مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لنعش معها يا حببات القلب

شاطر
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في السبت 17 أكتوبر 2009, 2:58 am


السلام عليكم ورحمه اللهوبركاته


الحمد لله وكفى وسلام على نبيه المصطفى وبعد

أسعد الله صباحكم / مساءكم بكل خير

أنزل الله كتابه الكريم وأمرنا بتدبره والعيش معه وتطبيقه واقعا عمليا في حياتنا

إذ لا فائدة من قراءة القرآن بالعين فقط أو ترتيله باللسان فقط

مالم يقرأه القلب وتصدقه الجوارح

ومن باب التطبيق العملي لموضوع التدبر وهروبا من أن نكون ممن يهجر القرآن جاءت فكرة هذا الموضوع التفاعلي والذي نسأل الله أن لا يحرمنا الأجر والمثوبة

فكرة الموضوع
: أن تطرح آية من كتاب الله الكريم كل أسبوع أوكل خمسة أيام

نعيش معها....

ونتأملها....

ونستخرج منها الفوائد والعبر.....

وليس هذا من باب القول على الله بغير علم بل من باب التعاون على البر والتقوى

لأنه قد يفتح الله على أحدنا مالم يفتحه الله على من قبله



ولا أعني عدم الرجوع إلى كتب التفسير بل لننظر ماذا قال المفسرون فيها فهم بلا شك أعلم وأقدر

وأقترح أن يكون عنوان الموضوع :في رحاب آية

أستقبل اقتراحاتكم وآراءكم في هذا الشأن عن هذا الموضوع في هذه الصفحة أما الموضوع فسيكون له صفحة
أخرى

أسأل الله لي ولكم الأجر والمثوبة

=red]هذه فكره شفتها في منتدي ونفلتها لنتشارك بي الاجر فيها باذن الله فهيل ياحببات القلاب


عدل سابقا من قبل ويـ الأمل ـبقى في السبت 17 أكتوبر 2009, 7:16 am عدل 3 مرات
avatar
ام بودى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ام بودى في السبت 17 أكتوبر 2009, 3:02 am

بارك الله فيك حبيبتى
فكرة رائعة
جعلها الله فى ميزان حسناتك
ووفقنا لما يحبه و يرضاه
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في السبت 17 أكتوبر 2009, 4:21 am

فكرة جميلة ويبقى الامل
أنا معك إن شاء الله...وبما انك من اقترحتى الفكرة فعليك باختيار الاية ونحن لنا التعليق عليها بما جاء فى كتب التفسيرونأتى بما دل على تفسيرها من السنة الصحيحة
أو كل أخت تختار آية كما تشائين (بعد اذن مشرفة القسم طبعا)
فكرة مسددة ويبقى الامل... سلمت يمينك
avatar
راجية رحمته

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 17 أكتوبر 2009, 4:35 am

فكره رائعه حبيبتي ويبقى الامل
هيا ابدئي حبيبتي كي ننطلق معك
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في السبت 17 أكتوبر 2009, 7:00 am

ماشاءالله جزاكم الله خيراعلي مروركم
هيا ياحببات قلبي يا مهاجرات الدار انا ابداء ان شاء الله

( أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم )
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا! شَاء وَسِعَ

كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ



( الله )




هو اسم الذات العليا ويقال أنه الاسم الأعظم.
وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف ( ولله الأسماء الحسنى )
اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه.

( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ )

هي شهادة منا بالتوحيد الخالص ومحلها القلب.
ولقد أرسل الله جميع الأنبياء عليهم السلام برسالة التوحيد.
جاء النفي في الأول حتى نتخلى عن الكفر والشرك وننظف قلبنا من جميع الآفات لكي توضع كلمة الله على أساس صحيح طاهر خالي من الدنس.
كل حركة في الحياة تؤدى إلى عمار الأرض فهى عبادة والإيمان القوى يثبت أقوال المؤمن وأفعاله فلا تهتز بعد ذلك مع تقلبات الحياة.

معلمتي الغاليه جزاك الله الجنه علي التنبيه
واعتذر اشد الاعتذارلانى وضعت شئ من الحديث خطأ
وما
اردت من ذالك الا افادة اخوتي مصدرها هي رساله وصلتني علي الايميل واكرر
اعتذارى مره ثانيه واسال الله ان يغفر لي في ذلك وان شاء الله انني لن
انقل شئ مره ثانيه حتي اتأكد من المصدر
واليكم الفتوي والله المستعان


هذه بعض التنبيهات على ما جاء في بريد آية الكرسي (الإلكتروني)(مرفق
البريد المردود عليه) من أحاديث موضوعة أو ضعيفة( أرجو من الجميع قرأته
بتركيز من أوله إلى آخره فضلاً لا أمراً):

تنبيهات لما جاء في بريد آية الكرسي ( الإلكتروني ) من أحاديث موضوعة أو ضعيفة


1-قوله ((سيدة آي القرآن)) : ورد في هذه الجملة حديث ضعيف و هو ((لكل
شيء سنام وإن سنام القرآن سورة البقرة وفيها آية هي سيدة آي القرآن هي آية
الكرسي)) قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث حكيم بن جبير
وقد تكلم شعبة في حكيم بن جبير وضعفه ، قال الترمذي : حديث غريب ،قال
الشيخ الألباني : ضعيف .

.
2- قوله ((هي القاعدة الأساسية للدين لما فيها من توحيد خالص)) : هذا
القول لا دليل عليه لا من كتاب الله و لا من صحيح سنة رسول الله r و لا من
صحيح أقوال الصحابة رضي الله عنهم أجمعين و لا من أقوال الثقات من
المفسرين رحمهم الله تعالى.



3- قوله ((هي أشرف آية في القرآن)): الصحيح الثابت عن رسول الله r
أنها أعظم آية في كتاب الله عز و جل ، و الدليل حديث أبي بن كعب قال : قال
رسول الله r : (( أبا المنذر أي آية معك من كتاب الله أعظم ، قال قلت الله
ورسوله أعلم ، قال أبا المنذر أي آية معك من كتاب الله أعظم ، قال قلت
الله لا إله إلا هو الحي القيوم ، قال فضرب في صدري وقال : ليهن لك يا أبا
المنذر العلم )) قال الشيخ الألباني : حديث صحيح



4- قوله ((بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة)): ورد في هذه
العبارة حديث موضوع لا يصح عن رسول الله r و هو ((سيد الناس آدم وسيد
العرب محمد وسيد الروم صهيب وسيد الفرس سلمان وسيد الحبشة بلال وسيد
الجبال طور سيناء وسيد الشجر السدر وسيد الأشهر المحرم وسيد الأيام الجمعة
وسيد الكلام القرآن وسيد القرآن البقرة وسيد البقرة آية الكرسي أما إن
فيها خمس كلمات في كل كلمة خمسون بركة)) قال الشيخ محمد بن ناصر الدين
الألباني : حديث موضوع.



5- قوله ((وهى تعدل ثلث القرآن)): الثابت الصحيح عن رسول الله r أن
((قل هو الله أحد)) هي التي تعدل ثلث القرآن ، عن أبي هريرة t قال : قال
رسول الله r (قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن)). قال الشيخ الألباني: حديث
صحيح. أما حديث ((آية الكرسي ربع القرآن)) فهو حديث ضعيف.


6- قوله ((هي آية جمعت أكثر من 17 أسم من أسماء الله الحسنى)): قوله هذا
غير صحيح و يكفي شاهدا على عدم صحته آية الكرسي نفسها ، فأنا أطلب منك
عزيزي القارئ أن تقرأ الآية و تعد أسماء الله الحسنى فيها فإنك ستجدها
خمسة أسماء حسنى ، فعدم صحة قوله هذا واضحة بينة لكل مسلم لبيب .



7- قوله((نزلت ليلا ولما نزلت خر كل صنم في الدنيا وكذلك خر كل ملك في
الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم وهربت الشياطين
)): هذا القول لا دليل
عليه لا من كتاب الله و لا من صحيح سنة رسول الله r و لا من صحيح أقوال
الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ، و غاية ما ورد في هذا القول ما جاء في
تفسير القرطبي عند تفسيره لآية الكرسي حيث قال ((روي عن محمد بن الحنفية
أنه قال: لما نزلت آية الكرسي خر كل صنم في الدنيا، وكذلك خر كل ملك في
الدنيا وسقطت التيجان عن رؤوسهم، وهربت الشياطين يضرب بعضهم على بعض إلى
أن أتوا إبليس فأخبروه بذلك فأمرهم أن يبحثوا عن ذلك، فجاؤوا إلى المدينة
فبلغهم أن آية الكرسي قد نزلت)) ، فإذاً هذا قول لمحمد بن الحنفية و ليس
حديث صحيح ثابتٌ عن رسول الله r ، فتأملوا هذا و تنبهوا .



8- قوله ((لماذا سميت أية الكرسي ؟)) ثم أجاب بقوله ((الكرسي هو أساس
الحكم وهو رمز الملك وهى الدالة على الألوهية المطلقة رفعها الله في
بدايتها باسمه ( الله )وفى نهايتها باسمه ( العلى العظيم )وهى ترفع معها
كل من تعلق بها واستمسك بها ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام
وأسمى منزلة
)) : هذا القول لا دليل عليه لا من كتاب الله و لا من صحيح
سنة رسول الله r و لا من صحيح أقوال الصحابة رضي الله عنهم أجمعين و لا من
أقوال الثقات من المفسرين رحمهم الله تعالى.


9- قوله((ماذا قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟وَالَّذِي نَفْسِي
بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ
سَاقِ الْعَرْشِ
)): هذا الحديث صحيح و النص الكامل له هو ((عن أبي بن كعب
t عنه قال قال رسول الله r يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك
أعظم قال قلت الله ورسوله أعلم قال يا أبا المنذر أي آية من كتاب الله معك
أعظم قلت الله لا إله إلا هو الحي القيوم قال فضرب في صدري وقال ليهنك
العلم أبا المنذر)) رواه مسلم وأبو داود , ورواه أحمد وابن أبي شيبة في
كتابه بإسناد صحيح وزاد مسلم ((والذي نفسي بيده إن لهذه الآية لسانا
وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش)) قال الشيخ الألباني : حديث صحيح.

10- قوله ((لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَام وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ
الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ
الْكُرْسِيّ
)): ما ورد في هذه العبارة حديث ضعيف و نصه كاملاً هو ((حدثنا
محمود بن غيلان حدثنا حسين الجعفي عن زائدة عن حكيم بن جبير عن أبي صالح
عن أبي هريرة t قال : قال رسول الله r ) لكل شيء سنام وإن سنام القرآن
سورة البقرة وفيها آية هي سيدة آي القرآن هي آية الكرسي ( قال أبو عيسى
هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث حكيم بن جبير وقد تكلم شعبة في حكيم
بن جبير وضعفه، قال الترمذي : حديث غريب ، و قال الشيخ الألباني في
السلسلة الضعيفة : حديث ضعيف.


11- قوله((هذه آية أنزلها الله جل ذكره وجعل ثوابها لقارئها عاجلاً وآجلا
فأما في العاجل لمن قرأها فى زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسه وتخرج
منه الشيطان لمن قرأها ليلا خرج الشيطان من البيت ولا يدخله حتى يصبح و
آمنه الله على نفسه
)): هذا القول بنفس هذه العبارة لا دليل عليه لا من
كتاب الله و لا من صحيح سنة رسول الله r و لا من صحيح أقوال الصحابة رضي
الله عنهم أجمعين.و الثابت الصحيح من سنة رسول الله r هو حديث أبو هريرة t
قال : ) وكلني رسول الله r بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام
فأخذته وقلت والله لأرفَعَنَّك إلى رسول الله r قال إني محتاج وعلي عيال
ولي حاجة شديدة قال فخليت عنه فأصبحت فقال النبي r يا أبا هريرة ما فعل
أسيرك البارحة . قال قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالا فرحمته فخليت
سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود . فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله r إنه
سيعود . فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله r
قال دعني فإني محتاج وعلي عيال لا أعود فرحمته فخليت سبيله فأصبحت فقال لي
رسول الله r يا أبا هريرة ما فعل أسيرك ؟ قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة
وعيالا فرحمته فخليت سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود . فرصدته الثالثة
فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله وهذا آخر ثلاث
مرات أنك تزعم لا تعود ثم تعود قال دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت
ما هو قال إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ( الله لا إله إلا هو الحي
القيوم ) حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربنك شيطان
حتى تصبح فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فعل
أسيرك ؟ قلت زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله قال النبي
r أما إنه قد صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا أبا هريرة قال
لا قال ذاك شيطان ( .. رواه البخاري.


12- قوله((و هي لمن قرأها... في الفراش قبل النوم لنفسه أو لأولاده يحفظهم
الله لا يقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة
)):
صريح هذه العبارة لا يوجد عليه نص صحيح لا من كتاب الله عز وجل و لا من
صحيح سنة رسول الله r و لا من أقوال الخلفاء الراشدين المهديين من بعده r
و رضي الله عنهم و أرضاهم أجمعين . و الحديث الصحيح الثابت عن رسول الله r
هو ما ذكرناه في النقطة السابقة ..

13- قوله((أما في الآجل لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو
والإكرام الجلال
)): ورد في هذه العبارة حديث موضوع و هو ((من قرأ آية
الكرسي لم يتول قبض نفسه إلا الله تعالى)) قال الشيخ محمد بن ناصر الدين
الألباني في السلسلة الضعيفة : حديث موضوع.



هذه بعض التنبيهات على ما جاء في بريد آية الكرسي من أحاديث موضوعة أو ضعيفة، و أحب أن أنصح جميع زملائي بالتأكد من صحة الأحاديث التي ترد في الرسائل البريدية قبل أن ينشرها لغيره من الزملاء و قد لاحظت كثرة انتشارها في الفترة الأخيرة ، و أكاد أجزم أن من ينشرها لا ينشرها إلا رغبةً منه في نشر الخير ، و لكن كما قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه و أرضاه ((وكم من مريد للخير لن يصيبه )) ، فالواجب على الجميع أن يحرص على نشر الصحيح الثابت من سنة رسول الله r قولاً و عملاً و تقريراً و الاكتفاء بذلك ففيه الخير الكثير و غُنيَةٌ عن غيره من الأحاديث الضعيفة و الأقوال الموضوعة ، و الحرص على ما جاء عن كبار الصحابة رضي الله عنهم في تفسير كتاب الله و الاكتفاء بفهمهم لكتاب الله و لسنة رسول الله r و الوقوف عند ذلك و عدم الزيادة عليه ، و الرجوع إلى كتب الكبار من المفسرين رحمهم الله تعالى ، و أحب أن أنبه أيضاً على بعض الرسائل البريدية التي تنسب أدعية لرسول الله r و هي لم تثبت عنه r و لا عن أحد من كبار الصحابة رضي الله عنهم و أرضاهم أجمعين ، هذا و الله أعلم و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم على سيدنا و نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم أجمعين.


والان نسميها في رحاب ايه

ويكون التنافس في هذا الصفحه بدل من وجود صفحه جديده حتي كل اخت تدخل تقراء مانكتب وترد وبعد ذلك تعم الفائده باذن الله


عدل سابقا من قبل ويـ الأمل ـبقى في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 8:45 pm عدل 2 مرات
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأحد 18 أكتوبر 2009, 2:09 pm

اليكم سوره الفاتحه

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1)

سورة الفاتحة سميت هذه السورة بالفاتحة; لأنه يفتتح بها القرآن العظيم, وتسمى المثاني; لأنها تقرأ في كل ركعة, ولها أسماء أخر. أبتدئ قراءة القرآن باسم الله مستعينا به, (اللهِ) علم على الرب -تبارك وتعالى- المعبود بحق دون سواه, وهو أخص أسماء الله تعالى, ولا يسمى به غيره سبحانه. (الرَّحْمَنِ) ذي الرحمة العامة الذي وسعت رحمته جميع الخلق, (الرَّحِيمِ) بالمؤمنين, وهما اسمان من أسمائه تعالى، يتضمنان إثبات صفة الرحمة لله تعالى كما يليق بجلاله.

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)

(الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ) الثناء على الله بصفاته التي كلُّها أوصاف كمال, وبنعمه الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية، وفي ضمنه أَمْرٌ لعباده أن يحمدوه, فهو المستحق له وحده, وهو سبحانه المنشئ للخلق, القائم بأمورهم, المربي لجميع خلقه بنعمه, ولأوليائه بالإيمان والعمل الصالح.

الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3)

(الرَّحْمَنِ) الذي وسعت رحمته جميع الخلق, (الرَّحِيمِ), بالمؤمنين, وهما اسمان من أسماء الله تعالى.

مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4)

وهو سبحانه وحده مالك يوم القيامة, وهو يوم الجزاء على الأعمال. وفي قراءة المسلم لهذه الآية في كل ركعة من صلواته تذكير له باليوم الآخر, وحثٌّ له على الاستعداد بالعمل الصالح, والكف عن المعاصي والسيئات.

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)

إنا نخصك وحدك بالعبادة, ونستعين بك وحدك في جميع أمورنا, فالأمر كله بيدك, لا يملك منه أحد مثقال ذرة. وفي هذه الآية دليل على أن العبد لا يجوز له أن يصرف شيئًا من أنواع العبادة كالدعاء والاستغاثة والذبح والطواف إلا لله وحده, وفيها شفاء القلوب من داء التعلق بغير اله, ومن أمراض الرياء والعجب, والكبرياء.

اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)

دُلَّنا, وأرشدنا, ووفقنا إلى الطريق المستقيم, وثبتنا عليه حتى نلقاك, وهو الإسلام، الذي هو الطريق الواضح الموصل إلى رضوان الله وإلى جنته, الذي دلّ عليه خاتم رسله وأنبيائه محمد صلى الله عليه وسلم, فلا سبيل إلى سعادة العبد إلا بالاستقامة عليه.

صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ (7)

طريق الذين أنعمت عليهم من النبيين والصدِّيقين والشهداء والصالحين, فهم أهل الهداية والاستقامة, ولا تجعلنا ممن سلك طريق المغضوب عليهم, الذين عرفوا الحق ولم يعملوا به, وهم اليهود, ومن كان على شاكلتهم, والضالين, وهم الذين لم يهتدوا, فضلوا الطريق, وهم النصارى, ومن اتبع سنتهم. وفي هذا الدعاء شفاء لقلب المسلم من مرض الجحود والجهل والضلال, ودلالة على أن أعظم نعمة على الإطلاق هي نعمة الإسلام, فمن كان أعرف للحق وأتبع له, كان أولى بالصراط المستقيم, ولا ريب أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أولى الناس بذلك بعد الأنبياء عليهم السلام, فدلت الآية على فضلهم, وعظيم منزلتهم, رضي الله عنهم. ويستحب للقارئ أن يقول في الصلاة بعد قراءة الفاتحة: (آمين), ومعناها: اللهم استجب, وليست آية من سورة الفاتحة باتفاق العلماء; ولهذا أجمعوا على عدم كتابتها في المصاحف.
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 11:58 am




( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون) الحديد ( 16 )

يقول الله تعالى : أما آن للمؤمنين أن تخشع قلوبهم لذكر الله ، أي : تلين عند الذكر ، والموعظة ، وسماع القرآن ، فتفهمه ، وتنقاد له ، وتسمع له ، وتطيعه .

قال عبد الله بن المبارك : حدثنا صالح المري ، عن قتادة ، عن ابن عباس أنه قال : إن الله استبطأ قلوب المهاجرين فعاتبهم على رأس ثلاث عشرة من نزول القرآن ، فقال : ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) الآية

وقال قتادة : ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) ذكر لنا أن شداد بن أوس كان يروي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن أول ما يرفع من الناس الخشوع


قوله : ( ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم )
نهى الله المؤمنين أن يتشبهوا بالذين حملوا الكتاب قبلهم من اليهود والنصارى ،
لما تطاول عليهم الأمد بدلوا كتاب الله الذي بأيديهم واشتروا به ثمنا قليلا ونبذوه وراء ظهورهم ، وأقبلوا على الآراء
المختلفة والأقوال المؤتفكة ، وقلدوا الرجال في دين الله ، واتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ،
فعند ذلك قست قلوبهم ، فلا يقبلون موعظة ، ولا تلين قلوبهم بوعد ولا وعيد

( وكثير منهم فاسقون ) أي : في الأعمال ، فقلوبهم فاسدة ، وأعمالهم باطلة .
كما قال : ( فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به ) [ المائدة : 13 ] ،
أي : فسدت قلوبهم فقست وصار من سجيتهم تحريف الكلم عن مواضعه ، وتركوا الأعمال التي أمروا بها ، وارتكبوا ما نهوا عنه ;
ولهذا نهى الله المؤمنين أن يتشبهوا بهم في شيء من الأمور الأصلية والفرعية

المرجع تفسير القرآن العظيم
لابن كثير
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 1:11 pm



حبيبتي و يبقى الأمل
جزاكِ الله خيراً على فكرتك
و أشكر كل الأخوات المشاركات في المشروع
و لكن يا أخواتي
فضلاً
انتبهن أن تضعن اسم الكتاب أو المصدر الذي تنقلون منه
و بهذه المناسبة
أهمس لك همسة حبيبتي و يبقى الأمل
داعية الله أن يتسع صدرك لها
في تفسير أية الكرسي
قرأت عبارات أسمعها لأول مرة
فاذا تكرمتي توضحي مصدر هذه العبارات
لنتحقق منها
و اليك هذه العبارات التي لفتت نظري
· بها خمسون كلمة ... وفى كل كلمة خمسون بركة.

· وهى تعدل ثلث القرآن.

· نزلت ليلاً.

· ولما نزلت خر كل صنم في الدنيا.

· وكذلك خر كل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رءوسهم.

· وهربت الشياطين.



· رفعها الله في بدايتها باسمه ( الله ) وفى نهايتها باسمه ( العلى العظيم)

· وهى ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها ...

· ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة.




أ ما فى الآجل

لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام.

حبيبتي و يبقى الأمل
ما كتبت ملاحظاتي إلا لثقتي من صدق نيتك في نفع أخواتك
فأحببت أن نزيد من الحرص على دقة المنقول
و إذا تكرمت إحدى معلماتنا الفضليات بالتعقيب
فجزاها الله خيراً
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 2:47 pm

جزكم الله الجنه علي المشاركه
وسأل الله ان ينفعنا وايكم اللهم امييييييييييييين


عدل سابقا من قبل ويـ الأمل ـبقى في الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 2:58 pm عدل 1 مرات
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 2:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


{ إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ } .البقرة 158


صدق الله العظيم



إن الصفا والمروة- وهما جبلان صغيران قرب الكعبة من جهة الشرق- من معالم دين الله الظاهرة التي تعبَّد الله عباده بالسعي بينهما. فمَن قصد الكعبة حاجًّا أو معتمرًا, فلا إثم عليه ولا حرج في أن يسعى بينهما, بل يجب عليه ذلك, ومن فعل الطاعات طواعية من نفسه مخلصًا بها لله تعالى, فإن الله تعالى شاكر يثيب على القليل بالكثير, عليم بأعمال عباده فلا بضيعها, ولا يبخس أحدًا مثقال ذرة.


=============================
(إن الصفا والمروة) جبلان بمكة (من شعائر الله) أعلام دينه جمع شعيرة (فمن حج البيت أو اعتمر) أي تلبس بالحج أو العمرة ، وأصلهما القصد والزيارة (فلا جناح عليه) إثم عليه (أن يطَّوف) فيه إدغام التاء في الأصل في الطاء (بهما) بأن يسعى بينهما سبعا ، نزلت لما كره المسلمون ذلك لأن أهل الجاهلية كانوا يطوفون بهما وعليهما صنمان يمسحونهما ، وعن ابن عباس أن السعي غير فرض لما أفاده رفع الإثم من التخيير وقال الشافعي وغيره ركن ، وبين صلى الله عليه وسلم فريضته بقوله "إن الله كتب عليكم السعي" رواه البيهقي وغيره وقال "ابدؤوا بما بدأ الله به" يعني الصفا. رواه مسلم (ومن تطوع) وفي قراءة بالتحتية وتشديد الطاء مجزوما وفيه إدغام التاء فيها{يطَّوعْ} (خيرا) أي بخير ، أي عمل ما لم يجب عليه من طواف وغيره (فإن الله شاكر) لعمله بالإثابة عليه (عليم) به
منقولالمصدر تفسير ان كثير
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 8:20 pm

ويبقى الأمل
والله عجزت الكلمات
جزاك الله خيرا على تصحيح المشاركة بوركت وطاب سعيك
لقد أجبت اسئلة استاذة مها جزاها الله عنا خيرا فوفيت
بارك الله فيك أخيتى الكريمة
وياليت تعدلى الموضوع الاول وتضعى فيه التصحيح يكن خيرا وأكثر نفعا ان شاء الله


avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 9:03 am

بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)

هذه السورة سورة البراءة من العمل الذي يعمله المشركون، وهي آمرة بالإخلاص فيه، فقوله: (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) شمل كل كافر على وجه الأرض، ولكن المواجهين بهذا الخطاب هم كفارُ قريش.

وقيل: إنهم من جهلهم دَعَوا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عبادة أوثانهم سنة، ويعبدون معبوده سنة، فأنـزل الله هذه السورة، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فيها أن يتبرأ من دينهم بالكلية، فقال: (لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ) يعني: من الأصنام والأنداد، (وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ) وهو الله وحده لا شريك له. ف "ما" هاهنا بمعنى "من".

ثم قال: (وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ) أي: ولا أعبد عبادتكم، أي: لا أسلكها ولا أقتدي بها، وإنما أعبد الله على الوجه الذي يحبه ويرضاه؛ ولهذا قال: (وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ) أي: لا تقتدون بأوامر الله وشرعه في عبادته، بل قد اخترعتم شيئًا من تلقاء أنفسكم، كما قال: إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى [النجم : 23] فتبرأ منهم في جميع ما هم فيه، فإن العابد لا بد له من معبود يعبده، وعبادة "< 8-508 > "يسلكها إليه، فالرسول وأتباعه يعبدون الله بما شرعه؛ ولهذا كان كلمة الإسلام "لا إله إلا الله محمد رسول الله" أي: لا معبود إلا الله ولا طريق إليه إلا بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، والمشركون يعبدون غير الله عبادة لم يأذن بها الله؛ ولهذا قال لهم الرسول صلى الله عليه وسلم: (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) كما قال تعالى: وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ [يونس:41] وقال: لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ [القصص: 55].

وقال البخاري: يقال: (لَكُمْ دِينَكُمْ ) الكفر، (وَلِيَ دِينِ ) الإسلام. ولم يقل: "ديني" لأن الآيات بالنون، فحذف الياء، كما قال: فَهُوَ يَهْدِينِ [الشعراء: 78] و يَشْفِينِ [الشعراء:80] وقال غيره: لا أعبد ما تعبدون الآن، ولا أجيبكم فيما بقي من عمري، ولا أنتم عابدون ما أعبد، وهم الذين قال: وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا [المائدة: 64].

انتهى ما ذكره.

ونقل ابن جرير عن بعض أهل العربية أن ذلك من باب التأكيد، كقوله: فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا [الشرح: 5 ، 6 ] وكقوله: لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ * ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ [التكاثر: 6، 7] وحكاه بعضهم -كابن الجوزي، وغيره-عن ابن قتيبة، فالله أعلم. فهذه ثلاثة أقوال: أولها ما ذكرناه أولا. الثاني: ما حكاه البخاري وغيره من المفسرين أن المراد: (لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ) في الماضي، (وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ) في المستقبل. الثالث: أن ذلك تأكيد محض.

وثم قول رابع، نصره أبو العباس بن تَيمية في بعض كتبه، وهو أن المراد بقوله: (لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ) نفى الفعل لأنها جملة فعلية، (وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ ) نفى قبوله لذلك بالكلية؛ لأن النفي بالجملة الاسمية آكد فكأنه نفى الفعل، وكونه قابلا لذلك ومعناه نفي الوقوع ونفي الإمكان الشرعي أيضا. وهو قول حسن أيضا، والله أعلم.

وقد استدل الإمام أبو عبد الله الشافعي وغيره بهذه الآية الكريمة: (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) على أن الكفر كله ملة واحدة تورثه اليهود من النصارى، وبالعكس؛ إذا كان بينهما نسب أو سبب يتوارث به؛ لأن الأديان -ما عدا الإسلام-كلها كالشيء الواحد في البطلان. وذهب أحمد بن حنبل ومن وافقه إلى عدم توريث النصارى من اليهود وبالعكس؛ لحديث عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يتوارث أهل ملتين شتى".

آخر تفسير سورة "قل يا أيها الكافرون" ولله الحمد والمنة.
" من تفسير ابن كثير
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف مها صبحى في الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 1:16 pm


حبيبتي و يبقى الأمل
منذ دخولك الدار و أنا أحترم جهدك و عزيمتك الرائعة
و الآن تضاعف احترامي لكِ لقبولك النصح بصدر رحب
أراكِ إنسانة صادقة راقية المشاعر
ولا أزكي على الله أحد
أشكرك من كل قلبي و أعتز بأن لي أخت مثلك
أحبك في الله يا غالية
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الخميس 22 أكتوبر 2009, 3:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ {34} البقرة

صدق الله العظيم


واذكر -أيها الرسول- للناس تكريم الله لآدم حين قال سبحانه للملائكة: اسجدوا لآدم إكرامًا له وإظهارًا لفضله, فأطاعوا جميعًا إلا إبليس امتنع عن السجود تكبرًا وحسدًا, فصار من الجاحدين بالله, العاصين لأمره.

==============
(و) اذكر (إذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم) سجود تحيةٍ بالانحناء (فسجدوا إلا إبليس) هو أبو الجن كان بين الملائكة (أبى) امتنع عن السجود (واستكبر) تكبّر عنه وقال : أنا خير منه (وكان من الكافرين) في علم الله
المصدر تفسير ابن كثير

ام الصالح

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ام الصالح في الجمعة 23 أكتوبر 2009, 2:35 am

بارك الله بك ياغالية
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأحد 01 نوفمبر 2009, 12:17 pm

جزاك الله الجنه علي مرورك
نتابع باذن




بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1)

أرأيت حال ذلك الذي يكذِّب بالبعث والجزاء؟

فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ (2)

فذلك الذي يدفع اليتيم بعنف وشدة عن حقه؛ لقساوة قلبه.

وَلا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (3)

ولا يحضُّ غيره على إطعام المسكين, فكيف له أن يطعمه بنفسه؟

فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ (5)

فعذاب شديد للمصلين الذين هم عن صلاتهم لاهون, لا يقيمونها على وجهها, ولا يؤدونها في وقتها.

الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ (6)

الذين هم يتظاهرون بأعمال الخير مراءاة للناس.

وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ (7)

ويمنعون إعارة ما لا تضر إعارته من الآنية وغيرها, فلا هم أحسنوا عبادة ربهم, ولا هم أحسنوا إلى خلقه
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 03 نوفمبر 2009, 12:01 am


بسم الله الرحمن الرحيم

قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ( 31 )
قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين ( 32 ) )

هذه الآية الكريمة حاكمة على كل من ادعى محبة الله ،
وليس هو على الطريقة المحمدية فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر ،
حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأحواله ،

كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد "

ولهذا قال : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )
أي : يحصل لكم فوق ما طلبتم من محبتكم إياه ، وهو محبته إياكم ، وهو أعظم من الأول ،

كما قال بعض الحكماء العلماء : ليس الشأن أن تُحِب ، إنما الشأن أن تُحَب ،

وقال الحسن البصري وغيره من السلف : زعم قوم أنهم يحبون الله فابتلاهم الله بهذه الآية ،

فقال : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) .


ثم قال : ( ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )

أي : باتباعكم للرسول صلى الله عليه وسلم يحصل لكم هذا كله ببركة سفارته .

ثم قال آمرا لكل أحد من خاص وعام : ( قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا ) أي : خالفوا عن أمره

فإن الله لا يحب الكافرين ) فدل على أن مخالفته في الطريقة كفر ، والله لا يحب من اتصف بذلك ،

وإن ادعى وزعم في نفسه أنه يحب لله ويتقرب إليه ، حتى يتابع الرسول النبي الأمي خاتم الرسل ،

ورسول الله إلى جميع الثقلين الجن والإنس الذي لو كان الأنبياء - بل المرسلون ،

بل أولو العزم منهم - في زمانه لما وسعهم إلا اتباعه ، والدخول في طاعته ، واتباع شريعته
،
.تفسير ابن كثير


وورد فى شرح الشيخ عبد العزيز الراجحى حفظه الله لكتاب العبودية

ولهذا قال -تعالى.

"قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّه"
</A>
فإن الرسول لا يأمر إلا بما يحب الله، ولا ينهى إلا عما يبغضه الله، ولا يفعل إلا ما يحبه الله،
ولا يخبر إلا بما يحب الله التصديق به، فمن كان محبا لله؛ لزم أن يتبع الرسول فيصدقه فيما أخبر،
ويطيعه فيما أمر، ويتأسى به فيما فعل، ومن فعل هذا، فقد فعل ما يحبه الله؛ فيحبه الله.

وهذه تسمى " آية المحنة " عند العلماء" قلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّه "
</A>ادعى قوم محبة الله؛ فامتحنهم الله بهذه الآية، علامة هناك، علامة لمن يحب الله .
إن كنتم صادقين في محبة الله فاتبعوا الرسول، من كان يتبع الرسول -عليه الصلاة والسلام-، فهو صادق في محبته لله،
ومن كان لا يتبع الرسول -صلى الله عليه وسلم- فهو كاذب في محبته لله؛ ما تقبل دعوى.
هذا دليل، دليل وبرهان، دليل محبة الله، اتباع الرسول، فإذا رأيناه يتبع الرسول -عليه الصلاة والسلام-؛
عرفنا أن محبته صادقة، وإذا رأيناه يخالف الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ عرفنا أن محبته كاذبة.
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: لنعش معها يا حببات القلب

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 25 أغسطس 2010, 7:18 pm

للرفع و الفائدة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 3:55 am