مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

شاطر

مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 28 فبراير 2010, 2:27 am


س8/ ذكر الكاتب في كتابه
إنها كلمة عظيمة رهيبة تنزعه صلى الله عليه وسلم من دفء الفراش في البيت الهادئ والحضن الدافئ،
لتدفع به في الخضم، بين الزعازع والأنواء، وبين الشد والجذب في ضمائر الناس وفي واقع الحياة سواء‏
يصف الكاتب نوع النداء الذي نادى به الله تعالى نبيه الكريم..
هل هذا النداء خاص فقط بالأنبياء..؟
وهل التكليف بالدعوة إلى الله خاص فقط بالرسل؟
وماهي المواصفات التي يجب أن يتحلى بها الداعي إلى الله
على ضوء ماذكر الكاتب في تعليقه؟
هذا النداء ليس خاصاً بالأنبياء فقط
و إنما هو موجه لهم على سبيل التكريم و التشريف
و لكن كلٌ منا مطالَب بالدعوة لدين الله في ضوء ما تلقاه من النبي المرسل إليه
و لكن النداء يوجهه الله للأنبياء و الرسل عن طريق الوحي و هي مزية خاصة بهم
و لكن يأتي دور كل مسلم في التبليغ
كما قال النبي صلى الله عليه و سلم
" بلغوا عني و لو آية "
الداعي إلى الله لابد له من سمات معينة
فلابد له من نفس صابرة على الأذى
فقد قال تعالى : " وأمر بالمعروف و انه عن المنكر و اصبر على ما أصابك "
فلابد للآمر بالمعروف أن يصيبه أذىً من ذوي القلوب المريضة
و لذا لابد له من صبر و تحمل
و يجب أن يتحلى الداعي إلى الله بسمت معين من حسن المظهر و الخلق
ولا بد له من يقين بالله و تبرؤ تام من حوله و قوته
و حينئذ ستصغر في عينه المصائب و المكائد و يهون عليه ما يلاقيه
لعلمه التام أن سنة الله في أرضه هي نصر المؤمنين و إذلال المعاندين المستكبرين
و أخيراً لابد للداعي إلى الله من فهم تام لحقيقة الدنيا
فهي دار ممر و ليست دار مقر
و أن الدنيا متاع زائل لا يجذب إلا ذوي النفوس الدنيئة
أما ذوي الهمم العلية فلا ينظرون تحت أرجلهم لدنيا فانية و إنما يتجه نظرهم لأعلى الجنان
يطمحون في الفردوس الأعلى ولا يرضون عنه بديلاً
و هذه الهمم هي القوة الدافعة التي تسيرهم للأمام غير عابئين بكيد عدو - مهما عظم أمره في الدنيا - فهو لا يساوي عند الله جناح بعوضة


زائر
زائر

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 04 مارس 2010, 12:15 am

ماشاء الله ياحبيبات
إجابات موفقة
كتب الله أجركن..
وسامحوني على تأخري في الرد
لنبدأ من جديد وأسأل الله التيسير

زائر
زائر

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 04 مارس 2010, 12:30 am

سأضع هذه الدفعة من الأسئلة لننهي هذا المقرر ونضع مقررا جديدا..

س1/ ماهي مراتب الوحي؟
س2/هل كلم الله تعالى نبينا محمدا عليه الصلاة والسلام بلاواسطة كما كلم
موسى؟ ومتى كان ذلك؟
س3/لماذا بدأت الدعوة سرية؟
س4/اذكري أسماء الرعيل الأول الذي أسسوا الإسلام أول مابدأ؟
س5/اذكري أسماء الصحابيات اللواتي أسسن اللبنة الأولى للإسلام؟
س6/كانت الصلاة أول الأوامر التي نزل بها ديننا الحنيف..تحدثي عن السبب ؟
س7/ من تأملاتنا في السيرة نلاحظ أن نبينا عليه الصلاة والسلام وصحابته كانوا يحافظون على الصلاة
حتى أنهم يصلونها سرا في الخفاء.في بداية الدعوة....
مارأيك هل كان لذلك أثر في تثبيتهم وهم في بداية الدعوة؟ وكيف يكون ذلك التثبيت؟
س8/ إلى ماذا كانوا يدعو الوحي بعد نزول الأمر بالصلاة؟
س9/لماذا لم تتعرض قريش لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام في مرحلة الدعوة السرية؟

lamiaa

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف lamiaa في الخميس 04 مارس 2010, 7:34 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشتقت جدا جدا للمدارسة وافتقدتها جدا جدا ،يسر الله امرك حبيبتى بنت العطاء والله ندعو لك فى ظهر الغيب ان يكفيك الله ما اهمك ويسرك ويصلح لك الامور يا رب
ابدأعلى بركة الله السؤال الاول
س1/ ماهي مراتب الوحي؟

ذكرها ابن القيم بـــــــ:
اولا : الرؤيا الصادقة وهى كانت مبدأ الوحى على نبينا عليه الصلاة والسلام
الثانية :ما كان يلقيه رب العزة فى قلب الحبيب عليه الصلاة والسلام من غير ان يراه بل كان يستشعر به فقط كما قال عليه الصلاة والسلام "إن روح القدس نفث فى روعى انه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ،فأتقوا الله واجملوا فى الطلب ولا يحملنكم استبطاء الرزق على ان تطلبوه بمعصية الله فإن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته "
الثالثة :ان سيدنا جبريل عليه السلام كان يظهر للنبى عليه الصلاة والسلام فى صورة رجل يخاطبه حتى يعلم ما عنه وكان احيانا يتمثل للصحابة ايضا فى هيئة رجل كما جاء فى حديث جبريل المشهور "اذ طلع علينا رجل شديد بياض الثوب شديد سواد الشعر لا يرى عليه اثر السفر .....إنه جبريل اتاكم يعلمكم دينكم "
الرابعة : ان اسيدنا جبريل كان يأتيه فى مثل صلصة جرس او صوت وكان هذا من اشد مراتب الوحى عليه لدرجة ان جبين المصطفى عليه الصلاة والسلام يتساقط عرقا فى اشد الايام بردا وان دابة النبى وراحلته تبرك به الى الارض من شدته
الخامسة : انه يرى سيدنا جبريل فى صورته الحقيقة التى خلقه الله عليها فيوحى اليه ما شاء الله له من الوحى وهذا وقع مرتين كما جاء فى سورة النجم
السادسة : ما اوحاه الله اليه بنفسه وو فى السماء العليا فى رحلة المعراج كما جا فى فرضية الصلاة وغيرها
السابعة : كلام لله له بلا واسطة ملك كما فعل مع سيدنا موسى وهو كليم الله وهذه صفة لسيدنا موسى عليه السلام وايضا ثبتت عن نبينا عليه الصلاة والسلام كما فى حديث الاسراء
وهناك من زاد مرتبة ثامنة : وهى مكالمة الله عز وجل للنبى عليه الصلاة والسلام من غير حجاب وى مسألة مختلف فيها



مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في الخميس 04 مارس 2010, 2:10 pm

س3/لماذا بدأت الدعوة سرية؟

بدأت الدعوة سرية و ذلك لحكمة جليلة
فقد كانت قريش تعبد الأوثان و حجتهم أنهم متبعون لما كان عليه آباءهم
و رغم عبادتهم للأصنام فقد كانوا زعماء الدين في جزيرة العرب
و كانت لديهم حمية و أنفة و عصبية قبلية و لا يرون حلاً لنزاعاتهم إلا السيف
فلكل هذه الأسباب كان لابد ألا تعلن الدعوة في هذه المرحلة
فقد كان الإعلان هنا بمثابة تحدي لقريش
و إذا راعينا قوة قريش في جزيرة العرب و الدعوة التي كانت ليست على نفس مستوى القوة نتيجة لقلة متبعيها
نجد أنه من الحكمة الرشيدة أن تبدأ الدعوة سراً

راجية رحمته

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الجمعة 05 مارس 2010, 1:18 am

س2/هل كلم الله تعالى نبينا محمدا عليه الصلاة والسلام بلاواسطة كما كلم
موسى؟ ومتى كان ذلك؟


إن الله سبحانه وتعالى كلم سيدنا موسى عليه السلام بلا واسطه وثبت ذلك في القرآن الكريم في قوله تعالىSad( فلمَّا أتاها نودي يا موسى - إنّي أنا ربُّك فاخلع نعليك إنَّك بالواد المقدَّس طوى - وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى - إنَّني أنا الله لا إله إلاَّ أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري )
أما كلام الله تعالى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فيه خلاف
ومن قالوا بحدوثه وثبوته قالوا أن الله تعالى كلم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في حادثة الاسراء عندما عرج به إلى السماء عند سدرة المنتهى

ام رغد و حفصة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ام رغد و حفصة في الجمعة 05 مارس 2010, 9:30 am

س4/اذكري أسماء الرعيل الأول الذي أسسوا الإسلام
خديجة بنت خويلد
ابو بكر الصديق
على ابن ابى طالب
زيد ابن حارثة
عثمان ابن عفان
عبد الرحمن بن عوف
الزبير بن العوام
سعد بن ابى وقاص
طلحة بن عبيد الله

ام رغد و حفصة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ام رغد و حفصة في الجمعة 05 مارس 2010, 9:44 am

س5/اذكري أسماء الصحابيات اللواتي أسسن اللبنة الأولى للإسلام؟

ام سلمة
فاطمة بنت الخطاب
اسماء بنت عميس
امينة بنت خلف
فاطمة بنت المجلل
فكيهة بنت يسار
رملة بنت ابى عوف
ام ايمن
ام الفضل زوج العباس بن عبد المطلب
اسماء بنت ابى بكر

مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في الجمعة 05 مارس 2010, 10:52 am

س8/ إلى ماذا كانوا يدعو الوحي بعد نزول الأمر بالصلاة؟

بعد نزول الأمر بالصلاة كان النبي صلى الله عليه و سلم يرسخ لديهم التوحيد و نبذ عبادة الأصنام
و كان يدعو إلى مكارم الأخلاق و يكلمهم عن الجنة و النار و أوصافهما

ماريا

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ماريا في الجمعة 05 مارس 2010, 1:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
س9/لماذا لم تتعرض قريش لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام في مرحلة الدعوة السرية؟
مرت ثلاث اعوام من البعثة ولم يجهر بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الاانها كانت معروفة بين قريش وفى مكة وقد تنكر البعض لها واعتدى اخرون على المؤمنين الا انهم لم يهتموا لها كثيرا لانها لم تتعرض لدينهم ولم تتكلم عن الهتهم
او لعل قريش حسبت ان محمد صلى الله عليه وسلم احد هؤلاء الديانين الذين يتكلمون فى الالوهية وحقوقها كما صنع امية بن الصرط وغيره

ماريا

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ماريا في الجمعة 05 مارس 2010, 2:48 pm

ممكن اجاوب سؤال تانى علشان نروح نكمل مذاكرة ؟
..... بتقولو طيب ؟ خلاص ها اجاوب
س6/كانت الصلاة أول الأوامر التي نزل بها ديننا الحنيف..تحدثي عن السبب ؟
الصلاة هى الصلة بين العبد وربه وهى عماد الدين كما في الحديث "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله". واحد اركان الاسلام
لقد نزلت كل العبادات والأوامر والنواهي في الإسلام من الله– سبحانه وتعالى – على رسوله "محمد" -صلى الله عليه و سلم- عن طريق ملك الوحي "جبريل" عليه السلام إلا الصلاة !!

فهي العبادة الوحيدة التي فرضها الله – عز وجل – وأبلغها إلى رسوله الكريم مباشرة بغير واسطة من فوق سبع سماوات ؛ وذلك لعظمها وعلو شأنها وفضلها ..

قال -صلى الله عليه و سلم- : "أول ما يحاسب به العبد الصلاة " . (رواه النسائى)، و
وهى آخر وصية وصى بها رسول الله أمته عند مفارقته الدنيا فقد جعل يقول ، وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة :"الصلاة .. وما ملكت أيمانكم " (رواه ابن ماجة)

وهى آخر ما يفقد من الدين ، فإن ضاعت ضاع الدين كله ، قال رسول الله -صلى الله عليه و سلم- "لينقض عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها ، وأولهن نقضًا الحكم ، وآخرهن .. الصلاة".(رواه :أحمد بن حنبل)
مِن نعمةِ الله افتراضُ هذه الصّلوات الخمس في اليوم والليلة، فهي تذكِّرك بربِّك وتوقِظُك من غَفلتِك وتزكّي أخلاقك وتطهِّر نفسَك وتحملك على الخير. إنّ حبَّك لها ورغبتَك فيها دليلٌ على الخيرِ الكامن في نفسِك، فهذا نبيُّك يقولُ: ((حبِّب إليَّ من دنياكم النساءُ والطّيب، وجُعِلت قرّةُ عيني في الصلاة))[2]، وهيَ راحتُه وأُنسُه فيقول: ((أرِحنا ـ يا بلال ـ بالصلاة))[3].

مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في الجمعة 05 مارس 2010, 3:45 pm

س7/ من تأملاتنا في السيرة نلاحظ أن نبينا عليه الصلاة والسلام وصحابته كانوا يحافظون على الصلاة
حتى أنهم يصلونها سرا في الخفاء.في بداية الدعوة....

مارأيك هل كان لذلك أثر في تثبيتهم وهم في بداية الدعوة؟ وكيف يكون ذلك التثبيت؟

كان النبي و أصحابه يحافظون على الصلاة ... حتى أنهم يصلونها سراً في الخفاء في بداية الدعوة
و قد كان لذلك أثر عظيم في تثبيتهم و هم في بداية الدعوة
فالصلاة صلة العبد بربه و هي الخط الروحي الواصل بين قلب المسلم و بين خالقه
يستمد منها الشحنة المعنوية التي تعينه على ما يلاقيه في الحياة من مشاق
فالطفل حين يفزع من شئ يجري و يرتمي في حضن أمه
و المسلم حين تغلبه الهموم يرتمي بين يدي خالقه و يسكب ألمه و حزنه من خلال سجدة يقترب بها من ربه
فالجراح تطيب بالقرب من الحبيب
و قد كان النبي يقول لبلال : " أرحنا بها يا بلال "
ففيها الراحة و منها المدد الروحي
و هو ما كان الصحابة يحتاجونه بشدة في هذه المرحلة
فهم آنذاك مستضعفين و الدعوة في بدايتها
و كم كانوا يلاقون من الكفار من إيذاء و استهزاء
فكان لابد من مسكن قوي لهذه الآلام الجسدية و النفسية
فكانت الصلاة
راحة كل مهموم و سلوى كل حزين
و قرة عين نبينا و لنا فيه أسوة حسنة
و هناك أمراً آخر أضيفه لما ذكرت
و هو أن الصلاة كانوا يؤدونها سراً
و هو ما زرع في قلوبهم تعظيم الصلة بربهم و مراقبته و خشيته
و نزع منها الرياء و العجب و حب الظهور
فلم يكن لهم هدف الا إرضاء الله
فكان لذلك أثراً في تربيتهم التربية الايمانية الصحيحة و توثيق صلتهم بالله
مما جعلهم لا ينظرون إلا لنيل رضا الله وحده و إن سخط الناس
فجعلوا الهموم هماً واحداً
فزاد ذلك من ثبات القلوب

زائر
زائر

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 24 مارس 2010, 7:11 am

أسئلة خاصة بمرحلة الدعوة الجهرية
س1/ ذكر الكاتب أن الله تعالى أنزل على نبيه هذه الآية وذلك إيذانا ببدء مرحلة جديدة
في الدعوة إلى الله ألا وهي مرحلة الدعوة الجهرية..
قال تعالى( وأنذر عشيرتك الأقربين)
وارتبطت هذه الآية بقصة موسى عليه السلام مع فرعون ونصر الله لموسى عليه السلام
لما وردت هذه القصة وماوجه الترابط؟
س2/اذكري موقف أبو طالب من دعوة نبينا عليه الصلاة والسلام؟
س3/كانت عروة الإيمان أقوى وأشد من كل عرى العالم..فقد أوثقت قلوبا لم تتعارف
وليس بينها قرابة..وقطعت قلوبا تعارفت وكان بينها معرفة وقرابة..ماتعليقك على هذه العبارة
مما ذكر عن مرحلة الدعوة الجهرية؟
س4/اذكري كيف توصلت قريش لإلصاق تهمة السحر بنبينا الحبيب محمد
عليه الصلاة والسلام؟
س5/كيف انتشر خبر النبي عليه اصلاة والسلام في بلاد العرب
وعرفه به الناس؟
س6/ مما قرأت في مرحلة الدعوة الجهرية نقاط تستوجب الوقوف عنها..
ماذا تعني لك هذه المعاني وأنت داعية في طريق الدعوة إلى الله
الثبات؟
الإصرار؟
قوة المواجهة؟
الانتصار للحق مهما كان؟
الصبر بمعانيه!
الصبر على الطاعة!
الصبر على ضعف الحق وتمكن الباطل
الصبر على أذية الناس وجفاء القريب
عزة النفس في غير كبر..عزة المؤمن في الحق

في انتظار إجاباتكن الجميلة!

ويـ الأمل ـبقى

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأربعاء 24 مارس 2010, 9:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم
س5/كيف انتشر خبر النبي عليه اصلاة والسلام في بلاد العرب
وعرفه به الناس؟



وخلال هذه الأيام أهم قريشًا أمر آخر،وذلك أن الجهر بالدعوة لم يمض عليه إلا أيام أو أشهر معدودة حتى قرب موسم الحج، وعرفت قريش أن وفود العرب ستقدم عليهم، فرأت أنه لابد من كلمة يقولونها للعرب، في شأن محمد صلى الله عليه وسلم حتى لا يكون لدعوته أثر في نفوس العرب، فاجتمعوا إلى الوليد بن المغيرة يتداولون في تلك الكلمة، فقال لهم الوليد‏:‏ أجمعوا فيه رأيـًا واحدًا،ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضًا، ويرد قولكم بعضه بعضًا، قالوا‏:‏ فأنت فقل، وأقم لنا رأيًا نقول به‏.‏ قال‏:‏ بل أنتم فقولوا أسمع‏.‏ قالوا‏:‏ نقول‏:‏ كاهن‏.‏ قال‏:‏ لا والله ما هو بكاهن، لقد رأينا الكهان فما هو بزَمْزَمَة الكاهن ولا سجعه‏.‏ قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ مجنون، قال‏:‏ ما هو بمجنون، لقد رأينا الجنون وعرفناه، ما هو بخَنْقِه ولا تَخَالُجِه ولا وسوسته‏.‏ قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ شاعر‏.‏ قال‏:‏ ما هو بشاعر، لقد عرفنا الشعر كله رَجَزَه وهَزَجَه وقَرِيضَه ومَقْبُوضه ومَبْسُوطه، فما هو بالشعر، قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ ساحر‏.‏ قال‏:‏ ما هو بساحر، لقد رأينا السحار وسحرهم، فما هو بنَفْثِهِم ولا عقْدِهِم‏.‏ قالوا‏:‏ فما نقول‏؟‏ قال‏:‏ والله إن لقوله لحلاوة، ‏[‏وإن عليه لطلاوة‏]‏ وإن أصله لعَذَق، وإن فَرْعَه لجَنَاة، وما أنتم بقائلين من هذا شيئًا إلا عرف أنه باطل، وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا‏:‏ ساحر‏.‏ جاء بقول هو سحر، يفرق به بين المرء وأبيه، وبين المرء وأخيه، وبين المرء وزوجته، وبين المرء وعشيرته، فتفرقوا عنه بذلك‏.‏
وتفيد بعض الروايات أن الوليد لما رد عليهم كل ما عرضوا له، قالوا‏:‏ أرنا رأيك الذي لا غضاضة فيه، فقال لهم‏:‏ أمهلونى حتى أفكر في ذلك، فظل الوليد يفكر ويفكر حتى أبدى لهم رأيه الذي ذكر آنفًا‏.‏
وفي الوليد أنزل الله تعالى ست عشرة آية من سورة المدثر‏{‏ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَّمْدُودًا وَبَنِينَ شُهُودًا وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيدًا ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَفَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِسَأُصْلِيهِ سَقَرَ‏}‏ ‏[‏من 11 إلى 26‏]‏ وفي خلالها صور كيفية تفكيره، فقال‏:‏ ‏{‏إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ‏} ‏[‏المدثر‏:‏18‏:‏ 25‏]‏
وبعد أن اتفق المجلس على هذا القرار أخذوا في تنفيذه، فجلسوا بسبل الناس حين قدموا للموسم، لا يمر بهم أحد إلا حذروه إياه وذكروا لهم أمره‏.‏
أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج يتبع الناس في منازلهم وفي عُكَاظ ومَجَنَّة وذى المَجَاز، يدعوهم إلى الله ، وأبو لهب وراءه يقول‏:‏ لا تطيعوه فإنه صابئ كذاب‏.‏
وأدى ذلك إلى أن صدرت العرب من ذلك الموسم بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وانتشر ذكره في بلاد العرب كلها‏


عدل سابقا من قبل ويـ الأمل ـبقى في الأربعاء 24 مارس 2010, 9:55 am عدل 1 مرات

مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 24 مارس 2010, 9:37 am


س1/ ذكر الكاتب أن الله تعالى أنزل على نبيه هذه الآية وذلك إيذانا ببدء مرحلة جديدة
في الدعوة إلى الله ألا وهي مرحلة الدعوة الجهرية..
قال تعالى( وأنذر عشيرتك الأقربين)
وارتبطت هذه الآية بقصة موسى عليه السلام مع فرعون ونصر الله لموسى عليه السلام
لما وردت هذه القصة وماوجه الترابط؟
أنزل الله عز و جل هذه الآية " و أنذر عشيرتك الأقربين "
و ارتبطت هذه الآية بذكر قصة موسى عليه السلام
و هذا له حكمة بالغة
فهي تلفت نظر النبي صلى الله عليه و سلم إلى أن بدايته فيها من الشبه الكبير مع بداية موسى عليه السلام
فيعطيه ذلك ثباتاً بأن الله سينصره كما نصر موسى من قبل
فاذا تأملنا قصة موسى عليه السلام نجد أنه تربى في قصر فرعون بعد أن باعدت الظروف بينه وبين أمه كما هو معروف في قصة القائه باليم
و كبر في هذا القصر
و لما أمره الله بالدعوة كان الأمر الأول بدعوة فرعون
و كان الصراع بين موسى و فرعون
و كان الأولى هو دين الله و ليس الرابطة التي ربطته بفرعون الذي كفله و رباه
فقرابة الدين تقدم على قرابة الدم و العشرة
عندما تعارض أمر فرعون مع أمر الله عز و جل تقطعت روابط التربية و النشأة في قصر فرعون
و لم يبق إلا الصلة بالله و الدعوة لدينه
و تحول حبيب الأمس إلى عدو اليوم
و لاقى موسى من فرعون الكثير من المعاناة
و ظل موسى في صراع طويل مع فرعون و ملآيه إلى أن تمت كلمة الله بنصر المؤمنين و قهر الكافرين
و إذا تأملنا بداية الدعوة الإسلامية
نجد تشابه بين نبينا الكريم و بين نبي الله موسى عليهما الصلاة و السلام
فالنبي تربى يتيم في بيت جده عبد المطلب و من بعده في بيت أبي طالب حتى شب و كبر
فلما أمره الله بالجهر بالدعوة ذكر له عشيرته المقربين إليه
" و أنذر عشيرتك الأقربين "
فكانت أول مواجهة مع الأقربين الذين تربى بين أحضانهم
و ظهر العداء من أقرب الناس
لقي العداء اليوم من عمه أبي لهب الذي أعتق بالأمس جارية لأنها بشرته بمولد النبي
و حتى أبو طالب الذي تعهد بمساندته لم يسلم و هو ما يدل على رفض خفي للدعوة
فالمساندة كانت ميلاً قلبياً و تعصباً قبلياً
و كان على النبي مواجهة الأقربين
فصلة القرابة لا قيمة لها أمام دين الله الذي يعلو على كل الأواصر
و ذكر قصة موسى يوضح للنبي أن العداء قد يستمر و لكن في النهاية ستكون كلمة الله هي العليا


ماريا

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف ماريا في الأربعاء 24 مارس 2010, 11:17 pm

بسم الله توكلت على الله
س2/اذكري موقف أبو طالب من دعوة نبينا عليه الصلاة والسلام؟
عندما نزل امر رب العالمين على رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - بالجهر بالدعوة
اجتمع بهم الرسول وخطب فيهم فحمد الله وتوكل عليه ثم اخبرهم بانه رسول الله اليهم وذكرهم بالموت والبعث والجزاء اما الى الجنة ابدا او الى النار ابدا
فبادره ابو طالب مؤيدا له : ما أحب إلينا معاونتك، وأقبلنا لنصيحتك، وأشد تصديقًا لحديثك‏.‏ وهؤلاء بنو أبيك مجتمعون، وإنما أنا أحدهم، غير أني أسرعهم إلى ما تحب، فامض لما أمرت به‏.‏ فوالله ، لا أزال أحوطك وأمنعك، غير أن نفسى لا تطاوعنى على فراق دين عبد المطلب‏.‏
فهدد ابو لهب وتوعد فصده ابو طالب مدافعا عن رسولنا الكريم قائلا : والله لنمنعه ما بقينا‏.‏

راجية رحمته

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الجمعة 09 أبريل 2010, 11:13 pm

س4/اذكري كيف توصلت قريش لإلصاق تهمة السحر بنبينا الحبيب محمد
عليه الصلاة والسلام؟

حينما قام النبي صلى الله عليه وسلم بالجهر بالدعوه كان قد قرب موسم الحج واجتمعت قريش ليتفقوا على ماسيقولونه للعرب عندما يأتوا للحج عن محمد (صلى الله عليه وسلم) وكان اجتماعهم عند الوليد بن المغيرة وطلب منهم أن يقولوا أرائهم فيما سيقولون للعرب
فقال البعض نقول إنه كاهن
فقال: لا والله ماهو بكاهن فما عنده من زمزمة الكاهن ولا سجعه
فقالوا : نقول انه مجنون
فقال: ماهو بمجنون وقد عرفنا الجنون ومافيه منه شيء
فقالوا : نقول ساحر
قال ماهو بساحر
فقالوا مانقول فيه إذن
قال والله ان لقوله لحلاوة.....ثم قال إن أقرب مانقول عنه أنه ساحر وماجاء به سحرا يفرق بين المرء وأخيه والمرء وزوجته والمرء وأخيه ويفرق بين المرء وعشيرته وبهذا تفروقوا عنه.
وأورد لكم النص لما حدث حتى تستفيد الحبيبات أكثر
وخلال هذه الأيام أهم قريشًا أمر آخر،وذلك أن الجهر بالدعوة لم يمض عليه إلا أيام أو أشهر معدودة حتى قرب موسم الحج، وعرفت قريش أن وفود العرب ستقدم عليهم، فرأت أنه لابد من كلمة يقولونها للعرب، في شأن محمد صلى الله عليه وسلم حتى لا يكون لدعوته أثر في نفوس العرب، فاجتمعوا إلى الوليد بن المغيرة يتداولون في تلك الكلمة، فقال لهم الوليد‏:‏ أجمعوا فيه رأيـًا واحدًا،ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضًا، ويرد قولكم بعضه بعضًا، قالوا‏:‏ فأنت فقل، وأقم لنا رأيًا نقول به‏.‏ قال‏:‏ بل أنتم فقولوا أسمع‏.‏ قالوا‏:‏ نقول‏:‏ كاهن‏.‏ قال‏:‏ لا والله ما هو بكاهن، لقد رأينا الكهان فما هو بزَمْزَمَة الكاهن ولا سجعه‏.‏ قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ مجنون، قال‏:‏ ما هو بمجنون، لقد رأينا الجنون وعرفناه، ما هو بخَنْقِه ولا تَخَالُجِه ولا وسوسته‏.‏ قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ شاعر‏.‏ قال‏:‏ ما هو بشاعر، لقد عرفنا الشعر كله رَجَزَه وهَزَجَه وقَرِيضَه ومَقْبُوضه ومَبْسُوطه، فما هو بالشعر، قالوا‏:‏ فنقول‏:‏ ساحر‏.‏ قال‏:‏ ما هو بساحر، لقد رأينا السحار وسحرهم، فما هو بنَفْثِهِم ولا عقْدِهِم‏.‏ قالوا‏:‏ فما نقول‏؟‏ قال‏:‏ والله إن لقوله لحلاوة، ‏[‏وإن عليه لطلاوة‏]‏ وإن أصله لعَذَق، وإن فَرْعَه لجَنَاة، وما أنتم بقائلين من هذا شيئًا إلا عرف أنه باطل، وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا‏:‏ ساحر‏.‏ جاء بقول هو سحر، يفرق به بين المرء وأبيه، وبين المرء وأخيه، وبين المرء وزوجته، وبين المرء وعشيرته، فتفرقوا عنه بذلك‏.‏
وتفيد بعض الروايات أن الوليد لما رد عليهم كل ما عرضوا له، قالوا‏:‏ أرنا رأيك الذي لا غضاضة فيه، فقال لهم‏:‏ أمهلونى حتى أفكر في ذلك، فظل الوليد يفكر ويفكر حتى أبدى لهم رأيه الذي ذكر آنفًا‏.‏

وفي الوليد أنزل الله تعالى ست عشرة آية من سورة المدثر‏{‏ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَّمْدُودًا وَبَنِينَ شُهُودًا وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيدًا ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَفَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِسَأُصْلِيهِ سَقَرَ‏}‏ ‏[‏من 11 إلى 26‏]‏ وفي خلالها صور كيفية تفكيره، فقال‏:‏ ‏{‏إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ‏} ‏[‏المدثر‏:‏18‏:‏ 25‏]‏
وبعد أن اتفق المجلس على هذا القرار أخذوا في تنفيذه، فجلسوا بسبل الناس حين قدموا للموسم، لا يمر بهم أحد إلا حذروه إياه وذكروا لهم أمره‏.‏
أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج يتبع الناس في منازلهم وفي عُكَاظ ومَجَنَّة وذى المَجَاز، يدعوهم إلى الله ، وأبو لهب وراءه يقول‏:‏ لا تطيعوه فإنه صابئ كذاب‏.‏
وأدى ذلك إلى أن صدرت العرب من ذلك الموسم بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وانتشر ذكره في بلاد العرب كلها‏

مها صبحى
الإدارة

default رد: هنا صفحة الأسئلة والإجابات الخاصة بالمدارسة..

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 10 أبريل 2010, 12:08 am

س3/كانت عروة الإيمان أقوى وأشد من كل عرى العالم..فقد أوثقت قلوبا لم تتعارف
وليس بينها قرابة..وقطعت قلوبا تعارفت وكان بينها معرفة وقرابة..ماتعليقك على هذه العبارة
مما ذكر عن مرحلة الدعوة الجهرية؟
إن عروة الإيمان هي أوثق العرى و لا رابطة أقوى من رابطة الأخوة الإيمانية
حتى و إن كانت رابطة الدم أو الجيرة أو العشيرة
فالإسلام جاء لإرساء هذه القاعدة المهمة
و هي أن الحب أو البغض يكون لله وحده
فلا أنساب و لا أرحام تعلو فوق دين الله العلي العظيم
و لما ترسخ هذا المعنى في قلوب المؤمنين رأينا نتيجته في أمور كثيرة
فتآلفت قلوب بغير قرابة و أروعها قلب النبي و قلب صديق الأمة أبو بكر
في حين تقطعت قلوب رغم قرابة الدم فكان أبو لهب من أعدى أعداء النبي رغم أنه عمه الذي فرح فرحاً شديداً بمولده
و كذلك لم تشفع محبة النبي لعمه أبي طالب فيتبعه و يدخل في الاسلام و لم ينفع أبو طالب حبه للنبي فيطيعه النبي و يترك أمر الدعوة

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 يناير 2017, 7:03 am