مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

بحث اهمية تلقي القرءان

شاطر

musslima

default بحث اهمية تلقي القرءان

مُساهمة من طرف musslima في الإثنين 07 سبتمبر 2009, 5:29 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


أهمية تلقي القرآن الكريم

قال الله تعالى: "وإنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم" (النمل آية: 6) أي: يلقى إليك وحيا من الله تعالى،
ومادة(تلقى) من اللقيا، فيها لقاء بين اثنين, هما المتلقي- بكسر القاف - والمتلقى منه- بفتحها ، والمتلقي هنا هو الرسول صلى الله عليه وسلم ، والمتلقى منه هو الله تعالى، ولكن بواسطة جبريل عليه السلام ، كقوله تعالى: "فإذا قرأناه فاتبع قرآنه" أي: إذا قرأه عليك رسولنا وسفير وحينا جبريل عليه السلام.
وبني الفعل للمفعول:"لتلقى" إشارة إلى أهمية المقرئ الذي تؤخذ عنه القراءة، وقال تعالى:"من لدن حكيم عليم" مع أن التلقي ليس من الله مباشرة، بل بالواسطة وهذا هو أول السلسلة، سلسلة الرواية والإسناد، فأمر هذا القرآن في تلقيه مبني على ذلك، لكن منتهى السلسلة إلى رب العالمين، فالقرآن الكريم تلقاه الرسول الأمين جبريل عليه السلام سماعا من رب العالمين، وجبريل عليه السلام هو السفير بين الله وبين رسله وأنبيائه، قوي أمين، ضابط للوحي، لا يغلط ولا يخون، ثم تلقـاه رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من جبريل عليه السلام، وحفظه في قلبه وأتقن قراءته، أقرأه ربه فلا ينسى، أي أمر جبريل بإقرائه وتكفل هو سبحانه بعصمته من أن يضيع شيء منه أو ينساه، فلا يذكره أبدا.
مما سبق يتبين أهمية تلقي القرآن الكريم من الحافظين الضابطين المتقنين، الذين تلقوه بالأسانيد المتصلة، وإليك أمورا تدل على أهمية هذا التلقي وتأكده:


الأمر الأول:
أن هذه هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم، في تعلم القرآن الكريم وتعليمه، فقد تلقـاه عن جبريل عليه السلام عرضا وسمعا، (ومعنى السماع :أن يقرأ جبريل والنبي صلى الله عليه وسلم يستمع ، ومعنى العرض : أن يقرأ النبي صلى الله عليه وسلم على جبريل ما سمعه منه ) أخرج البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال ": كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله أجود بالخير من الريح المرسلة" ، وفي حديث فاطمة رضي الله عنها في البخاري أيضا قال صلى الله عليه وسلم: "إن جبريل يعارضني بالقرآن في كل سنة، وإنه عارضني العام مرتين" ومعنى هذا أن جبريل يعرض القرآن والنبي صلى الله عليه وسلم يسمع، ثم النبي صلى الله عليه وسلم يعرض القرآن وجبريل يسمع، دل على هذا حديث أبي هريرة رضي الله عنه في فضائل القرآن من الصحيح أيضا:" كان يعرض على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن كل عام مرة، فعرض عليه مرتين في العام الذي قبض فيه" ففي هذه الرواية عرض جبريل القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم.
وخلاصة القول: إن هذه هي الطريقة النبوية في تلقي القرآن، وهي التي جرت عليها عادة القراء وسنتهم, وتسمى العرض والسماع, فرسول الله صلى الله عليه وسلم تلقى القرآن من جبريل مشافهة، سماعا منه أولا كما دلت عليه آيات سورة القيامة، وكما دل عليه بعض هذا الحديث، وعرضا على جبريل كما هو واضح من بقية الحديث. ( بتصرف من كتاب سنن القراء والمجودين للدكتور عبد العزيز عبد الفتاح القارئ )
الأمر الثاني:
هو أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكتف بكتابة القرآن، بل أمر الصحابة رضي الله عنهم أن يتلقوه مشافهة ، وأن يتحروا تلقيه من المتقنين،وقراءته على الضابطين ، وأشار إلى عدد منهم ، فقال صلى الله عليه وسلم:"خذوا القرآن من أربعة :من عبد الله بن مسعود،وسالم،ومعاذ، وأبي بن كعب" رواه البخاري في الصحيح
الأمر الثالث :
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبعث القراء إلى من يدخل في الإسلام لتعليمهم التلاوة ، وكان بإمكانه أن يكتفي بالكتابة لهم ،واقتدى بسنته من بعده الخلفاء الراشدون فأرسلوا إلى أهل البلدان المفتوحة قراء يعلمونهم القرآن .
فعندما كتب الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه المصاحف أرسل إلى كل مصر من الأمصار المشهورة مصحفا ،وهي مكة والشام والكوفة والبصرة، وأبقى في المدينة النبوية مصحفا ، ولكن المصاحف لا تنطق فتبين لنا كيفية الأداء ولاصفة القراءة ، وهي كيفيات وصفات لا تدرك إلا بالسماع، والخط مهما كان حاله يعجز عن تضمن تلك الكيفيات ، ولذلك لم يكتف عثمان رضي الله عنه بإرسال المصاحف المكتوبة إلى الأمصار، بل أمَّر في كل مصر مقرئا متقنا حافظا أن يقرئ الناس فمقرئ أهل الكوفة:أبوعبدالرحمن السلمي ،ومقرئ أهل البصرة :أبو موسى الأشعري، ومقرئ أهل الشام: المغيرة بن أبي شهاب المخزومي ،ومقرئ أهل مكة: عبد الله بن السائب بن أبي السائب المخزومي القارئ، ومقرئ أهل المدينة النبوية :زيد بن ثابت .
فإذا قال قائل :ما فائدة كتابة المصاحف إذا كانت القراءة لا تكون إلا بالسماع والتلقي ؟
نقول له: كي تكون المصاحف كالقانون والضابط المدون المكتوب يرجع إلى خطها عند اختلاف الروايات للتمييز بين الثابت والمنسوخ ،وبين ما هو قرآن وما ليس بقرآن إنما هو من قبيل التفسير.
وبناء على هذا صارت موافقة مرسوم المصحف الإمام أهم أركان القراءة بعد تواتر الإسناد، قال الإمام ابن الجزري في الطيبة :

وكل ما وافق وجه نحو وكان للرسم احتمالا يحوي


وصح إسنادا هو القرآن فهذه الثلاثة الأركان


وحيثما يختل ركن أثبت شذوذه لو أنه في السبعة

الأمر الرابع:
إن رسم المصحف فيه اختلاف عن كتابة الناس المعروفة ففي بعض المصاحف حروف في الكلمة لاتقرأ مطلقا ،ولكنها هكذا كتبت بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم .
فمثلا :حرف الواو مكتوب في هذه الكلمات :(أولئك ، الربوا،الصلوة ،الحيوة ، ) وهذه الواو لاينطق بها القارئ للقرآن الكريم .
وكذلك الألف في بعض الكلمات مثل )لأاذبحنه ،ولأاوضعوا ) في بعض المصاحف .
وأيضا الياء في كلمة (بأييدِ) كتبت بيائيين ولا ننطق إلا بواحدة .
فإذا كان القارئ لايتلقى القرآن الكريم فسوف يقع في الخطأ ويلفظ بهذه الأحرف .
كذلك هناك كلمات يوافق فيها اللفظ خط المصحف ،ولكن القارئ لا يستطيع وحده النطق بها نطقا سليما صحيحا ،فينطق بالكلمة القرآنية بنطق يغير معناها ، أو باختلاس يذهب حلاوة اللفظ القرآني مثال ذلك :قوله تعالى (يعدكم ،يعظكم ،فقعوا ،فسقى لهما ،فقست قلوبهم ، وزنوا ،فكلوا أفلا ) وغير ذلك كثير مما يوافق اللفظ فيه الخط ،ولا يعرف القارئ النطق بحقيقته إلا عن طريق التلقي عن الشيوخ المتقنين المهرة .
قال بعض العلماء :لا تأخذ العلم عن صحفي ،ولا القرآن عن مصحفي .وكانوا يقولون :" من أعظم البلية تشييخ الصحيفة "
وقال آخرون شعرا:

من يأخذ العلم عن شيخ مشافهة يكن عن الزيغ والتحريف في حرم


ومن يكن آخذا للعلم من صحف فعلمه عند أهل العلم كالعدم


هذا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ،وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
المصدر موقع الطريق الى الجنة

انتصار
الادارة العامة

default رد: بحث اهمية تلقي القرءان

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 02 مايو 2010, 9:47 am

للرفع والفائدة

جنان الرحمن
الإدارة

default رد: بحث اهمية تلقي القرءان

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الأحد 02 مايو 2010, 4:28 pm

موضوع قيم ونافع
بارك الله فيك أختي الفاضلة
وجزاك عنا خير الجزاء
وجزى اختنا الحبيبة انتصار الفردوس الاعلى لرفع الموضوع .

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: بحث اهمية تلقي القرءان

مُساهمة من طرف حبيبه في الخميس 20 يناير 2011, 9:59 am

جزاك الله خير الجزاء اختي الكريمة مسلمة
ونفع الله بك

محبةالقرءان
هيئة التدريس

default رد: بحث اهمية تلقي القرءان

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الخميس 20 أكتوبر 2011, 6:38 am

بارك الله فيك ونفع بك

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 فبراير 2017, 2:20 pm