مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل يصح أن يُقال توكلت على الله ثم عليك؟

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default هل يصح أن يُقال توكلت على الله ثم عليك؟

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 29 نوفمبر 2009, 6:20 am






هل يصح أن يُقال توكلت على الله ثم عليك؟

والجواب:
أن هذا لا يصلح؛ لأن الإمام أحمد وغيره من الأئمة صرحوا بأن التوكل عملالقلب.
ما معنى التوكل؟ هو تفويض الأمر إلى الله جل وعلا بعد بذل السبب؛ إذابُذل السبب فوض العبد أمره إلى الله، فصار مجموع بذله للسبب وتفويضه أمره للهمجموعها التوكل، ومعلوم أن هذا عمل القلب كما قال الإمام أحمد.
ولهذا سئل الشيخمحمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية السابق رحمه الله تعالى عن هذه العبارة فقال: لا تصحلأن التوكل عمل القلب، لا يَقبل أن يقال فيه (ثُمَّ)؛ توكلت على الله ثمعليك. إنما الذي يقال فيه (ثُمَّ) ما يسوغ أن يُنسب للبشر.
بعض أهل العلم فيوقتنا قالوا: إن هذه العبارة لا بأس بها؛ توكلت على الله ثم عليك، ولا يُنظر فيهاإلى أصل معناها وما يكون من التوكل في القلب، إنما ينظر فيها إلى أن العامة حينماتستعملها ما تريد التوكل الذي يعلمه العلماء، وإنما تريد ممثل معنى اعتمدت عليك،ومثل وكَّلْتُك ونحو ذلك، فسهلوا فيها باعتبار ما يجول في خاطر العامة من معناهاوأنهم لا يعنون التوكل الذي هو لله؛ لا يصلح إلا لله، لكن مع ذلك فالأولى المنع لأنهذا الباب ينبغي أن يُسد، ولو فتح باب أنه يستسهل في الألفاظ لأجل مراد العامة،فإنه يأتي من يقول مثلا ألفاظ شركية ويقول أنا لا أقصد بها كذا، مثل الذين يظهرويكثر على لسانهم الحلف بغير الله بالنبي أو ببعض الأولياء أو نحو ذلك يقولون لانقصد حقيقة الحلف، ينبغي وصف ما يتعلق بالتوحيد، وربما ما يكون قد يخدشه أو يضعفه،ينبغي وَصْدُ الباب أمامه حتى تخلص القلوب والألسنة لله وحده لا شريكله.








* صوني جمالك *
مشرفة فراشات الدار

default رد: هل يصح أن يُقال توكلت على الله ثم عليك؟

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 9:00 am

جزاك الله خيرا
خلتوا حبيبة
على الافادة موضوع هام

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 02 ديسمبر 2016, 1:51 pm