مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

شاطر

سمو مسلمة

هام نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 1:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكن الله أخياتي في هذة الدار المباركة التى اسال المولى العلى القدير ان يجزى كل العاملين عليها خير اجزاء’ اللهم آآآآآآآآآمين
أخياتي عندي نصحية اتمنى من الله تعالى ان تقبلوها مني و الله لا اريد بهذا النصحية الا وجه الله
نرى كثيرا في المنتديات وخاصة الاسلامية منها القاب فيها تزكية , أنا احسن الظن فيكن حبيباتي ربما جهلا منا بذلك او انا لانعرف ما حكمها واليكن هذا الرابط فيه من القاب مافيها تزكية وايضا هناك القاب غيرها التي ذكرها الشيخ
فسامحوني ان اخطات في اسلوبي في النصح وانا وضعها هنا من اجل الفائدة للجميع
ومن ترى ان لقبي فيه تزكية تخبرني بذلك أنا اتقبل النصح من اي اخت واشهد الله على ذلك
بالتوفيق
والى امام يادار الهجرة
, http://women.bo7.net/girls116761

أسماء لا يجوز التسمية بها في المنتديات هااام


ألاحظ الكثير من الأسماء الجميلة في المنتديات تنسب نفسها للرحمن تارة و للجنان تارة أخرى

هل يكفي جمال هذه الأسماء ؟

فلنرى مدى صحة استخدام هذه الألقاب ..

فلنبدأ باسم الله

---
هل يجوز ان أطلق على نفسي لقب :


عاشقة الرحمن

عشق الله

عاشقة الرسول

عاشقة المرسلين

و غيرها من الألقاب التي تحوي كلمة العشق في الله و رسله و أنبياءه ؟



الاجابة:


العشق في اللغة هو :

فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .

وقيل : إفراط الحب ، ويكون في عفاف وفي دعارة .

وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .

وقد سُئلت أمس هذا السؤال :


هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟

فأجبت :

مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله
صلى الله عليه وسلم .

لأن مسألة العشق تدخلها ناحية رغبة الرجل في المرأة والعكس ، ويدخلها التعلق بغير الله .

كما قيل :

تولّـهَ بالعشق حتى عَشِق = فلما استقل به لم يُطِقْ

رأى لجةً ظنها موجــة = فلما تمكن منها غَرِق


وإنما الذي ورد في الكتاب والسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة )

كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) الآية


وكقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري
ومسلم .


وقوله صلى الله عليه وسلم : من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان . رواه أبو داود .


ولما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددتَّ للساعة ؟ قال :

حب الله ورسوله . قال : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه


وسلم : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل

بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم .

وقال صلى الله عليه وسلم يوم خيبر : لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله علي يديه يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله .

رواه البخاري ومسلم .


والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .



وأما الأسماء المُحدَثة كـ :


عاشق الجنة

عاشق الإسلام

عشاق الشهادة

فهذه مسميات مُحدَثة

وتركها أولى

والله يحفظك



---------------------------------


ما حكم التسمّي بهذه الاسماء


حبيبة الله

حبيبة الرحمن

حبيبة المصطفى


و غيرها من الألقاب التي تحمل تزكية و تمييز لحاملها ؟


لا يجوز التسمّي بهذه الأسماء .

أما الأسماء الأولى (حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى) فلِما فيها مِن الـتَّزْكِيَة ؛ لأن من يتسمّى بها يَزعم أنه

حبيب الله ، أو حبيب النبي صلى الله عليه وسلم .


وأين له صِحّة هذه الدعاوى ؟


--------------------------------


ما حكم التسمي بمثل هذه الأسماء في المنتديات ؟


زعفران الجنة

عصفورة الجنة

ريحانة الفردوس

مسك الجنان


و غيرها من الأسماء التي تنسب نفسها للجنة ؟

يُشمّ منها ذلك ، لأنها تنسب نفسها إلى الجنة .

فكأن في ذلك تزكية أنها من أهل الجنة .

نعم . التفاؤل مطلوب والرجاء كذلك ، وكذلك الخوف والوجل .

ولما مات طفل صغير في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة أم المؤمنين : فقلتُ : طوبى له ! عصفور من

عصافير الجنة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوَ لا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار ، فَخَلَق لهذه أهْلاً ،

ولهذه أهلا ؟ رواه مسلم .

وفي رواية له : قالت : دُعِي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة صَبي من الأنصار ، فقلت : يا رسول الله طُوبى

لهذا ! عصفور من عصافير الجنة لم يَعمل السوء ولم يُدْركه . قال : أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن الله خَلق للجنة أهلاً خَلَقهم

لها وهم في أصلاب آبائهم ، وخَلَق للنار أهلا خَلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم .--


-----------------------------------



هل يجوز التكني باسم مضافاً إليه الدين ؟ مثل :


شهاب الدين

سيف الدين

نصر الدين

حامي الدين


فقد بحث الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد في كتابه النافع (معجم المناهي اللفظية) ص 92 الألقاب المضافة إلى الدين، فقال:

(المتحصل من كلام أهل العلم في التلقيب مضافاً إلى الدين، سواء للعلماء أو السلاطين أو خلافهم من المسلمين أو غيرهم
ما يلي:

أولاً: أن هذا من محدثات القرون المتأخرة، من واردات الأعاجم على العرب المسلمين، فلا عهد للقرون المفضلة بذلك، لا
سيما الصدر منها.

ثانياً: حرمة تلقيب الكافر بذلك.

ثالثاً: ويلحق به تلقيب المبتدع والفاسق والماجن.

رابعاً: وفيما عدا ذلك مختلف بين الحرمة والكراهة والجواز، والأكثر على كراهته، في بحث مطول تجده في المراجع

المثبتة في الحاشية، والله أعلم). انتهى.

وأما التسمية بشهاب فقال الخطابي رحمه الله: (الشهاب: الشعلة من النار، والنار عقوبة الله سبحانه، وهي محرقة مهلكة).


وروى البخاري في الأدب المفرد عن عائشة رضي الله عنها قالت: ذُكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له:

شهاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بل أنت هاشم". نقلاً عن معجم المناهي اللفظية ص:319.


ومن هذا يعلم أنه لا ينبغي التسمي، ولا التلقيب بشهاب الدين، لأن أكثر العلماء على أن اللقب المضاف إلى الدين مكروه،

ولو كان: نور الدين، أو ناصر الدين، فما بالك إذا انضم إلى ذلك أن المضاف هو لفظ شهاب، وقد علمت ما فيه.



من فتاوى الشيخ عبدالرحمن السحيم

امة الرحمن

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 4:42 am

حبيبتي سمو مسلمه

جزاك الله خيرا

حبيبتي سامحيني قمت بنقل الموضوع الي هنا

لان هناك اخوات لاتحب ان تدخل موضوع لتجد انها يجب عليها ان تدخل الي موضوع اخر

فنقلته الي هنا تييسيرا للامر وليعم النفع

بارك الله فيك

hagar83

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف hagar83 في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 5:55 am


ام ضياء الحق

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف ام ضياء الحق في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 6:47 am

بارك الله فيك

ام بودى

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف ام بودى في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 8:35 am

بارك الله فيك حبيبتى

اعانك الله على طاعته و وفقك الى ما يحبه و يرضاه

ويـ الأمل ـبقى

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 1:39 pm

جزاك الله الجنه يارب

راجية رحمته

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف راجية رحمته في السبت 24 أكتوبر 2009, 1:51 am

جزاك الله خيرا حبيبتي وبارك فيك

ليلاس

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 24 أكتوبر 2009, 5:30 am

بارك الله فيكي وجزاكي كل خير على التوضيح
يارب

ناداك نـوح عليه السلام فنجيته مـن كربـه....ونـاداك أيـوب عليه السلام
فكشفـت مابـه مـن ضـر .... ونـاداك يونـس فنجيتـه مـن غمـه
ونـاداك زكــريا عليه السلام فوهبـت لـه ولـدا مـن صلـبه....بعـد يـأس

أهلـه وكبـر سنـه .... ونـاداك إبراهيـم عليه السلام فأنقذتـه مـن نــار عد وه
وأنجيـت لـوطـا عليه السلام وأهلـه مـن الـعذاب النـازل كلـه....سبحـان الله
الذي دمَـر أبـرهـة بطيـر أبابيـل .... يامـن هـو فـوق عبـاده ظاهـر.... يامـن هو

مطلـع عليهـم وناظـر.... أعنا يارب على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.... يارب
نجنا من كل كرب وغم ..وأكشف ما بنا من ضر..وهب لنا من لدنك رحمه
والصلاة والسلام على رسولنا الامين
والحمد لله رب العالمين

ليلاس

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 24 أكتوبر 2009, 5:39 am

بارك الله فيكي وجزاكي كل خير على التوضيح
يارب



ناداك نـوح عليه السلام فنجيته مـن كربـه....ونـاداك أيـوب عليه السلام

فكشفـت مابـه مـن ضـر .... ونـاداك يونـس فنجيتـه مـن غمـه
ونـاداك زكــريا عليه السلام فوهبـت لـه ولـدا مـن صلـبه....بعـد يـأس


أهلـه وكبـر سنـه .... ونـاداك إبراهيـم عليه السلام فأنقذتـه مـن نــار عد وه
وأنجيـت لـوطـا عليه السلام وأهلـه مـن الـعذاب النـازل كلـه....سبحـان الله
الذي دمَـر أبـرهـة بطيـر أبابيـل .... يامـن هـو فـوق عبـاده ظاهـر.... يامـن هو


مطلـع عليهـم وناظـر.... أعنا يارب على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.... يارب

نجنا من كل كرب وغم ..وأكشف ما بنا من ضر..وهب لنا من لدنك رحمه

والصلاة والسلام على رسولنا الامين

والحمد لله رب العالمين

هدى الايمان

هام رد: نصيحتي يا أأأأأأأأأأأخوات

مُساهمة من طرف هدى الايمان في السبت 24 أكتوبر 2009, 7:40 am

جزاكِ الله خيراً واحسن اليك

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 7:48 am