مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

وعجلت اليك ربِّ لترضى

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default وعجلت اليك ربِّ لترضى

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 17 أغسطس 2009, 7:35 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعجلت اليك ربي لترضى

التوبة هي افضل ما نستقبل بها الشهر

عندما نتحدث عن التوبة فأننا لا نتهم

أننا نرتكب الفواحش والكبائر قبل رمضان

ولكن .. من منا لا يخطئ

كم من المعاصي نرتكبها يوميا دون ان

نشعر ونعتبرها من الصغائر ألا تستحق هذه

الصغائر توبة؟؟؟

كم من العبادات نقصر في أدائها ألا يستحق هذا

التفصير توبة

كم غفلنا عن ذكر الله وانغمسنا في حياتنا الدنيا

واستغرقنا فيها كأننا لن نموت ولن نبعث ولن نحاسب

ألا يستحق ذلك توبة؟

أسرع بالتوبة قبل بدء الشهر العظيم أغلق عليك

بابك واسكب دموعك الطاهرة بين يدي سيدك وخالقك

حلق بنفسك بعيدا عن جواذب الأرض وانظر

الى الدنيا من أعلى لتراها على حقيقتها كما

راتها عيون التائبين من قبلك

رأتها لقمة طعام فعافتها

وشربة ماء فتركتها

وشهوة عابرة فتسامت عنها ولسان حالها يردد

وعجلت اليك ربي لترضى


عدل سابقا من قبل مودة في الإثنين 12 يوليو 2010, 5:02 pm عدل 1 مرات
avatar
امة الرحمن

default رد: وعجلت اليك ربِّ لترضى

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الإثنين 17 أغسطس 2009, 11:36 am

أسرع بالتوبة قبل بدء الشهر العظيم أغلق عليك

بابك واسكب دموعك الطاهرة بين يدي سيدك وخالقك

حلق بنفسك بعيدا عن جواذب الأرض وانظر

الى الدنيا من أعلى لتراها على حقيقتها كما

راتها عيون التائبين من قبلك

رأتها لقمة طعام فعافتها

وشربة ماء فتركتها

وشهوة عابرة فتسامت عنها ولسان حالها يردد

وعجلت اليك ربي لترضى

جزاك الله خيرا اختي الفاضلة

اللهم تب علينا حتي نتوب

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 11:51 am