مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لا تبكي عليه

شاطر

ليلاس

مميز لا تبكي عليه

مُساهمة من طرف ليلاس في الخميس 08 أكتوبر 2009, 4:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




[center]لا تطلب من أحد أن يحبك ... لكن اجعله يحبك ... لأنه لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


[center]الحب ... هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا ... بحثاً عن فرصته المنتظرة ليداعب الإحساس ... ويسحر الأعين .. ليتسلل بهدوء ... ويستقر في غفلة من العقل ورغماً عنك .. داخل تجاويف القلب ... ليمتلك الروح والوجدان ... ليسيطر على كل كيان الإنسان ..فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


الحب ... هو ذالك الشعور الذي يتملك الإنسان في داخله ... ويطوف به العالم حيث يشاء بأفراحه وأحزانه ... يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون أن يغوص في أعماقه ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


الحب ... هو ذلك الوباء اللذيذ المعدي الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء ... له مغناطيسية تجذب الكائنات إلى بعضها البعض ... وبدونه لن تستمر الحياة على أي كوكب ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


الحب ... إحساس داخـلي جاهـز فطري في داخـلنا ينمو إذا واتته الظـروف ... و هـو ينمو دائماً من الداخـل ... والحب هو تعلق روح بروح ، واشتباك نفس بنفس ، دون النظـر إلى جمال جسد ، أو حسن مظهر... والحب هو عمى العاشق عن عيوب المعـشــــــــــوق ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


قيل لبعض العـلماء


إن ابنك قد عـشق ! فـقال : الحمد لله !

الآن رقت حواشيه ، ولطفت معانيه ، وملحـت إشاراته ، وظرفت حركاته ، وحسـنت عباراته ، وجادت رسائله ، وجلت شمائله.





الحب عالم من المودة والصلة والأُنس والرضا والراحة ... الحب دنيا من الأمل ... والفأل الحسن ... والأمس الجميل ... واليوم الحافل ... والغد الواعد ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه .....؛



الحب رحلة في عالم التآلف والتآخي والتفاهم والتكاتف والتضامن والتعاون ... من استظل بسمائها اتَّقَدَ شوقه وتدافع خاطره ... فإن لم تشعر هذا من الطرف الآخر ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


عندما تبكي ويرى دموعك كل من حولك ... إلا من كان يقول لك أحبك أموت فيك ... أبكي إذا يوم بكيت وأفرح يوم ما تفرح ... هو الوحيد الذي لا يرى دموعك ... ولم يشعر بك ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛





عندما تتألم وتُجرح من أعز الناس إليك ... ولا تفكر في الإنتقام ... وكل ما يدور في عقلك وقلبك هو العفو والتسامح ... ولا ترى منه إلا المضي قدماً في مشواره الذي بدأه ... الكذب ثم الكذب ثم الكذب ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛



عندما ترى الخيانة بأم عينك ... تسمعها وتراها يقيناً لا ظناً ... وتعفو وتسامح ... ولا ترى منه إلا المضي قدماً في مشواره الذي بدأه ... الخيانة ثم الخيانة ثم الخيانة ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛



عندما لاح في الأفق الرحيل ... وجاء موعد الوداع الأخير ... وأخذت تبحث عن صورته في صندوق الذكريات ... فقط لتعاتبه ... أو تناقشه ... أو لتغفر له وتسامحه ... فقط تود تفهم لماذا الوداع ؟؟!! ... فقط تود تعرف أين ذهبت العهود ؟؟!! فقط تود تعرف حقيقة قوله " لن يفرقنا إلا التراب " هل كان كلاماً وذهب مع الريح ؟؟!! هل كان سراب ؟؟!! ... لماذا الرحيل ؟؟!! ... لماذا الفراق ؟؟!! ... ولا تجد منه إلا القسوة ثم القسوة ثم القسوة ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛







عندما تتقابل معه بفعل القدر بعد أن أكل الدهر عليك وشرب ... فيكون منه السؤال ... هل نسيت كل ماكان ؟؟!! ... هل عالجك البعد والقسوة والنسيان ؟؟!! ولا ترى منه إلا الضحكات العاليات ... عندما تخبره بأن عهدك معه باق ... وهو يخبرك أن ما حدث مضى وفات ... حاول تنسى كل الذكريات ... تراه يسخر منك مرةً أخرى بالسؤال ... أما زال الحب والعشق هو الحال ؟؟!! ... أنا لا أصدق أنك تحمل لي هذا الحب ... فهذا محال أو درب من الخيال ... تراه يهزأ من كونك إنسان ... تحمل في القلب الود والحنان ... يقول كل هذا بلسان الحال والمقال ... يقول فلتنسى الماضي ... لقد أصبحنا إثنان ... بعد اليوم لن نكون إلا أصدقاء أو زملاء ... لقد إنتهى ما بين الأحباب ... احذر سيكون الكلام بحساب ... نتكلم ولا الأغراب ... يقول هذا وأكثر وأنت غارق في بحر الآهات والأنات والأوجاع في استغراب ... آآآآآآآآآآآآآآآه ما زال يتقن الكـــذب والقســـوة والخيانـــة ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛



عندما تحن له ... فتغمض عينيك ... محاولاً تذكر صورته ... تعود بالأحداث ... قبل وقوع الرأس بالفأس ... تعيد تشغيل شريط الذكريات ... ترجع قليلاً مستعيناً بخط الزمن ... تتذكر يوم أول لقاء ... يوم كانت نفسك تسمو في صفاء ونقاء ... ولا يعتريها ما ينغص راحة البال ... يوم نصبت شباكها لتصطاد !!!!! ... يوم سلبت عقلك ولب قلبك ... وساقت روحك إليها سوق الجياد !!!! ... يوم ذبت فيها ذوبان الثلج بالماء ... وتفتح عينيك ... فتجد أن كل هذا كان لعب وضحك ... لقد كان سراب !!!! ... أبعد هذا يأتي الرحيل يأتي الفراق !!!! ... ثم تغرق وتغرق في بحر الآهات والأنات والأوجاع ... وهو ما زال يتقن الكـــذب والقســـوة والخيانـــة ... ولا يهتم إلا بالتبرير المزين بالخديعة والنفاق ... عفـــــواً ... لـــم يكـــن هـــذا حبـــاً ... فـــلا تبكـــي عليـــه ...؛


قل أي شيء
...
صفه بأي شيء

قل اعجاب ... قل خداع ... قل نفاق ... قل حب تملك ... قل حب للذات .... قل غرور ... قل مرض ... ولعله انتقام من الزمن ورفض لواقع ... ولعله هروب أو تعويض ...

قل أي شيء ... صفه بأي شيء

لكــــن
... عفـــــــــــواً ...

لا تقل حـــــب ... لا تظلم الحــــب
فلم يكن ولن يكن هذا يوماً حباً


منقووووووووووول
مما أعجبني
[/center]


[/center]






--
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


إنـي ابتليت بـأربع مـا سُلِّطوا.... إلا لشـدّة شقوتـي وعنـائي

ابليس والدنيا ونفسي والهوى...كيف الخلاص وكلهم أعدائي

بمـعية الرحــمن ونــهج حبيبـه ... أبــلغ بـإذن الله رجـــائي
avatar
ويـ الأمل ـبقى

مميز رد: لا تبكي عليه

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الجمعة 08 يناير 2010, 4:15 am

جزك الله
الفردوس الاعلى من الجنان
اللهم امييييييين

احب الله

مميز رد: لا تبكي عليه

مُساهمة من طرف احب الله في الأحد 10 يناير 2010, 12:58 am

بسم الله الرحمن الرحيم

حبيبتى ليلاس
بارك الله فيك وسلمت يمينك
تقبلى همستى ليست لشخصك ولكن لمن كتب الكلمات
فانت انتقيتيها لانها لامست احساسا لديك
فيبدوا انك مرهفة الحس وتؤثرفيك العبارات الرقيقة

لكن حبيبتى
اسمعى معى همستى لمن كتبها
انصتى معى بارك الله فيك

اخى او اختى" يا من سردت هذه الاحرف
وجعلت الحب الذى هو شعور ...غاية وهدف فى حد ذاته
بينما هو فقط وسيلة نتعايش بها فيما بيننا
نتراحم نتواد
لكن نعشق وننسى انفسنا واهدافنا التى من اجلها خلقنا
ثم نعود فنصدم فيمن احبننا طبعا لسوء الاختيار
ونعيش حالة من الهم والغم وغيمة تغمر أعيننا فنرى الدنيا سوداء
نحتجب وننطوى ونتلذذ بهذا الاحساس الغريب الذى لا اصل له ولا هوية
الا عند من اراد ان يعيش للملذات فقط
لانه واضح من المقال
فالمقال دليل الحال
يدل على ان الحالة هذه بين افراد
لكن للاسف "اخى او اختى
لم تبين حدود الحب النافع
تركت الامر مبهما
فلم يسعنى الا ان افهم انه حب
ليس لله ولا فى الله
فبئس هذا الحب
فلو انه لله "صدقنى او صدقينى" هو الحب الاسمى والابقى
وما اسمى واجمل من حب احب به خالقى واتودد اليه واتقرب
لن ياتى يوم على ابدا واجد ربى خالقى تركنى ولا انتهرنى ولااساء الى حاشاه سبحانه
اما ان كان حبا فى الله
فان من احب فى الله
لم يدع الطرف الاخر الا وقدمه على ذاته
هنا تنتفى المصالح التى تفسد العلاقات
لا يكون الا التواد والتراحم وتقديم الغير على النفس
فانه لله
اى انه يتقدم بهذا الحب ايضا تقربا لله
مرضاة لخالقه
اى انه ايضا كله لله
يوم ان يصبغ الحب بصبغة مرضاه الله
فهو الحب الباقى الذى لا تتلفه المصالح
ولا تشوبه الكدرات ولا العسرات
ولا ينالنا من ورائه هم ولا غم من هجران اوسهر من سلوان

الكدر والسهر خشية مفارقة المحبوب فهو لن يفارق مها حدث
الفراق يكون من جفاءنا نحن
اما الباقى الذى لا يزول ولا يتبدل
فله الامر واليه ترجع الامور

اتساءل
من احببت ولم احببته وكيف فعلت بهذا الحب
اسعدت به ام شقيت
رب يرزقنا السعادة بمحبتنا له
ويرزقنا السعادة بتحابننا فيه
فلندع توافه العلاقات التى تنتهى بانقضاء المصلحة
ولنبق مع الحب النافع الحب الباقى
الذى يتلاقى اصحابه وان لم يلتقوا فى ا لدنيا فليلتقوا تحت ظل عرش الرحمن
ما اجمله من حب
ربنا اننا ظلمنا انفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين


حبيبتى ليلاس عدت اليك والى حبيباتى
بعد ان حدثنا اخانا او اختنا
هداهما الله ويسر امورها ورزقهما الحب النافع مثلنا
الحب فى الله والاخوة الصادقة فى الله

ندعو الله تعالى ونبتهل اليه ان لا يخرجنا من هذه الدنيا الا واذاقنا لذة حبه والقرب منه
فهى لذة لا يضاهيها لذة
لذة لو علمها العشاق كما يصفونهم لاستصغروا انفسهم
فى اعين انفسهم ولتذللوا على الاعتاب يرجون لحظة حب صادق حب سليم بقلب سليم
لرب رحيم ودود


احبكن فى الله
اعتذر للاطالة وتقبلى مرورى

ليلاس

مميز رد: لا تبكي عليه

مُساهمة من طرف ليلاس في الثلاثاء 12 يناير 2010, 6:36 pm

جزاكم الله خيرا حبيباتي ويبقى الامل واحب الله على مروركم الكريم
اللَّهُمَّ أَسْأَلُكَ فَرَجاً قَرِيباً وَصَبْراً جَمِيلاً، وَأَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ مِنْ كُلِّ بَلِيَّةٍ، وَأَسْأَلُكَ الشُّكْرَ عَلَى الْعَافِيَةِ، وَأَسْأَلُكَ الْغِنَى عَنِ النَّاسِ. وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ الْعَلِيَّ الْعَظِيمِ.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 01 مايو 2017, 12:10 am