مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حكم تعلم اللغة العربية

شاطر
avatar
راجية حسن الخاتمة

جديد حكم تعلم اللغة العربية

مُساهمة من طرف راجية حسن الخاتمة في الأربعاء 03 يونيو 2009, 7:37 am

تعد اللغة العربية أقدم اللغات الحية على وجه الأرض، و على اختلاف بين الباحثين حول عمر هذه اللغة؛ لا نجد شكاً في أن العربية التي نستخدمها اليوم أمضت ما يزيد على ألف وستمائة سنة، وقد تكفّل الله - سبحانه و تعالى- بحفظ هذه اللغة حتى يرث الله الأرض ومن عليها، قال تعالى {إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون}، و مذ عصور الإسلام الأولى انتشرت العربية في معظم أرجاء المعمورة وبلغت ما بلغه الإسلام وارتبطت بحياة المسلمين فأصبحت لغة العلم و الأدب والسياسة و الحضارة فضلاً عن كونها لغة الدين والعبادة.
إن أهمية اللغة العربية تنبع من نواحٍ عدّة؛ أهمها: ارتباطها الوثيق بالدين الإسلامي و القرآن الكريم، فقد اصطفى الله هذه اللغة من بين لغات العالم لتكون لغة كتابه العظيم و لتنزل بها الرسالة الخاتمة
قال تعالى :-
{
إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} يوسف ( 2 )
وقال تعالى :-
(
وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ ) النحل ( 103)
وقال تعالى :-
(
قُرْآناً عَرَبِياًّ غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) الزمر ( 28 )
و من هذا المنطلق ندرك عميق الصلة بين العربية و الإسلام
وإنى لأعجب من تكالب اغلب آباء الأطفال فى عصرنا هذا على تعليم أطفالهم اللغات الأجنبية المختلفة ولو وقف الأمر عند هذا ما كنت لأعجب وإنما يأتى العجب من أنهم مع هذا الحرص على أن يتقن أطفالهم لغات أجنبية يهملون تعليم هؤلاء الأطفال لغتنا العربية لغة القرآن الكريم وهم لا يدرون أنهم بهذا السلوك يباعدون بين أبنائهم وبين كتاب الله ومنهجه ويصعبون عليهم تطبيق شريعته وكلما زادت الفجوة بينهم وبين اللغة العربية كلما ازدادوا بعدا عن الإسلام وفقدوا هويتهم وأصبحوا مسخا بين الأمم
وليسأل كل أب وكل أم أنفسهم هل هذا هو الهدف الذى كانوا يقصدون أن يصلوا إليه كثمرة لتربيتهم لأبنائهم وليقرروا بعدها ماذا سيفعلون
ولهذا أجد أنه من الضرورى هنا أن نحدد أهمية العلاقة بين تعلم اللغة العربية وبين تعلم القرآن الكريم
كما نجد تلك العلاقة على لسان العديد من العلماء

فمثلا ابن تيمية يقول فى هذه المسألة :
"
معلوم أن تعلم العربية و تعليم العربية فرضٌ على الكفاية ". وقال أيضا " إن اللغة العربية من الدين، ومعرفتها فرض واجب، فإن فهم الكتاب و السنة فرضٌ، و لا يفهم إلا باللغة العربية، ومالا يتم الواجب إلا به، فهو واجب "،
ويقول الإمام الشافعي في معرض حديثه عن الابتداع في الدين :-
"
ما جهل الناس، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب "
وقال الحسن البصري - رحمه الله- في المبتدعة " أهلكتهم العجمة ". .
قال الشّيخ محمّد الحسن الددو الشنقيطيّ :
القدر الواجب تعلمه من اللغة على الأعيان
إن الله سبحانه وتعالى قد فرض على كل من آمن به تعلم جزء من العربية، وبهذا تكون العربية فرض عين على كل إنسان بقدر ما يقيم به ألفاظ الفاتحة، وبقدر ما يتقن به التكبير والتشهد والسلام في الصلاة، فهذا القدر من العربية فرض عين على كل مسلم، ولا يسع مسلماً جهله. وهذا القدر اختلف الناس في تحديده؛ لأن الله تعالى يقول في كتابه: فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ [المزمل:20] ، والناس تتباين رؤاهم في تحديد هذا القدر الذي هو أقل ما يخاطب به الإنسان من تعلم العربية، فقال قوم: لا بد أن يصل إلى مستوى يفهم به ألفاظ الفاتحة، وألفاظ التشهد، وألفاظ الدعاء المأمور به على سبيل الوجوب، وكذلك ألفاظ الأذكار التي تجب مرة في العمر بالتهليل والاستغفار، والتسبيح والتحميد وغير ذلك، فيجب عليه أن يتعلم معانيها بالعربية، وهذا القول هو الراجح، ومن القائلين به مالك و الأوزاعي و سفيان الثوري ، وغيرهم من كبار علماء السلف، فرأوا أنه يجب على الإنسان المسلم أن يتعلم معاني هذه الكلمات؛ لأنه لو قال: لا إله إلا الله دون أن يفقه معناها، فيمكن أن تلقن هذه الكلمة لأي إنسان، ولا يلزم بمقتضياتها، ولذلك فإن شهادة أن لا إله إلا الله لها أربع مقتضيات، من لم يحقق هذه المقتضيات الأربع فليس شاهداً أن لا إله إلا الله: فالمقتضى الأول: هو العلم بمعناها. والمقتضى الثاني: هو مقتضى القول: أن ينطق بذلك؛ لأنها مشروطة على القادرين، فلا يدخل الإنسان الإيمان وهو قادر على النطق إلا إذا نطق بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله. المقتضى الثالث: هو أن يلتزم بحقوقها التي يقاتل عليها من تركها: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، فإذا قالوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها).


انتصار
الادارة العامة

جديد رد: حكم تعلم اللغة العربية

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 03 يونيو 2009, 7:45 am

جزاك الله خيرا اختي الكريمة راجية موضوع مهم جدا
نسال الله ان ينفع بك وبه وان يعلمنا ما جهلنا من لغتنا الجميلة
اعجبني قول العالمين الجليلين :


ويقول الإمام الشافعي في معرض حديثه عن الابتداع في الدين :-
"
ما جهل الناس، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب
"
وقال الحسن البصري - رحمه الله- في المبتدعة " أهلكتهم العجمة ".
.

احب الله

جديد رد: حكم تعلم اللغة العربية

مُساهمة من طرف احب الله في الأربعاء 03 يونيو 2009, 8:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما شاء الله
بارك الله فيكى استاذتى الحبيبة
راجية حسن الخاتمة
اثابك الله
واود ان ابشركم
انه باذن الله تعالى سوف تتفضل علينا الاستاذة الفاضلة
بدورة لتعليم اللغة العربية
قريبا جدا
فاستعدنّ
(رجاء تصحيح صيغة الفعل ان كان خطا استاذة )
يا مهاجرات
فهى ما شاء الله عليها تبسط المعلومة
وتشرح بسلاسة ما شاء الله
حفظها الله واعزها ونفعنا بها
احبك فى الله استاذتى

انتصار
الادارة العامة

جديد رد: حكم تعلم اللغة العربية

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 27 أكتوبر 2009, 4:46 pm

للرقع والدعاء لكاتبته

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

جديد رد: حكم تعلم اللغة العربية

مُساهمة من طرف ام مروة في الثلاثاء 27 أكتوبر 2009, 7:52 pm

بارك الله فيكِ اختى راجية حسن الخاتمة

وجزاكِ خيرا على هذا الموضوع

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 22 سبتمبر 2018, 2:03 am