مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

سؤال وجواب

شاطر

سمو مسلمة

جديد سؤال وجواب

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الخميس 06 أغسطس 2009, 9:25 am

سئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى: كثيراً ما نقرأ في سورة الفلق وفيها قوله تعالى" ومن شر غاسق إذا وقب)فما معنى هذه الآية؟ ولماذا نسب النفث إلى النساء؟ أهو فعل خاص بهن , أم يفعله حتى الرجال؟؟
ج- الغاسق إذا وقب هو الليل كما قال تعالى( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر) وإنما أمر بالاستعاذة منه لأن السباع والهوام تنتشر في الليل أكثر من انتشارها في النهار فلذلك استعاذ الإنسان بربه من الغاسق إذا وقب أي إذا ادخل.وأما النفاثات في العقد فهي النساء اللاتي ينفثن في العقد سحرا يسحرن به الناس وخصت النساء بذلك لأن الغالب أنه يقع منهن وإلا فالرجال مثلهن ولكن الخطاب قد يخص أحيانا بما يغلب الوقوع منه وليس معنى ذلك أنه لا يتعدى إلى غيره ممن يشاركه في العلة.

انتصار
الادارة العامة

جديد رد: سؤال وجواب

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 أغسطس 2009, 9:38 am

جزاك الله خيرا اخاتي سمو سؤال جميل واجابة اجمل
بارك الله فيك ورحم الله الشيخ محمد رحمة واسعة
ونفعنا بعلمه

مها صبحى
الإدارة

جديد رد: سؤال وجواب

مُساهمة من طرف مها صبحى في الخميس 06 أغسطس 2009, 9:40 am


بارك الله فيك حبيبتي سمو مسلمة
نفع الله بك

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:16 am