مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

أخطاء كثيرة تحدث في الطواف

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default أخطاء كثيرة تحدث في الطواف

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 25 نوفمبر 2009, 8:41 am





أخطاء كثيرة تحدث في الطواف



-1النطقبالنية عند الشروع في الطواف، والصواب أن النية محلها القلب فلا يتلفظ به
-2الطواف من داخل الحِجْر، وهذا خطأ عظيم فلا يصح الطواف إلابجميع البيت ومن طاف بالبيت واستثنى الحجر فقد طاف ببعض البيت ولم يطف به كله .

3اعتقاد أن الطواف لا يصح دون استلام الحجر الأسود،
والصواب أنتقبيل الحجر سنة وليس شرطا لصحة الطواف، فإذا لم يتمكن الطائف من الوصول إليه إلاَّبالمزاحمة الشديدة وإيذاء الناس، فالواجب ترك الاستلام والتقبيل والاكتفاء بالإشارة .


-4استلام أركان الكعبة الأربعة، والثابت في السنة هو استلامالحجر الأسود والركن اليماني من البيت دون غيرهما من الأركان.
وقد أنكر ابن عباسرضي الله عنهما على معاوية رضي الله عنه استلامه الأركان كلها، فقال معاوية : ليسشيء من البيت مهجورا . فقال ابن عباس : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة . فقالمعاوية : صدقت .


-5تقبيل الركن اليماني، أو الإشارة إليه من بُعد،والسنة استلامه باليد إن قدر على ذلك، وإلا مرَّ عليه دون تقبيل أو إشارة .


6-الرَّمَلُ في جميع الأشواط، والمشروع أن يكون الرمل في الأشواطالثلاثة الأولى من طواف القدوم وطواف العمرة دون غيره من الطواف. والرمل هو الإسراعفي المشي مع مقاربة الخطا .


7-مزاحمة النساء للرجال في الطوافوالعكس، والواجب على كل من المرأة والرجل أن يحترزا من ذلك .


-8كشفبعض النساء عن عوراتهن ككشف رقابهن أو أذرعهن أو صدورهن أثناء الطواف مما يجعلهنمصدر فتنة في مكان لا يجوز ولا يليق أن يكن فيه إلا عابدات قانتات .


-9تخصيص كل شوط من الطواف بدعاء معين، ولم يرد عنه صلى الله عليهوسلم سوى دعائه بقوله تعالى : { ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقناعذاب النار} ( البقرة:201 ) بين الركن اليماني والحجر الأسود، وما عدا ذلك فيدعوفيه بما أحب من خيري الدنيا والآخرة . قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله : " ليسفيه ـ يعني الطواف ـ ذكر محدود عن النبي صلى الله عليه وسلم لا بأمره ولا بقوله ولابتعليمه، بل يدعو فيه بسائر الأدعية الشرعية، وما يذكره كثير من الناس من دعاء معينتحت الميزاب ونحو ذلك فلا أصل له " .



10-رفع الصوت بالدعاء رفعاًمزعجاً، يُذهب الخشوع ويشوش على الطائفين .



11-اجتماع الطائفة منالناس على قائد يلقنهم الدعاء، وهو خلاف السنة، فضلاً عما فيه من أذية وتشويش علىبقية الطائفين .



12-الوقوف عند الحجر الأسود أو ما يحاذيه مدةطويلة، وفي ذلك تضييق على غيره من الطائفين. والسنة أن يستلم الحجر أو يشير إليهويمضي دون توقف .



13-تمسح البعض بالكعبة وأستارها من أجل التبركبها وهذا خطأ، إذ التبرك المشروع بالكعبة يكون بالطواف بها ابتغاء الأجر من اللهسبحانه، أما التمسح بأستارها فلم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا دلّنا عليه .



14-قيام بعض الرجال بخلع الرداء والاكتفاء بالإزار فقط، وقد ينزلإزاره تحت السرة فيكشف جزءاً من عورته، وهذا أمر محرم .



15-التمسحبالمقام وتقبيله رجاء بركته، وهذا خطأ، والصواب أن المقام لا يُتمسح به ولا يقبل ؛لأن هذا لم يرد على النبي صلى الله عليه وسلم .



16-اعتقاد البعض أناستلام الركن اليماني أو الحجر الأسود إنما هو لأجل التبرّك لا التعبد، وهذا يقودهمإلى بعض التصرّفات غير المشروعة من مسح الحجر أو الركن بالمنديل أو بطرف الإحرام،أو أن يقوم بإلصاق الطفل في الحجر رجاء البركة، والصواب أن هذا الفعل هو محض اتباعللنبي صلى الله عليه وسلم .



17-اعتقاد البعض أن الرجل إذا طافبابنه ونوى لابنه ولنفسه الطواف، أن ذلك لا يُجزيء إلا لابنه، والصواب أن الطوافيجزئ عنهما جميعاً ؛ وذلك لأن كل واحد منهما قد نوى أو نُويَ له الطواف وطافاطوافاً صحيحاً، فيكون لكل منهما طوافه ونيته .



18-انصراف البعض منالطواف قبل خطوات يسيرة من الوصول إلى الحجر الأسود، والواجب عليه التيقن من إتمامالطواف، لأن ترك جزء من الشوط يبطله

والله الموفق








ويـ الأمل ـبقى

default رد: أخطاء كثيرة تحدث في الطواف

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الخميس 26 نوفمبر 2009, 5:25 pm

جزاك الله الجنه

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 8:53 pm