مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 30 مارس 2009, 6:46 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الروم


الروم لغة – الطلب من رام بمعنى طلب


والروم اصطلاحا : الاتيان ببعض الحركة (اي ثلثها) بحيث يسمع لها صوت خفي

يسمعه القريب دون البعيد والاعمى بحاسة سمعه

( ما عدا كلمة تأمنّا ) ويدخل الروم على المضموم والمرفوع والمجرور والمكسور

ولا يدخل على المفتوح والمنصوب مطلقا ولا بد من حذف التنوين

من المنون بحال الوقف بالروم



ويمكن تعريف الروم بانه تضعيف الصوت بالحركة حتى يذهب

بذلك التضعيف معظم صوتها وقد قدر العلماء تضعيف الصوت بالحركة او الاتيان

ببعضها بالثلث اي ان المحذوف من الحركة اكثر من المثبت في حالة الروم ومن ثم

ضعف صوتها لقصر زمنها فيسمعها القريب المصغي ولو كان اعمى



تعريف الامام الداني للروم :


هو اضعاف الصوت بالحركة بحيث يذهب معظم صوتها ويدخل الروم على المضموم

والمرفوع والمجرور والمكسور ولا يدخل على المفتوح والمنصوب مطلقا



ملاحظة :


- لا ناتي بالصفات من قلقلة اوهمس او غير ذلك من الصفات


- لا يمد العارض للسكون اكثر من حركتين


- لا يمد مد اللين العارض للسكون الا باقل من حركتين


- لا يمد المد الواجب المتصل 6 حركات ( يمد 4 – 5 ) حركات حاله حال الوصل


- صة الغنة في النون والميم في حال التشديد تبقى عند الوقف عليها سواء في

السكون او الروم او الاشمام مثل ( جآنّ – متمّ)



سؤال : لم يمد العارض للسكون باكثر من حركتين ؟



الجواب : لان الوق بالروم يكون بالاتيان بثلث الحركة وهذا يعني انتفاء السكون عن

الحرف الخير وبالتالي انتفاء سبب المد



سؤال ك لم لا يدخل الروم على المفتوح والمنصوب ؟

الجواب : لان الفتحة لا تقبل التبعيض فاذا خرج جزؤها خرجت جميعها ولانها

من اخف الحركات ( في خفيفة سريعة في النطق )



وبسبب خفائها فاذا خرج بعضها حالة الروم خرج سائرها فهي لا تكاد تخرج الا كامل

لانها كما قلنا لا تقبل التبعيض بخلاف الضمة والكسرة فانهما تقبلان التعيض لثقلهما


شروط الروم :


- له صوت خفي يسمع


- حاله حال الوصل


- - لا يدخل على المفتوح


- الاتيان بثلث الحركة ( ما عدا تأمنّا )


- يختص فقط بالوقف ( ما عدا تأمنّا )


- لا يدخل الروم الا على الحرف المكسور كسرا اصليا ولا يدخل على الحرف

المكسور كسرا عارضا وكذلك يدخل فقط على الحرف المضموم ضما اصليا ولا يدخل

على ما يضم ضما عارضا كالواو اللينة وميم الجمع
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 30 مارس 2009, 6:48 am

لإشمام

والاشمام لغة : اشتقت من الشم اي كانك اشممت الحرف رائحه

الحركة بان هيأت العضو للنطق بها دون ان تنطق بها

والإشمام هو ضمُّ الشَّفتين بُعَيدَإسكان الحرف كمن ينطق بالضمه من

غير تصويت دون تَرَاخٍ على أن يترك بينهما فُرْجَة لخروج

النفس بحيث يراه المبصر ولا يدركه الأعمى، لانه إماءة ( إشارة )

بالعضو الى الحركة فهو هيئة ترى ولا تسمع وهو في الوقف

لا يكون إلا في المضموم والمرفوع

فقط. وقال فيه الإمام الشاطبي:

والإشمامُ إطباقُ الشفاه بُعيد ما ... يُسكَّن لا صوتٌ هناك فَيصْحَلا

فائدةُ الرَّومِوالإشمامِ:

وأما فائدة الروم والإشمام فهي بيان الحركة الأصلية التي تثبت

في الوصل للحرف الموقوف عليه؛ليظهر للسامع في حالة الرَّوم،

وللناظر في حالة الإشمام كيف تلك

الحركة.وحينئذٍ فلا روم ولاإشمام في الْخَلْوة1، كما يعلم أن الرَّوم

والإشمام لايضبطان إلا بالتلقي والسماعمن أفواه الشيوخ المتقنين.

ولقد أشار الإمام ابن الجزري إلى عدم جواز الوقفبالحركة

الخالصة وجواز ماعداها بقوله:

وحاذرِ الوقفَ بكلِّ الحركةِ ... إلا إذا رمت فبعضحركة

إلا بفتح أو بنصب وأشم ... إشارة بالضم في رفع وضم

ولا يدخل الاشمام على المفتوح والمكسور لان ضم الشفتين يستحيل مع

الكسر او الفتح وبما ان الاشمام يسكن الحرف الاخير فان بالاشمام

يكون حاله حال الوقف ويترتب عليه ما يلي :

- اعطاء الصفه للحرف الموقوف عليه من قلقلة وهمس ...الخ

- - يمد العارؤض للسكون 2,4,6

- يمد اللين العارض للسكون 2,4,6

- يمد الواجب المتصل 4,5,6

- يوقف على حرف اللين باقل من حركتين

( يوقف بمقدار صوت النطق بالحرف )

تنبيهٌ:

الإشمام يطلق على أربعةأنواع:


أولها: ضم الشفتين بُعيد إسكان الحرف حالة الوقف وهو الذي تقدم الكلام عليه.

ثانيها: ضم الشفتينمقارنًا لسكون الحرف المدغم وذلك في: {تَأْمَنَّا} 1

وكيفيته: أن تضم شفتيك عند إسكان النون الأولى مباشرة وقبل

إدغامها في النون الثانية

إدغامًا تامًّا، وهذا النوع شبيه بالنوع السابق المختص بالوقف؛ لأن

النون الأولى أصلها الضم وقدسكنت للإدغام كالمسكن للوقف،

فسكون كل منهما عارض إلا أن الإشمام هنا قبل تمام النطق بالنون

الثانية كما تقدم، وفي الوقف يكون عقب إسكان الحرف

الأخير من الكلمة، بحيث لو تراخى فيه القارئ فإسكان مجردعن الإشمام.

ثالثها: إشمام حرف بحرف، أي خلط صوت حرف بصوت حرف

آخر كخلط الصاد بالزاي

في نحو: {الصِّرَاط} 2 في قراءة حمزة فتمزج بينهما فيتولد منهما حرف

ليس بصاد ولا بزاي، ولكن يكون صوت الصادمتغلبًا على صوت الزاي،

وقد عبر عن ذلك بعض

العلماء فقال: "أن تنطق بالصاد كما ينطق العوامبالظاء".

رابعها: إشمام حركة بحركة أي خلط حركة بحركة أخرى كخلط

الكسرةبالضمة في نحو:

{قِيلَ} 3على قراءة الكسائي وهشام، وكيفية الإشمام في مثل هذا:

أن تحرك الحرف الأول منها بحركة مركبة من حركتين ضمةوكسرة وجزء

الضمة مقدم،وهوالأقل، ويليه جزء الكسرة، وهو الأكثر؛ لأن الأصل

في "قيل" قُوِلَ: فعل مبني

للمجهول استثقلت فيه الكسرةعلى الواو فنقلت إلى القاف بعد حذف

ضمتها وقلبت الواو ياء لانكسار ما قبلها فصارت: قيل، وأشير

إلى ضمةالقاف بالإشمام تنبيهًا

علىالأصل، وهي لغة عامة أسد وقيس وعقيل وأما إخلاص الكسرة

فهي لغة قريش وكنانة

avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 30 مارس 2009, 6:55 am

وتصنف الكلمات القرءانية على الاوجه التالية

- الكلمة القرءانية غير المدية الساكنة سكونا اصليا نقف عليها بوجه واحد
- بلدّ – نقف بوجه السكون المحض وقلقلة الدال وسطى ولا روم لا اشمام

- الكلمة القرءانية غير المدية المفتوحه نقف عليها بوجه واحد

- مثال – قتلَ : وجه السكون المحض ولا روم ولا اشمام لانها مفتوحه

- الكلمة القرءانية المنونة تنوين فتح ( عليماً )
وجه السكون المحض مع مد حركتين مد عوض لا روم ولا اشمام

- الكلمة القرءانية الغير مدية المكسورة المنونة بالكسر نقف عليها بوجهين
الفجرِ , خسرٍ : الوجه الاول السكون المحض وتفخيم الراء
الوجه الثاني بالروم وترقيق الراء

- الكلمة القرءانية الغير مدية المضمومة او المنونة تنوين ضم
( ما عدا هاء التانيث او المضمومة ضما عارضا ) نقف بثلاثة اوجه –
- احدٌ : وجه سكون محض مع قلقلة الدال , وجه بالروم , وجه بالاشمام وقلقلة الدال

كل كلمة قرءانية بها مد عارض للسكون ولا تنتهي بهاء تانيث لها ثلاث احوال

- ان تكون مفتوحه ( العالمينَ ) ثلاث اوجه بالسكون المحض لا روم ولا اشمام
- ان تكون مكسورة كسر اصلي ( الرحيمِ ) لها 3 اوجه سكون محض 2,4,6
لا اشمام لها لانها مكسورة , ولها وجه بالروم حركتان لان الروم حاله حال الوصل فلا نمد الا حركتين

- ان تكون مضمومة ( نستعينُ )
3 اوجه بالسكون المحض 2.4.6
بالاشمام 3 اوجه 2,4,6
ووجه بالروك حركتان

الكلمة القرءانية التي فيها مد لين
اذا كانت مفتوحه : ريب – 3 بالسكون المحض 2,4,6
اذا كانت مكسورة قريشٍ – 3 سكون محض 2 ,4 .6 ووجه بالروم ( 4 اوجه )
اذا كانت مضمومة خوفٌ – 3 سكون محض و3 بالاشمام وواحد بالروم ( 7 اوجه )

كل كلمة قرءانية بها مد متصل
اذا كانت مفتوحه والسمآءَ – 3 اوجه سكون محض 4 ,5 ,6
اذا كانت مكسورة - مآءٍ : 3 اوجه سكون محض 4 ,5 ,6 ووجهان بالروم 4 ,5 -
اذا كانت مضمومة نشآءُ – 3 سكون محض 4,5,6 - 3 اشمام 4,5,6 -
وجهان بالروم 4 ,5 مجموع ما نقف به 8 اوجه

كل كلمة قرءانية بها مد لازم كلمي مثقل
اذا كانت مفتوحه حآجَّ – وجه سكون محض لا روم ولا اشمام
اذا كانت مكسورة مضآرِّ – وجه سكون محض مع تفخيم الراء
وجه بالروم مع ترقيق الراء
اذا كانت مضمومة جآنُّ – وجه سكون محض مع الغنة - وجه روم مع الغنة – وجه اشمام مع الغنة

انتصار
الادارة العامة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 30 مارس 2009, 7:27 am

شرح الله صدرك على الشرح الرائع
استاذتنا الحبيبة مودة
ونفع الله بعلمك
avatar
خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الإثنين 30 مارس 2009, 9:35 am


جزاك الله خيرا
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 9:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم

حالات هاء الكناية بالروم والاشمام

هاء الصلة –

هاء زائدة تدخل على المذكر الغائب المفرد وتدخل هلى الاسماء والافعال والحروف

وحالاتها بالروم والاشمام

1 – اذا كانت مسبوقة بالف مدية فلها بالروم والاشمام ( اجتباه – هداه )

في حالة الضم لها 7 اوجه ( 3 عارض للسكون / قصر . توسط . اشباع )

( 1 روم ) ( 3 اشمام / قصر. توسط . اشباع)

2 اذا كانت مسبوقه واو مدية – ياء مدية / لا روم ولا اشمام / حروف المد لا يدخلها

روم ااو اشمام باستثناء الالف المدية واللينة فلها

*
خالف حفص هذه القاعدة بكلمتين

أنسانيه وعليه –

كلمتان مخالفتان لهم روم واشمام ( انسانيه الياء مدية ) ( عليه الياء لينة ) فهي من الكلمات

القرءانية التي لها اوجه بالروم والاشمام مع ان نهايتها هاء ضمير مسبوقة بياء

والتعليل في ذلك : ان حركة الهاء خالفت ما قبلها – والاهم هو التلقي والمشافهة

3 - اذا مانت مسبوقه بساكن فلها روم واشمام ( منه – 7 اوجه مع اظهار صفة

الحرف همس الهاء عند الوقف بالسكون والاشمام

4 – اذا كانت مسبوقه بفتحة نحو ( يره – علمته ) لا روم ولا اشمام

تقف فقط السكون المحض

5 – اذا كانت حركة الهاء مخالفة لحركة ما قبلها لها روم واشمام

علل البعض دخول الروم والاشمام في ( انسانيه – عليه ) لمخالفتها ( للهاء)

حركة ما قبلها ( دلوَهُ – علمتِهُ )

6 – اذا كانت الكلمة منتهسة بتاء مربوطة ( تاء تانيث) لا روم ولا اشمام لانها حال

الوقف تقلب تاء ( الجنة – الصلاة ) والتعليل في ذلك ان الروم والاشمام لا ياتي الا

اذا كانت عد الوقف وتبقى على اصلها ولا تقلب لحرف اخر

لذلك لا يدخل الروم والاشمام على عارض – أي كلمة محركة لعروضها للسكون

وجاء بعدها ساكن اخر في كلمة اخرى
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 9:18 am

حالات هاء الكناية :

الحالة الاولى ان تسبق بالف وتكون مضمومة في هذه الحالة نقف عليها بسبعة أوجه

مثال كلمة ( اجتباه )

- لها بالسكون المحض ثلاثة اوجه ( مد عارض للسكون 2.4.6 ) مع همس الهاء

- لها بالروم وجه واحد حركتين

- لها بالاشمام ثلاثة اوجه ( 2.4.6 ) مع همس الهاء


الحالة الثانية ان تسبق بحرف مفتوح ( يدخلها روم واشملام ولها ثلاثة اوجه )

مثال ذلك ( لَه ) نقف عليها

- بالسكون المحض وجه واحد وهمس الهاء

- بالاشمام بوجه واحد مع همس الهاء

- وبالروم وجه واحد ( ثلث الحركة)

الحالة الثالثة ان تسبق بساكن صحيح

ومثال ذلك ( منْه ) لها ثلاثة اوجه

- بالسكون المحض وجه واحد مع همس الهاء

- بالاشمام وجه واحد مع همس الهاء

- بالروم وجه واحد ( ثلث الحركة )

وكما ذكرت في السابق استثنى حفص ( انسانيه وعليه ) القاعدة تقول لا روم ولا اشمام

ولكن حفص خالف القاعدة وقف علي اللفظين بسبعة اوجه

انسانيه -

- لها ثلاث بالاشمام 2.4.6 همس الهاء

- وثلاث بالسكون المحض 2.4.6 وهمس الهاء

وبالروم وجه واحد على القصر حركتين

عليه :

لها ثلاث بالاشمام 2.4.6 همس الهاء

- وثلاث بالسكون المحض 2.4.6 وهمس الهاء

وبالروم وجه واحد على القصر حركتين
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 9:28 am

حكمُ الوقفِ على هاء الضمير المذكر المفرد الغائب فقد اختلف فيه أهل الأداء على ثلاثة مذاهب:

المذهب الأول:

ذهب كثير من أهل الأداء إلى جواز الرَّوم والإشمام فيها مطلقًا وهو الذي في التيسير والتجريد والتلخيص وغيرها9.

المذهب الثاني:

ذهب بعض أهل الأداء إلى منع الروم والإشمام فيها مطلقًا.


المذهب الثالث:

وهو المختار عند الإمام ابن الجزري، فيه تفصيل:

1- منع دخولهما فيها إذا كان قبلها ضم - صاحبُهُ
أو كسر - به
أو واو مدية مثل - اقتلوه او لينة مثل - وشروه
أو ياء مدية - فيه او ياء مدية - عليه واستثنى من ذلك

كلمتين في القرآن الكريم كله وهما : أنسانيهُ- في سورة الكهف و عليهُ - في سورة الفتح

2- جواز دخولهما فيها إذا كان قبلها فتح ( له ) أو ألف ( عصاه ) أو ساكن صحيح ( منه)

وإلى المذهبين الأول والأخير يشير الإمام الشاطبي بقوله:

وفي الهاء للإضمار قوم أبوهما ... ومن قبله ضم أو الكسر مثلا

أواما هما واو وياء وبعضهم ... يُرى لهما في كل حال محللا

كما يقول الإمام ابن الجزري في

الطيبة: "باب الوقف على أواخر الكلم".
والأصل في الوقف السكون ولهم ... في الرفع والضم أشممنه ورم
وامنعهما في النصب والفتح بلى ... في الجر والكسر يرام مسجلا
والروم الإتيان ببعض الحركة ... إشمامهم إشارة لا حركة
وعن أبي عمرو وكوف وردا ... نصا وللكل اختيارًا أسندا
وخلف ها الضمير وامنع في الأتم ... من بعد يا أو واو أو كسر وضم
وهاءَ تأنيثٍ وميم الجمع مع ... عارض تحريك كلاهما امتنع
وقال صاحب لآلئ البيان:
"كيفية الوقف على أواخر الكلم"
والأصل في الوقف السكون ويشم ... كذا يرام عند ذي رفع وضم
ورم لدى جر وكسر وكلا ... هذين في نصب وفتح حظلا
وعندها أنثى وميم الجمع أو ... عارض تحريك كليهما نفوا
والخلف في هاء الضمير والأتم ... دع بعد ياء والواو أو كسر وضم


انتصار
الادارة العامة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 31 مارس 2009, 10:33 am

جزاك الله خيرا استاذتنا الغالية مودة
على الدرس بل الدورة الشاملة للروم والاشمام
التي لا تاخذ حقها من الشرح ولا يتكلم عنهما الا قلة
ولا نجدشرحهما كما تفضلتي به في كثير من الكتيبات خاصة
والتي هي متدوالة اكثر لسهولتها وتبسيطها واختصارها
لكن الاختصار ليس نافعا في كل الاوقات
نسال الله العلم النافع الكامل الشامل بانتظار
البقية ان وجدت جزاك الله خيرا وزادك علما
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 1:16 pm

انتصار كتب:
جزاك الله خيرا استاذتنا الغالية مودة
على الدرس بل الدورة الشاملة للروم والاشمام
التي لا تاخذ حقها من الشرح ولا يتكلم عنهما الا قلة

ولا نجدشرحهما كما تفضلتي به في كثير من الكتيبات خاصة
والتي هي متدوالة اكثر لسهولتها وتبسيطها واختصارها
لكن الاختصار ليس نافعا في كل الاوقات
نسال الله العلم النافع الكامل الشامل بانتظار
البقية ان وجدت جزاك الله خيرا وزادك علما

جزاك الله خيرا حبيبتي انتصار
نعم الموضوع لسا في البداية
بحث الروم والاشمام واسع جدا
ان شاء الله نشرحها بمواضيع مجزئة مع امثلة
حتى الكل يستفيد باذن الله
بارك الله فيك حبيبتي
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 02 أبريل 2009, 3:05 pm

الحالات التي لا يدخلها الروم والاشمام

يلتقي الساكنان في كلمة واحدة ولا يجوز التقاؤهما في كلمتين
التقاء الساكنين في كلمة واحدة يتولد منه


- انواع المدود المعروفه : المد اللازم بانواعه والمد العارض للسكون بانواعه
- وقد يلتقي منها الساكنان دون اي تميز مثال والفجر عند الوقف

كل كلمة قرآنية ساكنة اصلا وتحركت للتخلص من التقاء الساكنين لا يدخلها روم ولا اشمام
ويوقف عليها بالسكون المحض فقط هذا ما يسمى عارض الشكل –
لان الحركة غير اصلية والروم والاشمام يدخلان على الحركة الاصلية فقط ووجه امتناع
الروم والاشمام في الحركة العارضة عموما : هو ان ما وجدت من اصله السكون
ووجود هذه الحركة العارضة انما كان لاجل التخلص من التقاء الساكنين فاذا وقف
على الحرف المحرك زالت العلة التي من اجلها جيء بها ورجع الى الاصل وهو السكون
وما كان اصله السكون لا يدخله روم ولا إشمام

ما لا يدخله روم ولا إشمام عارض الشكل

عارض الشكل هو :

هو تحريك الحرف الاخير من الكلمة القرأنية بحركة عارضة غير اصلية للتخلص
من التقاء الساكنين - اي ان الحرف أصلا ساكن ويحرك منعا لالتقاء الساكنين

اي هو الشكل الذي عرض للحرف وصلا بقصد التخلص من التقاء الساكنين نحو :


قمِ الليل , أنذرِالنّاس , اشتروُا الحياة , وأنتمُ الأعلون , وعصوُا الرسول ,
الهاكمُ التّكاثر , يومئذ حينئذ

فلا يوقف على هذه الكلمات الا بالسكون المحض ويمتنع فيها عن الوقف
بالروم والأشمام لا يدخلان على الحروف الساكنه
وسمي بعارض الشكل لان الساكن الصحيح تحرك بحركة عارضة عند وصله
بما بعده للتخلص من التقاء الساكنين نحو :
يشاققِ الرسول –
في حال الوقف ترجع الى حركتها الأصلية فهي ساكنة في الاصل انما كسرت في
حال الوصل منعا لالتقاء الساكنين ويوقف عليها بوجه واحد
هو السكون المحض ولا روم ولا اشمام

حالات عارض الشكل :
ما يحرك بالضم للتخلص من التقاء الساكنين

1 – ميم الجماعه – تضم منعا لالتقاء الساكنين - في كل المصحف
لا يدخلها روم ولا اشمام لان الاصل في ميم الجماعه السكون
مثال – بهمُ الاسباب -
نقف على بهم بوجه واحد هو السكون المحض ولا يدخلها روم ولا اشمام لان حركتها عارضة

2 – الواو اللينة المتصلة بالاسماء والافعال ما عدا الحروف المنفصلة تضم الواو
اللينة منعا لالتقاء الساكنين - في كل المصحف لا يدخلها روم ولا اشمام

مثال : وعصوُا الرسول –
نقف على عصوا بوجه واحد وهو السكون المحض ولا يدخلها روم
ولا اشمام لان حركتها عارضة

ما يحرك بالكسر للتخلص من التقاء الساكنين

1 – كل تنوين يكسر منعا لالتقاء الساكنين
مثال – احدٌ الله
التنوين في كلمة أحدٌ يكسر لفظا ( أحدنِ الله )
حال الوصل للتخلص من التقاء الساكنين ( كسر عارض حال الوصل )
تنبيه – يدخل الروم والإشمام على تنوين الضم في كلمة أحدٌ وقفا لانها حركة أصلية والكسر عارض

2 – كل ساكن صحيح يكسر للتخلص من التقاء الساكنين ( ما عدا من الجارة وياء الاضافة )
مثال – أنذرِ النّاس
لا يدخلها لا روم لان الحركة عارضة والاصل فيها السكون كقوله تعالى : قم فأنذر

3 – كل الحروف المنفصلة تكسر للتخلص من التقاء الساكنين
( ما عدا من الجارة وياء الاضافة )
الحروف المنفصلة مثل – لقد , لكن , أم , أن , إذ , هل , ....
تكسر للتخلص من التقاء الساكنين وهذه في كل المصحف قاعدة

مثال1– لقدِ ابتغوُا الفتنة ( لقدِ ) نقف عليها بوجه واحد
وهو السكون ولا يدخلها الروم لأن حركة الكسر عارضة

مثال 2 – يوم نقول لجهنم هلِ امتلأتِ وتقول هل من مزيد
حرف هل في الحالين حال السكون الاصلي وحال التحرك العارض بالكسر
منعا لالتقاء الساكنين


مثال 3 – عن سبيل الله ..................... - عنِ الذين
عن ساكنة لان الاصل فيها ..........- عن كسرت منعا لالتقاء الساكنين ولا
السكون تكسر اذا جاء بعدها ساكن ..... يدخلها روم


مثال 4 – وألوِ استقاموا
وألوِ – واو لينة وكسرت منعا لالتقاء الساكنين لأنها حرف منفصل

ملاحظة :
الواو اللينة المنفصلة التي تكسر منعا لالتقاء الساكنين _أو )
لم ترد الا في ثلاثة مواضع لا رابع لهم قوله سبحانه وتعالى :

- بسورة النساء اية 66 – أوِ اخرجوا من دياركم
- - بسورة الاسراء آية 110 – أوِ ادعوا الرحمن
- - بسورة المزمل آية 3 – أوِ انقص


4 – كل تاء تأنيث متصلة بالفعل الماضي – سواء مبني للمعلوم او المجهول
تكسر للتخلص من التقاء الساكنين هي اصلا ساكنه كقوله تعالى :
قالتْ يا ليتني مت قبل هذا مثال : وقالتِ اليهود – قالت - لا يدخلها روم لان حركة الكسر عارضة
مثال : وفتحتِ السمآء – فتحتِ - لا يدخلها روم لان الحركة عارضة

5 - كل فعل امر غير معتل الآخر يكسر للتخلص من التقاء الساكنين
مثال – قلِ اللهم – لا يدخلها روم لان حركة الكسر عارضة
والأصل فيها السكون مثال ( قل هو الله )

6 – كل فعل مضارع غير معتل الآخر مجزوم يكسر للتخلص من التقاء الساكنين
مثال : من يطعِ الرسول -
يطع لا يدخلها روم لان حركة الكسر عارضة
يطع – فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وكسر للتخلص من التقاء الساكنين


7 – كل ياء لينة تكسر للتخلص من التقاء الساكنين
مثال : يديِ الله , ثلثيِ الليل
يدي , ثلثي - لا يدخلها روم لان حركة الكسر عارضة أصل الكلمة
يدي : يدين و ثلثي : ثلثين
فالياء الاصل فيها السكون

8 – كل من بمعنى الاسم الموصول ( الذي ) تكسر للتخلص من التقاء الساكنين
مثال : فمنِ اهتدى - فمن لا يدخلها روم لان حركة الكسر عارضة والاصل
في ( من ) السكون كقوله تعالى : إلا من تاب

يتبع
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 10 أبريل 2009, 6:54 am

الكلمة القرءانية التي تنتهي بهاء التانيث تنقسم الى قسمين :


قسم رسم بالتاء المربوطة (ة) (ـة) نحو : الصلاة , مغفرة , الجنّة

وهذا القسم يوقف عليه بالسكون المحض بالاجماع ولا يدخله روم ولا اشمام مهما كانت حركتها لانها هاء مبدلة عن تاء

هاء التانيث تلفظ تاء في الوصل وهاء في الوقف وتقبل الحركات الثلاث وصلا كذا التنوين

وهي دائما معربة وليست مبنية ولذلك يقال مرفوعه او مجرورة او منصوبه نحو:
جنّة الخلد - جنّةً , جنّةٌ , جنّةٍ

والكلمة القرآنية التي تنتهي بهاء التانيث على نوعين
- مدية مثال الحياة , كمشكاة
نقف عليها بالسكون المحض مع همس الهاء بثلاثة اوجه ( 2 , 4 , 6 ) حركات جوازا

- لا مد فيها مثال الجنّة
- نقف عليها بوجه واحد بالسكون المحض مع همس الهاء

2 – قسم رسم بالتاء المفتوحه ( ت ) وهذا يوقف عليه :

- بالسكون المحض فقط لمن مذهبه الوقف عليه بالهاء المربوطة كابن كثير

واما من وقف عليه بالتاء المفتوحه تبعا للرسم كحفص فيقف عليه بالاوجه الثلاثة السكون المحض والروم والاشمام وذلك تبعا لحركة التاء في الاصل

- فاذا كانت مرفوعه جاز فيها الوقف بالاوجه الثلاثة مثل
-بقيتُ الله – وجه بالسكون المحض مع همس التاء
- وجه بالاشمام مع همس التاء
- وجه بالروم ( ثلث الحركة )

- واذا كانت مجرورة جاز فيها الوقف بالسكون المحض والروم فقط :
مثل – بنعمتِ الله - وجه بالسكون المحض مع همس التاء
- وجه بالروم ( ثلث الحركة )

- اما اذا كانت منصوبة فيجوز فيها الوقف بالسكون المحض مع همس التاء

- مثل – إنّ رحمتَ الله – وجه بالسكون المحض مع همس التاء

لا يدخل الر وم على كلمتي ( يومئذٍ , حينئذٍ )
لان تنوين الكسر عارض ( التنوين عبارة عن جملة محذوفه ) ونقف عليها بوجه واحد وهو السكون


ملاحظة :

الروم والاشمام يبين للسامع حركة الإعراب الأصلية
لأنه أصلا لا يدخل الا على الحركة الأصلية


انتصار
الادارة العامة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 10 أبريل 2009, 8:02 am

ما شاء الله لا قوة الا بالله
موضوع قيم جدا وممتع جدا ومفيد جدا
جزاك الله خيرا استاذتي الحبيبة مودة
وزادك علما وفضلا ونفع بك الامة
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 14 أبريل 2009, 2:43 am

ملاحظات عامة على الروم و الإشمام

**الملاحظة الأولى

_سؤال : هل كل كلمة قرآنية مكسورة و بعدها أل التعريف أو همزة الوصل
تعتبر كسرتها عارضة؟
_الجواب :لا ،فقد تكون الكسرة أصلية إذا سبقت بأحد أحرف الجر

مثال :"كمثل الشيطان" ، "كغلى الحميم"
الكاف : حرف جر
غلي : اسم مجرور
وعند الوقف لها وجهان :
_وجه بالسكون المحض
_وجه بالروم لأن كسرتها أصلية
· أحرف الجر : من ، إلى ،عن ، على ، في ، الباء ، الكاف ، اللام .

(( عند القراءة بالروم أو الإشمام ننتبه للإعراب))

**الملاحظة الثانية :
· أقسام الكلمة العربية :
1_ الاسم :تكوين حركته أما فتحة ، ضمة ، كسرة ، تنوين فتح ، تنوين ضم ، تنوين كسر ،
ولا يسكن إلا عند الوقف .

*الكسرة
_أما أن تكون أصلية إذا كان مضافا إليه أو مجرورا بحرف جر أو صفة لاسم مجرور
أو معطوفا على اسم مجرور .
_وإما أن تكون عارضة إذا جاء بعده أل التعريف أو همزة وصل مجردة من أل التعريف .

2_الفعل : قد يكون مفتوحا ((وهي حركة أصلية )) أو مضموما
((وهي حركة أصلية )) أو مكسورة ((وهي حركة عارضة ))
لا يكسر الفعل أبدا إلا إذا
_كان عارض شكل
2_معتل الأخر وحذفت ياؤه لأحد الأسباب الإعرابية .

3_الحرف : ((أو ، من ، عن ، لكن ، لقد ............................))
وهي دائما ساكنة ولا تحرك بالكسر إلا للتخلص من التقاء الساكنين (( إذا كسرها عارض ولا يدخلها الروم أبدا ))
· كل الأفعال في القران الكريم إذا كسرت يكون كسرها عارض (( ولا يدخلها الروم )) ما عدا المعتلة الأخر التي يدخلها الروم .

**الخلاصة :
_الفعل إما أن يكون :
1_ مفتوحا :حركته دائما أصلية
2_مضموما :حركته دائما أصلية
3_مكسورا :قد تكون :


1)أصلية : لا يكون إلا في الفعل المعتل الأخر بحيث تحذف ياؤه بسبب الإعراب و يدخله الروم ((يأتل))

)عارضة : يحرك للتخلص من التقاء الساكنين ولا يدخله الروم
"قل اللهم "
،قل:فعل أمر مبني على السكون و الكسر لمنع التقاء الساكنين .

·كل ساكن صحيح يكسر للتخلص من التقاء الساكنين
(( الاسم ،، الفعل ، الحرف ))

***الملاحظة الثالثة:

الفعل المعتل الأخر له ثلاث أحوال :

1_إبقاء حرف العلة "مرسلوا الناقة"
2_حذف حرف العلة للتخلص من البقاء ساكنين رسما ووقفا
3_حذف حرف العلة بسبب البناء أو الجزم
كل فعل معتل الأخر يحذف منه حرف العلة للتخلص من التقاء الساكنين ، بحيث تكون حركة الحرف الأخير مجانسة لنوع الحرف المحذوف يدخله الروم و الإشمام تبعا لحركته .

**لتمييز الفعل هل حركته أصلية أم لا تتبع الخطوات التالية:

مثال 1:
"ننج المؤمنين "
1_نرد الفعل إلى أصله (ننجي)
2_نجد أن الفعل ينتهي بحرف علة .
3_حذف حرف العلة للتخلص من التقاء الساكنين .
4_وحركة الجيم أصلية مجانسة للحرف المحذوف
((أي كسر يجانس الياء المحذوفة))
كم وجه لننج عند الوقف :
_وجه بالسكون مع القلقة
_وجه بالروم

مثال2:"ويدع الإنسان":
1_نرد الفعل إلى أصله ((يدعو))
2_نجد أن الفعل ينتهي بحرف علة ((الواو))
3_ حذف حرف العلة للتخلص من التقاء الساكنين .
4_ حركة العين أصلية مجانسة للحرف المحذوف
(( أي ضمة تجانس الواو المحذوفة ))


بها ثلاثة أوجه عند الوقوف :

_وجه بالسكون المحض
_وجه بالروم
_وجه بالإشمام

*قد يحذف حرف العلة بسبب الجزم أو البناء
مثال :"ولا يأتل أولوا " ، " لم ينته "
((لا يأتل )):

لا : حرف جزم.
يأتل : سبب حذف حرف العلة هنا هو الجزم واللام حركتها أصلية يدخلها الروم.

انتصار
الادارة العامة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 14 أبريل 2009, 8:35 am

ما شاء الله رائع جدا ومتابعة موضوعك ممتعة جدا
نفع الله بك وزادك من علمه يا رب استاذتنا الفاضلة مودة
متابعين معك ان شاء الله
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 15 أبريل 2009, 6:05 am


قاعدة التقاء الساكنين


_الساكنان لا يلتقيان في كلمتين عند العرب


_ويلتقيان في كلمة واحدة


التقاء الساكنين


اولا - جائز - (في كلمة واحدة)


1 ) بلا تغيير على أي منهما " " والعصر"


2 ) بلا تغيير مع المد (اللازم و العارض بأنواعه )


"الحاقة" "نستعين" "خوف"


3 ) أو بتغيير أحد الساكنين عن طريق التحريك بالفتح أو الضم أو الكسر أو الحذف
"على" "لتبلون" "يخصمون

ثانيا - غير جائز (بين الكلمتين )


(يحدث التغيير في الكلمة الأولى)


ويتم التخلص من التقاء الساكنين


بالتغيير إما بالفتح أو بالضم أو الكسر او الحذف وتاليا تفسير ذلك


*كيف نتخلص من التقاء الساكنين؟؟


كون ذلك بعدة طرق وهي :


1)الفتح



2)الضم



3)الكسر



4)الحذف رسما و نطقا



5)الحذف نطقا فقط





ما يحرك بالفتح للتخلص من التقاء الساكنين


1 – من الجارة مثال – من الذين هادوا
2 – ياء الاضافة – سواء في كلمة او كلمتين تفتح منعا لالتفاء الساكنين
ما عدا ( عهدي الظالمين ) لحفص - مثال نعمتي التي , لدىّ
3 – تاء التانيث - اذا اضيفت الى الف التثنية مثل قوله تعالى كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين – فتاء التانيث حرف مبني على السكون والف التثنية ساكنه ايضا فحركت التاء بالفتح لان الالف لا يناسبها الا الفتح ما قبلها


ما عولج بالضم منعا لالتقاء الساكنين


1 – ميم الجماعه – بهمُ الاسباب
2 – الواو اللينة في كلمتين - وءاتوُا الزكاة ( الواو اللينة التي تدل على الجماعه لان الحرف يكسر
3 – الواو اللينة الواقعه في كلمة نفسها مثل - لتبلونّ ( حركت الواو اللينة هنا منعا لالتقائها ساكنة مع النون الساكنة في نفس الكلمة اصلها ( لتبلونن) فضمت الواو وادغمت النون )


ما عولج بالكسر ( شرح سابقا )


ما عولج بالحذف رسما ونطقا


1 – كل واو مد ولين تحذف اذا وقعت في الفعل المضارع المتصل بنون التوكيد الثقيلة مثل
( ولتسمعنّ ) اصلها ( لتسمعونن ) لذلك حذفت الواو منعا لالتقاء الساكنين


2 – تحذف الياء احيانا للتخلص من التقاء الساكنين
من يطع الرسول - ( يطع ) اصلها ( يطيع ) فعل مضارع مجزوم وحذفت الياء للتخلص من التقاء الساكنين


3 – تحذف الالف من الفعل الاجوف ( يشإ الله ) اصل الفعل ( يشاء ) حذفت الالف منعا من لالتقاء الساكنين
( وهذا يكون في حالة جزمه )


4 – كل اسم منقوص منون بتنوين الكسر حذفت ياؤه منعا لالتقاء الساكنين
قاضٍ - اصلها ( قاضي ) – ولما كان التنوين نونا ساكنة في النطق فقد حذفت الياء منعا من التقاء الساكنين
فصارت ( قاضن ) نطقا اي ( قاضٍ ) كتابة ويعرب في حالتي الفتح والجر بالفتحه المقدرة
على الياء المحذوفة للتخلص من التقاء الساكنين
اما في حالة النصب مثل ( رأيت قاضياً ) فترد الياء الى الاسم ويلحقها تنوين الفتح
وهنا يوضع التنوين على الف


5 – حذفت النون من كلمة وحيدة في القرآن الكريم كله لم ترد الا في سورة مريم مرة واحدة
( ترينّ ) اصلها ( ترين نّ ) ( ترينَ نْ نً ) حذفت منها نون الاعراب الاولى
( عادة تحذف احرف العله ولكن هنا حذفت النون لتوالي الامثال اي النونات الثلاث )
وبعد حذف النون كسرت الياء منعا لالتقاء الساكنين



ما عولج بالحذف نطقا فقط ( لا رسما )


مثال – مرسلوا النّاقة , تسقي الحرث , ذاقا الشجرة -
فقط في النطق عند الوصل نحذف حرف العلة ولكنه مرسوم في المصحف
يجوز الوقف على اي كلمة من الكلمات السابقة التي اجتمع فيها ساكنان على حدهما اما اذا وصلت الكلمة الموقوف عليها بما بعدها فيحرك الساكن الثاني بحركته الاصلية لانه ساكن عارض جاء لاجل الوقف مثل ( قلِ الحمد )


يتبع
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في السبت 25 أبريل 2009, 1:46 pm

كيف قرأ حفص كلمة تأمنّا مع التعليل ؟؟؟


قرأ حفص كلمة تأمنّا وجهان في القراءة


- الادغام مع الاشمام


- الاخفاء مع الروم


اخفاء ثلث الحركة للنون الاولى اي قراءتها بالاختلاس


التعليل :


من المعلوم ان الروم والاشمام من انواع الوقف وهذه الكلمة جاء الروم والاشمام


في وسطها وليس في آخرها مما يميزها عن غيرها من الكلمات القرآنية فهي الكلمة الوحيدة


التي جاء فيها الروم في وسط الكلمة


لطيفة :


كلمة تأمنّا قرأت بالروم والاشمام وهذه الكلمة قالها ابناء سيدنا يعقوب عليه السلام ليأذن


لهم بأخذ يوسف وأكدوا لأبيهم أنهم امناء عليه وفي قرارة انفسهم إضمار للخيانه فجاءت


هذه الكلمة والتي سطرت اول خيانه لبني اسرائيل في القرآن الكريم مقروءة بالروم زالاشمام


في وسط الكلمة مع ان الروم اصلا لا يكون الا على اواخر الكلم وبها لفت نظر وتنبيه الى مراد


ابناء يعقوب من وراء هذه الكلمة


يقولون بأفواههم ما لا يبدون لك والله اعلم بما يكتمون



التعليل التجويدي:


لو رددنا الكلمة الى اصلها لوجدناها ( تأمنُنَا يلاحظ تتابع ثلاث احرف لها غنة


الميم والنون المضمومة والنون المفتوحة مما يصعب على اللسان نطقها فتم في الكلمة الخطوات التالية :


- تم تسكين النون المضمومة ( تأمنْنَا )


- ادغمت هذه النون في النون المفتوحة ( تأمنَّا )


قرأت هذه الكلمة بالاشمام للاشارة الى النون المضمومة المدغمة


ضم الشفتين عند النطق بالنون الاولى بعد ادغامها ادغاما كاملا في النون الثانية


وهو من قبيل الادغام الكبير في المتماثلين لان الحرفين متحركين ( أصلها تأمنُنَا )


ولا يعرف النطق بهذا الا بالاخذ من الشيوخ مشافهة


- قرأت هذه الكلمة بالروم اي عدم ادغام النون المضمومة ولكن اإضعاف صوت الحركة بها


بحيث يذهب ثلث ضمتها ويبقى ثلثاها لانها وقعت في وسط الكلمة


اي قرئت بالاختلاس


والاختلاس : هو النطق بنونين الاولى مضمومة والثانية مفتوحة ( نُ نَ ) ولكن ضمة الاولى


مختلسة الحركة سرعة مع خفض الصوت وهو المقدم في الاداء


وحفص لم يقرأ بالاختلاس الا

تأمنّا - في سورة يوسف



عدل سابقا من قبل مودة في السبت 25 أبريل 2009, 1:56 pm عدل 1 مرات
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في السبت 25 أبريل 2009, 1:49 pm

تاء التانيث

تاء التانيث اذا كانت في الاسم دلت على جمع المؤنث السالم


وهنا تقبل التحريك واذا اسندت للفعل ( وهي لا تسند الا للفعل الماضي )

دلت على الفاعل المؤنث وهنا تكون ساكنه دائما وتكون في الوصل تاء

وفي الوقف تاء ( ولا محل لها من الاعراب )

تاء التانيث التي تدل على جمع المؤنث السالم ترفع بالضم وتجر

وتنصب بالكسر ويدخلها الروم في الحالتين

مثال – غيب السمواتِ : جمع سماء جمه مؤنث سالم كسرتها اصلية

لانها مضاف اليه

مثال – إنّ المسلمين والمسلمات :

إنّ – حرف مصدري ونصب

المسلمين – اسم منصوب وعلامه نصبه الياء لانه جمع مذكر سالم

المسلمات – اسم معطوف على المسلمين ومنصوبة بالكسرة عوضا

عن الفتح لانها جمع مؤنث سالم

( يدخله الروم لان حركته اصلية لان جمع المؤنث السالم ينصب بالكسر )

كل تاء مفتوحه ( مبسوطة ) يدخلها روم ما عدا المتصلة بالفعل الماضي


الحرف المشدد

الوقف على الحرف المشدد فيه صعوبة على اللسان لاجتماع ساكنين في

الوقف غير منفصلين ( كأنه حرف واحد ) فلا بد من اظهار التشديد في

الوقف في اللفظ وتمكين ذلك حتى يظهر في السمع التشديد نحو الوقف

على قوله تعالى

ما لكم من دونه من وليٍّ - وقوله تعال من طرف خفيٍّ

ويتعين الانتباه الى تشديد الحرف الموقوف عليه سواء

وقف عليه بالسكون او بالاشمام او الروم
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في السبت 25 أبريل 2009, 1:51 pm



هاء هذه – لا يدخلها روم واشمام لانها ملحقة بهاء الكناية

تاء المخاطبة للمؤنث تكسر كسرا اصليا ويدخلها روم مثال –

يوم نقول لجهنّم هلِ امتلأتِ


تعليل كسر ذال كلمتي ( يومئذٍ , حينئذٍ )

مثال من سورة الروم – ويومئذٍ يفرح المؤمنون

يومئذٍ اصلها – يومئذ - والتنوين عبارة عن جملة محذوفه تقديرها :

يوم اذ غلبت الروم والذال اصلا ساكنه كسرت منعا لالتقاء الساكنين

( فعندما نقول الكسر عارض المقصود به كسر الذال لأنها اصلا ساكنة )

كلمة ءاتان بسورة النمل هذه الكلمة يوقف عليها بوجهين صحيحين جائزين هما :

1 – اثبات الياء حيث تنطق ( آتاني ) ونقف عليها باثبات الياء

بمقدار المد الطبيعي
2 – الوقف عليها بحذف الياء ( آتان ) وهنا يدخلها الروم وتعامل

معاملة المد العارض للسكون المكسور ونقف عليها بأربعه أوجه

( 3 عارض للسكون 2 , 4 ,6 ) وجه روم

الحركة العارضة بين كلمتين لا تثبت ولا تنطق الا حال الوصل

وفي الوقف تعود الكلمة الى سكونها على اصل قواعد اللغة

علامات الوقف في القرآن الكريم كلها توفيقية وليست توقيفية

ما عدا الوقف النبوي


avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 27 أبريل 2009, 9:42 am

شرح موجز عن الاختلاس والفرق بينه وبين الروم


الاختلاس : هو خطف الحركة بسرعة حتى يذهب القليل ويبقى الكثير وقد سماه العلماء ايضا الاخفاء , وقد قدر العلماء المثبتن من الحركة في الاختلاس
( او في الخفاء ) بالثلثين ( 2/3 ) والذاب منها بالثلث (1 / 3 ) اي الاتيان بثلثي حركة الحرف بحيث يكون المنطوق به من الحركة اكثر من المذو منها


والاختلاس يرادفه الاخفاء ويقابلهما الروم –
وهو الاتيان ببعض الحركة بحيث يكون المثبت منها اقل من المحذوف


والروم يباين ويخالف الاختلاس في عدة امور


فما يشتركان في تبعيض واخفاء الحركة – اي ذهاب بعضها وبقاء بعضها الاخر فيذهب معظم صوتها في الروم ( الثلثين) وثلث صوتها في الاختلاس فيسمع لها صوت خفي


والروم اخص والاختلاس اعم


فالروم اخص من حيث انه لا يكون في المفتوح والمنصوب ويكون في الوقف دون الوصل والمثبت في من

الحركة اقل من المحذوف والاختلاس اعم من حيث انه يتناول الحركات الثلاث ويكون في الوقف

الوصل والمثبت في من الحركة اكثر من المحذوف


وحفص لم يقرا بالاختلاس الا في كلمتين


( تأمنّا في سورة يوسف ويرضه في الزمر )



الفرق بين الروم والاختلاس


- الروم الاتيان بثلث الحركة اما الاختلاس الاتيان بثلثي الحركة


-لا يكون الا في الوقف على الحرف الاخير اما في الاختلاس في الوصل والوقف وفي وسط الحرف والطرف


- يدخل على الضم والكسر اما في الاختلاس يدخل على جميع الحركات بناء واعرابا


- الروم اخص ( لا يشمل الا الضم والكسر اما الاختلاس اعم
( لانه يشمل الحركات الثلاث الفتح والضم والكسر )
avatar
مودة
الإدارة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 27 أبريل 2009, 9:48 am

الهدف من تعلم الروم و الإشمام

1_إن كان السامع عالما و حافظا للكلمات القرآنية تأكد من حفظه و من إتقان القارىء.

2_إن كان السامع غير عالم بالكلمات القرآنية وحركاتها علم نوع حركة الحرف الموقوف عليه .

3_ وان كان الطالب يقرأ بين يدي شيخه فهو على أحد حالين :




أ_ إما أن يكون متقنا فيظهر له ذلك بين يدي شيخه .




ب_ أن لا يكون عالما بكيفية الوقوف فيتلقى ذلك من شيخه .


4_ إتباع سنة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم في كيفية الوقوف على أخر الكلم .

*ملاحظة :

إذا كان القارىء يقرأ خاليا فليس هناك ضرورة للقراءة بالروم و الإشمام لأنه يكون مطلعا على الحركات

(إلا في حال التعلم و ضبط الحركة).

أنواع الوقف على الكلمات القرآنية

لا تخلو الكلمة العربية من أن تكون إما ساكنة أو متحركة بإحدى الحركات الإعرابية الثلاث :

الفتحة أو( التنوين الفتح)، الكسرة أو (تنوين الكسر)

* ويجب أن نميز هنا بين المصطلحات التالية :

_ الحركة الأصلية :

هي أن يتحرك الحرف الأخير من الكلمة القرآنية بإحدى الحركات الثلاث

( ضما – فتحا - كسرا ) تبعا للإعراب و يدخلها الروم و الإشمام إن كانت ضما أو كسرا .

_ الحركة العارضة:هي أن يتحرك الحرف الأخير من الكلمة القرآنية بإحدى الحركات الثلاث

(ضما - فتحا - كسرا ) حركة غير أصلية للتخلص من التقاء الساكنين ،كضم ميم الجماعة

إذا جاء بعدها ساكن ، ولا يدخلها الروم والإشمام (وهذا ما يعرف بعارض شكل )

_السكون الأصلي :

أن يكون الحرف الأخير من الكلمة القرآنية مجرد من الحركات الثلاث في الوصل و الوقف .

_السكون العارض :

أن يكون الحرف الأخير متحركا بأي حركة إعرابية و يسكن بسبب الوقف

(لان العرب لا تقف إلا على ساكن )،

ويدخله الروم و الإشمام حسب نوع الحركة الأصلية من رفع ،ضم أو كسر .

*حركة الإعراب مثبتة دائما :

فالفاعل مرفوع دائما ، و المضاف إليه مجرور دائما ، وحركة الفعل المضارع الضم أو النصب أو الجزم ،

وفعل الأمر مبني على السكون دائما والفعل الماضي مبني على الفتح دائما ،وكذا أي تغيير في هذه

الحركات تكون حركته عارضة .

*ملاحظة:

_ فعل الأمر قد يبنى على غير السكون ،فقد يبنى على حذف النون (اكتبوا ) تشبيها له بالأفعال الخمسة

وكذلك (اكتبي و اكتبا)

_ وقد بيني الفعل الماضي على غير الفتح ،مثل (كتبوا) فبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ........الخ .

_ وقد تكون حركة الفعل المضارع بغير الحركات ،كالأفعال الخمسة ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذفها.


انتهى بفضل الله

انتصار
الادارة العامة

default رد: شرح مختصر للروم والاشمام مع الامثلة

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 23 أغسطس 2010, 7:06 pm

للرفع والفائدة ان شاء الله
جزاك الله خيرا استاذتي الحبيبة مودة وزادك علما

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 سبتمبر 2017, 4:01 pm