مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

واجب محاضرة " شرح مقدمة تحفة الأطفال "

جنان الرحمن
جنان الرحمن
الإدارة

default واجب محاضرة " شرح مقدمة تحفة الأطفال "

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 22 يوليو 2019, 7:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم


واجب محاضرة


" شرح مقدمة التحفة "

واجب محاضرة " شرح مقدمة تحفة الأطفال " 952394

الواجب الأول:


١- هناك آداب لطالب العلم لابد له من استحضارها فى طلبه للعلم/ اذكرها.


٢- اذكر الحكمة من ذكر "البسملة" عند الشروع في العمل.


٣- هل "الرحيم" تأكيد الرحمن فى البسملة.


٤- ما الفرق بين الرحمة والمغفرة.


٥-ما معنى "الرجاء" وهل حقق المؤلف رحمه الله شرط الرجاء فى نظمه.


٦-ما معنى "الحمد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم"؟


٧- وضح سبب ميل العلماء إلى نظم الشعر في مؤلفاته دون النثر.


٨- ما الداعي لتدوين العلم والتأليف في فنونه؟


٩- لا بد لطالب العلم من همة عالية وإرادة صادقة .. استخرج من المتن ما يدل على ذلك مع التوضيح.


١٠- وضح سبب اقتصار الناظم على ذكر النون والتنوين والمدود فى المقدمة.


١١- ما المقصود بتحفة الأطفال وما الفوائد المترتبة على هذا العنوان بالذات؟
استشهد على كلامك من المتن.


١٢- للسند أهمية عظيمة في ديننا .. استشهد على ذلك من كلام الناظم مع الشرح.


١٣- وضح هدف الناظم رحمه الله من تأليفه تحفة الأطفال.


١٤- هل هناك فرق بين الأجر والثواب؟


١٥- عرف التجويد ووضح استمداده.


١٦- يهتم علم التجويد بالمفهوم والمنطوق.
وضح صحة هذه العبارة أو خطئها مع الشرح


١٧- تدرس تحفة الأطفال حق الحرف.
avatar
ماجدة أحمد

default رد: واجب محاضرة " شرح مقدمة تحفة الأطفال "

مُساهمة من طرف ماجدة أحمد في الأربعاء 24 يوليو 2019, 2:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم

إجابة الواجب الأول لـ " تحفة الأطفال "
==========================

ج 1 - لابد أن يستحضر الطالب و يجدد النية و الإخلاص في العمل لله عز وجل لقول الله تعالى في كتابه الكريم " وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ " ( سورة البينة ) ، و كذلك الصدق في النوايا و قد قال المفسرون في قول الله عز وجل " لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ " ( سوة هود و سورة الملك ) أن أصوب العمل و أخلصه لله سبحانه و تعالى و ما وافق السنة و الهدي النبوي .
===============
ج 2 - الحكمة من " البسملة " عند الشروع في العمل إقتداءً بما ورد في القرءان الكريم في بداية كل سورة من سور القرءان ( عدا سورة التوبة ) و إقتداءً بسنة النبي صلى الله عليه و سلم و قوله " أن كل أمر لم يبدأ بـ " بسم الله " فهو أبتر ، و أيضا نذكر " البسملة " لتحل البركة في العمل و القاعدة أن كل شيء له بداية لابد له من ذكر " البسملة " و التبرك بها لنجاح العمل .
===============
ج 3 - " الرحمن الرحيم " هما إسمان من أسماء الله عز وجل إشتقا من " الرحمة " ، و " الرحمن " هي رحمة عامة في الدنيا و الآخرة شملت المؤمن و الكافر إنسهم و جنهم ، أما " الرحيم " فهي رحمة خاصة إختص بها المؤمنين في الدنيا و رحمة للمؤمنين في الآخرة تنجيهم من أهوال يوم القيامة .
و قد قال البعض أنها ربما تكون للتأكيد .
===============
ج 4 - " الرحمة " هي في حق الله عز و جل رحمة تليق به تفضل بها على عباده بجلائل النعم و يفيض فيها على خلقه ، و في حق المخلوق رحمة في القلب تقتضي التفضل و الإحسان .
أما " المغفرة " فهي بمعنى الستر ، و يقال غفر الله لك ذنبك أي سترك في الدنيا و الآخرة .
و في النظم كان الناظم " سليمان الجمزوري " رحمه الله يرجو أن يغفر الله له دائما ماتقدم و ما تأخر من ذنبه.
================
ج 5 - " الرجاء " هو تعلق القلب بشيء مرغوب الحصول عليه و الأخذ بالأسباب للحصول عليه ، فالتقرب إلى الله بالعلم و الحب في الله هو رجاء .
وهنا المرغوب هو إتقان تعلم كتاب الله ، و حتى يكون راجيا حقا يأخذ بالأسباب والإتقان في حفظ المتن و تفهمه . و قول الناظم " راجي رحمة الغفور " فهو يأمل في رحمة الله الغفور .
==============
ج 6 - معنى " الحمد " هو الثناء الجميل المستحق لله و الحمد لله المتفضل على عبده بنعمه دقيقها و كبيرها عظيمها و صغيرها و هو الله المستحق للحمد دون غيره و هو الحمد المطلق و الذي يخص الله عز وجل .
وكأن الناظم بقوله " أحمد الله بالحمد المطلق و تيسيرا لهذا العلم و للطاعة و لكل حال .
أما " الصلاة على النبي " صلى الله عليه و سلم فهي صلاة من الله سبحانه و تعالى فيها رحمة و مقرونة بالتعظيم يثني بها على عبده في الملأ الأعلى ، و صلاة من الملائكة فيها إستغفار ، و صلاة من العبد هي تبرأ و رفع للدرجات .
================
ج 7 - الشعر يعتبر أيسر في الحفظ من النثر و يسهل فيه توصيل المراد باختصار أكثر من النثر .
================
ج 8 - حتى لا يضيع العلم أو يدلس عليه أو ينصرف الناس عن تعلمه و ضياع الأسانيد .
===============
ج 9 - أشار الناظم أنه لا بد من تعلم العلم بهمة و إرادة صادقة في قوله " و بعد هذا النظم للمريد " فيا من أردت التعلم من الطلاب و طلبت الإتقان فهذا النظم يوصلك إلى ما أردت فمن حفظ المتون حاز الفنون .
==============
ج 10 - ذكر الناظم النون و التنوين و المدود في المقدمة من باب إختصار الأحكام للضرورة الشعرية و خاصة أنها الأغلب و الأكثر دورانا في الكلمات القرءانية .
===============
ج 11 - " التحفة " هي الشيء الجميل المبهر و الملفت للنظر و هي التي تبهر الناس بجمالها ، و قد تكون حسية كدعاء أو عمل ملموس . و هنا أراد أن يكون عمل حسي تتبوء به بتعلمك القرءان إلى درجة السفرة الكرام البررة .
و قوله " تحفة الأطفال " لم يقصد بها الأطفال الذين لم يبلغوا الحلم و لكن قصد بها معنى مجازي فكل المبتدئين من الطلاب لعلم التجويد كالأطفال يتعلمون من البداية .
و قصد الناظم أنه سيتحفنا بشيء مبهر و يسير يبهر به المتعلمين ببساطته و سهولته و يسره و قد وضع فيها خبرة سنين عمره في طلب العلم و وضح كل شيء في كل حكم و في كل حرف من صفاته و مستحقاته .
============
ج 12 - قال الناظم " سميته تحفة الأطفال عن شيخنا الميهيِّ ذي الكمال "
فهو تلقى علمه من شيخه "نور الدين الميهيِّ " و وضح هذا ليبين سنده و يؤكد أنه لابد من تلقي العلم من الشيوخ و أنه من الضروري أن نرد الفضل لأهله .
==============
ج 13 - هدف الناظم من تأليفه التحفه أن ينفع به طلاب العلم و يوصل لهم ما علمه له شيخه " نور الدين الميهيِّ " من أحكام التجويد حيث قال في نظمه " أرجو به أن ينفع الطلابا " و أن ينفعهم النفع الحقيقي الذي يرجون تعلمه و تعلم كتاب الله به ,
===============
ج 14 - لا فرق بين الأجر و الثواب فالأجر يكون عن العمل و الثواب يكون زيادة في الأجر فقالوا أنه للتأكيد .
=============
ج 15 - التجويد لغة هو التحسين و هو الذي يتوصل به لقراءة القرءان غضًا طريَا كما أنزل .
و التجويد إصطلاحا هو علم يتوصل به إلى إخراج كل حرف من مخرجه مع إعطائه حقه من الصفات و مستحقه من الأحكام .
===============
ج 16 - العبارة خاطئة لأن علم التجويد يهتم بالملفوظ و ليس المفهوم ، فو يهتم بإخراج الحرف من مخرجه الصحيح مع بيان و توضيح صفاته التي يتميز بها كل حرف .
==============
ج 17 - نعم تدرس تحفة الأطفال حق الحرف من الصفات التي تميزه عن باقي الحروف .
==========

جزاكم الله خيرا شيخنا و نفعنا بما نتعلمه من فضيلتكم
ماجدة أحمد
omalbara
omalbara

default رد: واجب محاضرة " شرح مقدمة تحفة الأطفال "

مُساهمة من طرف omalbara في الأربعاء 24 يوليو 2019, 11:50 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- هناك آداب لطالب العلم لابد له من
استحضارها فى طلبه للعلم/ اذكرها.
من آداب طلب العلم:
استحضار النية في طلب العلم والإخلاص
اي ان تكون غاية الطالب نية خالصة لله وحده لا لسمعة ولا مكانة اجتماعية
ان يذكر الطالب فضل من تلقي عنه العلم
ان يسند العلم الي اهله>
غض التلميذ الطرف عن عيوب معلمه
٢- اذكر الحكمة من ذكر البسملة عند الشروع في العمل.
الحكمة من ذكر البسملة قبل بدأ كل عمل انها اقتداء بالقرآن الكريم وسنة النبي صلي الله عليه وسلم اضافة الي ذالك ان كل شئ ابتدأ بإسم الله حلت عليه البركة

٣- هل الرحيم تأكيد الرحمن فى البسملة.
الرحيم هي رحمة الله الخاصة للمصطفين من عباده المؤمنين والصالحين في الدنيا والآخرة
الرحمان هي الرحمة العامة لكافة عباده المؤمنين والكافرين في الدنيا والاخرة
قيل ان الرحيم تأكيد للرحمان
>
٤- ما الفرق بين الرحمة والمغفرة.
طلب الرحمة من المولي عز وجل هو الرجاء في ان يغفر لنا اي ان يستر ذنوبنا في كل ما هو مستقبل وآت بينما طلب المغفرة هو عن كل ما مضي وقضي
٥-ما معنى ;الرجاء وهل حقق المؤلف رحمه الله شرط الرجاء فى نظمه.
الرجاء هو تعلق القلب بالمرغوب بالاخذ بالأسباب للحصول علي المرغوب وكان رجاء الناظم حصول النفع من نظمه وتيسير
السبل لاتقان تلاوة القرآن وحصول الاجر من الله والثواب وقد يسر الله له ذالك وهيء لن السبيل لنشر هذا العلم

٦-ما معنى الحمد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الحمد هو الثناء الحسن والجميل لله بما هو اهل و الله وحده مستحق للحمد دون غيرة
>
والصلاة علي النبي صلي الله عليه و سلم هي
* هي رحمة مقرونة بالتعظيم ان كانت من الله علي رسوله
*هي استغفار له صلي الله عليه وسلم ان كانت من الملائكة >
* او هي تضرع ودعاء وطلب لرفع الدرجات و مغفرة ان كانت من المخلوقين
>
٧- وضح سبب ميل العلماء إلى نظم الشعر في مؤلفاته دون النثر.
لان الشعر اكثر اختصارا و تقبلا للقارئ والسامع وأسهل للحفظ ورسوخ المعلومة بينا النثر اكثر توضيحا وتفسيرا
٨- ما الداعي لتدوين العلم والتأليف في فنونه؟
انه بعد القرون الثلاث الاولي رأى العلماء عزوف الناس عن العلم وانصرافهم عنة مما دعاهم الي تدوين علمهم وما تلقوه من مشايخهم
اضافةانه بعد توسع الخلافة الاسلامية في دول العجم تعددت الالسن فأهتم العلماء بتدوين علمهم وما تعلموه ممن سبقهم حتي لا يقع فيه لبس
>
٩- لا بد لطالب العلم من همة عالية وإرادة صادقة .. استخرج من المتن ما يدل على ذلك مع التوضيح.
وضح الناظم وجوب الهمة العالية والصادقة في طلب العلم في قول الناظم للمريد اي ان في طلب العلم لا بد من ارادة وبحث وسعي من الطالب وليس اخذ العلم فقط بل اخذ ودراسة
وقصد الناظم ان يقول للمتعلم ان اردت العلم فهاك هذه المنظومة توصلك الي اتقان كلام الله
>
١٠- وضح سبب اقتصار الناظم على ذكر النون والتنوين والمدود فى المقدمة.
لان حكم النون والتنوين والمدود اكثر دوران في القرآن
ولأهميتها واختصاصها في القرآن
>
١١- ما المقصود بتحفة الأطفال وما الفوائد المترتبة على هذا العنوان بالذات؟
استشهد على كلامك من المتن.
قال الناظم سميته بتحفة الاطفال وقال ارجو ان ينفع به الطلاب قاصد بذالك كما ان الطفولة هي المرحلة الاولي في عمر الانسان اختار هذا الاسم لمعني مجازي اي ان هذا النظم المرحلة الأولى للطالب من مراحل تعلم التجويد
والتحفة في معناه هو الشئ الحسن المبهر اما ان يكون حسي هو الشئ الملموس الثمين>
وربما اختار اسم تحفة الاطفال لان الاطفال غالب; ما يكون عندهم شيئ ثمين مقرون برمز او حدث معين يحتفظون به حتي كبرهم >
وهذا النظم هو تحفة معنويا فيه دقة اختياره للكلمات حتي يذكر فيه كل الاحكام وهو مرحلة مهمة لمراحل تعلم التجويد

١٢- للسند أهمية عظيمة في ديننا .. استشهد على ذلك من كلام الناظم مع الشرح.>
لابد لكل طالب علم ان يكون له سند عن شيخ ولا ينفع قراءة الكتب لوحدها دون شيخ يوضح دقائق الامور وبعلم صغير العام قبل كبيرها ( من كان شيخه كتابه كثر خطئه) وايضا الاسناد الي شيخ هو بركة في العلم

١٣- وضح هدف الناظم رحمه الله من تأليفه تحفة الأطفال.
هو زبدة العلم الذي اخذه من العلماء السابقين نضمه وجمعه ووضح فيه منهجه في تعلم احكام التجويد في 61بيت وهو محاكات لطريقة النبي صلي الله عليه وسلم في قراءة القرآن الكريم
>
١٤- هل هناك فرق بين الأجر والثواب؟>
قيل ليس هناك فرق فقط لتأكيد >
وقيل ان الاجر هو النفع الحاصل مقابل العمل والثواب هو الزيادة والتفضل علي الاجر من الله عز وجل

١٥- عرف التجويد ووضح استمداده.
;لغة التجويد هو التحسين
اصطلاحا علم اخراج كل حرف من مخرجه مع اعطاءه حقه ومستحقه

١٦- يهتم علم التجويد بالمفهوم والمنطوق.

وضح صحة هذه العبارة أو خطئها مع الشرح

يهتم التجويد بدراسة بالمنطوق دون المفهوم ويبين الملفوظ دون المقصود اي اخراج الحرف من مخرجه

١٧- تدرس تحفة الأطفال حق الحرف.


لا تحفة الاطفال تدرس مستحق الحرف; التي هي الصفات العارضة للحرف التي هي الاحكام من اظهار واخفاء وغيره

بارك الله فيكم
ام البراء

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 14 أكتوبر 2019, 1:38 am