مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

متن السلسبيل الشافـى

avatar
انتصار
الادارة العامة

default متن السلسبيل الشافـى

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 مارس 2008, 2:01 am

_ متن السلسبيل الشافـى

ترجمـ المصنف رحمة الله

هو فضيلة الشيخ / عثمان بن سليمان بن مراد بن على أغـا ولـــد فى ملوى عام 1316 هـ الموافق 1898م من أبوين تركيين هو من أفاضل علما ء التجويد وا لقراءات وكان شيخــاً لمقرأة مسجـــد الإمام الحسين بالقاهــــرة ومن شيوخة فضيلة الشيخ حسن بن محمد بدر المشهور بالجريسى الكبير وإسناد الشيخ عثمان من طــريق عال جــــداً وهو شيخ الدكتور / عبــد العـــزيز عبــد الحفيـــظ ومن شيوخ المصنف ايضاً الشيخ / سابق محمد السبكى أخذ عنه ا لقراءات العشر من طريق الحرز وا لدرة.
له مصنفات عديدة فى ا لشعر وغيره ومنها قصيدة فى فضل القراء / وقصيدة وعظية / وقصيدة غزلية.............

وتوفى عليه رحمة ا لله بعد رحلة طويلة فى خدمة القرآن والقراءات عن عمر يناهز الخمس والستين عاماً ( فى الثامن من شهر شعبان) لعام ألف وثلاثمائة أثنين وثمانين الموافق الرابع من شهر يناير عام ألف وتسعمائه وثلاثة وستين .

ا لسلسبيل الشا فى

1- الخُطبَة

1- بَدَأْتُ بالحَمـــدِ وبالصَّلاةِ علي النَّبيْ وآلهِ الهُــداةِ
2- وَبَعْدُ:خُذْ نَظــمًا أتاكَ جَيِّدا يَهديك إنْ أردتَّ أَنْ تُجـَوِّدا
3- سَمَّيْتُهُ بـ(السَّلْسَبِيلِ الشَّافي) فَهْوَ لتجويدِ القُـرَانِ كـافِ
4- فَمُنَّ بالقَبــــولِ يـا أَللهُ وانفَعْ بهِ جَميعَ مــَنْ تَلاهُ
5- واجْعَلهُ داعِيًا إِلي النَّعــيمِ وخالصًا لوَجْهِكَ الكــرِيمِ
******

2 - بابُ الاِستعاذة

ِ6- يَجُوزُ إِنْ شَرَعْتَ في القِرَاءةِ أَرْبَعُ أَوْجُهٍ للاِستِعَاذَةِ
7- قَطْعُ الجَميعِ ثُمَّ وَصْلُ الثَّاني وَوَصْلُ أوَّلٍ وَوَصْلُ اثنانِ
8- وَجائِزٌ مِنْ هَذِهِ بَيْنَ السُّـوَرْ ثَلاثَةٌ وواحِدٌ لم يُعْتَبَرْ
9- فاقطَعْ عَلَيْهِما وَصِلْ ثانيهِما وصِلْهُما ولا تَصِلْ أُولاهُا
10- وبَيْنَ أَنْفالٍ وتوْبَةٍ أتَــي وَصْلٌ وَسَكْتٌ ثُمَّ وَقفٌ يا فتَي

******

3 - بابُ تعريفِ النونِ الساكنةِ والتنوينِ

11- اعلَم بِأَنَّ النــُّونَ والتَّنوينا قَدْ عرَّفوهُما بأَنَّ النُّونا
12- ساكِنَـةٌ أَصْليَّــةٌ تَثْبُتُ فـي لَفْظٍ وَوَصْلٌ ثُمَّ خَطٍ مَوْقِفِ
13 - وَهْيَ تَكُونُ في اسمٍ او فِعْلٍ وفي حَرْفٍ وفي وَسْطٍ تُرَي وَطَـرَف
14 - ولَكِنِ التَّنْوينُ نـونٌ ساكِنَـةْ زائدةٌ في آخــرِ اســمٍ كائِنَة
ْ15- تَثْبُت في اللَّفظِ وفي الوَصْلِ ولاَ تَثْبُتُ في الخطِّ وفي الوَقْـفِ كِلاَ


4 - بابُ أحْكامِ النُّونِ السَّاكِنةِ والتَّنْوينِ(6)

16- أَحْكَامُ تَنْوينٍ ونُـــونٍ أربَعةْ مِن قَبلِ أَحْرُفِ الهِجَاءِ التَّابِعة
َ17- أَظْهِرْهُمـــا مِن قَبْــــلِ هَمْزٍ هــاءِ عَيْنٍ وحـــاءٍ ثُم غَيــْنٍ خَــــــاءِ
18- وَأدْغِمَنْهُـما بِغَيــْرِ غُنَّــةْ في اللامِ والرَّا وبِـ (ينمو) غُنَّةْ
19- ما لَمْ يكُنْ فـي كِلْمَةٍ قَدْ ذُكِـرَا كَنَحْـوَ صِنْوانٍ وَدُنْيـا أَظهِـرا
20- واقْلِبْهُما مِيــماً قُبَيْلَ البـاءِ وَأَخْفِ قَبْلَ فاضــِلِ الهِجــاءِ
21- صِفْ ذَا ثَنا كَمْ جادَ شَخْصٌ قَدْ سَم دُمْ طَيِّباً زِدْ في تُقًي ضَعْ ظالِمًـا


5 - بابُ التعريفِ (4)

22- الاِظهـارُ أنْ تُخْرِجَ كُلَّ حـَرْفِ مِنْ مَخْرَجٍ مِنْ غَيْرِ غَنِّ الحَرْفِ
23- وَاللَّفْظُ بالحَرْفَيْنِ حَرْفًا واحِــدَا مُشَّددًا كالثانِ إدغامٌ بَــــدا
24- وجَعْلُ حَرْفٍ في مكانِ الآخــَرِ مَـعْ غُنَّةٍ فيــهِ فَإِقلابٌ دُرِي
25- وأَمَّا الاِخفاءُ فَحَـــالٌ بَيْنــَا الاِظهــارِ والإِدغامِ قَدْ رَوَيْنا


6 - بابُ حُكمِ النُّونِ والميمِ المُشدَّدَتَينْ(2)

26- إِنْ شُدِّدَتْ نُونٌ ومِـيمٌ غُنَّا وَصـْلاً ووقْــفاً كَأَتَمَّهُــنَّا
27- وَسَمِّ حَرْفَ غُنَّةٍ مُشــَدَّدا واحـذَرْ لِما قَبْلَهُما أَنْ تَمــْدُدَا


7 - بابُ أحكامِ الميمِ الساكنةِ (3)

28- والميمُ إِنْ تَسْكُنْ لها أَحْكَـــامُ الإِخفاءُ والإِظْهَــارُ والإِدغـامُ
29- فأَخْفِ عِنْدَ البا وفي المِيمِ ادغِما وأَظْـرَنْها عِنْدَ ما سِـــواهُما
30- وإِنْ رَأَيْتَ المِيـمَ قَبْلَ الفــاءِ أَو قَبلَ واوِ احــذرِ مِنَ الإِخْفَاءِ



8 - بابُ الغُنَّةِ(4)


31- وغُنَّةٌ صَوْتٌ لَذيذٌ رُكِّـبا في النُّونِ والمِيمِ عَلَــي مَراتِبا
32- مُشدَّدانِ ثُمَّ مُدْغَمَــانِ ومُخْفَــــيانِ ثُمَّ مُظْهَــرانِ
33- كَامِلةٌ لدَي الثلاثَةِ الأُوَلْ ناقِصــَةٌ في الرَّابعِ الذي فَضَلْ
34- وفَخِّمِ الغُنَّة إِنْ تــَلاها حُرُوفُ الاِستِعلاءِ لا سِــواها


9 - بابُ أقسامِ اللاماتِ وأحكامِها(Cool

35- والـلامُ تَعْريفِيَّــةٌ أَصــْلِيَّـةْ اسميَّةٌ فِعْلِيَّـــةٌ حَــرْفِيَّةْ
36- فَــلامُ أَلْ زَائِـدَةٌ في الكَلِمــَةْ وَهْيَ أَتَتْ مُظْــهَرةً ومُدغَمَةْ
37- فَأُظهِرَتْ قَبْلَ (ابغِ حَجَّكَ وَخـَفْ عَقِيمَهُ) وأُدغِمَتْ في ما خَلَـفْ
38- (طبْ ثُمَّ صِلْ رَحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ دَعْ سُوءَ ظَـنِّ زُرْ شَرْيفًا للكَرَمْ)
39 -وَســَمِّ إِنْ أَظْهَرْتَهـا قَمْـرِيَّةْ وَسمِّ إِنْ أَدغمتَها شمسِيَّـــةْ
40 –وأَظْهِـــرَنْ أَصْليَّــةً كَأَلْفِ ومْثِلـُها اسـميَّةٌ كَخَلْــــفِ
41- ولاَمَ فِعْلٍ ثُمَّ حَــرْفٍ أَظْهـِرا عِنْدَ الحُرُوف ما عــدا لامًا وَرَا
42-كَقُل لَّهُمْ قل رَّب بَل لا بَل رَّفَـعْ قُلْ جاءَ والْتَقي وَقُلْنا بَلْ طَبَــعْ


10- بابُ مَخارجِ الحُروفِ(18)


43- اختَلَفَ القُــرَّاءُ في المَخـارجِ علَي مَذاهِــبٍ ثَلاثَةٍ تَجِـــي
44 -فَهي عِنْدَ قُطْرُبٍ أربَع عَّشَــرْ وعِنــْدَ سِيبـَوَيْهِ سِتَّــةَ عَشَرْ
45- وَمذْهَبُ الخَـليلِ وابنِ الجَزَري قَــدَّرَها بسَبْــعَةٍ وَعَشَـــرِ
46- وَهْوَ الذي جَـرَى عَلَيـْهِ الآنا مُعْظَــمُ مَنْ يُجــوِّدُ القـُرءانَا
47- فالْجـوْفُ مَخْرَجُ حُرُوفِ المـَدِّ عِنــْدَ الخَليـلِ ثابِتٌ في العَـدِّ
48- والآخَـرَانِ الجَـوْفَ أَسْقَطَـاهُ وأَخْـرَجا الحُـرُوفَ مِنْ سِـواهُ
49 -والحَلقُ مِنْ أَقـصاهُ هَمْزٌ هـاءُ مِنْ وَسْطِـهِ يَخْرُجُ عَيْنٌ حــاءُ
50 -والغينُ والخاءُ بِأَدني اَلْحــلقِ والقافُ مِنْ أَقْصى اللِّسانِ فَـوقِ
51 -وَالكافُ مِنْ أقصاهُ أَيْ مِنْ تحَتِهِ والجيمُ والشينُ وَيا مِنْ وسْطـِهِ
52- ومَخْرَجُ الضّـــَادِ لكُلِّ النَّاسِ مِنْ حَافَةِ اللسـانِ والأَضْـراسِ
53 -وَكْونُها اليُسْرَى هُوَ الكَثيــرُ وباليمــينِ نُطْقُــها عَسيـرُ
54 -واللامُ أدناها الـى انتهائِهــا والنونُ مِنْ طَرَفِهِ مِـنْ تَحتِـها
55 -والرَّاءُ مِنهُ ولِظَـهْرٍ تَقْـرُبُ وأخـرَجَ الثلاثَ مِنهُ قُطْـرُبُ
56 -والطَّاءُ والـدَّالُ وتَاءٌ فَهْيـا مِنْهُ ومِنْ أَصْلِ الثَّنـايا العُلْيـا
57 -والصَّادُ والسِّينُ وزايٌ تُجْلَي مِنْهُ ومِنْ فَوقِ الثَّنايا السـُّفْلي
58- والظَّاءُ والذَّالُ وثاءٌ ثُلِّثَــتْ مِنْ طَرَفَيْهِـما أَيِ التيِ عَلَـتْ
59 -والفاءُ من باطِنِ سُفْلى الشَّفَةِ وَمَعَ أَطـْرَافِ الثَّنـايا العُلْيـةِ
60 –للشَّفَتَـيْنِ الـواوُ باءٌ مِيــمُ وغُنَّةٌ مَخْـرَجُهَا الخَيْشــُومُ


11 - بابُ ألقابِ الحُروفِ(6)


61 –ألقابُهُـنَّ عَشْــرَةٌ جَلِــيَّةْ فَأَحْرُفُ الجَوْفِ اسمُها جَوفِيَّةْ
62 -وأَحْرُفُ الحَلْقِ اسمُها حَلْقِيَّةْ والقافُ والكافُ هُمَا لهْــويَّةْ
63- والجيمُ والشِّينُ ويا شَجـْريَّةْ والَّلامُ والنُّـونُ ورا ذَلْقِيّــَةْ
64 -والطَّاءُ والدَّالُ وتـا نِطْعيّـَةْ وأَحرُفُ الصَّفـيرِ قُـلْ أَسْلِيَّةْ
65- والظَّاءُ والـذَّالُ وثا لِثْـويَّةْ وأَحْرُفُ الشِّفاهِ قُلْ شَفْــويَّةْ
66 -أمَّا الهَـوائِيَّةُ يا صَـديقـي فَهْيَ حُرُوفُ الجَوفِ بِالتَّحْقِيق


12-فصلٌ ( في الحرفِ والمخرجِ وأقسامِ الحروفِ )(5)

67 -اعلَمْ بِأَنَّ الحَرْفَ صَوْتٌ اعتَمَدْ على مَقاطِعَ لها في الفَمِّ حَدْ
68 -والمخَرجُ اعلَمْ أنَّهُ في العُرْفِ معناهُ مَوضِعُ خرُوجِ الحَرْفِ
69 -ثُمَّ الحُرُوفُ عِنْدَهُمْ قِسْمَـانِ أَصْلِيَّةٌ فَــرْعيَّةٌ فالثــاني
70 –خَمسـةُ أَحـرُفٍ بلا مِحالةْ هَـمزٌ مُسـهَّلٌ أَلِـفْ مُمَالَةْ
71- والصـادُ والياءُ المُشَمَّـتَانِ وأَلِفُ التَّفخـيمِ سَلْ بَيـاني


13 - بابُ المِثْلَيْنِ وأخواتِه(Cool



72 -إِنِ التَقَى الحَرفانِ خطًّا قُسِما أَربعَ أقســامٍ وكُـلٌ عُلِمَـــا
73 -فإِنْ توافَقـَا كِلا الحــَرفَيْنِ وَصـْفًا ومَخْــرجًا يكـنْ مِثْلَيْنِ
74- وإِنْ توافَقَا جَمـيعًا مَـخْرجَا لا صِــفةً فَمُتَــجَانِسَيْنِ جَـا
75- ومُتَقَارِبَينِ عِنــدَهُمْ عُرِفْ إن قَرُبَ المخرَجُ والوَصْفُ اختُلِفْ
76 –ومُتَـباعِدانِ إِنْ تَبـــاعَدا في مَخـرجٍ والوَصفِ لَمْ يتَّحِـدا
77 -وكلُّ واحـدٍ مِنَ الأربَعَــةِ مُنْقَـــسِمٌ حَتْــمًا إِلى ثَلاثـَةِ
78 - إِنْ سَكَنَ الأَوَّلُ قُلْ صَـغِيرُ أو حُــرِّكَ الحَرْفانِ قُلْ كَبـيرُ
79 - أو سَكَنَ الثاني فَسَمِّ مُطْلقَا فَهَــذِهِ اثْنا عَشْرَ قِسْمًا حُقّـِقا


14 - بابُ الإظهار والإدغامِ (Cool



80- أَدغِمْ مِنَ الصَّغـيرِ ما تَمـاثَلا إِنْ كانَ أَولٌ مِـنَ المــَدِّ خَــلا
81- كَنَحوِ يُدْرِككُّم ونَحْـوِ قُل لَّهمْ لا نَحْو في يــومٍ ولا قالوا وهُـمْ
82- وجـاءَ في مَــالَكَ لَا تـأمنَّا وجهانِ إِشمـــامٌ ورَوْمٌ يُعْنَــى
83- وإِنْ تَجانَسَ الصَّغـيرُ أُدْغِـما مِنْهُ حُـرُوفٌ خَمْســَةٌ لِتُعْلَمــَا
84- فالدالُ في التَّاءِ كنَـحْوِ عُـدتُّمُ والـذَّالُ فـي الظّـَاءِ كـإذ ظَّلَمتُمُ
85- والتَّاءُ في الطَّاءِ وفي الدَّالِ معا كَنَحْـوِ هَمَّت طّــَا وأَثْقَلَت دَّعـا
86- والثاءُ في يَلْهَثْ بذالٍ أُدغِمَـتْ والباءُ في الميمِ التي في اركَب أَتَتْ
87- وما بَقِي مِنْ عَشْرةِ الأقســامِ فِيهِـنَّ إِظْهَـارٌ عَلــى الــدَّوامِ


15 - بابُ المدِّ (Cool


88- وعَرِّفِ المَـدَّ بهــذا الحَــدِّ إطالةُ الصَّوْتِ بحــَرْفِ المـَدِّ
89- حُـروفُـهُ واوٌ ويــا وألـفُ سَكَنَّ عَنْ جِنْسٍ كَفــا وَفِي وَفُو
90- واللِّينُ منها الـيا وواوٌ سَكَنــا مِن بَعْـدِ فَتْحٍ نَحـوُ كَيْفَ قَوْلُنـَا
91- والمــدُّ قُـلْ أسبابُهُ شَيْــئانِ هَمـْزٌ سُكُـونٌ ولَـهُ قِسْمــانِ
92- أَصلِيْ إذا المَدُّ خَلا عَنِ السَّبَبْ فَرعِيْ إذا بواحدٍ منهُ اصطـحبْ
93- وهاءَ مُضْـمَرٍ وشـِبهٍ وُجِـدا بيْـنَ مُحرَّكَيْنِ وَصْـلاً امــدُدا
94- لكِنْ مَعًا أَرْجِـهْ فأَلْقِـهْ سَكِّـنِ واقصُرْ لَدَى يَرضَهُ فَوقَ المؤْمِنِ
95- وتُقْصَرُ الهَا عَقِـبَ الإسْكـانِ في غَيـْرِ يَخْلُدْ فيهِ في الفُـرقانِ


16 - بابُ أحكامِ المدِّ (11)

96- للمَدِّ أحــكامٌ ثلاثٌ واجــب ُ وجــائزٌ ولازِمٌ فـالــواجِبُ
97- أَنْ تأتِيَ الهمزةُ بعدَ حرفِ مـَدْ في كِلْمةٍ مُتَّصـــِلاً هذا يُعـَدْ
98 - وامدُدهُ أَربعًا وخمسًا إنْ تَصِلْ وخُذهما إذا وقَفْـتَ واستَطــِلْ
99- وجـــائزٌ مُنْفَصــِلٌ وبَدَلُ وعارضٌ للوَقْــفِ فالمنفصِـلُ
100- أَنْ تَأتِيَ الهـمزةُ بعـدَ المَـدِّ فــي كِلْمَتيْنِ كإلــى أشــَدِّ
101- وجازَ فيهِ من طريقِ الشَّاطِبِيْ أربعَةٌ وخمسَــةٌ يـا صـاحِبيْ
102- وإِنْ يكُنْ تقدُّمُ الهمزِ علــَى مَــدِّ كآمنــوا فَســمِّ بَـدَلا
103- واقصرهُ إِن لَّم يأتِ بَعدَهُ سَبَبْ وإِنْ أَتَى فاعمــلْ بذلك السبَبْ
104- وعارضٌ إِنْ جاءَ بَعْدَ اللِّيــنِ والمدِّ وقفًا عــارضُ التسكـينِ
105- كنحوِ مِنْ خَوْفٍ ومِنْ سبيـلِ بالقصرِ قِفْ والوسْطِ والتطـويلِ
106- ولازمٌ إِنْ جاءَ بَعدَ حَرْفِ مَدْ سُكــونٌ اصلِيّ وبالطُّولِ يُمـَدْ



17 - بابُ أقسامِ المدِّ اللازمِ (6)


107- ولازمُ المـــدِّ لهُ أقســـامُ أربَعــَةٌ بيَّنَــها الكَـــلامُ
108- كِلْمِيْ وحَـرْفِيٌ وكــلٌ منهما مُثقَّلٌ مُخفَّــفٌ قَــدْ عُلِمــا
109- حَرفِيْ إِنِ السكونُ جاءَ بعدَ مَدْ في الحـرفِ كِلْميْ إِنْ بِكِلْمَةٍ وُجِدْ
110- مُثقَّلٌ إِنِ السُّكُــونُ أُدغِمــا مُخفَّفٌ إِنْ كـانَ لـيسَ مُدْغَما
111- واللازمُ الحرفِيُّ (كمْ عَسَلْ نَقَصْ) وكُلُّها بـأولِ السُّــــوَرْ تُخَصْ
112- اللـهُ الآنَ وءالــذَّكرَيْـنِ أَبْدِلْ وسَهِّلْ فاعرِفِ الوَجْهَيــنِ



18 - فصلٌ ( في أحرفِ فواتحِ السُّور ) (4)


113- جُملةُ أَحْـرفِ فواتِحِ السّـُوَرْ (صِلْهُ سُحَيْرًا مَن قَطَعْكَ) ارْبَع عَّشَرْ
114- فمُدَّ ( كمْ عَسَلْ نَقَصْ ) طَـويلا وخُذْ بِعَيْنِ الوَسْطَ والتطْــويـلا
115-واقصرْ بِـ (رَهْطِ حيِّ) كُلَّ حرفِ وسمِّــهِ مدًّا طَبِيـعيْ حَـرفِـيْ
116- وسَمِّ حَـرْفَ أَلِفٍ في العــَدِّ حـــرفًا ثُــلاثيًا بغيـرِ مَــدِّ


19 - بابُ أنواعِ العارضِ للوقفِ (Cool


117- والوقْفُ مَدٌ عـارضٌ لَه وَمـَدْ متَّصِلٌ وعارِضٌ مِـنْ غَيـْرِ مَدْ
118- فقِفْ عليها بالسكونِ كَيْفَ مَرْ واشممْ بها رفعًا وَرُمْ رَفعًا وجَرْ
119- ولا تُجِزْ رَوْمـًا بــوجهٍ إِلا إِنْ كَانَ هذا الوجهُ جازَ وَصْـلا
120- الاِشـمامُ ضَمُّ الشَفَتيـْنِ دُونَا صَوْتٍ بُعَيدَ نُطـقِكَ السُّكــونَا
121- والرَّومُ خَفْضُ الصَّوتِ بِالمُحَرَّكِ يسـمعُهُ كـلُّ قـرِيبٍ مُـدْرِكِ
122- وامنعْ لوجهِ الرَّوْمِ والإِشـمامِ في خَمْسَـةٍ تَأتيـكَ بالتَّمــامِ
123-في النَّصبِ ميمِ الجمعِ طارِي الشَّكْلِ هاءِ مؤنَّثٍ سُــكُونٍ اصْلـيْ
124-والْخُلْفُ في هاءِ الضميرِ بَعْدَ يا أو واوٍ او ضَمٍّ وَكَســْرٍ رُوِيا


20- بابُ صفاتِ الحروفِ (Cool

125- صفاتُ أحرفِ الهِجا سَبْعَ عَشَرْ مِنهنَّ خَمْسٌ ضِـدَّ خَمْسٍ تُشْتَـهَرْ
126- جَهْرٌ وَرِخْوٌ واستفالٌ وانفِتاحْ الاِصماتُ واعرِفْ ضِدَّها بالاِتِّضاحْ
127- مَهْموسُها (فَحثَّهُ شَخْصٌ سَكَتْ) أمَّا شـديدُها ( أجِدْ قَطٍ بكَــتْ )
128-وبينَ شِدِّةٍ وبينَ الرِخْوِ وَسْطْ في (لِنْ عُمَرْ) وعُلْوُها (قِظْ خُصَّ ضَغْطْ)
129- صادٌ وضادٌ طـا وظا إطبـاقُ و ( فِرَّ مِن لُّـبٍ ) هِـيَ الإِذلاقُ
130- وللصَّفيرِ الصادُ سِينٌ مَهْمـَلةْ زايٌ وأمَّا ( قُطْبُ جَـدٍّ ) قَلقَلَـةْ
131- واللينُ واوٌ ثــمَّ ياءٌ عُــرِفا واللامُ والرَّا بانحــرافٍ وُصِفا
132- وكَــرِّرٍ الرَّاءَ وَفَشِّ الشِّـينَا واسْتَطِلِ الضّـَـادَ تَحُـزْ يَقـينا


21 - بابُ معانِي الصفاتِ (13)

133- الهمسُ جَرْىُ نَفَسِ الحُــروفِ والجَهْرُ حَبْسُ جَــرْيهِ المَعْرُوفِ
134- والرِخوُ جَرىُ الصوتِ والشِّدَةُ لا والوَسْطُ بيـنَ الحالَتَينِ حَصُـلاَ
135- رَفْعُ اللسانِ بالحروفِ استعـلا وخَفْضُـهُ بِها استِفــالُ يُجلَـى
136- الاِطباقُ إلصاقُ اللسانِ بالحَنكْ والاِنفــتاحُ فَتْحُ ما بَيْنَ الحـَنَكْ
137- الاِذلاقُ خِفَّةُ الحُروفِ وَضْـعا والاِنصِمـاتُ ثُقلُهــُنَّ طَبْـعـا
138- أما الصفيرُ فَهْوَ صَـوْتٌ زائِدُ بَيْنَ الشفاهِ مَعْ حُـروفٍ يُـوجَدُ
139- وصِفَةُ المُقَـلْقَلِ المتَّجـــِهِ هي اضطرابُ الحَرفِ في مَخْرجِهِ
140- واللـينُ أَنْ تُخْرِجَ بالسهولَةِ حَرْفَيــْنِ دونَ شِــدَّةٍ وكُلْفَـةِ
141- وأمَّا الاِنحرافُ قُلْ في حَـدِّهِ معناهُ مَيلُ الحَـرفِ عَنْ مَخْـرَجِهِ
142- وعَرِّفِ التكرِيرَ بارتِعـــادِ رأسِ اللسـانِ تَحْـظَ بالمُــرادِ
143- وإِنْ تَشَأْ معنى التَفَشِّي فاعلَمِ هوَ انتشــارُ الريحِ داخلَ الفَـمِ
144- والاِستِطالةْ إِنْ أَردتَّ حـدَّها هِيَ امتِدادُ الضـادِ في مَخـْرَجِها


avatar
انتصار
الادارة العامة

default رد: متن السلسبيل الشافـى

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 مارس 2008, 2:01 am

22 - بابُ التجويدِ ومراتبِهِ (6)

145- تجويدُكَ القُرْءانَ حَتمٌ واجبُ إِن لَّمْ تجوِّدْهُ فأنـتَ مُذنِبُ
146- لأنَّ ربِّي كلَّـفَ الإِنـسانا بهِ فقـــال رتِّلِ القرءانا
147- وَهُوَ أَنْ تُعطِـىَ كُلَّ حَرفِ ما يستحـــقُّه بكُلِّ لُطْفِ
148- وَهْوَ يَزيدُ القـارئِين حُسْنَا ولا يُعــوِّدُ اللِّسانَ اللَّحْنا
149- ومالَهُ ضبطٌ سِوى التكرارِ بالفمِّ واستماعِهِ مِن قاريْ
150- وجَوِّدِ القُرءانَ بالترتيـلِ والحَدْرِ والتدْوير يا خليلي



23 - بابُ بيانِ اللحنِ والواجبِ في علمِ التجويدِ(10)

151- واللحنُ قسمانِ جَلـيٌّ وخـَفِيْ كُلٌّ حرامٌ مَعْ خِـلافٍ في الخَفِيْ
152- أمَّا الجَلِـيْ فَخـَطأٌ في المَبْنَى خَـلَّ بهِ أو لا يَخِـلُّ المعْنَــى
153- أمَّا الخَفِيْ فَخَطأٌ في العُــرفِ من غيرِ إِخلالٍ كَتَرْكِ الوَصْـفِ
154- لا يَعرِفُ الخفِيْ سِوى المُجَوِّدِ ويَعْـ،رِفُ الجَلِيَّ كُلُ واحـــدِ
155- صِيـانةُ اللَفْــظِ عَن الجَلِيِّ يدْعُــونهُ بالواجـبِ الشرعيِّ
156- وصَوْنُهُ عن الخَفِيْ المُـشاعِ يَدْعُــوَنَهُ بالواجـبِ الصِّناعِيْ
157- وَقِيلَ إِنَّ الواجــبَ الشرْعيَّا ما فيـهِ إِجمَاعُهــُمُ سَــوِيَّا
158- والواجبُ الثاني أَيِ الصناعِيْ علـَى ثـلاثةٍ مـِنَ الأَنــواعِ
159- تَعليــمُ مَنْ بطَبْعِهِ يُجيـــدُ قِراءةً أوْ شأنُـــهُ التقليـدُ
160- أوْ كانَ مِنْ حُكْمِ الوُقوفِ يُدْرَى أوْ مِـنْ مَسائلِ اختلافِ القُـرَّا


24 - بابُ أركانِ القرءانِ(2)

161- اعْلَمْ أَخِــي بأنَّ للقــرءانِ ثلاثـةً تأتي مـِنَ الأَرْكـانِ
162- تَوافُقَ النَّحوِ وخَطَّ المصحَفِ وصِحَّةَ الإسنــادِ فيما تَعـرِفِ


25 - بابُ مَرَاتبِ التفخيمِ (4)

163- وفَخِّمِ استِعلا بِتَرْتِيبٍ يَفِـيْ (طِبْ ضَيْفَ صِدْقٍ ظَلَّ قُلْ غَيرَ خَفِيْ)
164- أَشَدُّها المَفتوحُ بَعدَهُ أَلـفْ ودُونَهُ المفتــوحُ مِنْ غَيْرِ أَلفْ
165- مَضمُومُها وساكنٌ عنْ كَسْرِ مكسـورُها فخمسةٌ بالحَصْــرِ
166- وساكنٌ عنْ فتحةٍ كفتــحةِ وساكـنٌ عـنْ ضَمَّةٍ كَضــمَّةِ


36- بابُ الترقيقِ(2)


167- كُلَّ حُروفِ الاستفالِ رَقِّقِ والأَلِفَ اتبِعْها لحرفٍ سـابقِ
168- واللهَ فَخِّمْ بعدَ فتحةٍ وضَمْ لا بعدَ كسْرٍ نحوُ عبدُ اللهِ عَمْ


27 - بابُ الرَّاءِ (9)

169- ورقِّقِ الرَّا حـالَ الاِنكـسارِ وحالَ إِسكانٍ عنِ انكِســارِ
170- إِنْ كانَ أَصليًّا وموصولاً بِها وليسَ عُلْوٌ بَعْدُ في كِلْمتِـها
171- وفِرْقٍ الخِلافُ فيهِ مشُتَـهَرْ لأنَّ الاِسْتعلاءَ بَعدَها انكَسَـرْ
172- ورَقِّقنْ وقفــًا بُعيْدَ الكَسـْرِ أو يا سَكَنْ أو ساكنٍ عن كَسـْرِ
173-والخُلْفُ في القِطْرِ وفي مِصْرَ أَتَى واخْتِيـرَ ما في وَصْلِ كُلٍّ ثَبـتَا
174- وَبعدَ فَتـحٍ وانضِمـامٍ فَخِّـما أوْ بعـدَ سـاكنٍ أَتَى بَعدَهُمــا
175- ورَجَّحوا التفخيمَ في وَقْفٍ كُسِرْ عنْ غَيْرِ كَسْرٍ عَكْسَ يَسْرِ ونُذُرْ
176- وإِنْ تَقِفْ بالرَّوْمِ راعِ الوَصْلا ولا تُنـوِّنْ مَـعَ رَوْمٍ أَصْــلا
177- وأَخْفِ تَكْريرًا بِراءٍ شُـدِّدَتْ وَصْـلاً وَوَقْفًا وكَذا إِنْ سَكَنَـتْ


28 - بابُ استعمالِ الحروفِ (22)

178- إيَّاكَ أَنْ تُفَخِّمَ المُسَـــتفِلا إنْ كانَ الاِستــعلا بهِ متَّصِلا
179- كالحقِّ واهْدنا الصِّراطَ واتَّقَى والمُدْحَضِينَ وعَظيمًــا رَهَقا
180- والهمْزَ رقِّقْ مِنْ أَعُوذُ إهدِنا اللهُ الطــلاقُ والحمــدُ أَنا
181- وراءهُ أَقــولُ إِنْ أرادنِيْ أَغْنى أَضاءتْ أَصْطَفَى وإِنَّنيْ
182- ولاَمَ للهِ ولا الضّــَا ولَكُمْ وَلْيَتَلطَّـفْ وعَلَى اللهِ ظَلــَم
183- والميمَ مِنْ مَخْمَصَةٍ وما أَمـَرْ ما اللهُ مَوْطِئاً ومَرْضَى والقَمـَرْ
184 وباءَ بـَرْقٍ باطِلٍ بِهـِمْ صـَبَرْ وبَعْضُهمَ بَعْضاً بَعُوضـةً بَطَـرْ
185- وهــاءَ إنَّ اللهَ فَوْقَـها ظَهَرْ والواوَ فـي يُطـوَّقُونَ وَوَطَـرْ
186- وحاءَ حَصْحَصَ أحَطتُ الحَقُّ وسينَ مُستقــيمِ يَسْطوا يَسْقوا
187- والتاءَ مِنْ حَرَصْتُمُ أَفضْتُــمُ وخُضْتُــمُ كَذا وما فَرَطتُــمُ
188- وبـيِّنِ المقَلــقَلَ المُسَكّــَنا وصْـلاً وإِنْ وَقَفْتَ كانَ أبْينَـا
189- وحاءَ فاصفحْ عنْ وها سَـبِّحْهُ ولا تُـزِغْ قُلوبَنـا وضِّحــْهُ
190- وبيِّن الغَيـنَ التي في يَغْـشَى خوفَ اشتباهِها بِخـاءِ يَخْشَـى
191- واحْرِصِ علَى السُّكونِ في جَعَلْنا أَنْعَمْتَ والمغْضوبِ مَـعْ ضَللْنا
192- وخلِّصِ انفِتاحَ مَحـذوراً عَسَى خَوفَ اشتباهِهِ بمحظوراً عصى
193- وخلصًا فَتــحًا وكَسْرًا وَرَدا مِنْ قَبـلِ ضَمٍّ خَوْفَ أَن يتَّحـِدا
194- واحرصْ علَى الشدَّةِ والجهرِ بِبا والجيـمِ نحـوَ حَبَّـةٍ وحَبَّبَــا
195- وربِّ صَبْرًا وابتَغى وَربْوةِ والفَجـْرِ واجتُثَّتْ وحِـجُّ فَجْوةِ
196- وبيِّنِ الضَّادَ بنحوِ اضْطُرَّا والظَّاءَ فِي وَعَظْتَ حَيْثُ مـرَّا
197- وشِدَّةَ الكافِ وَتَا كشِركِكُمْ وتَتَـوفَّاهـمْ وفِتْــنةً لَهــُمْ
198- وبيِّنِ الإِطباقَ إِنْ أَدغَمْـتَا أحَطــتُ فـرَّطتُمْ لَئِن بسطتَا
199- وفي ألَـمْ نخلُقكُّمُ الوجهانِ الاِدغامُ ذو التَّمامِ والنُّقْصـانِ

29- تنبيهاتٌ ( لمن يقرأ بروايةِ حفصٍ من طريقِ الشَّاطِبية ) (6)



200- وبَسْطَةَ الأعـرافِ يَبْسُطٌ البَقَرْ بالسينِ والمُصَيطِرونَ الخُلْفُ قَرْ
201- واقرأ بوجهِ الصَّادِ في مُصَيطِرِ والنونَ في ياسينَ نونَ أَظْهــِرِ
202- واسكُتْ علَى مَرْقَـدِنا مَنْ رَاقِ وعِوَجَــا بَلْ رَانَ بـــاتفاقِ
203- والخلفُ مَالِيَهْ وضُعفِ الـرُّومِ بفَـتحِ ضَــادِهِ وبالمَضمــومِ
204- حَفصٌ بمَجْريها فَقَــطْ يُمِيلُ وفى ءأَعجَمـيْ لهُ التسهــيلُ
205- وفِي فَمَــا ءاتانِيَ اللهُ قِـفا لَهُ بياءٍ سـاكنٍ أَوِ احـــذِفا


30 – بابُ الوقوفِ (Cool


206- وبعَدَ أَنْ تَعْــرِفَ أنْ تُجـَوِّدا لابُدَّ أَنْ تَعـْرِفَ وَقْفًا وابــتِدا
207- إِنَّ الوُقُــوفَ أربعٌ تُرِيــحُ تامٌ وكــافٍ حَسَــنٌ قبــيحُ
208- تـامٌ إذا لَمْ يتعلَّـقْ مُطــلَقا كـافٍ إذا مَعنًـى فَقَـطْ تعلَّـقـا
209- وحَسَـنٌ إذا تعلّـُقٌ حَصَـلْ في اللفظِ والمَعْنَى وتمَّتِ الجُمَلْ
210- قِفْ وابتدِئْ إلا إذا كانَ الحَسَنْ في غَيْرِ رأسٍ قِفْ عَلَيهِ وصِلَـنْ
211- أمّـَا القَبــيحُ فتعلُّـقٌ وُجـِدْ في اللفظِ والمَعْنَى ولَكِنْ لمْ يُفِـدْ
212- ولا يجـُوزُ الوقــفُ فيه إلاَّ إِن كُنـْتَ مُضْطَرًّا وصِلْهُ وَصْلاَ
213- ولمْ يَجِبْ وقفٌ ولَمْ يحرُمْ سِوى ما أوهَـمَ المَعْنَى وقاريهِ نَـوَى



31- بابُ معرفةِ المقطوعِ والموصولِ (20)

214- وواجِــبٌ على ذَوي العُقولِ معـرفةُ المَقطــوعِ والموصولِ
215- أن لَّا بعشــرِ كَلِمَاتٍ قُطِعَتْ أن لَّا أقولَ لا يقـــولُوا ثَبـتَتْ
216- وتعبدوا ياسينَ ثاني هوَدَ لا يُشرِكْنَ تُشـرِكْ يَدْخُلَنْ تَعلوا علَى
217- ومَلجـــأٍ ولا إلـــَهَ إِلَّا هــُودَ وخُْــفُ الاَنبياءِ حــَلَّا
218- أَم مَّنْ خَلَقْنا مَن يَكونُ أسَّسا يأتي ومِن مَّا مَلكَـتْ رُومِ النسـا
219- ومَوضِعُ المُنافِقون خُلْفُــهُ عن مَّنْ تولَّى مَن يَشا عَن مَّا نُهوا
220- ويومَ هُمْ علَــى وبارِزونا وحَيْثُ مــا وأَنَّ مــا يَدْعُـونا
221- معًا وفي الأَنفالِ خُلْـفٌ إنَّما الاَنعــامِ والخُلْـفُ بِنَحْلٍ عُلِمـا
222- وَأَن لَّمِ المَفْتوحَ والمَكْسـورا إِلا الـذي في هُـودِها مــذكُورا
223- وكُلُ أَن لَّوْ فيـهِ الاِنفِـصامُ والخُلْفُ في وَأَن لَّـوِ استقامـوا
224- وكُلِّ ما سألتمـوهُ قُطِعَــتْ والخُلفُ رُدُّوا جاءَ أُلقِيْ دَخَلَـتْ
225- وبِئْسَ ما اقطَعْ إنْ بحَرْفٍ وصِلَتْ والخُلفُ في قُلْ بِئسما يَأمُر ثَبَتْ
226- إِن مَّا لَدَى رَعْدٍ وفي ما قُطِعا في الشُّعَــرا وخُلْفُ تَنْزيلُ مَعا
227- يَبلو معًا أُوحِيْ أَفضتُمُ اشتَهَتْ رُومٍ فَعَلْنَ ثانيـــًا ووَقَعَــتْ
228- ومالِ هذا والـذينَ هَــؤلا وَلاتَ حيــنَ قَطْعُهـــنَّ عُوِّلا
229- وَصِلْ فأينما كنحلٍ واخـتُلِفْ في الشُّعَرا الأَحزابِ والنَّسا عُرِفْ
230- كَيْلا بِحجٍّ تحزنوا تأسَوْا علَى وثانِ أحــزابٍ وأَلَّـن نَّجْعَـلا
231- نَجْمَعَ واعلمْ أَنَّ هـا ويا وأَلْ كَــالوهُمُ وما يَلي لاتنفَــصِلْ
232- وصِلْ نِعــِمَّا مِمَّ عــمَّ أمَّا ذا يُشــرِكُونَ اشتَمَلـتْ ومَهْما
233- ويَبنَــؤُمَّ رُبَمــَا يَومَئذٍ مِمَّـن وإلاَّ ويْكَــأَنْ حينــئِذٍ


32 - بابُ التاءاتِ (13)


234- واعرفْ مِنَ المرسومِ تاءاتٍ أَتَتْ في مُصحَفِ الإِمامِ بالتَّا كُتِبَـتْ
235- رَحْمَتْ معًا بالزُخْرُفِ الأعْرافِ والبقرةْ والرُّومِ هـودَ كــافِ
236- نِعمَـتُ ثانِيْ البَقَرةْ عِمــرَانَا ثانِـيْ العُــقودِ فاطرٍ لُقمـانَا
237- والطُّورِ والنَّحلِ الثلاثَةِ الأُخَرْ وإبراهيمَ في الأَخِيرَيْنِ انحصَرْ
238- لعنتْ لَدَى عِمرانَ أَعْنى أوَّلهْ نورٍ ومعصِيتْ لَدَى المُـجادَلةْ
239- وامراتٌ مُضـافةٌ لزوجِهـا وابنَتْ وفِطْرَتْ شَجَرَتْ دُخَانِها
240- قُرَّتُ عَيْنٍ سُنَّتُ الأَنفالِ مَـعْ ثلاثِ فاطــرٍ وغــافرٍ وَقَعْ
241- بَقِيّـَتُ اللهِ وجَنَّـتْ وَقَعَـتْ وأَوسَـطَ الأَعرافِ تَمَّتْ كَلِمَتْ
242- وَكلُّ ما فيهِ خِـلافُ القُـرَّا جمـعًا وإفــرادًا بتـاءٍ يُدْرَىِ
243- وَهْىَ غَيَابَتْ وجِمـالتْ بَيِّنَتْ بفاطـرٍ وثَمَــراتُ فُصِّــلَتْ
244- في الغُرُفـاتِ سـَبأٍ وءايتُ في يوسـفٍ والعنكبـوتِ ثابِتُ
245- وكَلِمَتْ الاَنـعامِ يونـسَ معَا والخُلفُ في الثاني وطَوْلٍ وَقَعا
246- وَقِـفْ بِتَـاءٍ يا أَبَـتْ ولاتَا هَيْهَاتَ مَرْضَاتَ وذَاتَ الـلاَّتَا


33 - بابُ المحذوفِ والثابتِ مِن حروفِ المدِّ(10)

247- واعرفْ لمَحذوفٍ مِن الـواوِ وَيَا إِنْ كـانَ قبلَ ساكنٍ قَدْ أَتَيـَا
248- يَمْحُ بشورى يَدْعُ الاِسرا والقَمَـرْ سندعُ والتحريمِ صالحُ استَقرْ
249- يُؤْتِ النِّسا اخشونِ الجَوارِ صالِ هادْ حَـجٍّ ورُومٍ أَربعُ الوادِ يُنَـادْ
250- نُنْجِ الذي في يُونسٍ تُغْـنِ النـُّذُرْ يُرِدْنِ يا عـبـادِ أولَ الـزُمَرْ
251- والأَلِفَ احـذفْ إِنْ تَصِلْ أَو تَقِفِ مِنْ أَيُّهَ الرَّحْمنِ نُورِ الزُخْرُفِ
252- وَأَثْبِـتِ انْ وَقفْـتَ لا إِنْ تَصِـلِ أَنـا ولكِـنَّا بكَهـْفٍ تنْجـَليْ
253- كذا الظنونا والرسـولا نَسْفعـَا وَلَيَكُــونا والسـبيلا ومَـعَا
254- أُولَى قواريَرا وفـي سَلاسِــلا حَذْفٌ وإِثباتٌ بوَقْـفٍ حُصِّـلا
255- وأثْبِتِ الياء التي في الجَمــْعِ وقفًا لَدى مواضـعٍ أَيْ سَـبعٍ
256- ءاتِي مُقيمِي حاضـرِي مُحِلِّي ومُهْلكِي ومُعْجـِزي فـي الكُلِّ


34 - بابُ الاِبتِداءِ بِهَمْزِ الوَصْلِ (4)

257- وابدأْ بِضَمِّ هَمْــــــزِ وَصْـلِ فِعْلِ ثالثُــــهُ فيـــــهِ انضِمـــــــامٌ أصْلــِي
258- واكسرهُ إِنْ يُفتحْ ويُكْسَرْ أَوْ يُضَـمْ بعارِضٍ كابنوا اقضُوا وائتوا امشُوا يُؤَمْ
259- واكسرهُ في ابنٍ وامرئٍ واثــــنَينِ واســــــمٍ وفي أَلْ فَتحـُهُ كــــــالـدَّيْنِ
260- وحالَ بدءٍ أَبدِلَنْ هَمْـــــزًا سَكَـنْ ياءً بِـ( إيـــتوني ) وواوًا بِـ( اؤتُمـِنْ )


الخاتــمة
261- والحمــدُ للهِ الذي وفَّقَنــي إلى تَمامِ نَظْــمِ ما عَلَّمَــني
262- أَسْأَلُكَ اللَّهـمَّ يـا مَــوْلانا تَرْضَى عَلَـى ناظِمِهِ عُثْــمانَا
263- واحفَظْهُ في الدُنيا مِنَ الآفاتِ وادخِلهُ بَعْدَ المَوتِ في الجنّـَاتِ
264- وَصَلّىِّ يا ربَّ العـبادِ دائِمَا عَلى النَّبِيْ وآلِـــهِ وسَلِّمــا
265- مادام يَدْعوا قارئُ القُــرْءانِ في الخَتْمِ بالقَلْبِ وباللِّســـانِ

نفعكن الله بها
مودة
مودة
الإدارة

default رد: متن السلسبيل الشافـى

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 06 مارس 2008, 3:50 am

جزاك الله خيرا اختي انتصار والله افدتيني به كثيرا واعوا الله الواحد

الاحد الفرد الصمد ان يختم بالصلاح سائر اعمالنا وان يجعل الفر دوس الاعلى عاقبة امورنا
avatar
انتصار
الادارة العامة

default رد: متن السلسبيل الشافـى

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 مارس 2008, 8:26 am

اللهم لك الحمد

نفعك الله بكل نافع استاذتي الحبيبة مغفرة

ونفع بك وزادك علما

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 سبتمبر 2019, 1:55 am