مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

وقفات من تاريخ امة الاسلام

شاطر
avatar
* صوني جمالك *

مميز وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في السبت 20 يونيو 2009, 11:24 am


غزوة بدر الكبرى
اسبابها
*السبب المباشر لهذه الغزوه هو اعتراض المسلمين لقافله تجاريه قادمه من الشام
يقودها ابو سفيان بن حرب وذلك بقصد الاستيلاء عليها
عوضا عن امولهم التى استولى عليها
القرشيون فى مكه
*فلما علم ذلك ابو سفيان وهو فى طريقه الى مكه ولما اطمان الى انه قد اصبح فى مامن
واصبح بعيدا عن الخطر ارسل الى قريش يطمئنهم على اموالهم
ويطلب منهم عدم الخروج وكان هذا راى الكثيرين من
زعماء قريش
لانهم كانوا يعلمون عواقب نشوب حرب بينهم وبين اخوانهم
وابناء عمومتهم وماتخلفه من خسائر الارواح ومن احزان وثارات
*لكن ابا جهل -قبحه الله ولعنه- شذ عن هذا واخذ يدق طبول الحرب وظنها نزهة
يعود منها منتصرا بل
ارادها مظاهره عسكريه يرهب بها المسلمين
ويهابه بها بقية العرب
الموقف فى معسكر المسلمين
*علم رسول الله صلى الله عليه وسلم ان القافله قد نجت ولم يكن ممكنا الحاق بها
وفى الوقت نفسه علم بخروج قريش من مكه
تحت تاثير ابى جهل واصراره على الذهاب الى بدر وهنا
اصبح المسلمين فى موقف حرج وخطير ويحتاج الى تصرف حكيم
لان بعض المسلمين كان من رايهم انه مادامت القافله
قد افلتت منهم وهى سبب خروجهم فلييرجعوا الى المدينه
خصوصا وانهم لم يخرجوا لقتال
اما الرسول صلى الله عليه وسلم القائد فقد كان يرى
غير ذلك فالرجوع قد يكون امرا مقبولا لو ان قريش لم تخرج من مكه
اما وقد خرجت فان رجوع المسلمين قد تفسره على انه
عجز وجبن على المواجهه
وهذا يقلل من هيبتهم ويتحقق لابى جهل ماكان يتمناه
لذلك اصر الرسول صلى الله عليه وسلم
على مواصلة السير الى بدر
وخذ يفكر كيف يواجه هذا الموقف العصيب
فما معه من قوت اقل بكثير من جيش
قريش عددا وعده
*ولكن الصحابه الكرام من المهاجرين والانصار ضربوا اروع المثل فى نصرة الاسلام
وحب الرسول صلى الله عليه وسلم والجهاد فى سبيل الله
فعندما استشارهم رسول الله اذا بهم يقولون
(يا رسول الله قد امنا بك وصدقناك وشهدنا ان ما جئت به هو الحق واعطيناك على
ذلك عقودنا ومواثيقنا على السمع والطاعه
فامض يارسول الله اما اردت فنحن معك فوالذى بعثك باالحق لو استعرضت بنا هذا البحر
فخضته لخضناه معك ما تخلف منا رجل واحد ومانكره ان تلقى بنا عدونا غدا
انا لصبر فى الحرب صدق فى القاء
لعل الله يريك منا ماتقر به عينك فسر بنا على بركة الله)
*سر رسول لله صلى الله عليه وسلم بقول الصحابه ونشطه ذلك ثم قال
((سيروا وابشروا فان الله قد وعدنى احدى الطائفتين والله لكانى انظر الى مصارع القوم))
وبدات المعركه
*بعدما اطمان الرسول صلى الله عليه وسلم على ايمان اصحابه ومتانه موقفهم
واستطلع عدد جيش قريش واخباره وتاهب هو واصحابه
لملاقاة اعداء الله فى اول لقاء بين المسلمين وكفار قريش
ونزل بالرسول صلى الله عليه وسلم بالمسلمين عند ماء بدر وكان
الحباب ابن المنذر خبيرا بالمكان
وراى ان الموقع الذي نزل به النبى صلى الله عليه وسلم غير لائق فقال
((يارسول الله اهذا المنزل انزلكه الله ؟ فليس لنا ان نتقدم او نتاخر او هو الراى
والمكيده ؟
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم بل هو راى ومكيده
فقال الحباب يارسول الله فان هذا ليس بمنزل
فانهض بالناس حتى تاتى ادنى الماء من القوم فننزل ثم نغور ماوراءه من القليب
-اى البر الذي يشربون فيها-
فنبنى عليه حوضا فنملاه ماءا ثم نقاتلهم فنشرب ولا يشربون ))
فاخذ الرسول الكريم والقائد العظيم بمشورة الحباب وفى هذا اروع المثل للقائد الحكيم
الذى ينزل على راى اصحابه وياخذ به
*وبدات المعركه واشتد وطيس المعركه واخذ النبى صلى الله عليه وسلم
يحرض المؤمنين على القتال ثم ذهب الى عريشه الذى بناه له الصحابه الكرام ومعه
ابو بكر واستقبل القبلهودعا ربه مبتهلا ينشده النصر
الذى وعده ويقول
((الهم هذه قريش قد اتت بخيلائها تحاول ان تكذب رسولك الهم
فنصرك الذى وعدتنى الهم ان تهلك هذه العصابه اليوم لاتعبد))
ومازال يدعوا حتى سقط رداؤه الشريف من على منكبيه فرده ابو بكرعليه وقال
((يانبى الله بعض مناشدتك ربك فان الله منجز لك ما وعدك))
لكنه ظل حتى خفق خفقة من النعاس راى فيها نصر الله فانتبه بعدها مستبشرا
ثم خرج الى الناس يحرضهم ورحى الحرب دائرة ويقول لهم
((والذى نفس محمد بيده لايقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر
الاادخله الله الجنه ))
فلما سمع الصحابه هذا ضاعفوا عزمهم حتى اصبح الواحد منهم يعدل عشره
من اعدائهم مصداقا لقول الله تعالى
((يأيها النبى حرض المؤمنين على القتال ان يكن منكم مئه يغلبوا الفا من الذين كفروا بانهم
قوم لايفقهون ))
فنصرهم الله تعالى واعذهم بعد ذل قال تعالى فى كتابه العزيز
((ولقد نصركم الله ببدر وانتم اذله فاتقوا الله لعلكم تشكرون))

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:39 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في السبت 20 يونيو 2009, 11:58 am



عوامل الانتصار فى بدر
(حكم وعبر للمسلمين)
1-قياده حكيمه واعيه
تعرف هدفها وتعرف كيف تقود جنودها لتحقيقهوقائدمعركة بدر
هو الرسول وفيه تجمعت كل العناصر والمزايا للقياده الناجحه صبر فى الشدائد
وشجاعه نادره فى المواقف الحرجه ومساواه لنفسه باصحابه
واستشاررتهم فى كل امر حاسم والاخذ بمشورتهم................
راى الخطر محدقا باصحابه قبل المعركه لانهم قليلون وقريش تفوقهم
عددا وعده فقابل ذلك بالصبر والتوكل والاحتساب ويكفينا شهادة على ابن ابى طالب
حيث يقول((انا كنا اذا اشتدت الخطب واحمرت الحدق اتقينا برسول الله
صلى الله عليه وسلم فما كان احد اقرب الى العدو منه
ولقد رايتنى يوم بدر ونحن نلوذ برسول الله وهو اقربنا الى العدو))
وكان المثل الاعلى فى فى تحقيق الاثوه فلم يميز نفسه بشئ
على اصغر جندى من جنوده فلقله ما معهم
من رواحل كانت ثلاثه والاربعه يعتبقون بعيرا واحدا
فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى ابن ابى طالب ومرثد ابن ابى مرشد
ان يتركا البعير ويمشيان هما فيرفض رسول الله صلى الله عليه وسلم
ويقول((مااتنتما باقوى على المشى منى ولااحوج منى الى الاجر))
2-قوة الايمان
لا شك فى ان الصحابه رضوان الله عليهم كانوا على اعلى درجه من الايمان
بالله ورسوله وبعداله قضيتهم فكانوا يقاتلون من اجلها
فكان ذلك الايمان دافعا لهم لخوض اعتى المعارك
لرفع كلمة الله واعزاز الدين
3-الروح المعنويه العاليه
التى كانت عند الصحابه والتى تجلت فى اشتداد عزمهم بعد
تبشير الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لهم

*لقد كانت غزوة بدر ولا زالت حادثا عظيما فى تاريخ الاسلام والمسلمين
واثبتت ان الحق سينتصر حتى ولو كان انصاره قله
فى العدد والعتاد والله متم نوره ولو كره الكافرون*


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:40 am عدل 2 مرات
avatar
لؤلؤة الجنه

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنه في السبت 20 يونيو 2009, 5:58 pm

أبنتى الحبيبه*سوسو*
يسعدنى ان اكون أول من يرد على موضوعك الرااائع
كُتب لك فى ميزان حسانتك؛؛؛
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الأحد 21 يونيو 2009, 12:55 pm

جزاك الله خيرا
خلتوا لؤلؤة الجنه
لك كل الود والاحترام
جزيت الجنه
avatar
قائد المستقبل عبد الرحمن2

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف قائد المستقبل عبد الرحمن2 في الأحد 21 يونيو 2009, 7:23 pm

تاج الوقاار**سوسو**
جزاك الله كل خير
علي هذا الموضوع
واناتعلمت من هذه الغزوه

الشوري في كل شىء
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الثلاثاء 23 يونيو 2009, 11:28 am

ماشاء الله عليك
يا عبد الرحمن
طيب الى نستفيده يجب
علينا ان ننفذه
جزاك الله خيرا
على مرورك الرائع
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الثلاثاء 23 يونيو 2009, 12:19 pm


وهيا معى اخوانى واخواتى نرى بعض المعارك التى حدثت بعد
وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
وكيف ان الصحابه ظلوا على العهد والحياه لهذا الدين العظيم
ومع معركة القادسيه
معركة القادسيه
فى التاريخ الاسلامى ايام لاتنسى وذكريات لاتمحى ومواقف حفرها اصحابها
فى سجل التاريخ بدمائهم لابحبر اقلامهم ومن هذه الايام
الخالده*يوم القادسيه*
هى معركة وقعت فى 15 هجريا 636 ميلاديا
بين المسلمين بقيادة سعد ابن وقاص والفرس بقيادة رستم
وانتهت بانتصار المسلمين ومقتل رستم
سبب المعركه
جمع يزدجرد طاقته ضد المسلمين فبلغ ذلك المثنى ابن حارثه
فكتب الى عمر بن الخطاب فاعلن النفير العام للمسلمين وامر عليهم سعد ابن وقاص
بعد استشارته للصحابه فسار سعد ابن ابى وقاص ومعه
سته وثلا ثون الفا من الجنود وفى المقابل كان قائد الجيش الفارسى رستم
بدء المعركه
فى اليوم الاول الخميس 13 شعبان عام 15 هجريا
وكان سعد ابن ابى وقاص مريضا بعرق النساء وبعض الدمامل والقروح
فى فخديه واليته تمنعه من ركوب الخيل والتحرك
بصوره سليمه فعين نائبا عنه هو الصحابى الجليل خالد بن عرفطهوكان من المفترض
ان يبدا المسلمون فى الهجوم بعدالتكبيره الرابعه ولكن حدث مالم يكن فى الحسبان
لما رات خيل المسلمين الفيله ونفرت وركز الفرس ب17 فيلا
على قبيلة بجيله وقبيلة اسد فنادى سعد ابن ابى وقاص
عاصم بن عمرو التميمى وامره ان يصنع شيا بالفيله فاخذ رجلا من قومه
فقطعوا حبال التوابيت التى توضع على الفيله فصارت الفيله
بلا سائسين وبذلك خرج سلاح الفيله من المعركه وكان هذا اليوم لصالح الفرس
اليوم الثانى يوم الجمعه 14 شعبان 15 هجريا
تحرك ستة الاف مقاتل من الشام يقودهم هاشم ابن عتبه ابن ابى وقاص
للانضمام الى جيش سعد ابن ابى وقاص فى العراق وكان
فى مقدمتهم القعقاع بن عمرو فوصل بكتيبته
الخاصه التى تضم الف مقاتل ولجا الى حيله بارعه فقسم كتبته الى عشرة
فصائل كل فصيله مائة مقاتل وامرهم ان يخرجوا فصيله تلة الاخرى
ويقوموا باثارة اكبر قدر من الغبار مع التكبير العالى عند نزول المعركه
حتى يظن كلا من المسلمين والفرس ان مددا كبيرا لحق بالمسلمين
وتنخفض روح الفرس
ودخل القعقاع بن عمرو وبارز بهمن جاذويه قائد الفرس وذبحه كالنعجه
فكانت بدايه موفقه ومؤيده بنصر من الله للمسلمين فى هذا اليوم
ومن الخدع التى استخدمها القعقاع بن عمرو فى هذا اليوم انه جعل للجمال براقع
والبسها خرقا فصار منظرها مخيفا لخيل الفرس فنفرت منه وفرت
هاربه فركب المسلمون اكتف الفرس
فكان هذا اليوم لصالح المسلمين
اليوم الثالث
شعر القعقاع بن عمرو بتاخر الجيش الاتى من الشام فعمد الى كتيبته
الاتيه معه من الشام وامرهم ا يعيدوا فى الصباح مافعلوه
بالامس من اثارة الغبار والتكبير حتى يظن المسلمين ان المدد قد جاء
ومع دخول اخرفصيله الى المعركه كان جيش الشام د وصل بقيادة هاشم
فكبر المسلمين ودب الفزع فى قلةب الفرس
ولكن سلاح الفيله دخل المعركه بعد اصلاح التوابيت
فلما راى سعد ابن ابى وقاص معاناة المسلمين من الفيله كلف القعقاع ابن عمرو
واخيه بقل الفيل القائد وهو فيل سابور الابيض
وكلف حمال بن مالك والربيل بن عمرو بقتل الفيل القائد الثانى
وهو فيل الاجرب واستطاع ابطال الاسلام خرق عيون فيلين ففروا هاربين
من المعركه وتبعهم باقى الفيله فلما كان وقت الزوال من هذا اليوم
ويسمى يوم القادسيه هبت ريح شديده فرفعت خيام الفرس عن اماكنها
والقت سرير رستم الذى هو منصوب له
فبادر رستم وركب بغلته وهرب فادركه المسلمون فقتلوه
ونهزم افرس بفضل الله ولحقهم المسلمون فى اقفائهم فقتل المسلمون
ثلاثين الفا غير العشرة الاف الذين قتلوا فى المعركه
وقتل المسلمين فى هذا اليوم وما قبله الفان وخمسمائه
الخاتمه
لقد من الله على المسلمين بالنصر لانهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه
وبالرغم من تفاوت العدد بين المسلمين والفرس
الا ان الغلبه كانت للمسلمين لخضوعهم لربهم وانكسارهم لمليكهم
ومعرفتهم قضيتهم فى الحياه ...انها لنصره دين الله
فجاهدوا وصبروا

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:40 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الأربعاء 24 يونيو 2009, 10:35 am


وهيا ياابن \بنت الاسلام لنرى عز المسلمين الاوائل والذى اضاعه
احفادهم .......وكيف انهم وصلوا الى بلاد الاندلس

فتح الاندلس
بعد ان اتم موسى بن نصير فتح بلاد المغرب واستقر الامر فى الشمال الافريقى
تطلع المسلمين بابصارهم خلف البحر حتى يصلوا بدينهم وعقيدتهم
الى كل مايمكن ان يصلوا اليه حتى تعم دعوتهمونورهم الارجاء
استاذن القائد العظيم بن نصير امير المؤمنين الوليد فى فتح الاندلس فاذن له عل
وجل وخوف على المسلمين وامره بالتحسس وعدم الاندفاع والتهور
ارسل موسى ابن نصير احد قواده ويسمى طريف فى خمسمائه من اصحابه
فعبر بهم وفتح جزيرة طريف وكانت اولى المعارك بين المسلمين
والقوت وهزم المسلمون فيها القوط الاسبان وكانت 91ه
ثم عبر طارق بن زياد بعد طريف وكانت معركة جبل طارق الذى انتصر
فيها المسلمون وفتحوا فيها جبل طارق وكان ذلك 92ه
ثم كانت الانطلاقه الكبرى لطارق بن زياد حيث زحف بجيشه يفتح بلاد النصارى
ويدك حصونهم وكانت المعركه الكبرى بين المسلمين الفاتحين وبين القوط النصارى
بقيادة لزريق الطاغيه وكانت تسمى ب(شذونه) او وادى لكه
وهزم فيها القوط النصارى شر هزيمه وغنم المسلمين فيها غنائم وسبايا عظيمه
وكان جيش المسلمين فيها اثنا عشر الفا قتل منهم الفان
وكان جيش القوط النصارى 30 الف مقاتل
وكان لهذه المعركه اثرها حيث سار بعد ذلك طارق بن زياد بمن معه فى بلاد القوط
النصارى وكانه فى رحله يفتح بلادهم ويدك حصونهم بادنى مقاومه
من جهتهم حتى امره القائد العظيم بن نصير بالتوقف حتى يوطن للمسلمين
ويثبت دعائم الاسلام فى البلدان المفتوحه ويوفر الحاميات
الاسلاميه الكافيه لان القوط النصارى كانوا ينقضون احيانا على الحمايات
الاسلاميه وعبر بن نصير لترسيخ قواعد الفتح المتقدمه وتامين
خطوط المواصلات وحماية الجناح الايسر الغربى لمنطقة فتح طارق بن زياد
وخاصة بعد ان اخبر طارق بن زياد موسى (ان الامم قد تداعت علينا من كل ناحيه
فالغوث الغوثوالتقيا البطلان )
موسى وطارق مع الاول 18 الف والثانى 12 الف عند طليطله ثم تحركوا
نحو اشبيليه ففتحها وكانت من اعظم قواعد الاندلس واتقنها بنيانا واكثرها
اثارا وكانت مملكةه ععظيمه للقوط
ثم ساروا نحو مارده ففتحوها ايضا
ادركا البطلان ضرورة التخلص من جيوب المقاومه ومن راس الكفر لزريق
واعاد بن نصير وطارق فتح طليطله
وبعد ان اطمان موسى لاحوال البلاد المفتوحه قرر مواصلة الفتح فى
شمال الاندلس فسار بالجيش وعلى مقدمته طارق فاتى سرقسطه ففتحها وسلموها
للمسلمين بعد ان امنوهم على اموالهم وكتبهم واعطوهم العهد
وبعد ذلك فتح وشقه ولارده وطركونه
واخذوا لايمرون ببلد الافتحوها ولم يستعصى عليهم بلد
ولقد كان لموسى بن نصير موقفا من عقبه بن نافع
لما دخل موسى بلاد المغرب علق على توغل عقبه فى بلاد البربر
مع قلة جيشه وعدم تامينه لظهره
ولامه على ذلك
وقال (اليس فى جيشه رجل رشيد فيقف امامه فينصح له )
فلما توغل موسى بن نصير ببلاد الاندلس مع قلة الجيش وعطم بلاد النصارى
وجويوشهم قام له حنيث الضغانى وقال له
(على رسلك انا رشيدك اليوم)
وذكره بما قاله عن عقبه بن نافع من قبل
فاحسن القائد المظفر الرد وقال له
جزاك الله خيرا وكثر الله فى جيوش المسلمين من امثالك
وكان فى هذه الاثناء ترامت الاخبار الى خليفة المسلمين من فعل بن نصير
بعد ان اتم فتح شمال الاندلس
وعاد موسى ومعه طارق بن زيا وترك موسى بن نصير الاندلس وعليها
ابنه عبد العزيز بن موسى
بعد ان استقر الامر للمسلمين
ليس فى الاندلس فحسب بل فى جنوب فرنسا كذلك
اعاد الله هذه البلاد المسلوبه الينا
يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:41 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في السبت 27 يونيو 2009, 10:11 pm


اخى \\ اختى .ان الحق له رجال يجود بهم الزمان والامل
له حياه فى خضم الاحزان
ورغم تطاول الزمان على وعد النبى صلى الله عليه وسلم
بفتح بلد كانت معقل الروم الاانها
فهيا لنرى كيف ذلك؟؟؟

فتح القسطنطينيه
هى اهم المدن العالميه قديما اسسها قسطنطين الاول 330 م لها موقع
استرتيجى متميز حتى قيل عنها
(لو كانت الدنيا مملكه واحده لكانت هى اصلح مدينه لتكون
عاصمه لها)
كانت معقل الروم قبل وبعد الاسلام
اتخذوها قاعد للانطلاق منها نحو الشرق
بشر النبى صلى الله عليه وسلم بفتحها فى اكثر من مناسبه
حيث قال
(لتفتحن القسطنطينيه على يد رجل فلنعم الامير
اميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش)
ولقد حاول معاويه بن ابى سفيان فتحها اكثر من مره ولكنه لم يوفق لذلك
وحاول سليمان بن عبد الملك فتحها 98
وكذلك هارون الرشيد زحف اليهم بنفسه لكنهم
جميعا لم يوفقوا لذلك ثم حمل الرايه
بعد ذلك دولة السلاجقه
وقادت حملات شرسه لفتحها ولكنهم ايضا لم يفقوا
ثم حمل الراية بعد ذلك سلاطين الدوله
العثمانيه بداية من بازيد الذى
حاصرها حصارا شديدا
لولا دخول المغول اطرلف دولته

محمد الفاتح وفتح القسطنطينيه
كانت تنشئة وتربية محمد الفاتح على حب الجهاد ونشر الدين
وتربى منذ صغره ليكون هو نعم الامير
الذى بشر به النبى صلى
الله عليه وسلم
الذى سيفتح القسطنطينيه فمنذ توليته العرش حمل على كاهله
هذه المهمه
*اعتنى بتدريب الجنود وغرس العقيده الصحيحه فى قلوب الجنود
وحب الجهاد
*كذلك اعتنى بجمع وتحديث الاسلحه وتطوير الاسطور
*بنى كثيرا من القلاع فى المراكز الرئيسيه فى الدوله
*لما استقام له الامر واطمان على قوة جيشه جمع مايقرب من ربع مليون
جندى مسلم واعدهم لهذا الامر العظيم
*اهتم بالشؤن المعنويه وجعل العلماء والفقهاء فى اول الجيش
يذكرون الناس ويعظونهم
*كانت مدينة القسطنطينيه شديدة التحصن محاطه بالمياه من ثلاث جهات
ومحاطه بسلسه ناحية القرن الذهبى
ولها سوران عظيمان
امر السلطان بالاهتمام بسلاح المدفعيه وتمهيد الطرق لنقلها
ووزع جيشه على الاسوار
واحكم عليهم الحصارونصب عليهم المدافع
فاخذت المدافع تدك اسوار المدينه فاثارت الرعب والفزع فى قلوب
الروم لكن عرقلت السلسله دخول السفن
فعمد السلطان بنقل السفن برا بحيلته المعروفه والمشهوره تاريخيا
ففوجئ الروم بهذه الحيله وبدخول المسلمين اليهم
عرض السلطان على قسطنطين تسليم المدينه فابى الامبراطورفقال له
الفاتح غدا سيكون لى بها عرش او قبر
وعزم الفاتح على احكام الحصار ودك حصون المدينه واثارةروح
الشهاده فى الجنود وقاتل بنفسه وقاد فالهب مشاعرهم
والقى الله عزوجل فى قلوب اعداء المسلمين
والوهن والخور قسقطت المدينه
تجلت عظمة الفاتح وسماحته بعد فتح المدينه
حيث اصدر مرسوما بتامين اهلها
على انفسهم واموالهم
وذريتهم
وامر الجنود بحسن معاملة النصارى والا يعترضوا
للنساء والصبيان والشيوخ
والرهبان فى الصوامع وهذه هى سماحة الاسلام
كذلك تجلت رفعته فى تواضعه وتذلله وارجاع كل هذا الفضل لله
وجمع الفقهاء والعلماء واخذوا يثنون على ربهم
ثم بدا بعد ذلك فى اصلاح
المدينه وبناء المدارس والمساجد واصلاح القلاع والحصون
فرحم الله الفاتح واثابه من الله
الاجر والفوز المبين

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:41 am عدل 1 مرات
avatar
امة الرحمن

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأحد 28 يونيو 2009, 6:27 am

بارك الله فيك حبيبتي
وقفات رائعه
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الأحد 28 يونيو 2009, 6:40 am


حبيبتي سوسو انت رائعة
ماشاء الله عنك و عن نشاطك
ربي يحفظك و يجعلك ذخرا لهذه الامة
وقرة عين لوالديك

وقفات رائعة و مفيدة و نافعة
بورك فيك و في جهدك ووقتك حبيبتي.
بالتوفيق غاليتي.
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 29 يونيو 2009, 1:25 am

جزاك الله خيرا
خلتوا امة الرحمن
مرورك اسعدنى
*&*&*&
جزاك الله خيرا
خلتوا جنان الرحمن
على المرور الرائع
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 29 يونيو 2009, 6:22 am

اخى \\ اختى
مامن امة الاقام بها ابنائها .. ورجالها ونسائها ولكن
هناك رجال كالجبال يعرفون معنى الحياه
فيقومون لنصرة دين الاله
وما كان ذلك محض سعيهم .. بل توفيق ربهم .. وهداية خالقهم
وفضل مليكهم
ومن هؤلاء الرجال رجال نعرفهم .. ومنهم من هضم التاريخ حقهم
فتعال معى لنبحث عنهم فى
كنوز تاريخ امتنا

حسان بن النعمان
نسبه ومكانته
هو حسان بن النعمان بن عدى الازدى الغسانى واهله
من ملوك الشام الذين كانوا موالين للروم
قبل الفتح الاسلامى لكن اسلم بعضهم وبقى الاخرعلى
النصرانيه
وكان حسان بن النعمان من التابعين حدث عن عمر بن الخطاب
ولقبه بنو اميه بالشيخ الامين
جهاده
بعد مقتل زهير بن قيس ومن قبله عقبه بن نافع اثناء فتح بلاد
المغرب لم يجد عبد الملك بن مروان من
يصلح لقيادة جيش المسلمين فى بلاد المغرب سوى
(حسان بن النعمان)
فامره ان يقود جيشا قوامه 40 الفا ويتوجه به الى افريقيه
فدخل طرابلس والقيروان حتى وصل
الى قرطانجه وكان بها جموع غفيره من الروم
والبربرفقتل حسان بن النعمان منهم عددا كبيرا
وفر الباقين الى الاندلس واقاصى
المغرب
وكان اشد ماواجه حسان بن النعمان فى افريقيا بعد ذلك
هو اجتماع البربر تحت قيادة امراه قويه
تدعى الكاهنه
حيث قاتلها قتالا شديدا لكنه انهزم هزيمه شديده فى نهاية
الامر
وعمد حسان بن نعمان الى جيشه فاعاد تنظيمه وشجعهم
وارسل الى الخليفه ليمده بعدد من المسلمين
ثم واجه الكاهنه مره اخرى
وفى هذه المعركه قتلت الكاهنه وانهزم البربر
ولم يبقى لحسان بن النعمان الا
جموع الروم الذين
نزلوا قرطانجه واتخذوها قاعده لهم فارسل اليهم حسان
بن النعمان جيشا عظيما بقيادة رجل يدعى صالح
ففتح الله عز وجل على يديه
واهتم حسان بن النعمان بعد ذلك بنشر الاسلام
فى البربر
وانشاء الاسطول وغير ذلك من الاصلاحات الاداريه
والسياسيه
استشهاده
مكث حسان بن النعمان اميرا على افريقيه 12 سنه
قائدا ومقاتلا عبقريا
وسياسيا ماهرا حتى عزل فى ولاية
(عبد العزيز بن مروان)
فلزم بيته ثم شارك فى غزوات ضد
الروم فاستشهد فى احدى
تلك الغزوات سنة
80 ه فرحمه الله رحمه واسعه



يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:42 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 29 يونيو 2009, 9:32 pm


موسى بن نصير
اسمه ونسبه
هو عبد الرحمن موسى بن نصير بن زيد من سبايا عين التمر الذين
سباهم بن الوليد سنة12ه وكان ابوه على حرس معاويه بالشام
ميلاده ونشاته
ولد سنة 19 ه فى خلافة الفاروق بقرية
كفر مترى بالشام
ونشاله خبره بالجنديه قريبا من قاده الفكر والفتح الاسلامى
ببلاد الشام وقريبا من معاويه
بكنف ابيه الذى كان يمتاز بالجراه والصراحه والورع
والشجاعه
وعندما اشتد عوده وظهرت عليه علامات النجابه ولاه معاويه
البحر فغزا قبرص وبنى بها حصونا وكان عامله عليها
كان وزيرا ومستشارا لوالى مصر عبد العزيز بن مروان بن الحكم
ثم عمل مساعدا لبشر بن مروان
لما كان واليا على الكوفه والبصره ايام خلافه عبد الملك بن مرون
ثم كان واليا على العراق ثم عزل ثم لزم
عبدالعزيز بن مروان والى مصر
والذى اصلح ماكان بينه وبين عبد الملك بن مروان

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:42 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 29 يونيو 2009, 10:07 pm

جهاد بن نصيرقى شمال افريقيا
عين عبد العزيز بن مروان ابن نصير واكان حسان بن النعمان على
افريقيه وكان ذلك85ه
نظم بن نصير جيشه وجهز عدته وجمع عزمه وسار ناحية المغرب
بعدما اصلح جنده وعظهم وحثهم ورفع عزائمهم
وربطهم بالشهاد والدار الاخره
وجعل نفسه كواحد منهم واكثر عطايا هم واهتم بشؤنهم
اهتم بتوحيد اقدام المسلمين فى البلاد
المفتوحه من المغرب
وعمل على نشر الامن وتزيع الارزاق وتوثيق الصله بين
العرب الفاتحين واهل البلد
الصليبين
عمل على نشر الغه العربيه بين هذه البلاد واهتم
ببناء المساجد والكتاتيب ودور التعليم لترسيخ دعوة هؤلاء
الى الاسلام وكان من ثمار هذه الدعوه
وهذه السياسه الفاتح البربرى
(طارق بن زياد)
اهتم بمدينة القيروان وجعلها قاعده لانطلاقاته العسكريه لجميع
بلاد المغرب وما حولها
اخذ يبث سراياه الى جميع بلدان المغرب الاقصى حتى يؤمن
ولايته ويقضى على جيوب امقاومه هناك
وبعدان فتح جميع بلدان المغرب والاواسط والاقصى
اتجه الى طنجه الحصينه وسبته
على البحر المتوسط التابعه لجوليان حاكم الاندلس
ففتجها ايضا وجعل على طنجه طارق بن زياد
اتجه بن نصير ناحية البحر فبعث اليه السرايا وسار بنفسه فى
غزوة الاشراف وافتتح الكثير من الجزر فى البحر المتوسط
ومنها صقليه وسرقوسه وسردانيه وميروقه ومنروقه
وكان بعد تلك الفتوحات والانتصارات
وهذا الاستقرار الداخلى التطلع الى ماوراء البحر
الى هذه الاقوام التى لاتعرف ربها ولاتدين لمولاها وخالقها الى
هؤلاء النصارى الصليبين
جاوز بن نصير البحر بعد عبور طارق بن زياد
واخذ يثبت فتوحات طارق ويؤمنه من خلفه ويفتح مالم يكن
فتحه طارق
وسار بن نصير حتى التقى بطارق بن زياد فاعاد فتح اشبيليه
وكان لقاء البطلان لقاء حارا
لقاء مهيبا وبارك بن نصير خطوات طارق
وقال له ليس لامير المؤمنين الوليد ان يكافئك على هذه الفتوح الا
ان يجعل لك الاندلس فاستبحها على بركة الله
ولما ثبت بن نصر اقدام المسلمين فى البلاد المفتوحه ابى الراحه
او الكود ولكنه سار ناحية شمال الاندلس
يفتحها بلدا بعد اخر حتى كانت اخر بلده وتسمى جليقه
اذا بسول الوليد بن عبدالملكيستدعيه الى دمشق عاصمة الخلافه
لكن يراوغ القائد المظفر رسول الخليفه
وكان يسمى مغيث ويقول له
انت شريكى فى الاجر والغنيمه فيوافق مغيث
ويفتح الله على يديه شمال الاندلس
لكن الخليفه استبطا عودة بن نصير فيرسل اليه رسولا
اخر يسمى ابو نصير
فيعود القائدان المظفران بعد ان فتح الله على يديهما بلاد
لطالما كفرت وعاندت وعبدت الصليب من دون الله
طموح وعلو همة بن نصير
كما مما اثار الخليفه واصرارهعلى استدعاء بن نصير من
الاندلس خوفه الشديد على جنود المسلمين
حيث بلغ علمه وتنامى اليه طموح بن نصير فى الفتح
فلقد كان بن نصير يريد ان يصل بجيشه الى دمشق عن طريق
اوربا اى كان يريدبن نصير فتح اوربا بعد الاندلس
وفرنسا مرورا بالقسطنطينيه فيفتحها
ثم يرجع الى عاصمة الخلافه بعد ان يتم الفتح وكان فى ذلك
بالغ الخطر حيث لم يكن معه من الجيوش مايوازى
او يعادل بلده من بلدان اوربا المتراميه التابعد لاحدى الكنستين
الشرقيه او الغربيه
فيا لها من همه طانطح الجبال ويالها من عزيمه على صخور
صمودها كل عظيم
وفاته
رجع موسى بن نصير الى العاصمه فوجد الخليفه متغيرا عليه لتاخره
فى اجابة امر الخليفه
لكن سارعان ماتوفى الوليد وخلفه سليمان الذى طلب
اصطحاببن نصير معه الحج
ومات بن نصير فى الطريق
وصلى عليه مسلمه بن عبدالملك فرحم الله
جسدا طالما تمنى الشهاده فى سبيل الله وكان رحمه الله
يدعوا الله ان يموت شهيدا
اوبارض نبيه فاستجاب الله دعاءه ولقر ربه
ولكن بقيت اعماله وذكراه فى كل العقول فرحمه الله

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:43 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الأربعاء 01 يوليو 2009, 12:51 am


عبدالله بن ياسين
*الاب الروحى لدولة المرابطين
*عبدالله بن ياسين بنمكوك اصله من صحراء غانا
*درس الفقه على يد وجاج بن زلو فقيه السويس
*رحل الى الاندلس وتلقى هناك العلوم من منابعها
*رشحه ابو عمر الفاسى لصحبة الامير يحي بن ابراهيم زعيم جدالة
لكى يعلم الناس هناك امور دنيهم
*ظل فى قبيلة جداله يعظهم ويربيهم وينصح لهم بلغتهم العاميه ويجتهد
فى تعليم الطلبه العلم بالغه العربيه حتى عظمت دعوته
*ذاع صيته وانتشر علمه واجتمع عليه الناس من كل مكان يتعلمون علمه
ويتربون على يديه ويتدربون معه استعداد
لنشر هذا الحق الذى شربوه
*توفى الامير يحى بن ابراهيم فاختار الفقيه مكانه يحى بن عمر زعيم
لمتونه قائدا لهذا التجمع الطيب والرباط العظيم
* طرق ابن ياسين فى نشر الدعوه
وتنفيذ فكرته كانت على ثلاثة درجات
1-التعريف
قام بتعريف الناس صحيح العقيده والعباده وتعليمهم كل مايخص المرء
المسلم بل والمجتمع المسلم
2- التمكين
لما عظمت دعوته واخذت فى الانتشار اصطدمت با صحاب الاطماع
والكبراء فكان لابد من ازالة هذه الطواغيت ودحر
هذه الاصنام من امام الدعوه
2-التنفيذ
كان لتنفيذ هذ المخطط لابد من رجال صادقين مدربين
فقهاء عالمين مجاهدين يقومون بهذا الامر ويقتنعون بهذه الدعوه
*شرع ابن ياسين فى تنفيذ فكرته واخذ فى جمع الرجال واعداد العده
لدعوة القباءل فمن دخل فى دعوته سلم
ومن عاند قاتله حتى يقبل داعى الله اجتمعت حوله القبائل
حتى دان له المغرب الاقصى وبلاد السنغال وغانا وغيرهم
*توفى يحى بن عمر فعين مكانه ابن ياسين
العالم الربانى مشعل النور فى توطين الامر لدولة المرابطين
وفى هذه الاثناءلقى الشيخ الامام والاب الروحى
لدولة المرابطين ربه شهيدا اثر جرح فى احدى المعارك
*وكان قائد قواد ابو بكر بن عمر ويوسف بنى تاشفين ابن عمه
فلما راى ابو بكر شجاعة وبسالة وحكمة وادارة وعلم وفقه يوسف
بن تاشفين تنازل له عن الامر فانطلق عليه رحمه الله
وكانت دولة المرابطين اعظم دول المغرب العربى التى وحدت البلاد واعلنت
راية الاسلام وحكمت شرعه وعملت باحكامه وجنبت
بلاد الاندلس وازلت القوط الصليبين
فى اكثر من واقعه فرحم الله الامام
(عبدالله بن ياسين)
صفاته
كان له من الصفات الفطريه والعقليه والحركيه مامكنه من ذلك
الصفات الفطريه
كان يمتاز بالذكاء والشجاعه والمهابه والامانه والحياء والحلم والجاذبيه
الفطريه
من الصفات المكتسبه التى اتصف بها
الصدق وضبط النفس والابتعاد عن التهور والانفعال والاداره الفولاذيه
من الصفات العقليه القدره على الاستيعاب
النظره الثاقبه القدره على الوصول للقرار الحاسم دون تردد
من الصفات الحركيه الشعور بالمسؤليه
النظام والدقه -القدره على التعامل مع الناس-الاستعداد للبذل والتضحيه

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:43 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في السبت 04 يوليو 2009, 8:31 pm

المعز بن باديس

*هو احد ولاة البربر الصنهاجيه على بلاد المغرب
من قبل الدوله العبيديه
الباطنيه

*تولى ولاية افريقيه (المغرب العربى) من سنة 406
الى سنة449ه
* قام على تربيته ونشئنه احد ائمة السنه العظماء
وهوابوا لحسن الزجال
فدس له مذهب اهل السنه سرا واشربه خفاء
حيث كان ذاك ايام الدوله العبيديه
* لم ال اليه امر البلاد عمل على نشر مذهب اهل السنه ودمر مذهب الشيعه الباطنيه وضيق عليهم
* عمل على تطهير الجيش والديوان والادارات من التوجه
الشيعى بل واوعز للعامه بالتضيق والضرب بل
القتل لكل من اساء الى ابى بكر
وعمر
*قضى على كل المذاهب المخالفه لاهل السنه
من الاباضيه والنكاريه والصفاريه والمعتزله
*اعلن ولاءه للخلافه العباسيه بعد ان انفصل عن
الدوله العبيديه شيا فشيا بل وقاوم مذاهبهم نهائيا
*لما هدده المستنصر بالله الشيعى وقال
له متوعدا انك لم تسر سير اجدادك فى الطاعه والولاء لنا قال له
(( ان ابائى واجدادى كانوا ملوك المغرب قبل
ان يمتلكه اسلافك ولهم عليهم من الخدم اعظم من التقديم ولو اخرجوهم لتقدموا با سيافهم ))


يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:44 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في السبت 04 يوليو 2009, 8:45 pm

الاسد الباسل


هو السلطان الكبير والملك العادل عضد الدوله ابو شجاع الب ارسلان ومعنى الب ارسلان بالتركيه الاسد الباسل وكان حقا منذ شبابه وقبل ولايته اسدا بايلا شجاعا يستعين به عمه ( طغرلبك ) فى المهام الصعابه والجسيمه وكان فى نزلة القائد العام للجيوش السلجوقيه وهو دون الثلاثين من عمره


الخلافات الطارئه
لم يكد الب ارسلان يستلم منصب ال سلطان حتى دبت خلا فات طارئه داخل البيت السلجوقى حيث ثار عليه بعض اقبائه منهم اخوه سليمان وعمه قتلمش واضطر الب ارسلان مكرها ان يقاتل الخارجين عليه وقد نصره الله عز وجل على خصومه


استراتيجية القياده الناجحه
لقد ورث السلطان الب ارسلان امبراطوريه عظيمه واسعه الارجاء تمتد من سهول التركستان الى ضفاف دجله بها الكثير من المدن الكبار فقلقد كانت مسالة قيادهة هذه الامبراطوريه فى غاية الصعوبه وتحتاج لاستراتيجيه حكيمه وقياده قديره وهذا ما اتبعه الا سد الباسل الب ارسلان وذلك بتباع الخطوات الاتيه


1- 2- استخدام الرجال الاكفاء *&*& تاليف الخصوم







3- اتباع اسباب البقاء
ان للبقاء اسبابا وللاستمرار عوامل ومعطيات وهذا ما ادركه السلطان الب ارسلان جيدا فسار فى رعيته سيره حسنه صالحه ضمنت له رضا الناس عنه فقد مان الب اريلان كريما ورحيما شفوقا على رعيته رفيقا على الفقراء بارا باهله واصحابه ومما ليكه كثير الدعاء بدوام النعم عليه كثير الصدقات لم يعرف فى زمانه جنايه ولا مصادره فلا ياخذ من اموال الرعيه الا ماحل للدوله من خراج وزكاه له سياسه عظيمه مع ولاته وعماله فقلد كتب اليه بعض الوشاه فى وزير نظام الملك فاستدعاه ثم قال له ( خذ ان كان هذا صحيحا فهذب اخلاقك واصلح احوالك وان كذبوا فغفر لهم زلتهم )


ضربة الاسد
هذه الضربه قام بها الاسد الباسل الب ارسلان بعد انتهائه مباشرتة من خلافاته الطارئه مع عمه قتلمش حيث توغل بجيوشه الى قلب الاناضول قاصدا مدينة قيصريه الغنيه التى فتحها الب ارسلان فى ربيع الثانى سنة 456ه


العوده الى الهدف
بعد نجاح الب ارسلان فى فتح ارمنيه البيزنطيه والكرج وقرر الاسد العوده الى الهدف الاول وهو فتح الشام ومصر


الصحوه
فى هذه الفتره الذهبيه للدوله الاسلاميه والتى كان فيها الاسد الباسل ناشرا رايات الجهاد على عدة جبهات كانت الدوله البيزنطيه تضطرم بروح انتقاميه عارمه وتبحث عن القياده القادره على رد عادية السلاجقه والقبائل التركمانيه التى انهكت القوى الدفاعيه للا مبراطوريه العجوز ولقد وجدت الدوله البيزنطيه ضالتها فى القائد العسكرى الشاب ( رومانوس ديوجين )


معركة ملازكرد
حشد رومانس كل ماستطاع من القوى اللا زمه لتحطيم الامه الاسلاميه حتى وصل لأكثر من ثلاثمائه الف مقاتل وفى نيته قلع الامه الأمه الاسلاميه من اساسها ومحو الإسلام كدين والمسلمين كأمه وصلت الانباء للسلطان الب ارسلان وهو فى مدينة خوى من اعمال اذربيجان فقر رغم قلة جيشه الزحف باتجاه الجيش العملاق لوقف تقدمه بأرض الاسلام فى حين واصل رومانوس زحفه حتى وصل الى مدينة ملاز كرد وهى بلده حصينه تقع على فرع نهر مارادسون بقلب الأناضول وهذه المدينه مازالت موجوده حتى الان بتركيا وحاول الب ارسلان الذى كان يقدر مدى الفارق الكبير بين الجيشين ان يرسل الى رومانوس يطلب الهدنه ولكن هذا الطلب جعل رومانوس يغتر بكثرته وتفوقه فى العدد والعده ورد على طلب السلطان بالهدنه بأن قال بلا هدنه إلا فى الرى والرى هى عاصمة الدوله السلجوقيه ولم يعلم رومانوس انه قد كتب نهايته انه قد كتب نهايته ونهاية دولته البائسه


الأسد بطل ملاز كرد:
لما وصل هذا الرد المستفز للأسد الباسل الب ارسلان حميت عزيمته واشتعلت الغيره على الاسلام فى قلبه واستوثق الايمان فى نفسه وتأكد من صحة عزم هذا الصليبى على ابادة الامه االامه الاسلاميه وقرر التصدى له بمن مع من جنود على رغم التفاود الشاسع بين الجيشين فالروم البيزنطييون وحلفاؤهم اكثر من ثلاثمائه الف والمسلمون فى خمسة عشر الفا فقط ى
لاغير واستشار اهل العلم والصحوه الذين نصحوه قائلين
(انك تقاتل عن دين وعد اله بنصره واظهاره على سائر الاديان وارجوا ان يكون الله تعالى قد كتب باسمك هذا الفتح فالقهم يوم الجمعه بعد الزوال فى الساعه التى يكون الخطباء فيها على المنابر فإنهم يدعون للمجاهدين بالنصر)
وفى يوم الجمعه 7 ذى القعده 463ه 26 اغسطس 1071م قام الب ارسلان وصلى باناس وبكى خشوعا وتأثرا ودعا الله عز وجل طويلا ومرغ وجهه فى التراب تذللا بين يدى اله واستغاث به ثم لبث كفنه وتحنط وعقد ذنب فرسه بيديه ثم قال للجنود (من اراد منكم ان يرجع فليرجع فإ نه لاسلطان هاهنا الا الله )
وعند الزوال اصطدم الجيشان والب ارسلان على راس جيشه يصول ويجل كالأسد الهصول ودارت معركه طاحنه فى منتهى العنف حاول البيزنطيون حسم المعركه مبكرا مستغلين كثرتهم العدديه الضخمه ولكن ثبات المسلمين اذهلهم وانساهم كل المعارك التى خاضوها من قبل حتى اصيب الروم بالتعب والارهاق وذلك عند غروب الشمس فحاول رومانوس الانسحاب للخلف قليلا لراحه ومواصلة القتال فى صباح اليوم التالى وعندها انتهز الب ارسلان الفرصه وشد بكامل جيشه على الرومان حتى نصره الله تعالى ووقع فى الاسر اعداد كبيره منهم الامبراطور رومانوس نفسه


بين الاسد وفريسته
وبعد ان انب الب ارسلان رومانوس على جرائمه وضربه بيده ثلاث مقارع ووضع قدمه على هامة رومانوس تحقيرا وازلالا وجعله يقبل الارض باتجاه بغداد حيث الخليفه العباسى لاظهار عز الاسلام واهله ثم قام بالعفو عن رومانوس نظير دفع فديه كبيره وفط اسر كل اسرى المسلمين فى سائر بلاد الروم والزامه بالقسم باغلظ الايمان على عدم العوده مره اخرى لقتال المسلمين


الاثار الخطيره لملا ذكرد
كانت الضربه الموجعه التى وجهها الاسد الباسل الب ارسلان للا مبراطوريه البيزنطيه من اشد مانالته هذه الدوله العريقه وكانت نذير السقوط الوشيك كما كانت هذه المعركه من اهم الاسباب الدافعه لتحريك الحملات الصليبيه من غرب اوربا بعدما ضعفت شرق اوربا او الدوله البيزنطيه ووصل الامر لان يذهب قيصر القسطنطينيه ميخائيل السابع والذى توجه على العرش بعد وقوع رومانوس فى الاسر الى روما كبير الكاثوليكيه راكعا على ركبتيه باكيا بين يديه طالبا منه شن حربا صليبيه من ناحية الغرب على المسلمين


مصرع الاسد
ان المرء ليعجب حقا من خواتيم ابطال الاسلام وعظمائهم الذين خاضوا غمار الكثير من المعارك وطلبوا الموت من كل مظانه وتعرضوا له فى جميع مواطنه ووقفوا له فى كل سبيل طلبا للشهاده وذلك عندما قام احد الخارجين عليه واسمه يوسف الخوارزمى بطعنه بالسكين والسلطان يحاسبه على جرائم ارتكبها هذا المجرم الخارجى لتنتهى هكذا فى لحظه حياة هذا الاسد بطعنة غادر مجرم

يتبع باذن الله

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف ام مروة في الأحد 05 يوليو 2009, 1:53 am

جزاكِ الله خيرا حبيبتى سوسو
ونفع بكِ الاسلام والمسلمين
وزادكِ علما ونورا
ءامين
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 06 يوليو 2009, 7:16 am

ءامين
جزاك الله خيرا
خلتوا ام مروه
على المرور العطر
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 06 يوليو 2009, 7:18 am

عشنا لحظات مع هؤلاء الرجال ولكن هل هناك رجال امه من غير نساء ؟؟ فان النساء هن اللاتى ولدن العظماء من الرجال وهن اللاتى ربين الرجال على العقيده والايمان .... والاعتزاز بدين الرحمن .. هن اللاتى ارضعن الاطفال العظماء لبن العزه والكرامه ومن هؤلاء النسوه

خديجه بنت خويلد
رضى الله عنها وارضاها

هى ام المؤمنين سيدة نساء العالمين فى زمنانها ام القاسم ابنة خويلد بن اسد بن عبد العزى بن قصى بن كلاب القرشيه الاسديه وهى ممن كمل من النساء كانت عاقله جليله دينه مصونه كريمه

تزوجت النبى صلى الله عليه وسلم وهو احدث منها سنا اذ كان يصغرها بخمس عشرة سنه وقد كان فى الخامسه والعشرين من عمره وهى فى الاربعين وقد وجدت فيه الرجوله الكامله بكل معانيها من خلق ومروءه وفتوه وايثار وكرم خصال وماكن محمد صلى الله عليه وسلم يقبل زواج خديجه ولو كانت تملك مال الارض كله ولوكانت ابهى نساء الدنيا جمالا لولا ماراه فيها من رجاحة العقل وكياسته وماشهد به قومها من شريف الخصال ولامة الجوهر وعراقة المنبت فلهذا كله وافقت رغبة خديجه رغبة محمد صلى الله عليه وسلم فى الاقتران بها ولم يتزوج غيرها حتى وافتها المنيه وصدق ظن النبى فيها

فكانت نعم الزوجه ونعم السند فلقد الت بها رجاحة عقلها وفطنتها الى الايمان بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وعندما نزل الوحى على النبى صلى الله عليه وسلم فى غار حراء وهو يتعبد ورجع اليها وهو يرتجف ويقول زملونى زملونى فهدات من روعه وقالت ابشر والله لا يخزيك الله ابدا انك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتكرم الضيف وتعين على نوائب الحق

ثم انطلقت به الى ورقه بن نوفل وهو ابن عمها وكان قد تنصر فى الجاهليه فقالت له خديجه اى ابن عم اسمع من ابن اخيك فقال له ورقه يا اخى ماترى فاخبره النبى صلى الله عليه وسلم خبر ماراى فقال ورقه هذا الناموس الذى انزل على موسى

فكان موقف السيه خديجه منه اشرف المواقف التى تحمد لامراة فى الاولين والاخرين طمانته حين قلق واراحته حين جهد وذكرته بما فيه من فضائل مؤكده له ان الابرار امثاله لايخذلون ابدا وبهذا الراى الراجح والقلب الصالح استحقت خديجه ان يحييها رب العالمين فيرسل اليها بالسلام مع الروح الامين

اختاه ..... ها هى امنا خديجه رضى الله عنها قدوه لا تتكرر عبر الزمان ... ان سيرتها هى زاد المسير الى طريق الطهر والعفاف والبذل والتضحيه والعطاء ...

فرضى الله عنها وارضاها وجعل جنة الفردوس مسواها

يتبع باذن الله
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 06 يوليو 2009, 9:50 pm


السيده ام عماره رضى الله عنها

هى السيده نسيبه بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول الاتصاريه الخزرجيه كان لها دور عظيم فى نشر الدين الاسلامى بين النساء فى المدينه وبين اهلها وقومها وكانت رضى الله عنها تحمل هم الدين حتى انها شهدت عدة مشاهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم وهى بيعة العقبه واحد والحديبيه وخيبر وعمرة القضاء والفتح وحنين
جهادها ودفاعها عن النبى صلى الله عليه وسلم
يوم احد
خرجت الاسره المؤمنه ام عمار وولدها عبداللهوحبيب وزوجها مع من خرجوا مع النبى صلى الله عليه وسلم فى يوم احد فذهبت هى لتسقى العطشى وتضمد الجرحى الا ان ظروف المعركه وتفرق الناس جعلتها تقبل على محاربة المشركين وتدافع عن النبى صلى الله عليه وسلم غير هيابهولاوجله وتقتل اشد القتال حتى ان النبى قال عنها (لمقام نسيبه بنت كعب اليوم خير من مقام فلان وفلان )وجرحت فى ذلك اليوم ثبلثة عشر جرحا حتى انها اخذت تداوى جرح عاتقها سنة كامله ولما راى النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من يطيق ما تطيقين يا ام عماره ) ودعا النبى لها وولدها ان يكونا معه فى الجنه ولم تضعف عزيمتها التى تستمدها من قوة ايمانها بالله على كثرت جراحها حتى انهااخذت تكمل مسيرتها فى الجهاد فى سبيل الله
المجاهده ام الشهيد حبيب بن زيد
اختار النبى صلى الله عليه وسلم ابنهاحبيب بن زيد ليؤدى رساله الى مسيلمه
الكذاب يزجره فيها عن ضلاله وكذبه وغيه وبدعائه النبوه فلم يرع مسيلمه حرمة
الرسل بل قبض عليه واثقه فكان مسيلمه اذا قال له اتشهد ان محمد رسول الله
قال نعم واذا قال له اتشهد انى رسول الله قال انا اصم لا اسمع وفعل
ذلك مرارا فقطعه مسيلمه عضوا عضوا
ومات شهيدا وصعدت روحه الى بارئها راضية مرضيه

فلما وصل خبر حبيب الى امه قالت (لمثل هذا الموقف اعددته ) فسبحان الله
اى قلب متعلق بالله ام اى روح قد اشتاقت لررضىربهل ... انها روح من رضى بالله
ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا
وروح من ذاقت طعم العزه والكرامه فى طاعة الله والجهاد فى سبيله

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:38 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الثلاثاء 07 يوليو 2009, 1:22 pm


السيده عصمت الدين خاتون بنت معين الدين
زوجة نور الدين زنكى
كانت فقيهة على مذهب ابى حنيفه زاهده عابده تكثر القيام فى الليل
نامت ليله عن قرءة وردها للقران قاصبحت وهى غضبى فسالها نور الدين عن سبب غضبها فذكرت نومها الذى فوت عليها قراة الورد فامر نور الدين عند ذلك بدق الطبول فى القلعه وقت السحر لتوقظ النائم لقيام الليل واجرى على الضارب على الطبلخانه اجرا جزيلا
وبعد وفاة نور الدين تزوجت السيده عصمت من السلطان صلاح الدين وكانت من احسن النساء وتعفهن صدقه
وهى التى اوقفت المدرسه الخاتونيه الجوانيه بمحله حجر الذهب وخانقاه خاتون فى ظاهر باب النصر فى اول الشرف القبلى على بانياس

ست الشام زمرد خاتون بنت ايوب
شقيقة صلاح الدين التى تزوجت ابن عمها ناصر الدين محمد بن اسد شريكوه ومضت تساهم فى الجهاد العام فبنت مدرستين الاولى عرفت باسمها والثانيه باسم الحاسميه نسبه الى ولدها حسام الذى استشهد فى احدى المعارك
كذلك اقامت مصنعا للادويه وصيدليه كبيره تزود مستشفيات الجيش الصلاحى بالعلاج والدواء اللازم لجرحى الجهاد
ولقد وصف سبط بن الجوزى جهودها هذه فقال كانت سيدة الخواتين عاقله كثيرة ابر والصلات والاحسان والصدقات
ويعمل فى دارها من الاشربه والمعالجين والعقاقير فى كل سنه بالوف من الدنانير وتفرقها على الناس وكان بابها ملجا للقاصدين ومفزعا للمكروهين ووقفت على المدرستين اوقافا كثيره
واستمرت فى جهادها هذا حتى وفاتها عام 616 هجريا
فرحمها الله رحمة واسعه

يتبع باذن الله


عدل سابقا من قبل *تاج الوقار سوسو* في الأحد 26 يوليو 2009, 7:38 am عدل 1 مرات
avatar
* صوني جمالك *

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الخميس 09 يوليو 2009, 11:45 am

انتظرونى قريبا
ان شاء الله سنقف مع سيرة
نجم اضاء و لمع وبرز فى سماء
التاريخ فكروا من هو
انتظرونى لن اتاخر كثيرا
avatar
هومه

مميز رد: وقفات من تاريخ امة الاسلام

مُساهمة من طرف هومه في الخميس 09 يوليو 2009, 1:13 pm

حبيبه قلبى سوسو لا اجد كلمات تصف روعه موضوعك الذى اعجبنى جدا
مجهودك فيه رائع ومتميز
الله يبارك فيك حبيبتى ويزيدك علم
همسه فى اذنك الصغير
موضوعك حيرنى
فى اى قاعه اضعه السيره النبويه او رجال ونساء او التاريخ الاسلامى
هههههههههههه
قلت احسن حاجه اخليه فى مكانه
اختيارك رائع حبيبتى الله يسعدك يارب

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 2:44 pm