مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ست صور لن تراها فى حياتك

شاطر
avatar
عابدة الرحمن

default ست صور لن تراها فى حياتك

مُساهمة من طرف عابدة الرحمن في الجمعة 08 مايو 2009, 9:58 am

ست صور لم تراها في حياتك

الصورة الأولى : عندما تحمل على الأعناق .

الصورة الثانية : عندما تسمع وقع أقدامهم وقد تركوك في اقبر وحيدا .

الصورة الثالثة : عندما يكون الناس كالفراش المبثوث .

الصورة الرابعة : عندما تدنو الشمس من الخلائق وتنتظر الحساب .

الصورة الخامسة : عندما تمر على الصراط .

الصورة السادسة : إما إلى جنة أو إلى نار.

اللهم ارحمنا فأنت بنا راحم.. ولا تعـذبنا فأنت عـلينا قادر..

اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غـير الأرض والسماوات..

اللهـمإذا جاء منكر و نكير.. وألقيا عـلينا السؤال..
اللهم ألهمناالجواب..

اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفىالآخرة..

اللهم ارحمنا يوم يفر المرء من أخيه.. وأمه وأبيه.. وصاحبته وبنيه.. لكل أمريءمنهم يومئذ شأن يغنيه..

اللهمارحمنا إذا التفت الساق بالساق.. إلى ربك يومئذ المساق..

اللهمارحمنا إذا أقمنا للسؤال.. وخاننا المقال.. ولا ينفع مال ولا جاه ولاعيال..

اللهم ارحمنا إذا أورينا التراب.. وغلقت من القبور الأبواب.. فإذا الوحشة
والوحدة وهول الحساب..

اللهم ارحمنا يوم تقوللجهنم هل امتلأت.. وتقول هل من مزيد..

..اللهم أغفر لناجميعا..
avatar
د.نادية

default رد: ست صور لن تراها فى حياتك

مُساهمة من طرف د.نادية في الجمعة 08 مايو 2009, 12:00 pm

جزاكى الله خيرا عابدة الرحمن اللهم ارحمنا فوق الرض وتحت الارض ويوم العرض ااااااااااامين
avatar
عابدة الرحمن

default رد: ست صور لن تراها فى حياتك

مُساهمة من طرف عابدة الرحمن في الجمعة 08 مايو 2009, 2:57 pm

بارك الله فيكى اختى الدكتورة نادية
واشكرك على مرورك الطيب
واسال الله ان يثبتنا عند السوال ويوم القيمامة اللهم امين
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: ست صور لن تراها فى حياتك

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 08 مايو 2009, 3:38 pm

حديث قدسى
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إن الله تعالى يقول : يا بن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسدُّ فقرك ، وإلا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك ) .
وهذا الحديث العظيم يضع للعبد علاجاً عظيماً للهموم والغموم التي يتعرض لها في حياته الدنيا ، هذا العلاج هو الاشتغال بما خلق له وهو عبادة الله عز وجل ، والاهتمام بأمر الآخرة ، فإن العبد إذا شغله همُّ الآخرة أزاح الله عن قلبه هموم الدنيا وغمومها ، وخفف عنه أكدارها وأنكادها ، فيصفو القلب ويتجرد من كل الأشغال والصوارف ، يقول - صلى الله عليه وسلم - : ( من جعل الهموم هما واحدا هم المعاد كفاه الله سائر همومه ، ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك ) رواه ابن ماجة وغيره بسند حسن [right][/احتج إلى من شئت تكن أسيره ، واستغن عمن شئت تكن نظيره ، وأحسن إلى من شئت تكن أميره " .

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 29 أبريل 2017, 5:12 am