحركات الظاهرة ولا حاجة حينئذ إلى إعرابها بالحروف
الشرط الثاني: أن تكون إضافتها لغير ياء المتكلم
هذا أبو زيد
هذا حموه

* أما إذا أ
ضيفت إلى ياء المتكلم أعربت بالحركات المقدرة تقول
هذا أبي
مررت بأبي
رأيت أبي
الشرط الثالث: أن تكون مكبرة ..
فإذا كانت مصغرة فتعرب حينئذ بالحركات الظاهر
لأن آخرها سيكون حرفا صحيحا

هذا أبىُّ
رأيت أبيَّا
مررت بأخىِّ

الشرط الرابع: أن تكون مفردة ..
واحترز بذلك من أن تكون جمعا أو مثنى
إذا كانت جمعا تعرب بالحركات الظاهرة

أب / آباء ُ
رأيت آباءهم
مررت بآبائهم

أذا كانت مثنى فهي ترفع بالإلف

هذا أبوا زيد
وتنصب وتجر بالياء
رأيت أبويه
مررت بأبويه

** *** **
لم يذكر المصنف رحمه الله تعالى سوى الشرطين الأولين وأشار لهما بقوله يضفن للياء فشرط الإعراب للأسماء الستة بالحروف أن تضاف إلى غير ياء المتكلم  وفُهم الشرطان الآخران من كلامه وذلك أن الضمير في كلمة "يضفن" راجع إلى الأسماء الستة التي ذكرت وجاءت في الأبيات مفردة" وليست مجموعة "وليست مثنى وجاءت مكبرة وليست مصغرة

قوله ليست مجموعة

أي مجموعة جمع تكسير أما جمع المذكر السالم.. فإعرابه بالوا رفعا وبالياء نصبا وجرا والمؤنث يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة حملا على أصله الجمع المذكر السالم
وكلمة (ذو) تضاف كما تعلمون .. لا تضاف إلا إلى اسم جنس ظاهر كما قال الشيخ رحمه الله
ذو لا تستعمل إلا مضافة ولا تضاف إلا إلى مضمر على المختار
 لأنه ممكن أن يأتى إليك بعض الناس بالمثل المشهور "إنما يعرف الفضل من الناس ذووه"
هنا قال ذووه .. فذو أضيفت إلى ضمير
 فيرد عليه انه شاذ والشاذ لا يقاس عليه
" لا تضاف ذو إلا إلى اسم جنس ظاهر غير الصفة "
احفظوا هذه القاعدة حفظكم الله بما يحفظ الصالحين من عباده
وليست بصفة فلو قلت قائم مثلا هذه صفة
لا يصح أن تقول جاءنى ذو قائم لماذا
 جاءنى ذو مال .. اسم جنس ظاهر وليس بصفة
إنما لوقلت كلمة قائم مثلا فهذه صفة
لا يصح أن تقول جاءنى ذو قائم لأنها صفة
فشرط إعراب كلمة ذو أن تكون مضافة إلى اسم جنس ظاهر غير صفة
والمراد باسم الجنس هو ما وضع لمعنى كلي حتى ولو كان معرفا

جاء ذو أدب ذو علم ذو فقه ذو مال


وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين.

●●●●●●●●●●●●

●●●●●●●●●●●●

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 16 مايو 2021, 3:16 am