مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لحظة اليقظة

شاطر

مها صبحى
الإدارة

default لحظة اليقظة

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 30 مارس 2009, 11:41 am

لـحـظـة الـيـقـظـة ...
كـان رجـلا عـاميـا من عـامـة الناس الذيـن تعـوّدوا الكـسـل في شـؤون ديـنهـم ، و جـهـلوا ما أراد منهم الجـليل و حـثهـم عليه رسوله ( صلى الله عليه وسلم ) من تعـلُّم العـلم ، و هو من الذين يمقـتون القـراءة ، و يـكـتفـون بما رأوا عليه آباءهم و أجـدادهـم ، حـسـبوا أن هذا هـو الدين و غيره محـدث ...
جلـس إلى حـلقـة كـنت أديرهـا ابـعـض الشـباب الذيـن يـصـغرونه سـنا ، لـتعـلم أحـكـام التـجويـد ، حتى إذا وصـلـه الدور و قـرأ ، و بـدت علـيه الجـهالـة و الخـطأ الكـثير ، فكـنـت أصـلح له الخـطأ مـرة بعد مـرة حتى رأيـت عليه الإحـراج و احـمرار الوجـه ، و الضـيق الذي لم أعـهـده عليـه غـير ذلك الوقـت ، فلمل انتـهـينا من الحـلقة ، انـفرد بي و كـان غاضـبا عليّ بسـبب إحـراجـه أمـام من يـصـغرونه سـنا ، و انـقـطع عـني فـلم أعـد أراه كما كان من قبل . حتى رأيـته بعـد مـدة من الزمـن يأتيـني و يـدعـو لي بالخـير ، و يتأسـف عما بدر منه ، و قال لي : كـانت تلك اللحـظـة التي جـلـست مـعكـم لـتعـلم التـجويـد هـي نـقـطة البـداية التي جـعلـتني أسـأل نفـسي كـيف أكـون بهـذا الـسن ولا أعـرف أحـكام الـدين ، وهـؤلاء الفـتيـة أحـسـن مـني ، هـذا دعـاني لأسـتدرك ما فـات من عـمري ، فـقررت الالـتحـاق بـكـلية الـشريـعـة لـتعـلم العـلم ، و ملازمـة العـلمـاء ، و ما هـي إلا ســنة أو أكـثر إلا و ذلك الرجـل يـنقـلب رأسـا على عـقـب من ذلك الإنـسـان الذي لا يمـيل للقـراءة و يـجـهل أحـكـام الديـن ، إلى الرجـل الذي يقـرأ أكــثر من مـرجـع من أمـهـات مـراجـع الفـقه و الحـديـث و اللـغـة و يـعـرف الكـثير من أقـوال فـحـول العـلمـاء ، وما من كـتاب حـديث تـصدره المـطابع إلا كـان ســبّـاقا لـقراءتـه .....
وكـلما رآنـي ذكـرني بتلك اللـحظـة من لـحـظات اليـقـظة .
الإنـسـان عـندما يـغلـق جـهـاز الإحـسـاس ، تتـوقـف عـنه عمـلية اليـقظـة بـسـبب تـبـلد الحـس ، أما ذلك الإنـسان ذو الإحـساس المـرهـف المـتفـتح دومـا لكـل ما يـسـمع و يرى ، فـهو الذي يـحظى بنـوبات اليـقـظة مرة بعد مرة ، فـتغـير الكـلمـة الواحـدة ، و المـنظـر الواـحد من حـياته و عـاداته و مـألوفـاته الكــثيرة ، فـيـقطـع المسـافـات الطـويـلة بوقـت قـصـير .
يروى أن الإمـام الطـبري عـندما كـان غـلاما ، و رأى خـطه أحـد العـلماء قال له : " إن خـطك يـشبه خـط العـلمـاء " هـذه الكـلـمة عـملـت عـملـها في نـفسه فأعـد نـفسـه من تلك اللـحـظة لأن يـكـون عالـما ، و كـان ما كـان ، فأصـبح شـيخ التـفـسير و التاريـخ و غـيرهـا من العـلوم .
وكـذلك الإمام سـيـبويه يروى أنه قـيل له في حـلقة الفـقه بـعـدما ألـحن بـسبب أعـجمـيته " أخـطأت " فقـام من الحـلقـة و قال : والله لأتـعـلمـن علـما لا يقـال لي فيه أخـطأت . و كان أن أصـبح شـيخ اللغـة بلا مـنازع .
تلك لـحـظات اليـقـظة التي لا يرزقـها إلا من فـتح أبـواب الإحـساس في نـفسـه . و لم يـقـل : ( إنا وجـدنآ ءابآءنا على أمة و إنا على أثارهـم مـقـتدون ) ...
" تأملات بعد الفجر " للشيخ : عبد الحميد البلالي ...

انتصار
الادارة العامة

default رد: لحظة اليقظة

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 30 مارس 2009, 12:21 pm

اللهم ارزقنا لحظة يقظة ترفع بها عنا الغفلة والجهل
وتفتح لنا بها ابواب القلوب والعلم
جزاك الله خيرا استاذتنا الحبيبة مها
على الدرس اليقظ جميل جدا ما نقلتي لنا
نفع الله بك وبه وبكاتبه كل من مر عليه

مها صبحى
الإدارة

default رد: لحظة اليقظة

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 01 أبريل 2009, 1:29 am

مرورك أنار متصفحي
تسلمي يا انتصار يا غالية
الله لا يحرمنا منك أبدا

هومه

default رد: لحظة اليقظة

مُساهمة من طرف هومه في الأربعاء 01 أبريل 2009, 3:09 am


الإنـسـان عـندما يـغلـق جـهـاز الإحـسـاس ، تتـوقـف عـنه عمـلية اليـقظـة بـسـبب تـبـلد الحـس ، أما ذلك الإنـسان ذو الإحـساس المـرهـف المـتفـتح دومـا لكـل ما يـسـمع و يرى ، فـهو الذي يـحظى بنـوبات اليـقـظة مرة بعد مرة
بارك الله فيك حبيبتى مها وجزاك الله خير الجزاء
نقل موفق جدا جعله ربى فى ميزان حسناتك اللهم امنين

مها صبحى
الإدارة

default رد: لحظة اليقظة

مُساهمة من طرف مها صبحى في الجمعة 03 أبريل 2009, 3:03 pm

حبيبتي هومه
اسعدتي قلبي بمرورك على موضوعي
تسلمي حبيبتي

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 فبراير 2017, 11:40 am