مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

معلومات قيمة لبعض الأغذية

شاطر

امل الحياه

جديد معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 3:51 am


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته




هذه معلومات عن فوائد بعض النباتات



بسم الله نبدأ



فوائد الزيتون








يعتبر الزيتون من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان وغرسها واستثمرها واستخرج زيتها الثمين واستعمله كغذاء ودواء. وقد ورد ذكره في كتابات صينية والتوراة والإنجيل والقرآن الكريم، اذو وصفت الزيتونة بأنها شجرة مباركة.
وثمرة الزيتون و حيدة البذرة، وجلدتها خضراء لامعة تتحول إلى اللون السود الأرجواني حين نضجها،




وتحتوي على مركبات تدعى الجلوكوسيدات. وفي الزيتون 85% من الأملاح المعدنية «الفوسفور، البوتاسيوم، الكبريت، الماغنسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، الكلور».
ومعظم الفيتامينات «أ، ب، سي، آي» وتعطى المائة جرام منه حوالي 224 سعرة حرارية. وثمار الزيتون الناضجة لها قيمة غذائية عالية لما فيها من نسبة مرتفعة من الزيت. وصفات قديمة جاء في الكتب الطبية القديمة أن الزيتون يفتح الشهية للطعام ويقوي المعدة. ويفتح السدد، ويساعد على الهضم ويقوي الجسم. وبالإضافة إلي ثمار الزيتون فإن الأوراق مفيدة إذا مضغت، إذ يمكن أن تعالج التهابات اللثة والقلاع وأورام الحلق، وغير ذلك من الأمراض. أما نوى الزيتون فتستخدم لعلاج الربو والسعال كتبخيرة.
دراسات حديثة وصفت الزيتون وزيته في الطب الحديث بأنه مغذ ملين، مدر للصفراء مفتت للحصى، مفيد لمرضى السكري، والإمساك.



وينصح خبراء التغذية والصحة العامة بتناول ملعقة أو ملعقتين من الزيت مرة في الصباح ومرة قبل النوم.



ويفيد الزيتون في حالات الإصابة بالخراجات والدمامل وفقر الدم والأكزيما وتشقق الأيدي والقوباء والكساح والروماتيزم والتهاب الأعصاب، إضافة إلى ذلك يستعمل كعلاج لتساقط الشعر بفرك فروة الرأس بزيت الزيتون مساء لمدة عشرة أيام وتغطى طيلة الليل ثم يغسل الشعر في الصباح، ولمعالجة النقرس تنقع كمية من زهور البابونج في زيت الزيتون وتنشر في الشمس أربعة أيام ثم يفرك بها مكان الألم، ولعلاج الأكزيما وتشقق اليدين تدهن المناطق المصابة بزيت الزيتون والجليسيرين وبشكل عام يمكن القول إن الزيتون من الثمار المفيدة التي تقوي الجسم وتقيه من الأمراض.

أســـرار وإعجـــاز :


لأول مرة في التاريخ اجتمع ستة عشر من أشهر علماء الطب في العالم في مدينة روما في الحادي والعشرين من شهر أبريل عام 1997 م ليصدروا توصياتهم وقراراتهم الموحدة حول موضوع ( زيت الزيتون و غذاء حوض البحر المتوسط ) .
وأكدوا في بيانهم أن تناول زيت الزيتون يسهم في الوقاية من مرض شرايين القلب التاجية وارتفاع كولسترول الدم ، وارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكر ،والبدانة ، كما أنه يقي من بعض السرطانات .
فحتى عام 1986 لم يأبه أحد من الباحثين الأمريكيين والأوروبيين بزيت الزيتون ، وما أن طلع علينا الدكتور غرندي في دراسته التي ظهرت عام 1985 ، والتي أثبت فيها أن زيت الزيتون يخفض كولسترول الدم حتى توالت الدراسات والأبحاث تركز اهتمامها حول فوائد زيت الزيتون ، وتستكشف يوما بعد يوم المزيد من أسرار هذا الزيت المبارك الذي أتى من شجرة مباركة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
“كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة" صحيح الجامع الصغير 4498
وكيف لا تكون الشجرة مباركة ، وقد أقسم الله تعالى بها أو بأرضها – على اختلاف بين المفسرين – في قوله تعالى:
“والتين والزيتون"




وكيف لا تكون مباركة ، وقد شبه الله تعالى نوره بالنور الصادر عن زيتها حين قال :
“يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية"
فالشجرة مباركة .. والزيت مبارك .. ولكن كثيرا من الناس عنه غافلون .




فزيت الزيتون هبة السماء للإنسان . عرف القدماء بعضا من فوائده ، وأدرك الطب الحديث – منذ سنوات معدودات – بعضا آخر منها .
عرفنا حديثا أن زيت الزيتون يقي من مرض العصر .. جلطة القلب ، ويؤخر من تصلب الشرايين. وتلاشت الأسطورة التي كانت تقول أن زيت الزيتون يزيد كولسترول الدم ، ذلك الشبح الذي يقض مضاجع الكثيرين . وتبين للعلم الحديث أن زيت الزيتون عدو للكولسترول ، يحاربه أنى كان في جسم الإنسان .




والحقيقة أن الأمريكان يغبطون سكان حوض البحر الأبيض المتوسط على غذائهم ، فهم يعرفون أن مرض شرايين القلب التاجية أقل حدوثا في إيطاليا وأسبانيا وما جاورهما مما هو عليه في شمال أوروبا والولايات المتحدة . ويعزو الباحثون ذلك إلى كثرة استهلاك زيت الزيتون عند سكان حوض البحر المتوسط ، واعتمادهم عليه كمصدر أساسي للدهون في طعامهم بدلا من السمنة ( المرجرين ) والزبدة وأشباهها .

يقول كتاب Heart Owner Handbook الذي أصدره معهد تكساس لأمراض القلب حديثا : "إن المجتمعات التي تستخدم الدهون اللامشبعة الوحيدة (وأشهرها زيت الزيتون) في غذائها كمصدر أساسي للدهون تتميز بقلة حدوث مرض شرايين القلب التاجية ، فزيت الزيتون عند سكان اليونان وإيطاليا وإسبانيا يشكل المصدر الأساسي للدهون في غذائهم ، وهم يتميزون بأنهم الأقل تعرضا لمرض شرايين القلب وسرطان الثدي في العالم أجمع . وليس هذا فحسب ، بل إن الأمريكيين الذين يحذون حذو هؤلاء يقل عندهم حدوث مرض شرايين القلب" .

الزيتون في القرآن:


وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيات لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (99). سورة الانعام
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَءاتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (141) سورة الانعام
هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ(10) يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11) سورة النحل
وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ(18) فَأَنشَأْنَا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ(19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلآكِلِينَ (20) وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ(21) وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22). سورة المؤمنون
اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35) سورة النور
فَلْيَنْظُرِ الإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا(25) ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقًّا(2) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْ وَلأَنْعَامِكُم ْ(32). سورة عبس
وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (Cool سورة التين


عدل سابقا من قبل امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:05 am عدل 1 مرات

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 3:55 am






فوائد الموز



حقائق مذهلة عن الموز






يحتوي الموز على ثلاثة سكريات طبيعية - سكروز وسكر الفواكه والجلوكوز، مع الألياف بالطبع، يمنحنا الموز دفعة كبيرة وثابتة وفورية من الطاقة. حيث أثبت بحث علمي بأن موزتان فقط يمكنهما أن يزودان طاقة كافية للقيام بتمرين رياضي لمدة 90 دقيقة. فلا عجب أن يكون الموز الفاكهة الأولى للرياضيين البارزين. ولكن الطاقة ليست هي كل ما يقدمه الموز، فالموز يمنحنا النشاط والصحة. ويساعدنا على التغلب على عدد كبير من الأمراض لذلك يجب إضافته دائما.

الكآبة:
وفقاً لدراسة جديدة، على أشخاص مصابين بالكآبة، شعر الكثيرون بالتحسن بعد تناولهم الموز، حيث يحتوي الموز على ترايبتوفان، نوع من البروتين الذي يحوله الجسم إلى سيروتنيوم، الذي يمنح الجسم الراحة والاسترخاء، ويحسن المزاج، ويجعلك تشعر بالسعادة.

الدورة الشهرية:

انسى الحبوب المهدئة، وتناولي الموز قبل وخلال الدورة الشهرية، لأنه يعمل على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، الأمر الذي يحسن المزاج و يمدك فيتامين ب6 ويهدئ الألم.

فقر الدم:

يحتوي الموز على مستويات عالية من الحديد، كما يقوم الموز بتحفيز إنتاج الهيوغلوبين في الدم وكذلك يساعد على علاج فقر الدم.



ضغط الدمّ:


هذه الفاكهة الاستوائية الفريدة عالية جداً بالبوتاسيوم ولكنه منخفض بالملح، مما يجعله مثالي لمكافحة ضغط الدم.

تحفيز قدرة الدماغ:


في دراسة شملت 200 طالب، تم إعطائهم الموز في وجبة الإفطار، والفسحة، والغداء، لتحفيز قدرة الدماغ. فأثبتت الدراسة بأن الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم، تقوم بتحفيز القدرة الدماغية عند الطلاب للتعلم أكثر.

الإمساك:



يحتوي الموز على مستوى عالي من الألياف، لذلك فأن إدخاله في الحمية الغذائية يساعد على إعادة عمل الأمعاء الطبيعي، كما يساعد على التغلب على المشكلة دون اللجوء إلى أدوية مسهلة.


الحموضة المعوية:

للموز تأثير طبيعي معدّل للحموضة في الجسم، وينصح بتناول الموز للتخلص من الحموضة.

غثيان الصباح:

خبر سار للحوامل، لا غثيان في الصباح مع الموز، يعمل الموز على تهدئة المعدة، وبث السرور في الجسم، كما يغذي الطفل.

عضات البعوض:


قبل أن تفكري في الكريمات والمراهم، هناك طريق أسهل وأفضل، افركي عضات البعوضة بالجلدة الداخلة البيضاء للموزـ التي تعمل على تخفيف التورم والاحمرار.

الأعصاب:

لأن الموز غني بفيتامينات مجموعة ب التي تساعد على تهدئة النظام العصبيَ

زيادة الوزن والعمل:


وجدت دراسات قام بها معهد علم النفس في النمسا بأن ضغط العمل يؤدي إلى التهام أطعمة مهدئة مثل الشوكولا ورقائق البطاطس. حيث وجدت بأن سبب بدانة أكثر من 5,000 كانت على الأرجح بسبب ضغط العمل. ولتفادي شهوة تناول الطعام ، نحتاج للسيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية بالكربوهيدرات والفيتامينات المغذية، كل ساعتان، فكان الموز الفاكهة الأكثر ملائمة لمنع البدانة.

قرحة المعدة:

يستخدم الموز لعلاج الاضطرابات المعوية بسبب قوامه الناعم. ويعتبر الموز الفاكهة النيئة الوحيدة التي يمكن أن تؤكل دون ضِيق في الحالات المرضية. حيث يحيد حموضة المعدة ويخفف التهاب بطانة المعدة.

السيطرة على درجة الحرارة:

تعتقد العديد من الثقافات بأن الموز يستطيع
خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات الحوامل. وفي تايلاند، تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.

الإضرابات العاطفية الموسمية (الحزن):


يساعد الموز على التخفيف من أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية بسبب توفر مادة التربوتوفان به.

التدخين:

يمكن أن يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. لاحتوائه على فيتامينات ب 6, وب 12، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، كما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين.

الإجهاد:


البوتاسيوم معدن حيوي، يساعد على جعل نبض القلب متوازناً، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ كما ينظم توازن الماء في الجسم. عندما نكون مرهقين، فإن مستوى الأيض يرتفع، مما يخفض مستويات البوتاسيوم. ويمكن إعادة توازن الجسم بتناول الموز الغني بالبوتاسيوم.

السكتات:

وفقاً لبحث في "مجلة نيوإنجلند الطبية، "فإن تناول الموز كجزء من حمية منتظمة يمكن أن يقلل خطر الموت بالسكتة بنسبة 40%.

وهكذا فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنته بالتفاح، فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتان أكثر كربوهيدرات، و3 مرات أكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين أ وحديد، ومرتان أكثر فيتامينات، ومعادن، كما أنه غني بالبوتاسيوم. لذلك فقد يكون الوقت لاستبدال المثل القشائل: تفاحة في اليوم تبعدك عن الطبيب، إلى موزة في اليوم وصحة على الدوم.

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 3:57 am





فوائد الملوخية






إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات
والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول
"أكلة ملوخية" لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل
في علاجها الدواء!! فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن "الملوخية"
لها العديد من الفوائد الصحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف من
متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون
أية مضاعفات جانبية!!.

من الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت "لا تحب الملوخية"

وأحرص على أن يكون هذا "الطبق" بمثابة ضيف دائم على مائدتك الغذائية!! ،
ويقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ ورئيس قسم التغذية بالمركز القومي
للبحوث بمصر

: تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن
والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من
الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم
والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز "الملوخية" عن غيرها من النباتات
الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو،
كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة.



وبتحليل "الملوخية" وجد أن 100جرام منها إذا كانت طازجة تحتوي 4على % بروتين،
وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين و2% دهون و11% ألياف فضلاً
عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا
وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا
الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ
على الجسم والوقاية من هشاشة العظام.

أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد هرمون
الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم
الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.

فوائدها الصحية


ولكن كيف ينظم "طبق الملوخية" ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية؟
يجيب الدكتور فوزي الشوبكي قائلا: الفيتامين "أ" الذي تحتويه الملوخية معروف
بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي تحتوي على مادة "الكلوروفيل
الخضراء" ومادة "الكاروتين" بنسبة أعلى من تلك الموجودة في الجزر والخس والسبانخ،
وتتحول مادة "الكاروتين" في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد
من مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير
من الأعضاء ويحميها من الشيخوخة المبكرة والتآكل. بينما يلعب فيتامين (ب)
دوراً كبيراً في تحويل الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز
الهرمونات خاصة الذكورة.
وعن دور "الملوخية" في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى
يقول الدكتور فوزي الشوبكي: تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى
"ميوسولج" وكمية كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث
مضاعفات لها لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون
من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة.
ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من
الإمساك وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية
لمرض الكبد والجهاز الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين، والذين غالباً
ما يصابون بالإسهال أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل من الاضطرابات
العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر البول.
ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟
يجيب على هذا التساؤل الدكتور حسين زهدي الشافي استاذ الأمراض النفسية
والعصبية قائلا: تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين
وفيتامين "أ" الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة
الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون "السيرتونية" الذي
يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة
الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة
الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون
"السيرتونين" وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان
بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة
تقلل من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم
الانسان او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر والاكتئاب.

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 3:59 am






فوائد التمر







طعام الصحراء ، الذي عرفه الفراعنة منذ ملايين السنيين وذكر في جميع الكتب السماوية ، فما قصة هذه الفاكهة العجيبة التي احتار فيها العلماء ، واهتم بها القرآن الكريم والتوراة والإنجيل ، وعرف سره الفراعنة ، والعرب من بعدهم ..لنتعرف معاً على هذه الفاكهة ونبحر في أسرارها ..
الإفطار في رمضان :
كان الحبيب صلى الله عليه وسلم يقتصر في إفطاره على بضع تمرات وجرعة من الماء يقوم بعدها إلى الصلاة حتى إذا أغطش الليل وانتهى من الصلاة تناول طعاماً خفيفاً يسد جوعه ، ويسد حاجة جسمه من الغذاء ، دون شعور بالتخمة أو بالامتلاء .

ومن فوائد هذا النمط من الإفطار :

1- عدم إرهاق المعدة بما يقدم إليها من غذاء دسم وفير بعد أن كانت هاجعة نائمة طيلة 18 ساعة تقريباً ، بل تبدأ عملها بالتدريج في هضم التمر السهل الامتصاص ، ثم بعد نصف ساعة يقدم لها الافطار المعتاد .
2- أن تناول التمر أولاً يحد من جشع الصائم فلا يقبل على المائدة ليلتهم ماعليها بعجلة دون مضغ أو تذوق .
3- أن المعدة تستطيع هضم المواد السكرية في التمر خلال نصف ساعة فإذا بالدم يترع بالوقود السكري الذي يجوب أنحاء الجسم ويبعث في خلاياه النشاط ، فيزول الاحساس بالدوخة والتعب سريعاً .
قال صلى الله عليه وسلم : (( إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ؛ فإنه بركة ، فإن لم يجد تمراً فالماء ، فإنه طهور )) ، هذا من كمال شفقته على أمته ونصحهم ، فإن إعطاء الطبيعة الشئ الحلو مع خلو المعدة أدعى إلى قبوله ، وانتفاع القوى به وحلاوة المدينة التمر، ومرباهم عليه، وهو عندهم قوت وأدم ورطبه فاكهة . وأما الماء ، فإن الكبد يحصل لها بالصوم نوع يبس فإذا رطبت الماء ، كمل انتفاعها بالغذاء بعده . ولهذا كان الأولى بالظمآن ، أن يبدأ قبل الأكل بشرب قليل من الماء ، ثم يأكل بعده .



التمر على مائدة الرحمن :


غذاء النفساء

وقد ورد ذكر النخيل بالقرآن الكريم في أكثر من موقع, كما جاء في قوله تعالى ( وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً )) مريم .




هكذا يخاطب الله تعالى السيدة مريم حين جاءها المخاض باللجوء إلى جذع النخلة وأكل التمر الذي ثبت أنه أفضل طعام للنفساء, وقد كانت مريم عليها السلام قد حظيت بمعجزة إلهية حين نفخ الله فيها من روحه وجاءها جبريل يبشرها بغلام فتعجبت ( قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً ))(مريم:20) فرد عليها بأن هذه إرادة الله تعالى ومشيئته. وما أن جاء موعد الولادة حتى اعتزلت الناس لجأت إلى جذع النخلة حيث وضعت حملها.

التمر على مائدة الحبيب :

قد ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات ) وفي لفظ : ( من تمر العالية لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ) وثبت عنه أنه قال : ( بيت لا تمر فيه جياع أهله ) .
فقد روي أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( العجوة من الجنة وفيها شفاء من السم) , وفي رواية عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: ( أطعموا نساءكم التمر فإن من طعامها التمر خرج ولدها حليما )..




على مائدة الطب :






• التمر من الأغذية الكاملة وغني جداً بالفيتامينات والأملاح المعدنية القلوية لذا يعتبر من الأدوية المعالة لحموضة الدم .
• يحتوي الكيلوغرام الواحد من التمر على 3000 كالوري أي مايعادل من الطاقة مايحتاجه الرجل المتوسط في النشاط اليومي .
• مليّن للطبع ويقوي الأعصاب ويساعد على الهدوء والسكينة ؛ لذا فإننا ننصح بإعطاء كل طفل ثائر عصبي المزاج بضع تمرات في صباح كل يوم ، ويزود البالغين بالوقود اللازم لفكره وجسمه طوال النهار .
• وأكله على الريق يقتل الدود .
• وهو من الأغذية الغنية بعنصر المغنيسيوم التي تحمي من مرض السرطان.
• له أثراً كبيراً على تهدئة الأعصاب بالنسبة للمصابين بالأمراض العصبية لاحتوائه على الفسفور.
• وله مزيج طبيعي من الحديد والكالسيوم يهضمه البدن ويستقبله بسهولة .
• يساعد على النمو والتكامل في أجهزة الجسم .
• يقاوم أمراض الكبد المختلفة .
• يساعد على تليين الأوعية الدموية ، وينشط عمل الدماغ .
• علاج للمصابين بفقر الدم وكسل الأمعاء.
• وهو غني بالفسفور بنسبة عالية أكثر من أي فاكهة أخرى الذي يدخل في تركيب العظام والأسنان ، ويعمل على ترطيب الأمعاء وحفظها من الالتهاب والضعف .
• سهل الامتصاص ويمد الجسم بسرعة بالطاقة الحرارية الضرورية للقيام بالأعمال المختلفة لاحتوائه على 70% من سكر الفاكهة .
• تناول التمر مع الحليب يزيد الجسم قوة وصحة ورشاقة .
• يقوي القدرة الجنسية عند الرجال .
• ينصح الأطباء الصائمين الذين يشعرون بالدوخة والتعب وزوغان البصر بتناول كمية من السكاكر الطبيعية مثل الموجودة في التمر حيث تزول الدوخة والكسل خلال نصف ساعة تقريباً ، حيث يحتوي على 70% من المواد السكرية مثل سكر العنب والفواكه والقصب .
• يقوي ويساعد عضلة الرحم على الحمل أثناء الولادة.
• يساعد على الشفاء من العمى الليلي لاحتوائه على فيتامين (أ) بنسبة أعلى من مصادره الأساسية أي في زيت السمك والزبدة ، فيساعد فيتامين أ على زيادة وزن الطفل .
• يحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع الخوص وجحوظ الكرة العينية ، ويحقق في الطبقة المشيمية الداخلية للعين عملاً طبيعياً ، ويقوي الأعصاب البصرية ، وفي مكافحة الغشى الليلي .
• وهو يقوي أيضاً الأعصاب السمعية ؛ لذا فإن الأطباء ينصحون الشيوخ الذين بدأوا يعانون قلة السمع والوشيش بالتمر .
• يساعد على تقوية العضلات لاحتوائه على فيتامين (ب).
• يساعد على شفاء آفات الكبر واليرقان لاحتوائه على فيتامين (ب2).
• فاتح للشهية.




التمر داخل المختبر :


أجريت بحوث على الفئران فأعطيت السكاكر التي هي الوقود الحراري لكل ذي حياة ولأن الفئران تصلح للتجارب لأنها تتغذى بكل مايتغذى به الإنسان ، ولأنها سريعة التناسل وبعد مدة قصيرة ظهرت عليها أعراض الاضطرابات الناجمة عن الحرمان ، فقل نشاطها ، وهزل جسمها ، وتساقط شعرها وتكاسلت في طلب الرزق ، فلم تقو أرجلها على حملها للمشي ، فلما أضيف التمر إلى غذائها تلاشت تلك الأعراض وأختفت وعادت الفئران إلى النمو والنشاط من جديد .


على مائدة الإعجاز :

الطفل والتمر :

أثبتت دراسة قام بها باحثون بريطانيون, نشرت بالمجلة البريطانية الطبيعة، أن تناول الطفل المواد السكرية الأولية في شهوره الأولى وخاصة في الأسبوع الأول من عمره يقلل من إحساسه بالألم خلال بعض الفحوص المؤلمة مثل فحص فصيلة الدم أو أثناء القيام بعمليات الختان .
وتم خلال هذه الدراسة عمل اختبار على مجموعتين من الأطفال تتراوح أعمارهم بين أسبوع و45 يوماً, وتضم كل مجموعة 30 طفلا لفصيلة الدم في حين أعطيت المجموعة الثانية 2 ملم من جرعات مختلفة من السكروز على فترات , كما تم إعطاؤهم شرابا سكريا قبل الفحص مباشرة , وقد لوحظ أن هذه المجموعة قد توقف أطفالها عن البكاء سريعا مقارنة بأطفال المجموعة الأولى , كما عادت سرعة دقات قلوبهم لمستواها الطبيعي سريعاً.


أمريكا والتمر :

استعمله الطيارون الأمريكيون إبان الحرب العالمية الثانية أثناء غاراتهم الليلية كي يعاونهم على تمييز الأهداف بالظلام ..

فوائد التمر

وأثبتت الأبحاث احتواء التمر على الكثير من الفوائد حتى أنه يعتبر وجبة في ذاته, ويوصى بتناوله بعد أداء التمرينات العنيفة لقدرته على تعويض الجسم السعرات التي فقدها سريعا وإمداده بحاجته من الكربوهيدرات والفراكتوز اللازم, ووجد أن 10تمرات تحتوي على 228 سعرا حراريا و 6/1 غم من البروتينات و16 غم من الكربوهيدرات, كما يعتبر التمر غنيا بالألياف الطبيعية بالإضافة احتوائه على 541 غم من البوتاسيوم, كما وجد أنه يفيد كثيرا في علاج البلاميرا والأنيميا ويساعد على إشاعة الهدوء النفسي وشفاء من السم .
الموطن الأصلي
ويشير الكثير من المؤرخين إلى أن بلاد الرافدين (العراق) هي الموطن الأصلي للنخيل, وإن كان هناك من يرى أنه انتقل من الجزيرة العربية إلى بلاد الرافدين, وعموما فالأمر لا يخرج عن أن أهل هذه الشجرة هو الوطن العربي وبالتحديد شبه الجزيرة العربية والعراق ومنها انتشرت إلى شبه القارة الهندية وبلاد الصين.
هذا ويعيش النخيل في جميع أنواع التربة ويقاوم الكثير من الظروف المناخية القاسية, ويحتمل درجات الرطوبة العالية ويثمر النخيل حتى لو غمرت الأرض بالمياه لعدة شهور.



امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:00 am

فوائد الثوم الطبية



الثوم نبات عشبي موطنه الأصلي في بلاد البحر الأبيض المتوسط ومنها انتشر إلى بقية البلاد، ويُعتبر الثوم من أقدم النباتات التي عُرفت في مصر حيث وجد منقوشاً على جدران معابد الفراعنة. ويُزرع على فترتين من العام.. الأولى من منتصف شهر إيلول/سبتمبر إلى أواخر تشرين الأول/أكتوبر، والثانية من تشرين الأول/أكتوبر وحتى نهاية تـشرين الثاني/نوفمبر.

وتقول قصص مصرية باللغة الهيروغليفية إن الثوم كان يُعطى للعمال الذين يبنون الأهرام لتقويتهم والمحافظة على صحتهم، وكان الرياضيون الإغريق في اليونان القديمة يأكلون ثوماً نيئاً قبل الاشتراك في المسابقات، ويتناوله الجنود الرومان قبل خوض المعارك الحربية، وأوصى أبو قراط أبو الطب القديم بتناول الثوم للحماية من العدوى وتلوث الجروح والجذام واضطرابات الهضم، وقد ورد ذكر الثوم في الكتب السماوية، وفي القرآن الكريم ورد ذكره مرة واحدة: حيث قال تعالى((وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقيثائها وفومها وعدسها وبصلها، قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون)) البقرة61.
وقد فسر مجاهد في رواية ليث بن أبي سليم أن "الفوم" هو الثوم.




وفي العصور الوسطى كان الثوم يُستخدم للوقاية من الطاعون، ويرتديه الناس مثل القلائد لطرد الشياطين ومصاصي الدماء وفي الحرب العالمية الأولى كان يُستخدم للوقاية من "الغرغرينا".

أصناف الثوم وتركيبه






يوجد أصناف كثيرة وعادة تأخذ هذه الأصناف أسماء الدول المنتجة لها كالثوم البلدي والثوم الصيني...
يحتوي الثوم على 61-66% ماء 3.1-5.4% بروتين 23-30% نشويات 3.6 % ألياف وعناصر من مركبات الكبريت مع زيت طيار وزيت الغارليك والاليستين وفيتامينات أ، ب1, ب2, د ، وأملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونه ومخفضه لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء وهورمونات تشبه الهرمونات الجنسية و يتكون من فصوص مغلفة بأوراق سيلليوزية شفافة لتحفظها من الجفاف وتزال عند الاستعمال، ويؤكل الثوم طازجاً مدقوقاً أو صحيحاً مع الأكل لتحسين الطعم، أو مطبوخاً مع الأطعمة، وإذا استعمل بإفراط فلا بد أن يعقبه انتشار رائحة كريهة مع التنفس من الفم ومن الجلد مع العرق إلى أن تتبخر جميع زيوته الطيارة من داخل الجسم، وقد يستمر تبخره أكثر من يوم، ويُفيد في تخفيف رائحته شرب كأس من الحليب أو مضغ عرق بقدونس أو حبة بن أو هيل أو قطعة من التفاح.

فوائد الثوم


وللثوم دور فعال في علاج التهاب القصبات المزمن والتهاب الغشاء القصبي النزلي والزكام المتكرر والأنفلونزا وذلك نتيجة لطرح نسبة كبيرة من زيت الغارليك عن طريق جهاز التنفس عند تناول الثوم، وله أيضاً دور فعال في قتل البكتيريا ومقاومة السموم التي تفرزها... وتُعتبر بكتيريا السل الحساسة بشدة لمادة البكتيريا الموجودة في الثوم وتمتد فوائد الثوم إلى مجال الأورام الخبيثة؛ ففي حالة طحنه ينتج مادة تعرف باسم (دياليل) التي تؤدي إلى تقليل حجم الأورام السرطانية إلى النصف إذا ما حقنت بها... هذا بالإضافة إلى مواد أخرى تؤدي إلى توقف التصاق المواد المسببة للسرطان بخلايا الثدي.
ويُفيد حالات السعال، والربو، والجمرة الخبيثة، وقرحة المعدة، والغازات، والتهاب المفاصل، ويُدر إفرازات الكبد ( الصفراء)، وفى تخفيض ضغط الدم، والحيض، ويزيد مناعة الجسم ضد الأمراض، ويُكسبة نشاطاً وحيوية ويزيد حرارة الجسم، ويُفيد فى حالات الأمراض المعوية العفنة ويُطهر الأمعاء، خصوصاً عند الأطفال، ويُفيد مرضى البول السكرى كثيراً فى وقايتهم من مضاعفات المرض، ويمكن عمل (لبخة)، من الثوم للإصبع المدوحس، كما وأنه طارد للسموم وخاصة سموم الأفاعي والعقارب بشكل ضمادات من مسحوقة.
وقد بينت التجارب العلمية المجراة في اليابان على الحيوانات أن تناول أقراص أو مضافات الثوم تؤدي إلى زيادة في إفراز مادة "نورايبينفرين" التي تُسرّع عمليات هضم الدهنيات الثلاثية مع زيادة ملحوظة في نمو الأنسجة الدهنية البنية. وأوضح الباحثون أن الأنسجة الدهنية البنية هي عبارة عن دهنيات مولدة للحرارة تعمل على أكسدة وحرق الدهون العادية، حيث يتم إطلاق الطاقة الناتجة عن الحرق على شكل حرارة، مؤكدين أن الثوم قد يُصبح أشهر المواد الحارقة للدهن فيما لو ثبت أن له نفس النتائج على البشر.
أثبتت دراسات موثقة أهمية الثوم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم. ومن هذه الدراسات دراسة ألمانية أكدت أن استخدام الثوم لمدة 12 أسبوعاً يؤدي إلى خفض نسبة الكولسترول في الدم إلى 12% والدهون الثلاثية إلى 17%. ولم تقتصر فوائد الثوم التي أكدتها الدراسات على هذا فقط، فقد ثبت دوره الفعال في تقليل احتمالات حدوث تسمم الحمل الناتج عن ضغط الدم، فضلاً عن أنه يُساعد على زيادة أوزان المواليد وأن الثوم يُفيد في تحسين القدرة الجنسية، كما أنه منبه عصبي جيد ويُفيد في معالجة تساقط الشعر وفي الإلتهابات الناتجة بعد الولادة (النفاسية)، يُضاف إلى ذلك أنه يُساعد على طرد الديدان والطُفيليات من الجهاز الهضمي.
ويعتقد بعض العلماء أن للثوم نفس التأثيرات الواقية من السرطان على الإنسان وخصوصاً سرطانات المعدة والقولون وذلك نيجة وجود مادة تدعى "أليوم" موجودة في الثوم.

مضار استخدام الثوم:



وقد حذرت دراسة جديدة نشرتها مجلة "الأمراض المعدية السريرية" المتخصصة من أن الثوم قد يُشكل خطراً على صحة مرضى "الإيدز" وحياتهم بسبب تأثيره السلبي وتعطيله للعلاجات المخصصة لهذا المرض رغم الفوائد العديدة المعروفة عن الثوم.
ووجد الباحثون في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن الثوم الذي يشيع استخدامه بسبب الاعتقاد بأنه يُقلل مستويات الكوليسترول في الدم والتي تزيد بسبب بعض علاجات "الإيدز"، يُقلل مستويات دواء "ساكوينافير" في الدم إلى النصف.




الثوم مادة غنية جداً إلا أنها تُسبب عسر هضم أحياناً، وتهيجاً معوياً، أو تخريشاً في الجهاز البولي. لذا ينبغي تحاشي الإكثار منه أو تحاشي تناوله من قِبل المصابين باضطرابات معوية مثل كسل المعدة وضعفها، أو القصور الكلوي، وهنا نلفت النظر إلى أن الإكثار من أكل الثوم يُولد الحكة والبواسير ويُفسد الهضم ويُسبب حرقان فى المعدة والإمعاء والمرىء. وإذا جاوز تخزينه سنة لا يُؤكل وتزداد حدته ورائحت

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:00 am

فوائد البصل





هل تمتنع عن تناول الغداء إذا كان طبق السلطة محتويا على البصل؟
هل تسدين أنفك أثناء الطهي لأنك تكرهين رائحة البصل؟
إذا كانت إجابتكما بنعم .. فاقرأ السطور التي يهديها إليكم الدكتور عز الدين الدنشاري الأستاذ بكلية الصيدلة جامعة القاهرة

البصـل


عرف الإنسان فوائد البصل منذ زمن طويل، ولقد أجريت عليه بحوث مكثفة على مستوى العالم خلال القرن العشرين، ففي عام 1927 أشار بحث علمي إلى أن البصل له فعالية كمنق للدم ومهدئ وطارد للبلغم، ومعالج للأرق وتهيج الأعصاب، والسعال، ومتاعب الشعب الهوائية.
وفي منتصف القرن التاسع عشر، كان العالم الفرنسي المشهور" باستير" قد أجرى تجارب أثبت من خلالها أن البصل له فعالية ضد الميكروبات التي تسبب متاعب في الجهاز الهضمي، كما أن له فعالية ضد ميكروب الدرن.



ولقد بينت الدراسات بعد ذلك أن البصل له فعالية ضد الدوسنتاريا وأمراض بكتيرية وفطرية وفيروسية عديدة; لأنه يحتوي على مركبات لها فعالية المضادات الحيوية، ومضادات الفيروسات، لذلك فهو يفيد في علاج البرد.
ولقد اهتم الباحثون بدراسة تأثير البصل، وخلاصته في مستوى سكر الدم، واستطاعوا فصل مركب دايفينيل أمين diphenylamine الذي اتضح أنه أقوى من دواء تولبيوتاميد الذي يستخدم في علاج مرض السكر.

خفض مستوى السكر





ولقد بينت الدراسات الحديثة أن كلا من البصل والثوم يحتوي على مواد أخرى ثبت أنها تسبب انخفاضا في سكر الدم، وزيادة في إفراز الأنسولين، وتشمل هذه المواد "الليلبروبيل دايسلفيد" و"الليسين" بالإضافة إلى مركبات "الفلافونايد" وقد أجريت تجارب على تأثير خلاصات البصل على مستوى سكر الدم، ووجد أنها تسبب انخفاضا في مستوى سكر الدم يتناسب مع مقدار الجرعة المعطاة من خلاصة البصل.
كما بينت هذه الدراسة أن كلا من البصل الطازج، والبصل المسلوق يحدث ذات التأثير في سكر الدم.
وبدراسة العوامل التي تؤدي إلى انخفاض سكر الدم بعد تناول البصل، اتضح أن هذا التناول يسبب تنشيطا في حرق السكر في الكبد، وزيادة في إفراز الأنسولين، بالإضافة إلى تقليل هدم الأنسولين في الجسم.

ويفيد البصل والثوم أيضا في علاج مضاعفات مرض السكر، مثل زيادة دهون الدم والجلطة وضغط الدم المرتفع.

ولقد تبين أن مضغ البصل الطازج لمدة 3 - 8 دقائق يقضي على ميكروبات الفم المسببة للأمراض، ولقد استعمل الجرحى من جنود الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية البخار المتصاعد من العجائن التي تحتوي على البصل في علاج الجروح، فقد ساعدت هذه الأبخرة في التئام الجروح التئاما سريعا، كما ساعدت في تسكين آلامها.

للبصل فوائد مهمة في علاج حب الشباب والدمامل، كما يفيد شراب البصل المصنوع من شرائح البصل المخلوطة مع مثل حجمها من عسل النحل، في علاج البرد والكحة، وذلك بتناول 3 - 4 ملاعق شاي للكبار وملعقة واحدة للأطفال كل 4 ساعات.




علاج لجلطات القلب


وتجدر الإشارة إلى أن البصل "طازج أو حساء أو مشوي أو مطبوخ" كان يستخدم منذ عدة قرون في علاج البرد والقلب ومانع للحمل، وكمنشط للرغبة الجنسية".
ولقد أثبتت الدراسات التي أجريت بكلية الطب - جامعة توفتس الأمريكية أن تناول نصف بصلة "متوسط الحجم" أو ما يعادلها من عصير البصل يومي ا يؤدي إلى زيادة مستوي الدهون عالية الكثافة HDL في نحو 70% من المرضي. وهذا مؤشر إلى أن البصل يفيد في علاج جلطة القلب.



ومما يؤيد هذا الأثر دراسة أجريت في إحدى كليات الطب في الهند، وبينت أن تناول الزبدة والقشدة والبيض "أغذية تساعد على رفع مستوى الكولسترول في الدم" مع البصل بمقدار نصف كيلو جرام في الأسبوع، يحسن صورة الدم، فيما يتعلق بمستوي الكولسترول والدهون، ويساعد البصل في خفض المستوي المرتفع لهذه المواد والناتج عن تناول الزبدة والقشدة والبيض.
والجدير بالذكر أن البصل الطازج "وليس المطبوخ" هو الذي يساعد في تخفيض مستوي الكولسترول في الدم.
وتؤكد البحوث أن تناول البصل أو الثوم يساعد في منع تكوين مادة "الفيبرين" المسببة للجلطة، وهذا مؤشر آخر لأهمية البصل أو الثوم في علاج جلطة القلب.
وتوضح بحوث أخرى أن البصل والثوم يحتويات على مواد تفيد في علاج الربو الشعبي مثل: مادة كوراستين وزيوت "المسترد" وهي مواد تساعد على تقليل مواد "لوكوترايين" التي تساعد على زيادة حساسية الصدر.
ويعتبر البصل والثوم مصدرين لمضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، وبخاصة السرطان، فقد تبين أن خلاصة البصل تساعد على تقليل نمو خلايا سرطان الفم، وتأكد علميا أن البصل الأصفر أو الأبيض أقوي من البصل الأحمر من حيث فعالية ضد السرطان.

ومن فوائد البصل أنه يفيد في علاج تورمات وآلام المفاصل، وذلك بشي ست بصلات متوسطة الحجم في فرن البوتاجاز، ثم توضع البصلات على هيئة لبخة على المفصل، ويربط عليها برباط ضاغط

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:01 am





فوائـــــــــد العســــــــل






- يعتبر العسل من العناصر الغذائية الوحيدة التى تحتوى على مواد ضرورية لاستمرار حياة الإنسان، وكان بمثابة العلاج الطبى فى مصر القديمة ..

وأثناء الحرب العالمية الأولى، حيث كان يُخلط العسل مع زيت كبد سمك "القد" لعلاج جروح الجنود. بالإضافة إلى تأكيد أهميته فقد اتخذه "نابليون بونابرت" قائد الحملة الفرنسية على مصر رمزاً لإمبراطوريته

وهناك العديد من الأبحاث التى أُجريت على العسل وكلها تعكس فائدة هذه المادة الطبيعية، ومثال لإحدى نتائج هذه الأبحاث التى أجراها "الباحث/ديفيز" بجامعة كاليفورنيا - وظهرت نتائجها فى مارس عام 2004، والذى توصل فيها إلى التالى:

"أنه بالتناول اليومى لعسل النحل فى صورته الطبيعية يزيد من معدلات مضادات الأكسدة فى الدم "Polyphenoplic" وهذا يقلل من مخاطر التعرض للضمور بواسطة الجزيئات الحرة ويترجم إلى جهاز مناعى أفضل وجسد أقوى.




وعلى المرأة الحامل آلا تلجأ إلى العسل غير المبستر، كما أن العسل بتسخينه يفقد خواصه العلاجية المفيدة.


.فوائد العسل:





1- العسل مهدأ ومغذٍ ويحارب الفطريات.
2- يساعد على ليونة الأنسجة، وعلى بقاء الكالسيوم بالجسم.
3- مضاد للبكتريا، ومفيد للمشاكل الداخلية والخارجية للجسم.
4-العسل يدعم الجهاز المناعى بجسم الإنسان.
5- من الوسايل العلاجية فى الطب البديل.

استخدامات العسل:
- مزيج من كميات متساوية من العسل وعصير الزنجبيل علاج هائل لطرد البلغم. كما يساعد فى نزلات البرد والسعال والحلق المحتقن ورشح الأنف
- مع مرضى أزمة الربو، يخلط نصف كيلوجرام من مسحوق الفلفل الأسود مع العسل وعصير الزنجبيل. يشرب هذا المشروب عدة مرات على مدار اليوم
- العسل مهدأ للأعصاب (عند التعرض للضغوط مثل الاختبارات) بخلطه مع الشوفان.

- يستخدم فى الأغراض الجمالية بعمل ماسكات للجلد كمادة مرطبة.

- أكل العسل يقوى جهاز المناعة ضد اللقاحات الموجودة فى الجو من حول الإنسان.

- من أجل تقوية النظر يخلط العسل مع عصير الجزر، ويشرب بساعة قبل تناول الوجبات فى الصباح
من أجل تنقية الدم يُخلط كوب من الماء الدافىء مع 1/2 ملعقة صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من عصير الليمون، تؤخذ هذه الوصفة يومياً قبل الذهاب لدورة المياه، وهى تقلل أيضاً الدهون وتغسل الأمعاء
- العسل الطبيعى يسبب ارتفاع ضئيل فى سكر الدم عن ذلك الذى تسببه السكريات المعالجة، وهذا يفيد مع مرضى السكر النوع الثانى. ويمكن لمرضى السكر (النوع الثانى) إضافة القليل من العسل غير المعالج لمشروباتهم عند رغبتهم فى تناول السكريات فى وجباتهم.

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:02 am

فــوائــد العــنــب ........


يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة، وقد عرف منذ قديم الزمان حيث تناوله الصينيون والهنود رغبة في الاستفادة من القيمة الغذائية العالية الموجودة فيه. وقد ورد ذكره في القرآن الكريم حيث قال تعالى: { ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا * فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا * وَعِنَبًا وَقَضْبًا } صدق الله العظيم.

ويوجد العنب بالألوان مثل الأبيض الأخضر وكذلك الأسود والأحمر. كما إن العنب يؤكل ناضجاً أو عصيراً أو يجفف كما في الزبيب، حيث تعتبر جميع طرق استهلاكه مفيدة وغنية وعالية القيمة الغذائية.
وبتحليل العنب وجد انه يحتوي على حوالي 95% من وزنه ماء، وعلى 7 غرامات غلوكوز (سكر العنب) و1 غرام دهون وحوالي 16 غرام كربوهيدرات ونصف غرام بروتين بالإضافة إلى مجموعة من أملاح العناصر هي أملاح البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والحديد وبعض الفيتامينات وأهمها فيتامين (ب) وكذلك (أ) و(ج).
كما انه يعطي حوالي 70 سعراً حرارياً.





فوائد صحية للعنب:


• يساهم العنب في خفض الضغط المرتفع، حيث انه يعتبر مدراً للبول لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.
• ومن محتويات العنب خاصة القشرة، مجموعة من عناصر فيتامين (ب) المركب والذي يحتاجه الجسم في نواح كثيرة خاصة لسلامة الجهاز العصبي
• العنب مصدر غني بالألياف فيحتوي على حوالي 4.3%، والألياف لا تعتبر عنصراً غذائياً، ولكن ثبت أن لها فوائد صحية عديدة فهي تمنع حدوث الإمساك.
• يخفض الحموضة وخصوصا الحموضة التي تنتج عن عسر الهضم،لأن العنب يحتوي على العديد من الأحماض الطبيعية ذات التأثير القاعدي حيث تعادل الحموضة، فهو يعادل أو يشابه الحليب وهو أسهل من الحليب في الهضم.
• للعنب قيمة علاجية عالية، وخصوصاً للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات أو ضعف في الكلى حيث يحتوي العنب على نسبة جيدة من الماء والأملاح بكميات مناسبة، كما انه يساهم بشكل جيد في عملية تصفية الدم وتنقيته من السموم.
• أوراق العنب إذا طبخت وأعدت مثل الشاي فإنها تفيد في إدرار البول وتنظيف الكلى والمثانة من الأملاح.
• تؤكد الأبحاث أن المدن التي يعتمد سكانها في أكلهم على العنب الطازج تقل إصابتهم بالأمراض السرطانية بفضل ما للعنب من أثر فعال في تنقية الدم وإزالة السموم والاضطربات المفاجئة في نمو أنسجة الجسم.
• يجب التشديد على غسل العنب عدة مرات بالماء، وذلك لإزالة المواد الكيماوية.

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:02 am



فوائد الجزر


الجزر:

ثمرة جزر واحدة تمدك بكل ما تحتاجه من فيتامين (أ) يومياً، كما أن له فاعلية في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية (وبمعنى آخر يقي من التجاعيد المبكرة ويبدو الإنسان في مرحلة عمرية أصغر). يوصى الباحثون الصينيون بأكل الجزر حيث يعطى كبد الإنسان طاقة.




* ملحوظة: أكل الجزر بكميات مفرطة يُكسب الجلد اللون الأصفر بشكل مؤقت (وهنا لا يعتبر ضاراً لصحة الإنسان لكن حينها ينبغي فقط الإقلال من تناوله)، بالإضافة إلى أن الجزر يعمل على إرخاء الأعصاب ويحفز على الإجهاض فعلى المرأة الحامل أيضاً الإقلال منه أثناء فترة الحمل.

- فوائد الجزر:




- الجزر من الخضراوات المنشطة والمهدئة في نفس الوقت.
- يساعد الجزر على بقاء الجلد والشعر والعظام حيوية إلى جانب تقوية النظر (كما هو شائع عنه) ويقي الجسم من السموم.
- هناك فائدة أخرى للجزر ممن لديهم اضطرابات في القلب، فقد يقلل الجزر من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ومحاربة أنواع معينة من السرطانات.

- استخدامات الجزر:-

عصير الجزر الطازج، يخفف من حدة الضغوط والتعب ويحفز على الطاقة، وينقى الجسم من السموم.




- حساء الجزر، هو علاج منزلي طبيعي للإسهال لأنه مهدأ للأمعاء ويكبح فاعلية البكتريا أو نموها.

- ثمرة الجزر في صورتها الطازجة، (يمكن تناوله وهو مبشوراً) من الممكن أن يُستخدم في علاج الجروح والقطع والالتهابات.

- نصائح إرشادية مع الجزر:-

من الأفضل تخزين الجزر في الثلاجة، يفقد الجزر مذاقه الحلو والمقرمش إذا تُرك في درجة حرارة الغرفة بدون لفه (يذبل).
- كلما كان اللون برتقالي داكن كلما كان محتوى مادة (Carolenoids) مصدر فيتامين (أ) متوافر بكثرة في ثمرة الجزر.
- الجزر ثمرة جامدة وقد لا تُهضم سريعاً، حيث يجد الجسم معها مشكلة فيمكن طهيه وتناوله حتى يستفيد الإنسان من المواد الغذائية التي توجد بالثمرة.

امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:03 am





الزعتر وفوائده



الزعتر: هو السعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً . و للسعتر نوعان : بري و نوع آخر يزرع .





الاسم العلمي : ThymusVulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .



طريقة تناوله : تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ، و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.

أكدت الأبحاث العلمية فوائد الزعتر لعلاج :

الجهاز التنفسي : أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .



تقوية الجهاز المناعي
: وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم وحبة البركة والعسل... ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.




فاتح للشهية :الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون .






مضاد للأكسدة : وذكر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.


منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.



لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد.كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.


فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. و يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان




امل الحياه

جديد رد: معلومات قيمة لبعض الأغذية

مُساهمة من طرف امل الحياه في الجمعة 06 نوفمبر 2009, 4:08 am


فوائد الازهار



الاقحوان _زهرة الغريب_ أراولـة






نبات من فصيلة المركبات، وهي عشبة يبلغ ارتفاعها (50 ـ 120 سم) لها ساق مضلعة عارية وقليلة الفروع، والأوراق مجنحة ومسننة وتفوح منها رائحة تشبه رائحة الكافور عند هرسها، وأما الأزهار فمستديرة في وسطها رأس نصف كروي أصفر اللون
يتكون من زيت طيار، مواد مرة
الأجزاء المستعملة الأجزاء المزهرة
- يستعمل مستحلب الأزهار داخليا لعلاج النزلات المعوية الخفيفة وطرد الديدان المعوية وتقوية الدم (زيادة الهيموجلوبين)
- ويستعمل خارجيا لعلاج الروماتيزم والنقرس



البنفسـج



بنفسج عطر ـ بنفسج مثلث الألوان
Viola Spp




نبات معمر من فصيلة البنفسجيات، ينمو بريا بين السياج والأعشاب في الأماكن الظليلة الرطبة كلسية التربة، ويزرع بالحدائق كنبات من نباتات الزينـة، وتعتبر الجذور الجزء الطبي الفعال في النبات، حيث تجمع وتغسل وتجفف في الظل بمكان جيد التهوية أو تجفف اصطناعيا في حرارة لا تزيد عن 45ْ ، كما تستعمل أيضـا الأجزاء الهوائية من ساق وأوراق وأزهار طبيا ، غضة أو مجففة. وتوجد أنواع كثيرة من البنفسج ولكن أهمها نوعان يستهلكان طبيا وهما: بنفسج عطر، وبنفسج مثلث الألوان
يتكون من صابونيات، زيت طيار، فلافونيات ، ساليسلانات، قلوانيات
يستخدم المحلول أو المغلي في علاج السعال وخاصة للأطفال
البنفسج مثلث الألوان طارد للبلغم ومدر للبول ومنشط عام، وعصيره مفيد لعلاج التهاب المثانة والبروستاتا، ومفيد للأمراض الروماتيزمية والنقرس الأجزاء الهوائية للبنفسج تفيد في علاج الأمراض السرطانية وخاصة سرطان الثـدى والرئة
يوصي بعدم تناول جرعات كبيرة من النبات لأنه يمكن أن يسبب الغثيان نظرا لاحتوائه على الصابونين



الريحان





حبق ـ السليمانى ـ ريحان سليمان
Ocimum Basilicum




نبات حولي من الفصيلة الشفوية، له رائحة عطرية ومذاق حريف ، ومن أنواعه .المزروعة الحبق الصغير والمعروف ب"الخَسّىِّ الأوراق " أي عريض الورق
ذكر الريحان في القرآن الكريم مرتين، مرة في سورة الرحمن الآية (12) حيث قال تعالى: [ والحب ذو العصف والريحان، فبأي آلاء ربكما تكذبان ] ومرة في سورة الواقعة في الآية (89) حيث قال جل وعلا: [ فأما إن كان من المقربين، فروح وريحان وجنة نعيم ] ، وجاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة".
زيت طيار بنسبة 1/1000 ويستخرج بتقطير الأغصان الغضة، ويحتوى الريحان على حمض التنِّيك وكافور الحبق
موطنه الأصلي الهند والشرق الأوسط، وقد عُرفت زراعته فى المناطق الحارة بأفريقيا وآسيا منذ قرون كثيرة
الأجزاء المستعملة الأغصان المزهرة تقطع وتجفف فى الظل
مضاد للتشنج، ويستخدم المستحلب فى اضطرابات الهضم، كما أنه فاتح للشهية ومنشط لإفراز المعدة
والريحان ذو رائحة عطرية تستخدم فى تطييب أرجاء المنزل وتطييب رائحة الفم عندما تلاك أوراقه، واستخدامه الأساسي فى صناعة العطور
المغـلي مفيد في علاج آلام الحيض، ويشرب بعد الولادة مباشرة للحيلولة دون احتجاز المشيمة في الرحم
يستعمل من الخارج بإضافته إلى ماء الحمام، ويصنع منه كمادات للمساعدة على التئام الجروح
يمزج عصير الريحان مع العسل ويستعمل لحالات السعال
يمزج زيت الريحان من (5 ـ 10 نقاط) مع 10 مل زيت لوز أو زيت عباد الشمس ويفرك بها الصدر في حالات الربو والتهاب القصبة الهوائية


القرنفـــل






مسمــار





نبات معروف من الفصيلة القرنفلية، وهو شجر صغير الحجم دائم الخضرة، يعطي مجموعة كبيرة من الأزهار القرمزية اللون
يتركب من مواد مخاطية، راتنج، مواد صمغية، كاريوفللين، أوجينول، حمض جالوتانيك
يوجد في الهند، المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية
البراعــم الزهريــة
يستخدم في طب الأسنان لتخفيف الآلام
ويستعمل كمسكن عام ومنشط ومطهر وضد التخمر



اللافنــدر

اللاونـدة




نبات شجيري معمر يتبع الفصيلة الشفوية، أوراقه قليلة بيضية مقلوبة أو رمحية متقابلة أو شريطية رمادية، لها رائحة عطرية، الأزهار في مجموعات نورية سنبلية طرفية زرقاء باهتة
يتركب من زيت طيار يحتوي على العديد من الأسترات، تانينات، راتنجات
الموطن الأصلي جنوب أوروبا ويزرع في مصر
الأجزاء المستعملة الأوراق والأزهار
- يستخدم زيت اللافندر طبيا كطارد للأرياح المعدية
- والاستعمال الرئيسي له في صناعة العطور ومستحضرات التجميل كالمساحيق والكريمات والصابون وغيرها



اللوتـس

عشب غنم ـ سالى





نبات عشبي معمر من الفصيلة الفراشية، وهو من نباتات الزينة التى توجد بريا في البوادي وأطراف المراعى والحقول الزراعية
يتركب من فلافونيات ، مواد عفصية ، مواد ملونة ،مركب سيانهيدرات
يتواجد في آسيا ، دول الخليج ، الجزيرة العربية الأزهار الأجزاء المستعملة
- يستعمل خارجيا ككمادات لحالات الحروق الجلدية
- ويستعمل داخليا كمضاد للتشنج ومسكن ومقو ، ولأمراض القلب



النرجــس


نرجس جبلي




نبات عشبي معمر من الفصيلة النرجسية، ساقه متحورة للتخزين وتعرف بالأبصال، وهى صلبة بيضاوية الشكل مغطاة بأوراق حرشفية، والأوراق خوصية شريطية الشكل وأزهاره صفراء باهتة، أما الثمار فصغيرة بيضاوية كبسولية بداخلها العديد من البذور الصغيرة السوداء، وتوجد من النرجس أنواع كثيرة
يتركب من زيت دهني ،مواد شمعية ،زيت شحمي ، قلويدات
الأجزاء المستعملة الأزهار
- مقو للأعصاب، ومضاد للتشنج ، وخافض للحرارة - ويستخرج منه زيت عطري يستخدم فى صناعة العطور
يمنع أكل البصلة أو لمسها باليد العارية


حماض زهور

Oxalis Acetosella
حماض العيد - بقلة حامضة - نفل حامض






نبات عشبي حولي معمر من الفصيلة الحماضية ، يوجد بريا فى المناطق المظللة والأبنية القديمة وتحت الغابات، كما يزرع كنبات زينة
يتركب من حمض اسكوبيك ومخاط نباتى وأحماض أخرى
الأجزاء المستخدمة هي الأوراق
- يستعمل الطازج والمغلي والعصير منه كشراب مطهر ومدر للبول
- ويستعمل خارجيا فى شكل كمادات ليخفف ويلئم الجروح
الإسراف في استعماله ضار للمصابين بالحصاة البولية والقلوية، أو الذين لديهم استعداد لتكوينها



حنك السبع

أبو فم ، فم السمكة ، أنف الثور







نبات معروف من الفصيلة الخنازيرية ، وهو نبات عشبى حولي أزهاره حمراء وصفراء ، يزرع للزينة ، وينتشر فى الحدائق والحقول والبساتين وعلى أطراف الممرات وفى المتنزهات العامة والخاصة
يتركب من مواد سكرية ، أحماض ، مخاط نباتي ( لثأ ) حمض الخاليك
يتواجد في حوض البحر المتوسط وأوربا
الأجزاء المستخدمة الأوراق والأزهار
ـ يستعمل داخليا المغلي والمنقوع لالتهاب القولون والبواسير وحرقة المعدة
ـ ويستعمل خارجيا كمادات ولزقات لتطهير الجلد وتليينه



زهرة الربيع
Primula Spp
زغدة مخزنية _ زعدة _ كعب الثلج





نبات عطري معمر من فصيلة الربيعيات، ينمو فى المروج والمراعى وخاصة فى الأرض الكلسية، الأوراق بيضوية الشكل خضراء منتفخة النصل، والأزهار صفراء زاهية
المادة الفعالة لها طعم نفاذ ورائحة تشبه رائحة الينسون، وتحتوى على صابونين وجليكوسيدات ويستخلص منها زيت يسمى كافور الربيع
الأجزاء المستخدمة هي الجذور والأزهار
- يستعمل مغلي الجذور لعلاج السعال
- ويفيد مستحلب الأزهار فى حالات الصداع والتهاب عصب الوجه والأحوال الروماتيزمية ومعالجة الأرق
تخفف من 5 ـ 10 نقاط زيت زهرة الربيع في 25 مل زيت لوز أو زيت عباد الشمس، ويوضع الخليط على الصدغين والجبهة لعلاج آلام الصداع النصفي (الشقيقة)



زهرة العطاس
Arnica Montana
أرنيكا





نبات معمر من فصيلة المركبات الشعاعية، والنبات عشبى يبلغ
ارتفاعـه 30 - 50 سم ، الساق محشوة بشعيرات دقيقة وتحيط بها عند قاعدتها فوق الأرض مجموعة من الأوراق الكبيرة بيضاوية الشكل ، والأزهار مستديرة كبيرة لونها برتقالى، وأما الجذور فتمتد أفقيا وتكون سوداء اللون
يتركب من زيت دهني و راتنج ومواد شحمية ومواد ملونة وحامض تفاحى ومادة أرنيسين
الأجزاء المستعملة هي الأزهار والجذور
- يصنع منها كمادات للاستعمال من الخارج فى علاج الكدمات والتواء المفاصل والجروح ولسع الحشرات
- ويفيد مرهم زهرة العطاس فى معالجة الشفاه المتشققة
- تستعمل داخليا صبغة الجذر لعلاج تصلب الشرايين ( تحت إشراف طبى )
تستعمل زهرة العطاس خارجيا فقط ، وتستعمل داخليا بحذر لأنها قد تسبب تشنجات عصبية وتقلصات، ويستعمل داخليا صبغة الجذور وليس الأزهار



زيزفون صغير الورق
Tilia Sylvestris
تيليو




نبات شجري من فصيلة الزيزفونات ، ينمو فى الغابات مختلفة الأشجار والأحراج وسياج الحقول وعلى سفوح المنحدرات الجبلية المشمسة وبين الأحجار، ويزرع على جوانب الممرات والشوارع وفى الحدائق
يتواجد في أوربا وحوض البحر الأبيض المتوسط وشمال أمريكا
الزهور بما فيها الغطاء الرقيق للعنقود
- يستعمل كمستحلب أو مغلي لعلاج آثار البرد كالرشح والسعال والأنفلونزا
- ومفيد لحالات المسالك البولية والاضطرابات المعوية
- ويستخدم من الخارج بإضافته إلى ماء الحمام لتنشيط الجسم



نسرين

ورد برى






نبات معمر من فصيلة الورديات ، ينبت بريا فى الجبال، لونه أبيض وله رائحة عطرية قوية ، ساقه مخضرة ، وأوراقه ريشية ، والأزهار وردية باهته فردية أو عذقية التجميع
يتركب من مواد عفصية، حمض الخليك، حمض الليمون، فيتامين ج، مواد ملونة
الأجزاء المستعملة هي الأزهار
- المغلي منه شراب منشط يقوى الحواس ويعالج الغثيان والزكام
- يستعمل من الخارج لتنظيف الجسم من آثار الجروح وتعطيره بإضافته إلى ماء الحمام




ورد

Rosa Caninal












نبات مستديم من الفصيلة الوردية ، ويوجد منه آلاف الأنواع والألوان، ويعتبر الورد ملك الزهور شكلا وطعما ورائحة وفائدة، وقد عرف منذ آلاف السنين
يحتوى الورد على زيت طيار وفيتامينات ( ب ) و ( ج ) و ( ك ) وزيت التنيك، ويحتوى زيت الورد على حوالي 300 مكون كيميائى لم يعرف إلى الآن
سوى 100 منها فقط

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 فبراير 2017, 12:08 pm