مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

شاطر
avatar
ام بودى

default لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

مُساهمة من طرف ام بودى في الخميس 23 أبريل 2009, 8:35 am

لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟
Shocked scratch


عزيزتى
الام ان طفلك ليس نصف شخص ولكنه شخص كامل له عقل وافكار ومشاعر واحاسيس بل
انه اشد حساسيه من البالغين فلماذا تهمليه عندما يتحدث اليكى ؟


اثناء
انشغالك فى المطبخ او اى عمل من الاعمال المنزليه يأتى لك طفلك ليحدثك عما
رآه في المسلسل الكرتونى او عن فوزه في المسابقه أمام أصدقائه او عن
احلامه ومخططاته فى المستقبل
فلا يجد منك الا الردود التاليه :

- دعك من هذا الكلام اذهب وأحضر لى كذا وكذا
- ماهذه الخيالات يابنى أذهب للمذاكره الآن
- الا ترانى مشغوله الآن ... فيما بعد فيما بعد
- نعم نعم ....جيد جيد (اثناء انشغالها بدون تركيز )


هذه هى معظم ردود الامهات في المواقف المشابهه ولكن اتعلمين ان هذه الردود تضر بطفلك نفسيا وعقليا اشد الضرر؟


فيصبح
التواصل بينك وبينه معدوم وشعوره بقربك منه غير موجود وعندما يريد التحدث
يلجأ الى اصدقائه ويعلم الله بمدى صدقهم او نفعهم له وفوق هذا وذاك فانت
تقتلى مهارات طفلك وموهبته وتدفنيها وهى في المهد.

هنا نرى ان على
الام ان تترك المجال لطفلها للتحدث معها والتحاور في كل اهتمامات الطفل
بحريه وبدون اى مقاطعات حتى لو كانت لتصحيح معلومه او لحثه واستعجاله علي
اكمال الحديث
وايضا اجعليه يرى ملامح وجهك المهتم بحديثه وايماءاتك
او فى بعض الاصوات الصادره مثل (امم..) او (ها..) او كلمات سريعه مثل
(جميل ) (عظيم ) (احسنت) ...

وايضا باجاباتك عن اسئلته واهتمامك
بها فتجدى ان طفلك ان لم تعيريه انتباهك الكامل يمد يده ليدير وجهك تجاهه
لانه يريد انتباهك التام مع حديثه وهذا ايضا لا يتطلب من الأم ان تترك كل
مهامها وتنتبه طوال اليوم للطفل ولكن الجمع مابينهما مع اعطاء اهتمام اكبر
للطفل وان لم تستطيعى اوعديه بوقت محدد بعد انهاء مشاغلك تتحدثى معه ولكن
عليكي ان تفي بوعدك مع الطفل.

بالاضافه لكل هذا لا تتركى طفلك هو
الذي يبدأ الحوار معك ولكن انتي ايضا ابدأى فى محاورته وسؤاله عما يشغله
او رأيه فى الطعام اليوم وعند عودته من المدرسه اسأليه عن أحداث يومه
واذا قرأ قصه اسأليه عن أحداثها والأشياء التى تعلمها منها ... وماالى ذلك.


وهكذا ففوائد الحوار كالآتى :


- يعلمه الطلاقه فى الكلام.

- يساعده على ترتيب افكاره.

- يدربه على الانتباه والاصغاء.

-ينمى شخصيته.

- يقوى ذاكرته.

- يزيده قربا منك ويزيدك قربا منه.








منقول
avatar
أم عاصم

default رد: لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

مُساهمة من طرف أم عاصم في الخميس 30 أبريل 2009, 2:24 am

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيك حبيبتى أم بودى .
اعاننا الله على تربية الاولاد والله الامر فى غاية الصعوبة .
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 11 مايو 2009, 10:01 pm

بارك الله فيك حبيبتي ام بودي
موضوع مهم جدا
للاسف يقع كثير من الامهات في هذا الخطأ
و يعتقدن أن الطفل لا عقل له و لا رأي
و لكن على العكس
فالطفل ذكي جدا و عقله يستوعب ما لا نتخيله
اللهم أعنا على تربية أولادنا
avatar
خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الثلاثاء 12 مايو 2009, 3:34 am

جزاك الله خيرا
اللهم أعنا على تربية أبناءنا
avatar
راجية رحمته

default رد: لماذا نفشل في الحوار مع أطفالنا؟

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الخميس 28 مايو 2009, 1:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا كثيرا علي هذا الموضوع الهام للغايه نعم حبيبتي فمعظمنا يكتم بداخل طفله الكثير من الحوارات والافكار والمشاهد ولا يجد لها صدي ويجب علينا جميعا ان يعيد التفكير ويجدد دائما من معاملته لابنه ليس فقط بالاستماع بل أيضا بالسعي ليخرج من فم ابنه مابداخله ويكون طفله امامه كوبا شفافا يري مابداخله وان رأي سوءا انتقاه وابدله خيرا

جزاك الله خيرا وبارك فيك واعتذر للاطاله

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017, 2:34 pm