مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

شكر النعم : اأيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default شكر النعم : اأيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 19 مايو 2009, 4:44 pm


يحكى أن رجلاً ذهب إلى أحد العلماء .. وشكا إليه فقره ..

فقال العالم: أَيسُرُّكَ أنك أعمى ولك عشرة آلاف درهم؟ ..
فقال الرجل: لا ..
فقال العالم: أيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟ ..
فقال الرجل: لا ..
فقال العالم: أيسرك أنك مجنون ولك عشرة آلاف درهم؟ ..
فقال الرجل: لا ..
فقال العالم: أيسرك أنك مقطوع اليدين والرجلين ولك عشرون ألفًا؟ ..
فقال الرجل: لا ..
فقال العالم، أما تستحي أن تشكو مولاك وله عندك نِعَمُُ بخمسين ألفًا،

فعرف الرجل مدى نعمة الله عليه .. وظل يشكر ربه ويرضى بحاله ولا يشتكي إلى أحد أبدًا.

ويقول حكيم فارسي: ما شكوت الزمان ولا برمت بحكم السماء, إلا عندما حفيت قدماي, ولم استطع شراء حذاء,
فدخلت مسجد الكوفة, وأنا ضيق الصدر, فوجدت رجلا بلا رجلين, فحمدت الله وشكرت نعمته علي.

أيها الحبيب: احمد ربك بكل ما تملك .. بلسانك .. بقلبك .. بعقلك .. بمشاعرك .. بمالك ..
قل بكل ما تملك الحمد لله .. الحمد لله رب العالمين





منقول
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: شكر النعم : اأيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 20 مايو 2009, 9:44 pm

بارك الله فيك حبيبتي انتصار
موعظة قصيرة و لكنها عميقة المعنى
فعلا لا يشعر الانسان بنعم الله الا عندما يفقدها
فلماذا لا يشكر النعم قبل ان يُحرم منها ؟
و الله ان في حياتنا نعم عديدة لا نكاد نفكر فيها
فمن منا شكر الله على نعمة الهواء الذي نتنفسه
تخيل لو ان الهواء ملك لشخص او مجموعة اشخاص
لكان استأثر به لنفسه و لمن يحبهم
و لكن الله جعل هذا الهواء ملك للجميع بلا مقابل
لتتنفسه ليلا و نهارا
و هناك ايضا نعم كثيرة في تركيب الجسم الانساني
كحركة المفاصل و الدورة الدموية و الحركة المنظمة لجهازك الهضمي
و غيرها و غيرها من الاجهزة التي تعمل في نظام دقيق
يعجز عن استيعابه اذكى العقول
و اوجه لكن اخواتي دعوة من القلب
ان يفكر كل منا في النعم التي وهبها الله له و يغفل عنها
و يتعاهد شكر هذه النعم بصفة مستمرة
فان الشكر مفتاح المزيد
" و لئن شكرتم لأزيدنكم "
و لذلك يسمى الشكر بالحافظ
لأنه يحافظ على النعمة الموجودة و يجلب النعمة المفقودة
و لقد فطن عدو الله ابليس الى هذا القصور في الانسان
و ان الانسان بطبيعته بتذكر النعمة و ينسى شكر المُنعِم
و لذلك عندما تعهد ان يغوي بني آدم قال عنهم
" و لا تجد أكثرهم شاكرين "
اللهم ارزقنا شكر النعم

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 12:04 pm