مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الوقف على (بَلَى، نَعَمْ)

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default الوقف على (بَلَى، نَعَمْ)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 27 أبريل 2009, 9:58 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوقف على (بَلَى، نَعَمْ)

أولاً: الوقف على (بلى):

كلمة (بلى) أصلها (بل) زيدت عليها الألف مما جعلها صالحة للوقف

عليها، وهي جواب لكلام فيه نفي، قال ابن الجزري رحمه الله

في "التمهيد": "إذا أجَبْتَ بـ(بلى) بعد الجحد نفيت ذلك الجحد،

ولا يصلح أن تأتي بـ(نعم) في مكانها، ولو فعلت ذلك لكنت مُحقّاً للجحْد،

وذلك نحو قوله تعالى: {ألسْتُ بربكم؟ قالوا: بلى} ويعني أنّ قولهم

(بلى) نفيٌ للجحد المذكور في الآية فاعترفوا بالربوبية،

ولو قالوا نعم؛ لأنكروا الربوبية".

وقد وردت (بلى) في القرآن الكريم في اثنين وعشرين موضعاً، فمِنَ

القراء مَنْ وقف عليها مُطلقاً، ومنهم من لا يقف ويصلها بما بعدها،

ومنهم من فصّل، وقد ذكر الداني رحمه الله مَنْعَ الوقوف عليها في

مواضع القَسَم الأربعة، وزاد شيخنا علي النحاس حفظهُ الله موضعاً

خامساً هو الأول في سورة الزمر،

وفيما يلي هذه المواضع الخمسة التي لا يجوز فيها الوقف على (بلى):

1. {قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربِّنا} [الأنعام:30].

2. {قل بلى وربي لتأتينَّكم} [سبأ:3].

3. {أليس هذا بالحق قالوا بلى وربِّنا} [الأحقاف:34].

4. {قل بلى وربي لتُبعثنَّ} [التغابن:7].

5. {... فأكون من المحسنين . بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها

واستكبرت وكنت من الكافرين} [الزمر: 58-59]. قال الأشموني

في "منار الهدى" (ص 272): "ولا يُوقف على (بلى) لأنها لم تُسبق

بنفي ملفوظ ولا بشيء من مُقتضيات الوقف ولا من موجباته، بل هي

هنا جواب لنفي مُقدَّر، كأن الكافر قال: لم يتبين لي الأمر في الدنيا ولا

هداني الله، فردَّ الله عليه حسرته وقوله بقوله: {بلى قد جاءتك آياتي}.

أما المواضع التي يجوز فيها الوقف على (بلى) فهي كما يلي:

1. {بلى من كسب سيئةً وأحاطت به خطيئته} [البقرة:81].

2. {بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن} [البقرة:112].

3. {قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي} [البقرة:260].

4. {بلى من أوفى بعهده واتقى} [آل عمران:76].

5. {بلى إن تصبروا وتتقوا} [آل عمران:125].

6. {ألست بربكم قالوا بلى} [الأعراف:172].

7. {فألقوا السّلَمَ ما كنا نعمل من سوءٍ بلى} [النحل:28].

8. {وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت بلى} [النحل:38].

9. {أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى} [يس:81].

10. {ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى} [الزمر:71].

11. {أو لم تك تأتيكم رسلكم بالبينات قالوا بلى} [غافر:50].

12. {أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى} [الزخرف:80].

13. {... أن يحيي الموتى بلى} [الأحقاف:33].

14. {ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى} [الحديد:14].

15. {ألم يأتكم نذير . قالوا بلى قد جاءنا} [الملك: 8-9].

16. {أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه . بلى قادرين} [القيامة: 3-4].

17. {إنه ظنَّ أن لن يحور . بلى} [الانشقاق: 14-15].

ثانياً: الوقف على (نعم):

وردت (نعم) في القرآن الكريم في أربعة مواضع، هي:

1. {فهل وجدتم ما وعد ربكم حقّاً قالوا نعم فأذَّّن مؤذن} [الأعراف:44].

2. {إن كنا نحن الغالبين . قال نعم وإنكم لمن المقربين} [الأعراف: 113-114].

3. {إن كنا نحن الغالبين . قال نعم وإنكم إذاً لمن المقربين} [الشعراء: 41-42].

4. {قل نعم وأنتم داخرون} [الصافات:18].

ولا يجوز الوقف على (نعم) إلا في الموضع الأول وبه تمّ الكلام،

أما في المواضع الثلاثة الأخيرة فلا يجوز الوقف عليها لتعلُّقها بما بعدها.

بتصرف عن رسالة "توضيح المعالم"

للشيخ علي محمد توفيق النحاس يحفظه الله

انتصار
الادارة العامة

default رد: الوقف على (بَلَى، نَعَمْ)

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 17 يونيو 2009, 12:32 am

للرفع والفائدة
جزاك الله خيرا

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 21 سبتمبر 2017, 5:10 pm