مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

مجمل اعتقاد اهل السُنة والجماعه في القضاء والقدر

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default مجمل اعتقاد اهل السُنة والجماعه في القضاء والقدر

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 30 أكتوبر 2009, 11:28 pm






مجمل اعتقاد اهل السُنة والجماعه في القضاء والقدرسؤال

هل توضح لي نظرة الإسلام للقضاء والقدر، وماذا يجب علي اعتقاده في هذا الشأن ؟.

الحمد لله
حقيقة الإيمان بالقضاء هي

التصديق الجازم بأن كل ما يقع فيهذا الكون فهو بتقدير الله تعالى.
وأن الإيمان بالقدر هو الركن السادس من أركان الإيمان
اعلم أنالإيمان بالقدر لا يصح حتى تؤمن

بمراتب القدر الأربع وهي :-1الإيمان بأن اللهتعالى علم كل شيء جملة وتفصيلا من الأزل والقدم فلا يغيب عنهمثقال ذرة في السمواتولا في الأرض .

2-الإيمان بأن الله كتب كل ذلك في اللوح المحفوظ قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسينألف سنة .

3-الإيمانبمشيئة الله النافذة وقدرته الشاملة فلا يكون في هذا الكون شيء من الخير والشر إلابمشيئته سبحانه .

4-الإيمان بأن جميع الكائنات مخلوقة لله فهو خالق الخلق وخالق صفاتهم وأفعالهم كماقال سبحانه : ( ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء ) الأنعام/102ومن لوازم صحةالإيمان بالقدر أن تؤمن

بأن للعبد مشيئة واختياراً بها تتحقق أفعاله كما قال تعالى ( لمنشاء منكم أن يستقيم ) التكوير/28 وقال : ( لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ) البقرة/286وأنمشيئة العبد وقدرته غير خارجة عن قدرة الله ومشيئته فهو الذي منح العبد ذلك وجعلهقادراً على التمييز والاختيار كما قال تعالى
( وما تشاءون إلا أن يشاء الله ربالعالمين ) التكوير
وأن القدر سر الله في خلقه فما بينه لنا علمناه وآمنا به وما غاب عناسلمنا به وآمنا ،
وألا ننازع الله في أفعاله وأحكامه بعقولنا القاصرة وأفهامناالضعيفة بل نؤمن بعدل الله التام وحكمته البالغة وأنه لا يسأل عما يفعل سبحانهوبحمده .

وبعدفهذا مجمل اعتقاد السلف الصالح في هذا الباب العظيم وسنذكر فيما يلي تفصيلاً لبعضما تقدم من القضايا فنقول سائلين الله العون والتسديد

تعريف القضاءوالقدر في الشرعالقدَر
هو تقدير الله تعالى الأشياء فيالقِدَم ، وعلمه سبحانه أنها ستقع في أوقات معلومة عنده وعلى صفات مخصوصة ، وكتابتهسبحانه لذلك ، ومشيئته له ، ووقوعها على حسب ما قدرها ، وخَلْقُه لها .

هل هناك فرق بين القضاء والقدر؟
من العلماء من فرق بينهما ، ولعل الأقرب أنه لا فرق بينالقضاء والقدر في المعنى فكلٌ منهما يدل على معنى الآخر ، ولا يوجد دليلواضح في الكتاب والسنة يدل على التفريق بينهما ، وقد وقع الاتفاق على أن أحدهما يصحأن يطلق على الآخر ، مع ملاحظة أن لفظ القدر أكثر وروداً في نصوص الكتاب والسنةالتي تدل على وجوب الإيمان بهذا الركن . والله أعلم .

منزلةالإيمان بالقدر من الدين

الإيمان بالقدر أحد أركان الإيمان الستة التي وردت في قوله صلى اللهعليه وسلم عندما سأله جبريل عليه السلام عن الإيمان : " أن تؤمن بالله وملائكتهوكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره " رواه مسلم ( 8 )

وقد ورد ذكرالقدر في القرآن في قوله تعالى ( إنا كل شئ خلقناه بقدر ) القمر/49 . وقولهتعالى ( وكان أمر الله قدرا مقدورا ) الأحزاب/
مراتب الإيمان بالقدر
اعلم وفقك الله لرضاه أن الإيمان بالقدر لا يتم حتى تؤمن بهذه المراتبالأربع وهي

أ ـمرتبة العلم : وهي الإيمان بعلم الله المحيط بكل شيء

الذي لا يعزب عنه مثقال ذرة فيالسموات ولا في الأرض وأن الله قد علم جميع خلقه قبل أن يخلقهم ، وعلم ما هم عاملونبعلمه القديم وأدلة هذا كثيرة منها قوله تعالى

هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَإِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ) الحشر/22 ، وقوله تعالى
( وأن اللهقد أحاط بكل شيء علما ) الطلاق/12 .

ب ـ مرتبة الكتابة : وهي الإيمان بأن الله كتب مقادير جميعالخلائق في اللوح المحفوظ

. ودليل هذا قوله تعالى : ( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّاللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ) الحج/16 .

وقوله صلى الله عليه وسلم :
" كتب الله مقادير الخلائق قبلأن تخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة " رواه مسلم ( 2653.

ج ـ مرتبةالإرادة والمشيئة: وهي الإيمان بأن كل ما يجري في هذا الكون فهو بمشيئة اللهسبحانه وتعالى ؛
فما شاء الله كان ، وما لم يشأ لم يكن ، فلا يخرج عن إرادته شيء .

والدليل قوله تعالى) وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ)الكهف/23 ،24
وقوله تعالى( وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّالْعَالَمِينَ ) التكوير/29 .

د ـ مرتبة الخلق : وهي الإيمان بأن الله تعالى خالق كل شيء،
ومن ذلك أفعال العباد ، فلا يقع في هذا الكون شيء إلا وهو خالقه لقوله تعالى (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ) الزمر/62 . وقوله تعالى ( وَاللَّهُ خَلَقَكُمْوَمَا تَعْمَلُون )
وقوله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يصنع كل صانع وصنعته " أخرجهالبخاري في خلق أفعال العباد( 25
قال الشيح ابن سعدي ـ رحمه الله ـ :
" إن الله خلق ما به يفعلون من قدرتهم وإرادتهم ؛ ثم هم فعلوا الأفعالالمتنوعة : من طاعة ومعصية ، بقدرتهم وإرادتهم اللتين خلقها الله "
التحذير من الخوض بالعقل في مسائل القدرالإيمان بالقدرهوالمحك الحقيقي لمدى الإيمان بالله تعالى على الوجه الصحيح
وذلك لأن القدر فيه من التساؤلاتوالاستفهامات الكثيرة لمن أطلق لعقله المحدود العنان فيها ، ومن ثم أصبح لا يثبت على الإيمان الصحيح واليقين القاطع إلامن عرف الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا ، مسلِّماً الأمر لله ، مطمئن النفس ،واثقاً بربه تعالى ،فلا تجد الشكوك والشبهات إلى نفسه سبيلاً
،
إن العقل لا يمكنه الاستقلالبمعرفة القدر. فالقدر سر الله في خلقه وما سكت عنه ربنا آمنا به وبعدلهالتام وحكمته البالغة ، وأنه سبحانه لا يسأل عما يفعل ، وهم يسألون .
والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم وبارك على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه .








لؤلؤة الجنه

default رد: مجمل اعتقاد اهل السُنة والجماعه في القضاء والقدر

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنه في السبت 07 نوفمبر 2009, 10:11 pm

معلمتى الفاضله((حبيبه))
] جزاك الله خيرا
ما اجمل طرحك وانتقائك

]الله يعطيك العافية على الطرح الرائع
ننتظر بكل الشوق لـ ج ــديدك المميز

أتمنالك مزيداً من التميز والتوفيق والتألق

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: مجمل اعتقاد اهل السُنة والجماعه في القضاء والقدر

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 08 نوفمبر 2009, 4:53 am

بارك الله فيك حبيبتي لؤلؤة الجنة
ورزقك الفردوس الأعلى وجعلك ملكة فيها
لا لؤلؤة







    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 8:49 pm