مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء

شاطر

ام بودى

default حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء

مُساهمة من طرف ام بودى في الأربعاء 05 أغسطس 2009, 2:48 pm

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء :



أحدهمـا : رد الحق لمخالفته هواك فإنك تعاقب



بتقليب القلب ورد ما يرد عليك من الحق رأسا



ولا تقبله إلا إذا برز فـي قالب هواك قال تعالى



( وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِـهِ



أَوَّلَ مَرَّةٍ ) فعاقبهم على رد الحق أول مـــرة



بأن قلب أفئدتهم وأبصارهم بعد ذلك .




والثاني : التهاون بالأمر إذا حضر وقته فإنك



إن تهاونت به ثبطك الله وأقعدك عن مراضيه



وأوامره عقوبة لك قــال تعــالى ( فَإِن رَّجَعَكَ



اللّهُ إِلَى طَآئِفَةٍ مِّنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُل



لَّن تَخْرُجُواْ مَعِيَ أَبَداً وَلَن تُقَاتِلُواْ مَعِيَ عَدُوّاً



إِنَّكُـمْ رَضِيتُم بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُواْ مَــــعَ



الْخَالِفِينَ ) . فمــن سلــم مـن هاتين الآفتين



والبليتين العظيمتين فليهنه السلامة.



كتاب : بدائع الفوائد - ابن القيم الجوزية -



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقول للفائدة


احب الله

default رد: حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء

مُساهمة من طرف احب الله في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 4:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم

جميل فعلا صدقتى حبيبتى


نسال الله العفو والعافية من تقلب القلب
عن طاعة الله

ونساله ان يصرف قلوبنا على طاعته

والثانية نسال الله ان يعفينا من الكسل والخذرن
والتباطؤ فى عمل الخير
ونتذكر معا سيدنا كعب بن مالك
وان ما جعله من المخلفين عن غزوة تبوك فنال الغضب الى ان تاب الهل عليه
فما اورده هذا الا التثاقل

عافنا الله ورزقنا الهمة والنشاط
والمعونة على عمل الطاعة
بارك الله فيك حبيبتى

انتصار
الادارة العامة

default رد: حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 7:52 am

جزاك الله خيرا على النقل القيم اختي الحبيبة ام بودي
كلام نفيس نفع الله بك وبه
وجعلنا واياك ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 يناير 2017, 5:59 am