مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

كنتُ يوما أملاً والان تهت في سراديب الحياة بلا أمل

شاطر
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default كنتُ يوما أملاً والان تهت في سراديب الحياة بلا أمل

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الخميس 12 نوفمبر 2009, 4:17 am




لا اعلم ماذا اجعل قلمي او مفاتيح حاسوبي تكتب اجدني تائهة حايرة وحيدة لا اعلم الى اين اسير
حياتي اصبحت بلا معنى او هدف يذكر اجدني اسير في سرداب كل ما سرت به وتعمقت داخله اجده يضيق بي حتى اشعر اني اوشك على الاختناق ..
لا اعلم ماذا بي كنت تلك الفتاة التى تجول هنا وهناك وتشعر بالحيوية والنشاط فجاة اصبحت عكس تلك الفتاة التى اعشق حيويتها واتمنى ان اعود اليها لو قليلا مما تفعله
اصحبت الحياة روتين ومملل قاتل اصبحت لا ارى شي جميل بحياتي ..غير اشياء بسيطة اذا فعلتها اشعر اني فعلت شي ..
لا اعلم مالذي حدث لي قبل تخرجي بسنة كنت مفعمة النشاط حتى بجامعتي كنت اشارك هنا وهنا وابحث عن كل جديد في سنة تخرجي تغير كل شي افتقدني الجميع والجميع يسال عني اين انتِ واين مشاركاتك ..اعتذر لهم بان هذة سنة تخرج وتاخذ كل وقتي وهذا غير صحيح لدي من الوقت مايكفي لفعل ماكنت افعله لافرق بين السنين الماضية وسنة تخرجي لان نفس الوقت بها جميعها ..
الكل لاحظ التغير علي والكل يتسال وانا ايضا اسال نفسي مالذي تغير ولكن لا اجابة تذكر لي ..

تهت في عالم الحياة تهت في عالم وحدتي اصبحت وحيدة حتى وانا مع اهلى وصديقاتي ..
ليست الوحدة فقط ولكن غربة تالمني ايضا ..احاول ان ابتعد عن الكل لما لا اعلم ..

ها انا الان قاطبة في المنزل لا اخرج الى اي مكان ..انتهت دراستي وتخرجت ولكن ماذا فعلت وماذا استفدت بحياتي وماهو جديدها لا اعلم...اريد واريد ولكن اجد الكل من حولي يشعرني بالاحباط ..اصبحت حياتي بين عمل المنزل وبين حاسوبي وحياتي اليومية المعتادة ...رغم اني احيانا اشعر بالملل ايضا من حاسوبي ..بصراحة تذكر اصبحت امل من كل شي ..لم اعد تلك الامل القادم التى اطلقت عليها هذا الاسم من قبل سنين بسبب كوني فعلا كنت املا لغيري بحبي وتفاءلي..كل من حولي كان يشيد بتحملي وحبي للحياة رغم مصايبها التى تاتي الي من كل مكان ..تحملت الكثير ومازلت اتحمل من الالم والحزن ..فصدقا لو انكم شقتتم عن قلبي لو جدتم الكثير من الحزن والالم الا اني اخبية بقلبي ولا اظهره لمن حولي ..وكما يقال( ليس كل من يضحك سعيد )

الان اصبحت غير فعلا وانا اشعر بهذا اصبحت وحيدة عصبية ..حتى جسمي تغير اصبح الكل يسالني مابك كل مااقوله لهم لا شي لاني فعلا لا اعرف ماذا بي ..لم استطيع ان اغير حياتي

كل مايريحني هو دموع اسكبها على وسادتي لعلها تريحيني من هم الحياة ومللها ..وحتى وانا الان اكتب في هذا الوقت اشعر باني دموعي على وشك ان تسقط لما لا اعلم غير اني احتاج الى شخص يلمي شتاتي ويعيدني الى حياتي ...لا اعلم مالذي جعلني اكتب الان ..قد تجدون اخطاء بعباراتي وتكرار بها ولكن كتبتها الان ولم ارجع اي كلمه منها لاني اجدها خرجت من قلبي وسوف تقرونها بعيونكم ولكن قلبكم سوف يشعر بها

منقول لي الفائده ...
avatar
خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: كنتُ يوما أملاً والان تهت في سراديب الحياة بلا أمل

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009, 9:09 am

لا حول ولا قوة إلا بالله

كلماتك حزينة جدا حبيبتي

أعلم أنها منقولة لكنها تعبر عن الكثر من فتياتنا

أسأل الله أن يرزق كل فتياتنا بأزواج صالحين

وأن يرزق كل شبابنا بزوجات صالحات

وأن يكون الآباء عند مسئوليتهم

فإذا جاءهم من يرضون دينه وخلقه زوجوه

هي المشكلة كبيرة ولكن نسأل الله التوفيق

وأنصح حبيباتي الفتيات بأن ينشغلن بالعمل الاجتماعي

ففيه ستشعرين بالراحة مع العطاء والعطف

على الضعفاء

أسأل الله أن يجعل لنا من كل ضيق مخرجا

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 28 مارس 2017, 1:33 pm