مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

أُريد عقولاً و قُلوباً تُصغِي

شاطر
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default أُريد عقولاً و قُلوباً تُصغِي

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأربعاء 11 نوفمبر 2009, 11:36 am




أُريد عقولاً و قُلوباً تُصغِي
الشمس القمر
النجوم
السحاب
زينة الدينا
زينة الحياة

في نفسي وبالأحرى في قلبي الكثير الكثير

حين أسمع أصواتهم، وضحكاتهم، وأحن الى لمساتهم

حين يرميني الوداع بسهامه وحين تحتصنني الدموع كي أهرب من جديد

قررت الابتداء من جديد
قررت السير من جديد
قررت فعل كل ماهو جميل من جديد
لكن أرى نفسي عاجزة على البدء من جديد
أريد مساعدة الجميع
أريد تشجيع الجميع وأريد أن يسمعني الجميع
سأحكي عن نفسي قليلا..
سأحكي عن سخرية أقداري كثيرا..
وسأطرح سؤالي للجميع

من احب الناس إليكم بعد الله ورسوله..وبإجابة مثالية سيخبرني الجميع
أمي وأبي
ولكن..
من فكر؟؟ بهم بصدق ولو للحظة.. من تمنى أن يبيع الدنيا كلها من أجلهم فقط ليبقيا أمام ناظريه يستأنس بدعائهم وابتسامتهم؟؟ من ومن؟؟
أسئلة كثيرة... والسؤال الأكبر
من لديه والد عظيم؟؟
والد يُفني شبابه كله لك أنت وحدك،حتى يراك انسانا او انسانة يفتخر به او بها الجميع.. يُفني شبابه حتى يشتد ظهرك ويطول عظمك... وتعبر الجسور وتقطع البحور وتدخل الى البيوت ويستأنس بك الجميع بعد أن كنت لا شئ..؟؟
من له والد عظيم يبني لك بيتا ويؤمن لك دخلا ويرسم الابتسامة كل يوم على محياك ويدعو لك بالغدو والنهار ومن وراء كل هذا يحتضر.. يخبرك بأنه سيسافر للعمل،كي لا يتسبب في ألمك كي لا يجرحك كي يجعلك تواصل طريقك بعد أن أمَّن لك كل شئ وسيرتاح هو أيضا... ما شعور كل منكم بهذا؟؟
ماشعوركم حين تغدو عليكم النعم وتمطر عليكم الامطار بالبشائر ولكن مقابل هذا هناك من يودعك من وراء الستار... كلماتي وحروفي لن توفي الحَر أو الحرقة التي في قلبي..
أكتب أنا الان بعيدة عن الألوان البديعية لأني لا أريد تصفيقا بل
أريد عقولاً وقلوبا تصغي
وتحس بما أكتب وأقول اني أتألم بشدة... لأنني أرى والدي يودعني كل يوم.. بعد أن أرساني الى بر الأمان... اكتفيت هنا فحنيني قد يطول وبكائي لن يزول غير أني أطلب الدعاء منكم والرجاء من رب غفور...انهيت هنا

منقوووووووووووووول
avatar
اوكسجين
مشرفة قاعة بأقلامهن

default رد: أُريد عقولاً و قُلوباً تُصغِي

مُساهمة من طرف اوكسجين في السبت 27 نوفمبر 2010, 7:13 am


ماأردت أن توصليه فقد وصل ياغاليه

بارك الله فيك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 2:51 pm