مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

فوائد إخفاء الدعاء

شاطر

ام بودى

default فوائد إخفاء الدعاء

مُساهمة من طرف ام بودى في الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 8:09 am

فوائد إخفاء الدعاء


ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في المجلد [ 15 / 15- 19 ] كلامٌ جزلٌ في إخفاء الدعاء وعدم الاعتداء فيه وقد ذكر له فوائد عديدة ومنها :

1- أنه أعظم إيماناً؛ لأن صاحبه يعلم أن الله يسمع الدعاء الخفي.

2- أنه أعظم في الأدب والتعظيم، فإذا كانت الملوك لا ترفع الأصوات عندها، فملك الملوك أحرى.

3- أنه أبلغ في التضرع والخشوع الذي هو روح الدعاء ولبُه ومقصوده .

4- أنه أبلغ في الإخلاص.

5- أنه أبلغ في جمعية القلب على الذلة في الدعاء، فإن رفع الصوت يفرقه، فكلما خفض صوته كان أبلغ في تجريد همته وقصده للمدعو سبحانه.

6- وهو من النكت البديعة جداً دال على قرب صاحبه للقريب، لا مسألة نداء البعيد للبعيد، ولهذا أثنى الله على زكريا بقوله {إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا} [مريم:٣].

فلما أستحضر القلب قرب الله عز وجل، وأنه أقرب إليه من كل قريب أخفى دعاءه ما أمكنه.

7- أنه أدعى لدوام الطلب والسؤال، فإن اللسان لا يمل، والجوارح لا تتعب، بخلاف ما إذا رفع صوته، فإنه قد يمل اللسان وتضعف قواه .

8- أن إخفاء الدعاء أبعد من القواطع والمشوشات؛ لأنه إذا أخفى لم يدر به
أحد، بخلاف إذا جهر فطرت له الأرواح البشرية ولا بد فأفسدت عليه دعاءه
بخلاف إذا أسر.

9- أن أعظم النعمة الإقبال والتعبد، ولكل نعمة حاسد على قدرها، ولا نعمة
أعظم من هذه وبالإسرار يسلم من حسد الحاسدين بإخفاء هذه النعمة التي منحه
الله إياها.

10- أن الدعاء هو ذكر للمدعو سبحانه وتعالى، متضمن للطلب والثناء عليه
بأوصافه وأسمائه فهو ذكر وزيادة، وإذا كان كذلك فالله قال في شأن الذكر {وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً} [الأعراف:205] والتمسكن والانكسار: هو روح الذكر والدعاء.


عبد الله الحسين

راجية رحمته

default رد: فوائد إخفاء الدعاء

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 24 أكتوبر 2009, 1:47 am

جزاك الله خيرا حبيبتي أم بودي
وجعله في ميزان حسناتك

ليلاس

default رد: فوائد إخفاء الدعاء

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 24 أكتوبر 2009, 5:23 am

جزاك الله كل خير وجعله في ميزان حسناتك
يارب

ناداك نـوح عليه السلام فنجيته مـن كربـه....ونـاداك أيـوب عليه السلام
فكشفـت مابـه مـن ضـر .... ونـاداك يونـس فنجيتـه مـن غمـه
ونـاداك زكــريا عليه السلام فوهبـت لـه ولـدا مـن صلـبه....بعـد يـأس

أهلـه وكبـر سنـه .... ونـاداك إبراهيـم عليه السلام فأنقذتـه مـن نــار عد وه
وأنجيـت لـوطـا عليه السلام وأهلـه مـن الـعذاب النـازل كلـه....سبحـان الله
الذي دمَـر أبـرهـة بطيـر أبابيـل .... يامـن هـو فـوق عبـاده ظاهـر.... يامـن هو

مطلـع عليهـم وناظـر.... أعنا يارب على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.... يارب
نجنا من كل كرب وغم ..وأكشف ما بنا من ضر..وهب لنا من لدنك رحمه
والصلاة والسلام على رسولنا الامين
والحمد لله رب العالمين

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:13 pm