مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 مارس 2008, 10:27 pm

ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..


الجاهل

لا شك إنك متى حاورت جاهلاً ظن لجهله أن الحق معه وحصل له ضرر تكون أنت سببه فقد قال تعالى"وأعرض عن الجاهلين ".


السفيه

ليس من الحكمة أن تحاور السفهاء..لأن السفيه لا رشد في أقواله ولا أفعاله.. فكيف يرجى تلمس الحق في محاورته ومناظرته.



الغضبان

عليك أخي المحاور أن تسكت إذا غضب من تحاور حتى تهدأ أعصابه وتبرد مشاعر الغضب وتسكن إضطرابات النفس فمتى واجهته وهو بهذا الحال كنت كعاقل واجه مجنوناً.



الثقيل

إذا رأيت محاورك لا يحسن الحوار فيفيدك ولا الاستماع فيستفيد منك فإياك وإياه.



المتعنت

والمتعنت قد يكون أحد الرجلين..إما جاهل جهل مركب..أو أحمق لأيم لا دواء له إلا بالإعراض عنه فإنه إن وافقته خالفك..وإن خالفته عارضك..وإن أكرمته أهانك..وإن أهنته أكرمك..وإن تبسمت له كشر لك..وإن حلمت عنه جهل عليك..وإن جهلت عليه حلم عنك.



المبتدع

وهذا الصنف لا يعرفه إلا من أتاه الله الحكمة والبصيرة بحال البدع وأهلها فلا بد التفقه في هذا المقام فكم من أشخاص استعمل الحوار معهم فلم يحصد غير الأحقاد والشنآن.



أما صفات المحاور فهي:

حسن الخلق .. الصبر .. بسط الوجه ..التواضع .. الهدوء..الرحمة بالخصم ..الصدق .. الإنصاف .. الرفق .. الحلم..
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الجمعة 07 مارس 2008, 3:38 am


صدقت اخية في تصنيفهم

اذ ان الحوار مع احد هؤلاء يجعلك تخرجين عن صوابك،

و قد تصبحين مثلهم -خاصة الغضب و التعنت .



و قد قال احد العلماء: والله لو حاورت عالما لغلبته و لو حاورت جاهلا لغلبني

قيل له: كيف يغلبك الجاهل و انت تغلب العلماء؟

قال: اما العالم فاني اغلبه بالحجة و البرهان...واما الجاهل فيغلبني بجهله.

و هذا و الله صحيح.

اما المتكبر و المتعنت فلا جدوى من الحوار و النقاش معهم اذ انهم حتى و ان تبين لهم الحق

فان تكبرهم و تعنتهم يمنعهم من قبوله،

و اما السفيه فلا يختلف اثنان ان مجادلتهم مستحيلة.

و كذا الثقيل فانه يؤدي بك الى الجنون.

بقي المبتدع، فهو نوعان و الله اعلم مبتدع يعلم انه مبتدع و هذا لافائدة ترجى من مجادلته

اما الثاني فانه يظن انه على الحق و ارى و الله اعلم محاورته ليتبين له انه على غير هدى فان

راى الحجة و البرهان و رضي فذاك - مبدأ الامر بالمعروف و النهي على المنكر-

وان تبين له الحق و رفضه فدعه فلا فائدة ترجى منه.


واضيف المتعصب...فهذا ايضا يستحيل معه الحوار و النقاش


بقي انواع الناس-ان تذكرتهم-

هناك عالم يعلم انه عالم : فهذا عالم
و عالم لا يعلم انه عالم: وهذا يحتاج الى ان يعرف قيمة نفسه.
و جاهل يعلم انه جاهل : وهذا ليس بجاهل لكنه قليل المعرفة.
وجاهل لا يعلم انه جاهل: و هذا كارثة.


فائدة عامة... و كلمات هامة
جزاك الله خير الجزاء ...و جعلها في ميزان حسناتك ...ءامــــــين


عدل سابقا من قبل جنان الرحمان في الجمعة 07 مارس 2008, 9:12 am عدل 2 مرات

انتصار
الادارة العامة

default رد: ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 07 مارس 2008, 9:00 am

الله يزيدك علما وفهما اختي الحبيبة جنان

على الرد والاضافة الجميلة مثلك

ردودك دروس ما شاء الله نفع الله بك وزادك علما وفضلا
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: ستة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم..

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 5:46 am

بارك الله فيكِ أختنا انتصار مشاركة قيمة

وبارك الله فى الحبيبة جنان على الإضافة المباركة
جزاكما الله خيرا

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 مارس 2017, 10:43 pm