مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الحجاب عادة أم عبادة ؟

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default الحجاب عادة أم عبادة ؟

مُساهمة من طرف حبيبه في الإثنين 30 نوفمبر 2009, 6:36 am





الحجاب عادة أم عبادة ؟

لنتأمل تعريف العبادة – كما عرّفها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله – بقوله : هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال
والأعمال الباطنة والظاهرة .
وقال : العبادة لله هي الغاية المحبوبة له والمرضية له التي خلق الخلق لها .


فهل حجاب المرأة المسلمة مما يُحبّه الله ويرضاه ؟
وأعني بالحجاب ستر جميع البدن لقوله صلى الله عليه وسلم :
المرأة عورة . حديث حسن رواه الترمذي وغيره .لا شك أن الحجاب عبادة .
ولذا قال الله جل جلاله مُخاطبا نبيّه




(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً

قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنزل الله ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) شققن مروطهن فاختمرن بها . رواه البخاري .
والخمار هو غطاء الوجه .
فهل تستشعر المرأة المسلمة أن الحجاب عبادة وقربة وطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ؟

وهل ترى أنها في عبادة ؟ كما لو كانت تُصلّي وتتصدّق وتصوم وتقرأ القرآن ؟

وهل تلبس المسلمة حجابها وتحتسب في ذلك الأجر من الله ؟

وهل علمت المسلمة أن العبادات – غالبا – بخلاف هوى النفس ؟

فكما أن الصوم يُجهدها ويحتاج إلى مُجاهدة ، وكذلك الحج وغيرها من العبادات البدنية ، فكذلك الحجاب ، وإن شق


عليها لبسه والتّمسك به ، وإن لمزها المنافقون ، فهو يحتاج إلى مجاهدة النفس عليه .

وهل تَمَسّـك المسلمة بحجابها عبادة أو هو عادة نساء بلدها ؟

وهل تفرح بلبسه ؟ أو هي تتضايق منه ؟

وهل هي تـُحبّ حجابها أو هي كارهة له متسخِّطة لوجوده تتمنّى التخلّص منه في أقرب فرصة ؟
فلتحذر أن تكون ممن قال الله فيهم
{ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ }




=======================
==========



أخيّتي :


تأملي حجابك ...

هل هو ما يُريده الله منك ؟وهل هو وفق سُنة النبي صلى الله عليه وسلم ؟وهل هو حجاب أو لباس شهرة ؟هل هو لباس ستر وعفاف أو هو لباسٌ يُنادي العيون لتقتحم نظراتها جسدك الطاهر .فاقرئي قول من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم

من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة . رواه الإمام أحمد وغيره وهو حديث صحيح


فهل لبست النقاب الواسع ، نقاب الفتنة فتبعتك عيون هي رسلٌ لقلوب مريضة ؟!وكوني صريحة مع نفسك :هل لبست النقاب لأجل رؤية الطريق أو لأجل إظهار جمال العين ؟إن كان لأجل رؤية الطريق

فما دخل الرموش والحواجب والوجنتين بالرؤية ؟؟!!وإن كان لأجل الفتنة
فأيما شاب كنت سببا في فتنته فلتحملي وزره إلى وزرك .
ألا تعلمين أن للعيون حديث جميل ، وقول رقيق ، وكلام لطيف ؟والنفس تعرف من عينـيّ محدّثهـا = إن كان من حزبها أو من أعادي !!فاتقي الله أمة الله وتمسكي بحجاب يُقرّبك إلى الله
لا بحجاب يُباعدك من الله ويُقرّبك من النار .



كلٌّ يُريدك له ... ودعاة الإسلام يُريدونك لله وحده .


=======================
==========

من أدلة وجوب تغطية وجه المرأة بحضرة الرجال الأجانب من الكتاب العزيز :

قال سبحانه وتعالى
:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ
غَفُوراً رَحِيماًقال ابن عباس - في تفسير الآية - : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتـهن في حاجة أن يغطين وجوههن من

فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينـاً واحدة
.
وقال ابن سيرين سألت عَبيدة السَّلماني فقال بثوبه ، فغطى رأسه ووجهه وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه
.

ولا يرد على هذا قول من قال إن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين ؛ فإن الآية واضحة في النص على نساء المؤمنين عامة


وإنما اختصت أمهات المؤمنين بحجب أشخاصهن
.
قال سبحانه :
( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ

ومن الأدلة قوله سبحانه وتعالى
( وَلْيَضْرِبْن بِخُمُرِهِنَّ َ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )
قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنـزل الله : ( وَلْيَضْرِبْنَ ِبِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )

قالت : شققن مروطهن فاختمرن بها . رواه البخاري
.
والخمار هو غطاء الوجه .
ومنه قوله صلى الله عليه وسلم : خمروا الآنية . متفق عليه.
والتخمير بمعنى التغطية . أي غطّوا الآنية
وخمار الوجه هو الغطاء الذي يُسدل عليه .
وكل هذا يدلُّ على أن غطاء الوجه كان معروفاً عندهم وليس بدعاً من القول أو ضرباً من العادات





=======================
==========



ومن السنة النبوية : قول عائشة رضي الله عنها : كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مُحرِمات فإذا حاذونا

سدلتْ إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها ، فإذا جاوزونا كشفناه .
وهذا عام في أمهات المؤمنين وغيرهن ومن ادّعى خصوصية أمهات المؤمنين بهذا الأمر فقد غلِط
.وذلك لأن عائشة رضي الله عنها أفتت نساء المؤمنين بذلك
.فقد روى إسماعيل بن أبي خالد عن أمه قالت : كنا ندخل على أم المؤمنين يوم التروية فقلت لها : يا أم المؤمنين هنا

امرأة تأبى أن تغطي وجهها . فرفعت عائشة خمارها من صدرها فغطت به وجهها . رواه ابن أبي خيثمة .وكان عليه العمل عند غير أمهات المؤمنين .كما روت ذلك فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر وهي جدتها
.روى الإمام مالك عن فاطمة بنت المنذر أنها قالت : كنا نخمر وجوهنا ونحن محرمات ونحن مع أسماء بنت أبي بكر الصديق .وهذا من أظهر الأدلة على وجوب الحجاب

إذ لو كانت تغطية وجه المرأة أمام المحارم من المستحَـبّات لما جاز للنساء ارتكاب محظور من محظورات الإحرام لأجل أمر مسنون
.فإحرام المرأة في وجهها . فإذا لم تكن بحضرة رجال أجانب فإنه يحرم عليها تغطية وجهها ، فإذا كانت بحضرة رجال أجانب وجب عليها تغطية وجهها




.
=======================
==========


.فدلّ فعل أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين من بعد على أن تغطية الوجه ليست مختصة بأمهات المؤمنين
.وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : المرأة عورة . رواه الترمذي وغيره .فلا يُستثنى من هذا الدليل الصحيح شيء إلا بدليل صحيح ، ومن استثنى بغير دليل فقد تحكّم برأيه ، وخالف السُّنّة .وأما الاستدلال على عدم وجوب تغطية وجه المرأة بنظر الخاطب فهذا من العجائب .فإن العلماء يستدلون به على ستر الوجه وتغطيته . إذ لو كانت المرأة سافرة الوجه لما احتاج الخاطب أن ينظر إليها لأنه سيكون قد رآها وعرفها
.وقد نقل الشوكاني عن ابن رسلان اتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه لا سيما عند كثرة الفساق .



=======================
==========

فهذه أختي الفاضلة أدلة الكتاب والسنة متضافـرة في وجوب ستر وتغطية وجه المرأة .بل وأقوال سلف هذه الأمة .وأي فتنة أعظم من مجمع المحاسن ، وجـه المـرأة .سائلا الله جل جلاله أن يجعل الحق هدفنا والجنة غايتنا .



.................بقلم فضيلة الشيخ / عبد الرحمن السحيم -حفظه الله-










ويـ الأمل ـبقى

default رد: الحجاب عادة أم عبادة ؟

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 2:44 am

جزاك الله خير
ماشاء الله روعه

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 1:40 am