مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

فتوى بخصوص قول : تحياتي

شاطر

ويـ الأمل ـبقى

default فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الأحد 04 أكتوبر 2009, 12:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تـنــبــيه للذين يقولون في ختام كتاباتهم تحياتي
وانااولهــــــم.....

قال سبحانه على لسان نبيه الكريم
من لجم علما لجم الله عليه لجام من نار

ولقد علمت بمعلومه ألزم بها نفسي قبلكم
بعد علمي بها فأحببت نقلها لكم وهي

فتوى لسماحة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله
يفتي فيها بعدم جواز قول تحياتي او مع تحياتي أو تحياتي لك

لأن التحيات تعريفها شرعا : البقاء والملك والعظمه لله

وطبعا هذه صفات لا تصرف الا لله عزوجل

ولذلك نحن نقول في دبر كل صلاة في التشهد
( التحيات لله )

وذلك في توجيه التحية لله سبحانه وتعالى

فلا يجوز ان نقترن به سبحانه

العمل هو ان نوجه التحيه بصيغة المفرد

وليس بصيغة الجمع

(بمعنى أن نقول تحيتي او مع التحيه وليس تحياتي او مع التحيات )

فلعلها كلمه صغيره بسيطه ولكن عظم قدرها عند الله سبحانه......
ارجوووووووكم انتبهوا
منقووووووووووووووووووووووووول...



هناك رد هام للأستاذة مها صبحي يرجى قراءته

ليلاس

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف ليلاس في الأحد 04 أكتوبر 2009, 1:12 am

جزاك الله كل خير وبارك فيكي وجعله في ميزان حسناتك
على هذا التو ضيح

امة الرحمن

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأحد 04 أكتوبر 2009, 7:30 am

جزاك الله خيرا حبيبتي علي التنبيه

بارك الله فيك

مها صبحى
الإدارة

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 04 أكتوبر 2009, 7:35 am


بارك الله في جهدك حبيبتي و يبقى الامل
عذراً غاليتي
أعتقد أنك لم تنتبهي للفتوى جيداً
فجاء الموضوع غير موضح لحقيقة الفتوى
و إليكم حبيباتي الفتوى الصحيحة



هل يجوز أن يقول القائل عبارة " لكم تحياتي " ؟
في نهاية الخطابات الرسمية بين الدوار الحكومية وبالأخص الخاتمة يذكر ( ولكم تحياتي ) أو ( ولكم تحياتنا ) وكما هو معروف بأن التحيات لله وحده لا شريك له ، فما رأيك بهذا ؟.


الحمد لله

لا حرج أن يقول الشخص لآخر : لك تحياتي أو مع تحياتنا ونحو ذلك من العبارات .
وأما التحيات التي هي لله وحده ، فهي التحيات الكاملة العامة ، كما في التشهد في الصلاة : ( التحيات لله والصلوات والطيبات ) .
وأما التحية الخاصة من رجل لآخر فلا بأس بها .
سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - عن هذه الألفاظ " أرجوك " ، " تحياتي " ، و " أنعم صباحاً " ، و " أنعم مساءً " ؟
فأجاب بقوله :
لا بأس أن تقول لفلان " أرجوك " في شيء يستطيع أن يحقق رجاءك به .
وكذلك" تحياتي لك " ، و " لك منى التحية " ، وما أشبه ذلك لقوله تعالى : ( وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ) النساء/86 ، وكذلك " أنعم صباحاً " و " أنعم مساءً " لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلاً عن السلام الشرعي .
" المناهي اللفظية " ( السؤال الثامن ) .
وفي السؤال التاسع والعشرين سئل الشيخ أيضاً رحمه الله : عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي " ؟
فأجاب قائلاً :
عبارة " لكم تحياتنا " ، و " أهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات : لا بأس بها ، قال الله تعالى : ( إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ) النساء/86 .
والتحية من شخصٍ لآخر جائزة ، وأما التحيَّات المطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول " حمدتُ فلاناً على كذا " و " شكرتُه على كذا " ، قال الله تعالى ( أن اشكُر لي ولوالديك ) لقمان/14 .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب




خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الأحد 04 أكتوبر 2009, 12:17 pm

جزاك الله خيرا حبيبتي مها

كنت قد قرات الموضوع وتعجبت منه كثيرا

وقلت أبحث لأتأكد ثم أرد

بارك الله فيك

وفيت وكفيت

مها صبحى
الإدارة

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 04 أكتوبر 2009, 4:24 pm

أشكرك حبيبتي الأستاذة خادمة الإسلام
ربي يديم الأخوة الإيمانية بين مهاجراتنا الغاليات

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: فتوى بخصوص قول : تحياتي

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 25 يناير 2011, 5:42 am

جزاك الله خيرا حبيبتي ويبقى الأمل على عرض هذا الموضوع
وجزاك الله خير الجزاء أستاذة مها على التوضيح
جزاكما الله الجنه

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 6:27 am