مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الــبـــلاء

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default الــبـــلاء

مُساهمة من طرف حبيبه في الإثنين 06 يوليو 2009, 4:55 pm

وددت لو تقرأ هذا الموضوع كل من في الدار
وذلك لأن الدنيا دار بلاء
لابد ان نعيشها على
هذا المفهوم
(الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا
الإبتلاء سنة الله فيخلقه


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثلفالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينهرقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليهخطيئة أخرجه الألباني في السلسلة الصحيحة.


وقال عجبالأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم .


عن عائشة رضيالله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغني حذر من قدر ، والدعاءينفع مما نزل ، ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل ، فيتلقاه الدعاء ، فيعتلجان إلىيوم القيامة أخرجه الحاكم وحسنه الألباني.


للابتلاء حكمعظيمة منها :


1- تحقيقالعبودية لله رب العالمين
فإن كثيراً من الناس عبدٌ لهواهوليس عبداً لله ، يعلن أنه عبد لله ، ولكن إذا ابتلي نكص على عقبيه خسر الدنياوالآخرة ذلك هو الخسران المبينقال تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُاللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُفِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَالْخُسْرَانُ الْمُبِينُ )الحج/11 .


2- الابتلاءإعداد للمؤمنين للتمكين في الأرض
قيل للإمام الشافعي رحمه الله : أَيّهما أَفضل : الصَّبر أو المِحنة أو التَّمكين ؟ فقال : التَّمكين درجة الأنبياء، ولا يكون التَّمكين إلا بعد المحنة ، فإذا امتحن صبر ، وإذا صبر مكن .


3- كفارة للذنوب
روىالترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما يزالالبلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه ، وولده ، وماله ، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة ) رواه الترمذي وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" . وعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنهقَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَاأَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا ،وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ أَمْسَكَ عَنْهُ بِذَنْبِهِ حَتَّىيُوَافِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) . رواه الترمذي وصححه الألباني في السلسلةالصحيحة .


4- حصول الأجر ورفعة الدرجات
روى مسلم عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قَالَ رَسُولُاللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(مَايُصِيبُ الْمُؤْمِنَ مِنْ شَوْكَةٍ فَمَا فَوْقَهَا إِلا رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَادَرَجَةً ، أَوْ حَطَّ عَنْهُ بِهَا خَطِيئَةً)



5-الابتلاء فرصة للتفكير في العيوب
عيوب النفس وأخطاء المرحلةالماضية لأنه إن كان عقوبة فأين الخطأ ؟


6- البلاء درسٌ من دروس التوحيد والإيمان والتوكل
يطلعك عمليّاً على حقيقة نفسكلتعلم أنك عبد ضعيف ، لا حول لك ولا قوة إلا بربك ، فتتوكل عليه حق التوكل ، وتلجأإليه حق اللجوء ، حينها يسقط الجاه والتيه والخيلاء ، والعجب والغرور والغفلة ،وتفهم أنك مسكين يلوذ بمولاه ، وضعيف يلجأ إلى القوي العزيز سبحانه .


قال ابنالقيم: " فلولا أنه سبحانه يداوي عباده بأدوية المحن والابتلاء لطغوا وبغواوعتوا ، والله سبحانه إذا أراد بعبد خيراً سقاه دواء من الابتلاء والامتحان على قدرحاله ، يستفرغ به من الأدواء المهلكة ، حتى إذا هذبه ونقاه وصفاه : أهَّله لأشرفمراتب الدنيا ، وهي عبوديته ، وأرفع ثواب الآخرة وهو رؤيته وقربه " . " زاد المعاد .


7- الابتلاء يخرجالعجب من النفوس ويجعلها أقرب إلى الله .
قال ابن حجر : " قَوْله (وَيَوْم حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتكُمْ( رَوَى يُونُس بْن بُكَيْر فِي " زِيَادَات الْمَغَازِي " عَنْالرَّبِيع بْن أَنَس قَالَ : قَالَ رَجُل يَوْم حُنَيْنٍ : لَنْ نُغْلَب الْيَوْممِنْ قِلَّة , فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَفَكَانَتْ الْهَزِيمَة .."
وقال الله تعالى : ( وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْوَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ ) آل عمران/141. " أي لينقّيهم ويخلّصهم منالذنوب ، ومن آفات النفوس

8-إظهار حقائقالناس ومعادنهم . فهناك ناس لا يعرف فضلهم إلا في المحن .
قال الفضيلبن عياض: " الناس ما داموا في عافية. مستورون ، فإذا نزل بهم بلاء صاروا إلىحقائقهم ؛ فصار المؤمن إلى إيمانه ، وصار المنافق إلى نفاقه " .




9-الابتلاء يربي الرجال ويعدهم
لقد اختار الله لنبيه صلى اللهعليه وسلم العيش الشديد الذي تتخلله الشدائد ، منذ صغره ليعده للمهمة العظمى التيتنتظره والتي لا يمكن أن يصبر عليها إلا أشداء الرجال ، الذين عركتهم الشدائدفصمدوا لها ، وابتلوا بالمصائب فصبروا عليها .
نشأ النبي صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ يتيماً ثم لم يلبث إلا يسيرا حتى ماتت أمه أيضاً .واللهسبحانه وتعالى يُذكّر النبي صلّى اللّه عليه وسلم بهذا فيقول : ألم يجدك يتيماً فآوى . فكأن الله تعالى أراد إعداد النبيصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على تحمل المسئولية ومعاناة الشدائد من صغره



10-الابتلاء يذكرك بذنوبك لتتوب منها

والله عز وجل يقول : ( وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيئَةٍ فَمِن نفسِكَ ) النساء/79 ،ويقول سبحانه : ( وَمَا أَصابَكُم من مصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتأَيدِيكُم وَيَعفُوا عَن كَثِيرٍ ) الشورى/30. فالبلاء فرصة للتوبة قبل أن يحل العذاب الأكبر يوم القيامةفإنَّ الله تعالى يقول :) وَلَنُذِيقَنهُم منَ العَذَابِالأدنَى دُونَ العَذَابِ الأكبَرِ لَعَلهُم يَرجِعُونَ( السجدة/21والعذاب الأدنىهو نكد الدنيا ونغصها وما يصيب الإنسان من سوء وشر .وإذا استمرت الحياة هانئة ، فسوف يصل الإنسان إلى مرحلةالغرور والكبر ويظن نفسه مستغنياً عن الله ، فمن رحمته سبحانه أن يبتلي الإنسان حتىيعود إليه .




11- الشوق إلى الجنة
لن تشتاق إلى الجنة إلا إذا ذقتمرارة الدنيا , فكيف تشتاق للجنة وأنت هانئ في الدنيا ؟
فهذه بعضالحكم والمصالح المترتبة على حصول الابتلاء وحكمة الله تعالى أعظم وأجل .


ياأيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا

* صوني جمالك *
مشرفة فراشات الدار

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 06 يوليو 2009, 10:17 pm

رائع.... رائع ....رائع
خلتوا حبيبه
جزاك الله خيرا
وجعله الله فى ميزان حسناتك

raghda

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف raghda في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 1:13 am

فعلا رائع
ما شاء الله عليك أختي معلمتنا حبيبة
حقا إنك حبيبة قلوب كل من في هذه الدار
بارك الله بك وأعاننا وأعانك على الصبر على البلاء
اللهم لا تحملنا ما لا طاقة لنا به وارزقنا الصبر واغفر لنا وارحمنا يا أرحم الراحمين
فنحن عبادك الضعفاء وأنت ربنا القوي العزيز إن لم تزرع الصبر في قلوبنا فأنى لنا أن نصبر على ما ابليتنا فيه
الحمد لك كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك

عيون الجنة

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف عيون الجنة في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 2:22 am

ما شاء الله لا قوة الا بالله بوركت يالغاليةوسلمت يداك وعافانا الله واياك من البلاء ورزقنا واياك اجر الصابرين
اللهم ان اردت بعبادك فتنة فاقبضنا اليك غير فاتنين ولا مفتونين

ام ساره2009

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف ام ساره2009 في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 3:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يقول الله عز وجل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) البقره

ما عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ ۖ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ ۗ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96) النحل

إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111) المؤمنون

لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ
وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ
قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)
ال عمران

اللهم اجعلنا اهل احسان وارفع عنا البلاء واكفينا الشر بما شئت وكيفما شئت انك على كل شىء قدير

اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 5:01 am

جزاكن الله خيرا
فالصبر شطر الايمان
والحياه كلها كلها تحتاج للصبر
أسأل الله أن يعلمنا ما جهلنا
لأن الجهل داء وهو سبب ضعف الأمه
حبيباتي
سوسو
رغده
عيون الجنه
أم ساره
بارك الله فيكن
وجزاكن جنات عدن
واشكركن على مروركن
إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب

راجية رحمته

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 9:22 am

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ******* أن السلامة فيها ترك مـا فيها

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ********* إلا التي كان قبل الموت يبنيها

فإن بناها بخير طاب مسكنه ************* وإن بناها بشر خاب بانيها

أموالنا لذوي الميراث نجمعها ************ ودورنا لخراب الدهر نبنيها

أين الملوك التي كانت مسلطنة *****حتى سقاها بكأس الموت ساقيها

كم من مدائن في الأفاق قد بنيت ***** أمست خراباً وأفنى الموت أهليها

إن المكارم أخلاق مطهــرة ********** الدين أولها والعقل ثانيها

والعلم ثالثها والحلم رابعها ********** والجود خامسها والفضل سادسها

والبر سابعها والشكر ثامنها ************** والصبر تاسعها واللين باقيها

لا تركنن إلى الدنيا وما فيها ********* فالموت لا شك يفنينا ويفنيها

واعمل لدار غداً رضوان خازنها ********** والجار أحمد والرحمن ناشيها

قصورها ذهب والمسك طينتها ********** والزعفران حشيش نابت فيها

أنهارها لبن مصفي ومن عسل ..... والخمر يجري رحيقا في مجاريها

والطير تجري على الأغصان عاكفة ..... تسبح الله جهرا في مغانيها

فمن يشتري الدار بالفردوس يعمرها ..... بركعة في ظلام الليل يحيها

أو سد جوعه مسكين بشبعته ..... في يوم مسغبة عم الغلا فيها

والناس كالحب والدنيا رحى نصبت ..... للعالمين وكف الموت يلهيها

فلا الاقامة تنجي النفس من تلف ..... ولا الفرار من الاحداث ينجيها

افنى القرون وافنى كل ذي عمر ..... كذلك الموت يفني كل ما فيها

نلهو ونامل امالا نسر بها ..... شريعة الموت تطوينا وتطويها

فاغرس اصول التقى ما دمت مقتدرا ... واعلم بانك بعد الموت لاقيها


أنقل هذه الابيات هدية لموضوع الحبيبة حبيبه
جزاك الله خيرا

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 12:18 pm

أشكرك حبيبتي راجيه رحمته على هذه الابيات
التي أضافت للموضوع جمالا
بارك الله فيك
وجزاك
الله خيرا
وإذا سألك عبادي عني فأني قريب أجيب
دعوة الداع إذا دعان

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 7:40 pm

وفى الدنياأربعه أمور ينبغى أن يفرح الغافل بها ويشكر الله عليها

أولا
أن كل مصيبه ومرض هناك مصائب اكبر وان مقدورات الله تعالى لا تتناهى فلو ضعفها الله تعالى وزادها ماذا كان يردة ويحجزة فليشكر انها لم تكن اعظم منها فى الدنيا



ثانياأنهكان يمكن أن تكون مصيبته فى دينهقال سيدنا عمر رضى الله عنه : ( ما ابتليت ببلاء الاكان لله تعالى على فيه أربع نعم : أنها لم تكن فى دينى ، وأنها لم تكن أكبر من ذلك، وأنى لم أحرم الرضا بها ، وأنى أرجو الثواب عليها ) …………..

هناك من يقولكيف نفرح بالبلاء ونرى جماعه ممن زادت معصيتهم على معصيتى ولم يصابوا بما اصبت بهحتى الكفارفاعلم أن الكافر قد خبئ له ما هو أكثر وإنما أمهل حتى يستكثر منالإثم ويطول عليه العقابقال تعالى ( إنما نملى لهم ليزدادوا إثما(واما المعاصى فمن اين تعلم ان فىالعالم من هو اعصى منك ثم لعله قد اخرت عقوبته الى الاخرة وعجلت عقوبتك فى الدنيا فلم لا تشكرالله تعالى على ذلك لانها كانت فى الدنيا وليست مؤجلهللاخرة.



ثالثاأن هذهالمصيبه كانت مكتوبه عليه فى أم الكتاب وكان لابد من وصولها إليه وقد وصلت ووقعالفراغ واستراح من بعضها أو من جميعها فهى نعمه


ومن يرد الله به خيرا يصب منهواذا اراد الله تعالى بعبد خيرا واراد ان يصافيه صب عليه البلاء صبا وثجه عليه ثجافاذا دعاه قالت الملائكه صوت معروف وان دعاه ثانيا فقال يارب قال الله تعالى لبيكوسعديك لا تسالنى شيئا الا اعطيتك او دفعت عنك ما هو خير وادخرت لك عندى ماهو افضلمنه فاذا كان يوم القيامه جئ باهل الاعمال فوفوا اعمالهم بالميزان اهل الصلاةوالصيام والصدقه والحج ثم يؤتى باهل البلاء فلاينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوانيصب عليهم الاجر صبا كما كان يصب عليهم البلاء صبا فيود اهل العافيه فى الدنيا لوانهم كانت تقرض اجسادهم بالقاريض لما يرون مايذهب به اهل البلاء من الثواب


وذلك كما فى قولهتعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب


وقال الفضيلان الله عز وجل ليتعاهد عبدة المؤمن بالبلاءكما يتعاهد الرجل اهله بالخير فيجب علينا عند نزول البلاءالتسليم والرضا لان امر الله نافذ فلماذا لا ناخذ الثواب للرضا بقضاء الله ......قال عمر رضى الله عنه ما ابالىعلى اى حال اصبحت وامسيت من شدة او رخاء

وكان سعد بنوقاص رضى الله عنهمستجابالدعوة وكانت الناس تذهب اليه ليدعو لهم وقد كف بصرة فقال له الناس فلو دعوت اللهان يرد عليك بصرك فقال قضاء الله احب الى من بصرى

قال الله تعالى
(أم حسبتم أن تتدخلوا الجنه ولما يأتكم مثل الذين خلوامن قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين ءامنوا معه متى نصرالله ألا إن نصر الله قريب(
)(141)أمحسبتم أان تتدخلوا الجنه ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين)سورةآل عمران


قالتعالى(أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا ءامنا وهم لا يفتنون.ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمنالكاذبين( سورةالعنكبوت










أسأل الله تعالى أن يرحمناويعفو عنا

روح و ريحان
محفظة في الدار

default رد: الــبـــلاء

مُساهمة من طرف روح و ريحان في الأربعاء 08 يوليو 2009, 1:41 am

موضوع رااااائع
بارك الله فيك حبيبتي حبيبة
اللهم انا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
اللهم لا تحرمنا أجر الصابرين

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 3:50 am