مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لمن الدنيا يا رسول الله

شاطر
avatar
ام بودى

default لمن الدنيا يا رسول الله

مُساهمة من طرف ام بودى في الأحد 12 أبريل 2009, 9:57 am

..((لمن الدنيا يا رسول الله))..




روى الإمام أحمد والترمذي من حديث أبي كبشة الأنماري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((
إنما الدنيا لأربعة نفر
- عبد رزقه الله مالا وعلما

فهو يتقي في ماله ربه ويصل فيه رحمه
ويعلم لله فيه حقا
فهذا بِـأحسن المنازل عند الله
- ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا

فهو يقول لو ان لي مالا لعملت بعمل فلان
فهو بنيته وهما في الاجر سواء
- ورجل آتاه الله مالا ولم يؤته علما

فهو يخبط في ماله ولا يتقي فيه ربه
ولا يصل فيرحمه ولا يعلم لله فيه حقا
فهذا بأسوا المنازل عند الله
- ورجل لم يؤته الله مالا ولا علما

فهو يقول لو ان لي مالا لعملت بعمل فلان
فهو بنيته وهما في الوزر سواء))
حديث صحيح صححه الترمذي والحاكم وغيرهما


فقسم النبي أهل الدنيا أربعة اقسام :
- الأول :
خيرهم من اوتي علما ومالا فهو محسن الى الناس وإلى نفسه بعلمه وماله ويليه
في المرتبة من اوتي علما ولم يؤت مالا وان كان اجرهما سواء فذلك إنما كان
بالنية والا فالمنفق المتصدق فوقه بدرجة الانفاق والصدقة


- الثاني : والعالم الذي لا مال له إنما ساواه في الاجر بالنية الجازمة المقترن بها مقدورهما وهو القول المجرد


- الثالث :
من اوتي مالا ولم يؤت علما فهذا اسوأ الناس منزلة عند الله لان ماله طريق
الى هلاكه فلو عدمه لكان خيرا له فإنه اعطى ما يتزود به الى الجنة فجعله
زادا له الى النار


- الرابع :
من لم يؤت مالا ولا علما ومن نيته انه لو كان له مال لعمل فيه بمعصية الله
فهذا يلي الغني الجاهل في المرتبة ويساويه في الوزر بنيته الجازمة المقترن
بها مقدورها وهو القول الذي لم يقدر على غيره

........
فقسم السعداء قسمين وجعل العلم والعمل بموجبه سبب سعادتهما
وقسم الاشقياء قسمين وجعل الجهل

وما يترتب عليه سبب شقاوتهما
فعادت السعادة بجملتها الى العلم وموجبه والشقاوة بجملتها الى الجهل وثمرته.


منقول من كتاب مفتاح دار السعادة لإبن القيم
إنتهى كلام بن القيم رحمه الله
وأذكر مقتطفات من شرح الشيخ إبي إسحاق الحويني للحديث وما بين الأقــواس من كلامه ولفظي فاحدى حلقاته :ـ
-
ميزان أهل العلم وأولوا الألباب يختلف عن ميزان أهل الحساب ، فهم يعلمون
أن الحسنة بعشر امثالها ويضاعف الله لمن يشاء ( لذا فتراهـمـ يتنافسون حتى
في النوايــا , وأحلام يقظتهم يؤجرون عليها ! )


- أهل العلم .. هم الملوك حقا بغير تيجان ..
- جاءت لفظ ((الدنيا)) في الحديث ليظهر أن أهل العلم لم يبخسوا الدنيا ! .
- لما حاول عم الإمام أحمد أن يجعله يترخص في فتنة خلق القرآن قال {يا عم
عرضت نفسي على النار وعلى السوط فوجدتني لا أقوى على النار , يا عمآه
والله ما بيتي والسجن إلا واحد}
- كفى بالعلم شرفا أن يدعيه من ليس بأهله !
- قال أبو الدرداء رضي الله عنه : أغدوا عالما أو متعلما , ولاتكن الثالث فتهلك .
- مدار الحديث على المال والعلمـ وكلاهمـا رزق مكتسب ( فيه حث على الإجتهاد في تحصيلهما فلا أحد يولد بهما )
- إذا أراد العبد أن تدوم عليه النعمة , فليقيم لها أعمالاً شكرا !

منقول



avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: لمن الدنيا يا رسول الله

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 13 أبريل 2009, 2:21 am

بارك الله فيك حبيبتي ام بودي
- أهل العلم .. هم الملوك حقا بغير تيجان ..
رائعة هذه العبارة
و قد قال علي بن أبي طالب :
مــا الـفخــر إلا لأهـل العـلـم إنهم 0 0 0 على الهدى لمن استهدى أدلاء
و قدر كل امرئ ما كان يحسنه 0 0 0 و الجاهـلون لأهـل العلم أعـداء
فـفـز بعـلـم تـعـش حيـاً بـه أبداً 0 0 0 الناس موتى و أهل العلم أحياء

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 29 أبريل 2017, 5:18 am