مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ينابيع التوحيد ..اسماء الله الحسنى

شاطر
avatar
هومه

default ينابيع التوحيد ..اسماء الله الحسنى

مُساهمة من طرف هومه في الأحد 29 مارس 2009, 10:53 am


ينابيع التوحيد
أسماء الله الحسنى


( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )

أسماء الله حسنى وليست حسنة فقط ؛ لأن الوصف بحسنة يعني أنه يوجد أحسن منها ، لذلك هي حسنى ولا أحسن منها ..

وهي أبواب التعرف على الله سبحانه وتعالى وتعميق الإيمان به وتوحيده .. فكيف يرجو العبد مَنْ يجهل ، أو يخشى مَنْ لا يعرف .. ؟!

وقد فاضت آيات القرآن الكريم بأسماء الله الحسنى ،
بل إن هناك سورا سميت ببعض هذه الأسماء، مثل ( النور ـ فاطر ـ غافر ـ الرحمن ـ الأعلى ) .. وختمت سورة الحشر بسبعة عشر اسما منها في ختامها .. وغير هذا كثير كثير ، اقرأ هذه الآيات وعدد ما فيها من أسماء وتدبر مواقعها في سياقها : ( وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُالرَّازِقِينَ (٥٨) لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (٥٩) ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّه لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (٦٠) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (٦١) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ البَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ العَلِيُّ الكَبِيرُ (٦٢) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (٦٣) لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ (٦٤) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي البَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَن تَقَعَ عَلَى الأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ (٦٥) ) [ الحج : 58 ـ 65 ] .

ونجد البدء ببعض أسماء الله في مفتتح سور القرآن الكريم ،
فنبدأ التلاوة بـ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ..



إن ذكرها بركة ، وتدبرها من الإيمان ،
ودعاء الله بها حياة للقلب .


هيا ننعم بظلالها

***


( الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى )

إن الناظر في معاني أسماء الله عز وجل الحسنى يجدها كلَّها في مصلحة العباد ؛ فالرحمن والكريم والبر والتواب والصبور ... كلّ ظلال هذه الأسماء إنما هي لعباده سبحانه ..

واختلاف معانيها يرجع إلى اختلاف أحوال العباد وتقلبها ، فالمذنب يدعو بالغفور الرحيم ، والقَلِق يدعوالمؤمن اللطيف ، والمحتاج يدعو الكريم الوهّاب ، والمظلوم يدعو المنعم القوي المتين ..

فما من شدّة تمرّ بالمسلم إلا ولها ما يكشفها من أسماء الله عز وجل الحسنى وصفاته العليا ..

فإذا لم يعرف العبد أيَّ الأسماء والصفات مناسب لحالته ، نادى كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا ذا الجلال والإكرام .

فكم من آمال حققها لنا ! وكم من مخاوف أمّننا منها ! وكم من شرور وأمراض دفعها عنا ! وحسبنا وقايته لنا من هلاك وضياع شر الكفر والشرك
(فَلِلَّهِ الحَمْدُ رَبِّ السَّمَوَاتِ وَرَبِّ الأَرْضِ رَبِّ العَالَمِينَ (٣٦) وَلَهُ الكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ (٣٧) ) [ الجاثية : 36 ، 37 ]


ـ مَنْ أولى مِنَ الله أن نؤمن به ؟
إنه الأول والآخر والظاهر والباطن ..!!
ـ



مَنْ أولى مِنْ الله أن نرفع الصوت بتسبيحه ؟
إنه الله الذي سبح له ما في السموات والأرض ..


ـ مَنْ أولى من الله أن ننفق في سبيله ؟
إنه مانح المال في الحياة ، ووارثه مع فناء الكون كله ..


ـ مَنْ الذي يلجأ إليه الحائر ، ويستهدي به التائه ؟
إنه النور الهادي ..


ـ مَنْ الذي يُنَقّى له القلب وتخلص له النية ؟
إنه العليم بذات الصدور ..

( الله لا إله هو له الأسماء الحسنى )

تقدير المعرفة محال

***


يقول تعالى : (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ) [ الزمر : 67 ] محال أن تفي الله حقه طاعة وعبادة ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا أحد يدخل الجنة بعمله . قالوا : ولا أنت يا رسول الله ؟! قال : ولا أنا ، إلا أن يتغمدني الله برحمته "

والذي يقول هذا الكلام هو سيد ولد آدم ، وأول شافع ومشفع ، وخير مَنْ عَبَد وسجد ، وصاحب لواء الحمد ، وأول مَنْ تنشق عنه الأرض يوم القيامة وصاحب المقام المحمود والشفاعة العظمى للبشرية كلها ، فما نقول نحن ؟!!! بل محال أيضا أن تحيط معرفة ً .. قد نعلم صفات الله عز وجل ، أو نحيط بشيء منها علما ، و نشعر بمدلولها أحيانا ، ولكننا لا نستطيع أن نعيش وندرك مدلولات صفة واحدة من صفاته ، فنأتي بحدودها ، ونعرف مراميها ؛ إذ كيف تدرك الصنعة صانعها ؟!!!

فكل ذرة في الكون تتحرك بأمر ومقدار ، وكل هَبّة ريح لها مسار محدد وتحرك من الكائنات على البر أو في البحر ما قُدّر لها ..

كل كائن في البحر مساره محسوب ومعلوم ، كذلك كل كائن في الجو أو على الأرض .. كل مايقع في ظلمات الأرض أو رحب السموات أو في بواطن الجبال ، كل ما يتغير ويستجد ويحدث في أجساد العباد .. سبحانه
( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ) [ الرحمن : 29 ]

فهل نستطيع أن نحدد مدلولات اسم الله ( العليم ) مثلا ...!! إن ما نعلمه من هذه الصفة لا يساوي فيما نجهله شيئا ..
ومن رحمته بنا سبحانه قال
: ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) [ التغابن : 16 ]

العاطفة تفتح أسرارا

***


إن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ألهم الحمد والثناء كما نُلهم نحن النّفَس قال في حقه سبحانه : " لاأحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك " .وعلم العباد يقف عاجزا دون السياحة في صفة واحدة ، فكيف ببقية أسمائه وصفاته ؟! وكيف بالأسماء التي استأثر بها رب العزة في علم الغيب ..

فلا يعرف الله سبحانه وتعالى حق المعرفة إلا الله جل وعلا .. ومع ذلك إذا استشعر القلب تعظيم مولاه ومحبته ، تكشَّفت له من المعرفة بربه آفاق رحبة ، وأسرار عليا تُنطق اللسان بالأعاجيب .

يروي سعيد الأزرق الباهلي أنه سمع امرأة في الطواف تناجي ربها وتقول: يا من لا تراه العيون ولا تخالطه الأوهام والظنون ، ولا يصفه الواصفون ، يا عالما بمثاقيل الجبال ومكاييل البحار ، وعدد قطر الأمطار وورق الأشجار ، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار ، يا من تواري منه سماءٌ سماءَ ، ولا أرضٌ أرضا ، ولا جبل ما في وعره ، ولا بحر ما في قعره .. أسألك أن تجعل خير عمري آخره .. وخير عملي خواتمه .. وخير أيامي يوم ألقاك .. وخير ساعاتي مفارقة الأحياء من دار الفناء إلى دار البقاء ، التي تكرم فيها مَنْ أحببت مِنْ أوليائك ، وتهين فيها مَنْ أبغضت مِنْ أعدائك ، أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة منّا منك عليّ وتطوّلا يا ذا الجلال والإكرام .


( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها)

===========

متولي محمد متولي

avatar
سنابل الخير
مشرفة قاعة المشاركات العامة

default رد: ينابيع التوحيد ..اسماء الله الحسنى

مُساهمة من طرف سنابل الخير في السبت 07 نوفمبر 2009, 2:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم آآآآآآآآمين

جزاك الله خيرا استاذتى الحبيبه

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 29 مارس 2017, 4:58 pm