مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

شاطر

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 10:52 pm

<< قال رسول الله
–صلى الله عليه وسلم– ‏
‏{ الدين النصيحة. .}‏ الحديث >>

مقدمة ‏

إن الحمد‎ ‎لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ ‏بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا،‎ ‎من ‏يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، ‏وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا‎ ‎شريك له، وأشهد ‏أن محمدًا عبده ورسوله‎

‏﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ‏‎ ‎‏﴾ { ‏آل عمران102‏‎ }

‏﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ ‏مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ ‏رَقِيبًا ﴾ ‏‎
{‎النساء:1‏‎ }

‏﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ ‏لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)﴾‏
‏[الأحزاب:70-71‏‎ [‎

أما بعد، فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير ‏الهدي هدي نبينا محمد‎ - ‎صلى الله عليه وسلم - ‏وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل ‏بدعة ضلالة، وكل‎ ‎ضلالة في النار ثم أما بعد،


‏ فهذا البحث نضعه بين يدى كل أب –وأم ‏يَهمُه أمر علاقته بأبنائه , وأمر علاقة أبنائه ‏به , فضلا عن علاقة كل من الآباء والأبناء بالله ‏تعالى رب العالمين ....... ‏

‏والبحث كما سيرى كل من يقرؤه يتضمن كلامًًا فى ‏غاية الأهمية بل و الخطورة , ويُلقى على عاتق ‏الأباء مسؤلية جسيمة تجاه الأبناء ........‏

‏وهذا الكلام الذى تضمنه البحث كلُه نُقُولات ‏لعلماء أفاضل خاضوا هذا المضمار وتكلموا فيه ‏من زوايا منفرقة . ‏

وجامعوا هذا البحث حين يضعونه بين يدى ‏المسلم والمسلمة إنما يضعونه من منطلق إتاحة ‏الفرصة لكل أبٍ وأمٍ للإحاطة ببعض جوانب ‏مسؤلياتهم تجاه أبنائهم , لعلهم يجدون فى ‏هذا الكلام حُجةً تُنير لهم الطريق وتعينهم ‏تحقيق :
قول الله تعالى : ‏

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا ‏مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} ‏‏(التحريم : 6).‏

‏وقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - :

‏‏{ كلكم راعٍ وكلكم مسئولٌ عن رعيته } . ‏

أما الذين لن يجدوا فى هذا الكلام حجة ‏ملزمة لهم فلا أقل من أن يتعاملوا مع المسألة ‏بتجردٍ وعدم تعصب , فلا يُسفِهوا من كلام هؤلاء ‏العلماء –أو طلبة العلم – ولايخذِلوا من ‏تنفيذه من انشرح له صدره ووجد فيه الحجة ‏البا لغة ولكن عليهم أن يَشغلوا أنفسهم ‏بإعادة النظر فى هذه المسئولية الجسيمة , بل ‏لابد أن يبحثوا عن الوسيلة التى تعينهم على ‏تنفيذ الآية والحديث سالفََى الذكربإخلاص وصدق ‏وتجردٍ عن الأهواء , وتجنب للرخص التى قد ‏فرضتها علينا مستلزمات العصر ؛
فقيدتنا ‏وحالت دون المسلمين وأولويات دينهم , بل ‏صارت فى ذاتها شرعا ‎ ‎‏ يُتَّبع!!!.‏
‏‎
‎وليحذر جميعنا –رحمنا الله وإياكم – ‏من أن يُبَرِِّرَ لنا الواقع – وصعوبة مُهِمَّة تطويعه ‏للدين – نبذ هذه القضية الدقيقة الشائكة ‏وراء ظهورنا فى استسلام ويأسٍ وانهزامية , بل ‏على كل منا أن يتقى الله ما استطاع إلى ذلك ‏سبيلا , برغم ماسيتبادر حتما إلى ذهن كلٍ منا ‏من تساؤلات واستفساراتٍ – وهى كثيرة- وربما ‏لانجد لها إجابات شافية كافية نظراًلحداثة ‏وغرابة الموضوع جملة وتفصيلاً وإن كانت هذه ‏الحداثة والغرابة لم تمنع من عرضه هكذا من ‏باب : ‏

- ‏{وتعاونوا على البر والتقوى }‏‎ ‎‏,‏
- { الدين النصيحة } , ‏
- ‏{ولا يؤمن أحدكم حتى يُحب لأخيه ما يُحب لنفسه}

ألا هل بلغت ....‏
‏ اللهم اشهد .... ‏
‏ اللهم اشهد .....
اللهم اشهد ...

نسأل الله لنا ولكل أب وأم ولكل مسئولٍ أمام الله – معلمٍ أو مربٍ أو غيرهما- السداد فى الأمر والعزيمة فى الرشد , وأن يعيننا على أنفسنا , ويرحم ضعفنا , وأن يثيبنا على ما أصبنا , وأن يغفر لنا ما أخطأنا .

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

يُتْبَعُ........


أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 10:55 pm

منهج البحث
[/size]
‏ ‏‎ ‎‏ ‏

‏وقد تمت خطوات البحث
على الوجه الآتى :


‏ ‏
أولاً : احذر الخطر .
‏س : هل يأثم الولى إذا لم يأمر الصبى – غير ‏المكلف- بفعل الطاعات وترك المحرمات ؟ ! ‏‏
( من ص 1 إلى ص 84 ) .
‏ ‏
ثانياً : إليك البشرى :
‏س: هل يؤجر الولى إذا أمر الصبى –غير ‏المكلف- بفعل الطاعات وترك المحرمات ؟! ‏‏
( من ص 85 إلى ص91 ) .
‏ثالثاً :
‏س : هل يؤجر الصبى على فعل الطاعات ؟! ‏
( من ص 92 إلى ص 95 ) .

وأخيراً :

‏لتمام الفائدة ؛ مقتطفات من يعض الأشرطة ‏والكتيبات .:

(ا) شريط تربية الأولاد فى الإسلام .‏
‏‏‏(ب) شريط توجيهات وأفكار فى تربية ‏الصغار .
‏(ج) كتيب رسالة إلى كل أم .
[size=21]يُتْبَعُ........

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 10:57 pm




{ انتظر !!!!!‏.....احذر الخطر }








*** أدرك نفسك وأهلك قبل أن يحترقوا ***









<< تحذير.....‏ثم بشرى
لكل مَن استرعاه الله رعية >>



أولاً:احذر الخطر :‏
( س:‏
هل يأثم الولى إذا لم يأمر الصبى –غير المكلف- بفعل الطاعات وترك المحرمات؟ )‏

‏# جاء فى كتاب: " علو الهمة "‏–‏للشيخ محمد إسماعيل المقدم- ‏

الفصل الرابع -: أطفالنا .... وعلو الهمة - ‏
من ص 364 إلى ص 367 – تحت عنوان : ‏ ‏ {الأطفال هم المستقبل}‏
‏ ‏
‏ ‏
‏" وهذا الشعار حقيقة لا مجاز , واقع لا ‏خيال , فمن ثَمّ ينبغى أن يُصرف الهم الأكبر إلى ‏تهيئتهم ليكونوا مؤتمنين على مستقبل أمة ‏الإسلام ,‏

‏ وينبغى أن نتخلى عن نظرتنا إلى هؤلاء ‏البراعم على أنهم لعبة ملهية نتسلى بها ‏وننسى أن تربية الأطفال تبدأ مبكرا جداً .‏
‏ ‏
‏ قال الأستاذ محمد الصباغ – حفظه الله -: ‏
‏ ‏
‏< سمعت من الأستاذ مالك بن نبى – رحمة ‏الله – أن رجلا جاء يسترشده لتربية ابن له , أو ‏ينت وُلدت حديث ً فسأله : ‏ كم عمرها ؟ قال : شهر , ‏
قال :" فاتك القطار" !!!!!!

‏ وقال :‏
‏" كنت أظن فى بادىء الأمر أنى مُبالغ , ثم ‏عندما نظرت وجدت أن ما قلته الحق ,‏

وذلك أن الولد يبكى فتعطيه أمه الثدى , ‏فينطبع فى نفسه أن الصراخ هو الوسيلة إلى ‏الوصول إلى ما يُريد ويكبر على هذا , فإذا ‏ضربه اليهود بكى فى مجلس الأمن ... يظن أن ‏البكاء والصراخ يوصله إلى حقه " >. ‏

‏فينبغى على المصلحين أن يصرفوا قدراً عظيماً ‏من الجهد فى توجيه الآباء إلى الأساليب العلمية ‏الصحيحة لتربية أولادهم فى شتى مراحل نموهم ؛ ‏كى يشبوا أصحاء نفسياً ؛ وإلا فما أفدح ‏الخسائر التى تتكبدها الأمة إذا هى أهملت ‏تربية أبنائها !!!! . ‏

‏وأول قلعة يتحصن بها الطفل هى الأسرة , ‏
وأقوى مؤسسة تربوية على الإطلاق ,‏

والوالدان بصفة خاصة.. ‏
‏‏.....وقال الإمام المحقق ابن القيم :

‏< وإذا اعتبرت الفساد فى الأولاد ؛‏رأيت عامته من قبل الآباء > . ‏ ‏ ‏
‏.....وقال آخرون : ‏
‏< التعليم فى الصِغر أشد رسوخاً , وهو أصل لما ‏بعده > .

ويتأكد الاهتمام بهذه التربية فى زماننا الذى ‏تتناوش فيها أطفالنا وأبناءنا فتن من كل صوب ‏يذكى لهيبها دعاة على أبواب جهنم , من ‏جلدتنا , ويتكلمون بألسنتنا , همهم أن ‏يُخرجوا من أصلابنا أجيالا من الملاحدة الذين ‏يرضون بالعالمانيةِ رباً وديناً ومنهاجَ حياةٍ؛ ‏فإن لم يتدارك الآباء أبناءهم بالتربية ‏الإسلامية القويمة ؛ افترستهم العالمانية ‏الملحِدة وضمتهم إلى صفوفها ليحاربوا الله ‏ورسوله والمؤمنين كما هو مُشاهد فى البلدان ‏التى سبقت إلى اعتناق هذا الدين " اللادينى " ‏المُخرِب .
‏ ‏
مَن رعى غنماً فى أرضِ مُسبعةٍ ونام عنها ؛ ‏تولى رعيها الأسدُ !!!‏

‏‏.......... لقد اشتد حرص السلف على مباشرة ‏هذه المهمة الجسيمة واشتد نكيرهم على مَن ‏يصرف همه إلى الكبار فقط ويُهمل الصغار , وما ‏ذاك إلا لأن الأمة محتاجة إليهم وهم الأعمدة ‏التى تُبنى لتحمل ثِقَل البناء فيما بعد . ‏ ‏ ( ا.ه. بتصرف يسير )‏


يُتْبَعُ........ __________________

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 10:58 pm

ورد فى كتاب : "فقه تربية الأبناء " - للشيخ مصطفى العدوى- ‏فى المقدمة –( من ص3 –ص5 ): ‏ ‏ ‏

‏< ... إن الله –سبحانه وتعالى- خلق بنى آدم ‏وكرمهم وحملهم فى البر والبحر ورزقهم من ‏الطيبات وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا ؛ ‏خلقهم الله سبحانه ولم يخلقهم عبثاً فتعالى الله ‏عن العبث , ولم يتركهم سُدىً بل خلقهم وكلفهم ‏بتكاليف , وأمرهم ونهاهم ووصاهم بوصايا ‏وابتلاهم بابتلاءات وامتحنهم بمحن , ثم هو ‏سبحانه يوم القيامة جامعهم وسائلهم عما ‏كلفهم به وعما أمرهم وعما نهاهم عنه وهل هم ‏قد قاموا بما كُلِفوا به وامتثلوا ما أُمروا به ‏وانتهوا عما نهاهم عنه وقاموا بما أوصاهم به ‏أم لا ؟!‏
‏ ثم هل صبروا على الابتلاءات واجتازوا المحن ‏أم لا ؟! .

وكان مما كلف الله به بنى آدم ؛ حسن رعاية ‏الذرية , وإصلاح النسل , والسعى لاستنقاذ ‏النفس مع الأهل والأولاد من النار .‏
‏-قال الله سبحانه : ‏
‏{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ ‏شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ
(6)}
(التحريم) . ‏‏

- وقال سبحانه : ‏
‏{ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا ‏تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ ‏فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ ‏يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آَبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ ‏عَلِيمًا حَكِيمًا (11) } (النساء) . ‏

‏–‏ قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- :‏

‏ { كُلُكُم راعٍ وكلكم مسئولٌ عن رعيته (*) ؛ ‏فالرجل راع فى بيته وهو مسئول عن رعيته , ‏والمرأة راعية فى بيت زوجها وهى مسئولةعن ‏رعيتها ....} . ‏ ‏
( رواه البخارى رقم (2554 ) عن ابن عمر)‏
‏ ‏
‏-‏ وقال النبى –صلى الله عليه وسلم - : ‏
‏ ‏
‏{ .....وإن لولدك عيك حقاً ..} (رواه مسلم) .

فالأبناء الذين يرزق بهم العبد ؛ فتنةٌ وابتلاءٌ ‏يبتلى الله سبحانه بهم عباده ؛


‏-‏ فهل سيقومون مع الأولاد بما أوجبه الله عليهم من شكر نعمة الله على رزقه ‏إياهم بهم ؟! .
-‏ وهل سيقومون مع الأولاد بإقامة حدود الله فيهم ؟! . ‏
‏-‏ وهل سيسلكون مع الأولاد ما أمرهم به ربهم وأرشدهم إليه نبيهم ؟! . ‏
‏-‏ وهل سيفتنون بالأولاد أم سيثبتون على أمر الله ؟! . ‏



‏‏فهذه وغيرها أمور لابد –لمن أراد السلامة فى ‏دينه ودنياه – أن يجتازها بنجاح , ويتعداها ‏بتفوق , ويقوم بما أمره الله فيها خير قيام ‏‏..>‏
‏ ا. ه. ‏
‏ الحاشية:
‏‏(*) قال جامعه : قال الشيخ أبو نوران : ‏

‏< هذا الحديث من الأحاديث اللطيفة جدا ,‏‏ يعنى العلماء قالوا :أخوف آية :‏
‏ ‏‏{ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (281)} ‏البقرة؛
‏ فهذا الحديث كأنه هو أخوف حديث :‏
{ كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته }‏

‏ لأن الإنسان فى نفسه يُرعب عندما يتذكر وقوفه ‏بين يدى الله – عزوجل- يُسأل فكيف الحال وهو ‏يُسأل عن غيره ؛ ليس فقط يُسأل نفسه بل يُسأل ‏عن غيره , فهذا شديد , هذا من أخوف ما يخاف ‏الإنسان فيه , أنه يتذكر وقوفه بين يدى الله ‏يُسأل عن نفسه , ثم إذا أوشك أن ينجو ؛ قيل ‏له :
‏"تسأل عن غيرك "‏
هذا شىءٌ مخيف جداً فحق للإنسان أن يهتم بهذه ‏المسئولية >

ا.ه .‏
(سلسلة التحلية فى مسلك التربية وأهمية الولد - الشريط الأول ).‏

يُتْبَعُ........

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 10:59 pm

# وورد فى‏ " الدرر الحسان فى أحاديث رمضان "‏
‏–‏ للشيخ أحمد بن صالح بن إبراهيم الطوبان : ‏ ‏ ‏
الحمد لله القائل : ‏

{ واعلَموا أنَّما أموالُكُم و أولادُكُم فِتنةٌ } ‏
‏, والصلاة والسلام على نبينا محمد القائل : ‏

‏{والرجل راعٍ ومسئول عن رعيته }‏

‏ ‏وعلى آله وصحبه آجمعين , أما بعد : ‏
‏ ‏
إخوانى :‏
‏ إن صلاح الذرية كان محل اهتمام الأنبياء
‏ –عليهم الصلاة والسلام - ‏
لهذا خليل الله إبراهيم – عليه الصلاة والسلام ‏‏– يدعو الله أن يرزقه ولداً صالحاً فيقول :‏
{ رب هب لى من الصالحين }‏‏ ويقول : ‏
‏{ واجنبى وبَنٍىَ أن نعبُدَ الأصنام } .‏‏ ويقول :‏
‏ { رب اجعلنى مُقيمَ الصلاةِ ومن ذُريَّتى } .‏‏ ويقول هو وإسماعيل عند بناء البيت :‏

{ ربنا واجعلنا مُسلِمَينِ لكَ ومن ذُرِّيتنا أُمَّةً ‏مسلمةً لكَ } . ‏

‏ ويقول زكريا - عليه السلام- : ‏

‏{ رب هب لى من لدُنكَ ذُرِّيةً طيبةً إنَكَ سميعُ ‏الدعآءِ }. ‏
‏ ‏
هذا اهتمام من هؤلاء الأنبياء بشأن الذرية قبل ‏وجودها أما بعد وجودها ؛ فكانت تتضاعف ‏جهودهم ويعظم اهتمامهم بتربيتها وتوجيهها ‏نحو الخير , وإبعادها عن الشر , وأول ما ‏يَنْصَبُّ اهتمامهم؛ إلى إصلاح عقائد أولادهم ؛ ‏
كما قال تعالى : ‏
‏{ ووصى بها إبراهيمُ بنيهِ ويعقوبُ يابَنِىَ إن اللهَ ‏اصطفى لكمُ الدينَ فلا تموتُنَّ إلا وأنتٌم مسلمون } ‏

حتى عند الوفاة نجد أن يعقوب –عليه السلام – ‏يُريد الاطمئنان على عقيدة أبنائه بعد وفاته : ‏

‏{أم كُنتُم شُهدَاءَ إذ حَضَرَ يعقوبَ الموتُ إذ قالَ ‏لبنِيِه مَا تَعْبُدونَ من بَعْدِىقالوا نَعْبُدُوا إلَهَكَ ‏وإلَهَ آبَآئِكَ إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحَقَ إلَهاً ‏واحدا ونحنُ لهُ مُسلِمون } . ‏

‏وهذا لقمان يوجه إلى ابنه وصايا عظيمة ؛ ‏فينهاه عن الشرك ويُبين له قبحه ليُنفره منه , ‏ويأمره بإقامة الصلاة والأمر بالمعروف والنهى ‏عن المنكر والصبر على المصائب , وينهاه عن ‏الكِبر واحتقار الناس , والفخر والخيلاء .‏

‏ هذا ما قصه الله علينا فى كتابه من بيان ‏مواقف الأنبياء مع أبنائهم لنقتدى بهم وندرك ‏عِظم مسئولية الأولاد على آبائهم . ‏‎ ‎‎ ‎‏
يُتْبَعُ........ ‏ ‏ ‏

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 11:00 pm

إخوانى :‏

لقد أخبر النبى –صلى الله عليه وسلم – أن ‏المولود حين يولد ؛ يولد على الفطرة السليمة ‏القابلة للخير , فإذا بُدِرت بالخير قبلته من ‏غير صعوبة ولا كلفة , وتلاءمت معه وألفته ؛ ‏لأن الله جعل فيها قابلية له ولأنه يوافق أصلها ‏الذى فُطرت عليه ,‏

‏ وإنما تنحرف هذه الفطرة وتتغير عن خلقتها ؛ ‏بسوء التربية والقدوة السيئة.‏

‏قال –صلى الله عليه وسلم - :‏
‏{ كل مولود يولد على الفطرةفأبواه يُهودانه ‏أو يُنصرانه أو يُمجسانه }.
‏ ‏
أى تربية الآباء المنحرفة هى التى تُحول الطفل ‏من دين الفطرة الذى هو الإسلام إلى دين اليهود ‏‏, أو النصارى , أو المجوس فحافظوا على فِطر
‏ أبنائكم من التغيير أكثر مما تحافظون على ‏الأرواح والأجسام من الإصابة بالأمراض والجنايات ‏؛ وإن الطفل فى نشأته لا يُدرك عواقب الأمور , ‏ولا يعرف الضار من النافع , كما لايستطيع أن ‏يوفر لنفسه القوت والملبس والمسكن ؛ إنما ‏والاه هما المكلفان بتوفير هذه الأشياء له, ‏
ولهذا أمر الله الولد أن يشكر لوالديه هذا ‏المعروف , ويرد عليهم هذا الجميل ؛ ‏

فيقول :‏
{ وقل رب ارحمهما كما ربيانى صَغِيراً } . ‏

أمره الله أن يدعو لهما بالرحمة من الله كما ‏رحماه فى صغره وضعفه فربياه خلقيا وجسميا ‏ودينبا حتى استقام على دينه واستغنى بنفسه ‏عن غيره .‏
‏ ‏
إخوانى :‏
‏ ليست تربية الأولاد مقصورة على التربية ‏الجسمية من توفير الطعام والشراب والكسوة ‏والمسكن لهم , أو إعطائهم متطلباتهم ‏التكميلية من الدراهم والسيارات ؛‏‏ فتلكم تربية حيوانية بهيمية ربما تضرهم ‏وتُفسدهم ,

وإن التربية الحقيقية والضرورية ؛ ‏تربيتهم على الدين والأخلاق والمحافظة فطرتهم ‏عن التغيير والفساد ‏
‏,فيجب على الوالد أن يُراقب أولاده فى البيت , ‏ويراقبهم فى المدرسة , ويراقبهم فى الشارع , ‏فيكون بيته بيئة صالحة محافظة على الدين , ‏مُبتعدة عن وسائل الفساد واعلموا أن تربية ‏الأولاد هى مهمة الأبوين,والبعض اقتصر على ‏تربية الخدم وانشغل بجمع حطام الدنيا , ‏


وقد قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم - : ‏

{ والرجل راع فى بيته ومسئول عن رعيته ‏والمرأة راعية فى بيت زوجها ومسئولة عن ‏رعيتها } (1) .‏

‏وقال – تعالى - :‏
{ وأمُر أهلَلكَ بالصلاة واصطبر عليها لانَسْئَلُكَ ‏رِزقا نحنُ نرزٌقُكَ والعاقبةُ للتقوى }.
واعلموا أن صلاح الذرية ينفع الوالدين بعد ‏موتهما كما قال النبى –صلى الله عليه وسلم - : ‏
‏{ إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ؛ ‏صدقة جارية , أو علم يُنتفع به , أو ولد صالح ‏يدعو له } .‏

وإن الذرية الصالحة تقر بها أعين الوالدين ‏فى الجنة.‏
‏ قال –تعالى- :
‏‏{ جنات عدنٍ يدخلونها ومَن صَلَح من ءابائِهِم ‏وأزواجِهم وذريَتِهِم } . ‏

‏قال الحافظ ابن كثير –يرحمه الله –فى تفسير ‏هذه الآية :‏

أى يجمع بينهم وبين أحبابهم فيها من الآباء ‏والأهلين والأبناء ممن هو صالح لدخول الجنة من ‏المؤمنين لتقر أعينهم بهم حتى إنه ترفع ‏درجات الأدنى إلى درجة الأعلى امتنانا من الله ‏وإحسانا من غير تنقيص للأعلى على درجته.

كما قال –تعالى - :‏

‏{ والذين ءامنوا وأتبَعَتهُم ذُرِِيتُهُم بإيمانٍ ‏ألحقنا ذريتهم } .
(ا.ه –المجلس الثانى والستون –من ص 286 إلى ص289 ) . ‏

يُتْبَعُ........ ‏ ‏

‏-----‏
الحاشية:‏
‏ (1) قال جامعه :‏
‏ وفى السنة أحاديث ثابتةٌ تُفيد نفس المعنى وزيادة :
‏‏* عن الحسن : أن عبيد الله بن زياد عاد معقل بن يسار فى مرضه ‏الذى مات فيه فقال معقل إنى محدثك حديثاً سمعته من رسول الله –‏صلى الله عليه وسلم – سمعت النبى يقول :
‏‏{ ما من عبد استرعاه الله رعية فلم يحُطها بنصيحة ؛ إلا لم يَجِد رائحة ‏الجنة } .
‏ ‏
‏الفتح – مجلد ( 13 ) – رقم ( 7150 ) ‏
• وعن أبى يعلى معقل بن يسار –رضى الله عنه- قال : سمعت رسول ‏الله –صلى الله عليه وسلم – يقول: ‏
‏ ‏
‏{ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته؛إلا ‏حرّم الله عليه الجنة} ‏
‏ ‏ ‏{رواه مسلم –ج ( 1) – رقم ( 142 ) } ‏‏* عن معقل بن يسار قال : قال رسول الله :‏

‏{ أيما راع غَشَ رعيته فهو فى النار } .
‏ ‏
( صحيح الجامع الصغير – رقم ( 4481 ) .‏

‏ ‏

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الخميس 26 مارس 2009, 11:00 pm

‏# وورد فى :‏
" تيسير الكريم الرحمن فى تفسير كلام المنان ‏‏"

قال الشيخ عبد الرحمن السعدى‏ تفسيراً لقوله تعالى : ‏

‏{يا أيها الذين آمنوا قُوا أنفسكم وأهليكم ‏ناراً ...} الآية :‏

‏‏< أى يا مَن مَنَّ الله عليهم بالإيمان ؛ قوموا ‏بلوازمه وشروطه ف ‏‏{ قوا أنفسكم وأهليكم ناراً } ‏

موصوفة بهذه الأوصاف الفظيعة , ووقاية ‏الأنفس: ‏

• بإلزامها أمر الله ,‏
• ‏ والقيام بأمره امتثالا ,‏
• ‏ ونهيه اجتنابا ,‏
• ‏ والتوبة عما يُسخط الله ويوجب العذاب .‏
• ‏ ووقاية الأهل والأولاد ؛ بتأديبهم , ‏
• وتعليمهم , وإجبارهم على أمر الله .‏
• ‏ فلا يسلم العبد إلا إذا قام بما أمر الله به ‏فى نفسه ,‏
• ‏ وفيما يدخل تحت ولايته من الزوجات , ‏والأولاد ,‏
• ‏ وغيرهم ممن هم تحت ولايته وتصرفه > .
ا. ‏ه
‏ # وورد فى كتيب :‏

" كيف يُربى أولادنا التربية الإسلامية الصحيحة " ‏
‏–‏ للشيخ محمد بن جميل زينو-ص2 ‏
‏ ‏ ‏ ‏
‏< قال الله تعالى : ‏
‏{ يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم ‏ناراً ...}

الأم , والأب , والمعلم , والمجتمع ؛ مسئولون ‏أمام الله عن تربية هذا الجيل , فإن أحسنوا ‏تربيته ؛ سَعِدَ وسعدوا فى الدنيا والآخرة , ‏
وإن أهملوا تربيته ؛ شقى , وكان الوزر فى ‏عنقهم . ولهذا جاء فى الحديث :‏

{ كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته }> . ‏
( ا.ه تحت عنوان : " مسئولية الأبوين والمعلم ")

‏# ورد فى كتاب ‏

‏"الدرر الحسان فى أحاديث ومواعظ رمضان "‏‏ –
للشيخ أحمد بن صالح بن إبراهيم الطوبان:

‏< يقول الله –تبارك وتعالى - : ‏
‏{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا ‏مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6)} (التحريم) . ‏
‏ ‏
فعلى المؤمن أن يقى نفسه وأهله من هذه ‏النار ,قبل أن تضيع الفرصة ولا ينفع الاعتذار‏ , وإنما يقى المسلم نفسه وأهله من النار ‏إذا أدى الأمانة نحو أهل بيته خاصة الأولاد ‏الذكور منهم والإناث .. ‏

فيا أيها الآباء , ويا أيتها الأمهات ؛ ‏اعلموا أننا جميعا مسئولون عما يصدر من ‏أبنائنا وبناتنا فإذا ظهرت عليهم علامات ‏الاستقامة والصلاح ؛ فإنما لأن البيت الذى ‏نشئوا فيه يضم أبا مستقيما , وأما تعرف ‏ربها , وأحكام دينها .أما إذا فسد الأبناء ‏وذهبت أخلاقهم ؛ ‏

فالإثم يقع أولا وأخيرا على آبائهم وأمهاتهم ‏؛ لتخليهم عن أقدس مسئولية وأغلى أمانة ‏وضعها الله فى أعناقهم . ‏


ومَن لا أمانة له ؛ لادين له فاتقوا الله أيها ‏المسلمون , واحرصوا على تربية أبنائكم ‏الذكور منهم والإناث فهم ذخيرة الغد وآمال ‏المستقبل ولكم عند الله الثواب الوفير والأجر ‏الكريم > . ‏
‏( ا.ه – المجلس الثانى والستون –من ( ص 290 ‏إلى ص 292 )‏
‏ ‏‏ ‏
يُتْبَعُ قريبًا بإذن الله تعالى..........

انتصار
الادارة العامة

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 27 مارس 2009, 11:28 am

جزاك الله خيرا وزادك علما
ونفع بك وبموضوعك القيم جدا
استاذتنا الفاضلة ام هشام نفع الله بك وبه
الاباء والامهات جميعا
تم تثبيت الموضوع وارسله برسالة جماعية
لجميع الاعضاء للفائدة العامة بإذن الله تعالى

احب الله

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف احب الله في الجمعة 27 مارس 2009, 1:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


بارك الله فيكى اختى ام هشام
وزادك الله من العلم
ونفع بك

لكنى استغربت من مقولتك

أما الذين لن يجدوا فى هذا الكلام حجة ‏ملزمة لهم فلا أقل من أن يتعاملوا مع المسألة ‏بتجردٍ وعدم تعصب , فلا يُسفِهوا من كلام هؤلاء ‏العلماء –أو طلبة العلم – ولايخذِلوا من ‏تنفيذه من انشرح له صدره ووجد فيه الحجة ‏البا لغة ولكن عليهم أن يَشغلوا أنفسهم ‏بإعادة النظر فى هذه المسئولية الجسيمة , بل ‏لابد أن يبحثوا عن الوسيلة التى تعينهم على ‏تنفيذ الآية والحديث سالفََى الذكربإخلاص وصدق ‏وتجردٍ عن الأهواء , وتجنب للرخص التى قد ‏فرضتها علينا مستلزمات العصر ؛
فقيدتنا ‏وحالت دون المسلمين وأولويات دينهم , بل ‏صارت فى ذاتها شرعا ‎ ‎‏ يُتَّبع!!!.‏
‏‎
‎وليحذر جميعنا –رحمنا الله وإياكم – ‏من أن يُبَرِِّرَ لنا الواقع – وصعوبة مُهِمَّة تطويعه ‏للدين


كيف يكون ذلك حبيبتى
ونحن نسعى جاهدين ان ننشأ ابنائنا على الدين القويم وعلى الفضيلة
ومن منا لا يتمنى ان يكون ابنه كمثل الغلامين الذين قتلا ابو جهل فى بدر
ومن منا لا تود ان يكون ابنها بشجاعة الغلام الذى
لم يخش سيدنا عمر فلم يهرب مع الصبيان حين راوه ولما ساله قال ولم اخاف وهل فعلت خطأ

ومن منا لا تتمنى ان تكون ابنتها بعفاف وطهر
وامانة ابنة بائعة اللبن التى خشيت الله قبل خوفها من الخليفة عمر

والتى كانت جدة للخليفة عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه
نماذج نقرا عنها ونفخر بها ونتمنى ان نجد نماذج منها فى ابنائنا
ودائما لا احب ان اقول حلم
لكن عندى يقين ان تحمل الامانة التى تكلمتى عنها والتوكل على الله
ومحاولة الوصول لهذا الهدف ان شاء الله اكيد سنصل ولو لجزء مما نتمنى
ونسال الله عز وجل ان يعيننا باخلاص ويرزقنا ان نربى انفسنا فيتربى ابناؤنا
ونسال الله ان يعيننا ان ننشاهم وان نزرع فى نفوسهم واذهانهم هذه الامثلة لهذه الشخصيات العظيمة
فاكيد كلما كان المثل العظيم ملح امامهم سيتضائل امامه النماذج الفاسدة التى تحيط بنا
وتتملك عليهم اذهانهم وقلوبهم فى محاولة لمحاكاتهم
فلنتوكل على الله ولا نقول صعب صعب
ففعلا طريق الالف ميل يبدأ بخطوة
فلنأخذ الخطوة والله هو المعين وما دام الله من وراء القصد
فسيكون لنا خير معين بإذنه تعالى
حبيبتى بارك الله فيكى وجزاكى خيرا على الموضوع القيم


مودة
الإدارة

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف مودة في السبت 28 مارس 2009, 1:56 am

بوركت أختي الكريمة و زادك الله حرصا و توفيقا

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل لاتستغربي حبيبتي.......!!!!!!

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 30 مارس 2009, 12:55 am

احب الله كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم


بارك الله فيكى اختى ام هشام
وزادك الله من العلم
ونفع بك

لكنى استغربت من مقولتك

أما الذين لن يجدوا فى هذا الكلام حجة ‏ملزمة لهم فلا أقل من أن يتعاملوا مع المسألة ‏بتجردٍ وعدم تعصب , فلا يُسفِهوا من كلام هؤلاء ‏العلماء –أو طلبة العلم – ولايخذِلوا من ‏تنفيذه من انشرح له صدره ووجد فيه الحجة ‏البا لغة ولكن عليهم أن يَشغلوا أنفسهم ‏بإعادة النظر فى هذه المسئولية الجسيمة , بل ‏لابد أن يبحثوا عن الوسيلة التى تعينهم على ‏تنفيذ الآية والحديث سالفََى الذكربإخلاص وصدق ‏وتجردٍ عن الأهواء , وتجنب للرخص التى قد ‏فرضتها علينا مستلزمات العصر ؛
فقيدتنا ‏وحالت دون المسلمين وأولويات دينهم , بل ‏صارت فى ذاتها شرعا ‎ ‎‏ يُتَّبع!!!.‏
‏‎
‎وليحذر جميعنا –رحمنا الله وإياكم – ‏من أن يُبَرِِّرَ لنا الواقع – وصعوبة مُهِمَّة تطويعه ‏للدين


كيف يكون ذلك حبيبتى
ونحن نسعى جاهدين ان ننشأ ابنائنا على الدين القويم وعلى الفضيلة
ومن منا لا يتمنى ان يكون ابنه كمثل الغلامين الذين قتلا ابو جهل فى بدر
ومن منا لا تود ان يكون ابنها بشجاعة الغلام الذى
لم يخش سيدنا عمر فلم يهرب مع الصبيان حين راوه ولما ساله قال ولم اخاف وهل فعلت خطأ

ومن منا لا تتمنى ان تكون ابنتها بعفاف وطهر
وامانة ابنة بائعة اللبن التى خشيت الله قبل خوفها من الخليفة عمر

والتى كانت جدة للخليفة عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه
نماذج نقرا عنها ونفخر بها ونتمنى ان نجد نماذج منها فى ابنائنا
ودائما لا احب ان اقول حلم
لكن عندى يقين ان تحمل الامانة التى تكلمتى عنها والتوكل على الله
ومحاولة الوصول لهذا الهدف ان شاء الله اكيد سنصل ولو لجزء مما نتمنى
ونسال الله عز وجل ان يعيننا باخلاص ويرزقنا ان نربى انفسنا فيتربى ابناؤنا
ونسال الله ان يعيننا ان ننشاهم وان نزرع فى نفوسهم واذهانهم هذه الامثلة لهذه الشخصيات العظيمة
فاكيد كلما كان المثل العظيم ملح امامهم سيتضائل امامه النماذج الفاسدة التى تحيط بنا
وتتملك عليهم اذهانهم وقلوبهم فى محاولة لمحاكاتهم
فلنتوكل على الله ولا نقول صعب صعب
ففعلا طريق الالف ميل يبدأ بخطوة
فلنأخذ الخطوة والله هو المعين وما دام الله من وراء القصد
فسيكون لنا خير معين بإذنه تعالى
حبيبتى بارك الله فيكى وجزاكى خيرا على الموضوع القيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاتستغربي حبيبتي فقد تكوني ممن رَحِمَ ربي فتحرصي على تربية أبنائكم على قال الله وقال الرسول لكن ليس هذا حال الكل ...
فقد أوضح الله تعالى ذلك في كثير من آياته (وقليلٌ من عبادي الشكور) , (ولكن أكثرهم لايعلمون) وغيرهم...
فلهؤلاء نتوجه بهذا القول لمن يتمسكون بالمدنية الزائفة ..لمن اتخذوا من الكفار أولياء ولايشترط الولاية المحبة بل يكفي تقليدهم في أكلهم وشربهم ولبسهم ولغتهم والحرص على متابعة كل ماهو جديد عنهم وعندهم ....
معذرة بارك الله فيك ألانفعل ذلك إن لم يكن معظمنا فكثير منا ..؟؟؟
.ألسنا حبيبتي في زمن الغربة ...والقابض على دينه كالقباض على جمر ؟؟؟؟
.إنا لله وإنا إليه راجعون بارك الله فيك قلبتي المواجع والقلب مليء ..
والحمد لله على كل حال

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 30 مارس 2009, 12:57 am

مودة كتب:بوركت أختي الكريمة و زادك الله حرصا و توفيقا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وإياكم حبيبتي أسأل الله الإخلاص والقبول.

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل بارك الله فيكم وزادكم من فضله

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 30 مارس 2009, 1:00 am

انتصار كتب:
جزاك الله خيرا وزادك علما
ونفع بك وبموضوعك القيم جدا
استاذتنا الفاضلة ام هشام نفع الله بك وبه
الاباء والامهات جميعا
تم تثبيت الموضوع وارسله برسالة جماعية
لجميع الاعضاء للفائدة العامة بإذن الله تعالى

بارك الله فيكم وزادكم من فضله وجعل منتداكم الموقر سببا لنقل ماتعلمناه ونسأل الله الإخلاص والقبول.

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الثلاثاء 31 مارس 2009, 3:20 pm

مازلنا نتابع...بحث :{ كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته }
‏# وورد فى " فتح البارى "
– ج ( 13 ) – ‏تحت رقم ( 7138 ) -: قال الحافظ :

‏ قوله :‏{ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته } :‏.....
‏‏... ولإبن عدى بسند صحيح عن أنس : ‏‏
< إن اللهَ سائلٌ كل راع عما استرعاه ؛ حفظ ذلك ‏أم ضيعه > ‏

واستُدِلَّ به على أن المكلف يؤاخذ بالتقصير فى ‏أمر مَن فى حُكمِهِ .
(‏ ‏ ( ا.ه


‏‏# وورد فى كتاب " السلوك الاجتماعى فى الإسلام " ‏‏– للشيخ حسن أيوب –‏تحت عنوان :
" التربية والتعليم"‏‏ قال:
‏ ‏
‏‏< والأصل فى هذا قوله تعالى :‏
‏{ يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ‏ناراوقودها الناس والحجارة} .والمراد : ‏
امنعوا أنفسكم وأهليكم من النار وذلك ‏ببعدكم وإبعادكم أهليكم عن أسباب دخولها . ‏وحديث { كلكم راعٍ..} أوضح دليل فى ذلك .‏
‏ ‏
والتربية الحسنة للأولاد واجبة على الآباء ‏والأمهات .
‏والتربية الحسنة هى :
التربية المتفقة مع ‏أوامر الدين وتوجبهاته ؛‏ وهى امانة فى عنق الآباء والأمهات إن قصروا قصروا فيها - فوقع الأبناء فى ‏معاصى وانحرفوا عن طريق الله - ؛ فإنهم ‏يُعاقبون عن ذلك يوم القيامة ‏

‏ فعلى الآباء والأمهات أن يُعَرِّفواأبناءهم بربهم ‏وبنبيهم وبكتاب الله , وباليوم الآخر وما فيه , ‏وبرسل الله وكتبه ليؤمنوا بذلك , وعليهم أن ‏يزرعوا فى أنفسهم تفديس وتعظيم شعائر الله ‏تعالى وكل ما جاء به الدين من عبادات وأخلاق ‏ومعاملات > . ‏
‏ ( ا.ه ص 122 ).

‏# وورد فى كتاب ‏‏" منهج التربية النبوية للطفل " – ص25 – ‏للشيخ‏ محمد نور سويد – تحت عنوان : ‏ ‏ ‏
‏ " مسئولية التربية " ‏

‏‏< أيها الكفيل إذا ألقيت مسئولية الطفل فى ‏مراتع وخيمة أخشى أن يُضاعف لك العذاب ضعفين ‏‏, تُعذب على تشويه تلك الجوهرة المكرمة عذابا ‏نكيرا , وتحوز من تلك الجناية العامة نصيبا ‏مفروضا > . ‏
‏ ( ا.ه )‏‎ ‎
يُـــتْـــبـَــعُ

__________________

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الثلاثاء 31 مارس 2009, 3:22 pm

‏# وورد فى شريط : " اتقوا الله فى أهليكم "‏للشيخ محمد صالح المنجد :
‏ ‏ ‏
‏ < قال تعالى :‏
‏ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ ‏شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6)} (التحريم) . ‏

هذه الآية أيها الإخوة تستنهض همم المسلمين,‏وتذكرهم بمسئوليتهم أمام الله:‏
‏–‏ نحو الأهل ,‏
‏–‏ ‏ نحو الزوجات ,‏
‏–‏ ‏ نحو الأزواج ,‏
‏–‏ ‏ نحو الأولاد ,‏
‏–‏ ‏ نحو الآباء ,‏
‏–‏ ‏ الأمهات ‏,
‏–‏ والأقارب ,‏
‏ ونحن أيها الإخوة إذ نتكلم عن هذا الموضوع ‏فى هذا الوقت ندرك أننا نعيش واقعا مُراً بكل ‏ما تحمل هذه الكلمة من معنى وذلك من كثرة ‏
المحرمات التى نفشت فى مجتمعاتنا , ومن كثرة ‏الانغماس فى أوحال المعاصى والابتعاد عن شرع ‏الله –عزوجل- ‏

وتأملوا فى هذه الآية العظيمة : ‏
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ ‏غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6)} (التحريم)

‏ لأن البداية تكون من النفس دائما , ولايمكن ‏أن يصلح حال الآخرين إلا إذا صَلَحَ حال المصلح ‏فإذا كان المصلح (1) فى نفسه سيِّئا ؛ فأنى ‏يكون الإصلاح وكيف يحدث التأثر .

====‏
‏الحاشية:‏
‏---------
‏‏(1) قال جامعه : جاء فى شريط ‏" كيف تربى ولدك " للشيخ أبى اسحاق الحوينى ‏‏:

( ..الرجولة أن يأنف المرء الدنايا , ولا ‏يصير المرء بهذه المثابة إلا إذا كان أبوه ‏كذلك. (*) فهناك عدة أمراض جعلت الآباء ينقلون الضعف ‏والوهن إلى أبنائهم وأنت تلاحظ هذا حتى على ‏مستوى المدارس ... يأتى الولد الصغير يشتكى ‏إلى أمه أو يشتكى إلى أبيه إن زميله ضربه !!! ‏يقوله : ما ضربتوش ليه!!!؟؟ إضربه على ألبه !! ‏يطلع الولد عدوانى , ويطلع الولد متصور إن ‏القوة هى وحدها التى تستنقذ له حقه , ما علمه ‏أن يُذكِّر ضاربه بتقوى الله !! قول له : اتق الله ‏‏... يأتى الولد يشتكى لك ؛ علِم ولدك المضروب ‏أن يقول لضاربه : اتق الله .. روح قوله : اتق الله ‏‏, هو لايفقه معناها , لكن سيكون لها الأثر بعد ‏ذلك ...) ا. ه ‏
=== ‏
‏ (*) قال جامعه :‏
‏ جاء فى شريط : ‏
‏" أدرك أهلك قبل أن يحترقوا "‏للشيخ صالح المنجد :
‏‏(.. نحتاج كذلك أن تكون قدوات فى البيت لأجل ‏أن يقتدى أهل البيت ؛ لأن الناس يريدون قدوات ‏عملية , كثر الكلام على الناس يا إخوان لكن ‏لايؤثر فيهم مثلُ القدوات الحية , القدوة تؤثر ‏أكثر من الكلام بكثير . ألق خطبا على ولدك ‏الصغير بشأن الصلاة ثم قم للصلاة عمليا ؛ يقوم ‏الولد معك ويعرف أنك صادق , بل ربما يقوم ‏يصلى بجانبك حتى لو ما أمرته , وإذا أمرته ؛ ‏قد يقوم و قد لايقوم , فالفعل ..القدوة ‏بالعمل الصالح ؛ أعظم أثرامن الكلام ..) . ‏
‏ (ا.ه) ‏

يُـــتْـــبـَــعُ

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الثلاثاء 31 مارس 2009, 3:24 pm

{ قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس ‏والحجارة }‏

‏ هذه نوع من النار وقودها ليس حطبا ولا ‏بنزينا أو مادة مشتعلة وإنما وقودها الناس ‏والحجارة , الناس هم الوقود , هم الذين تُسَعْر ‏بهم جهنم , هم مادة الاحتراق !!!‏

قال أهل العلم : ‏
أدبوهم , علموهم ,مُرُوهم بالذِكر أو وصوهم ‏بتقوى الله , مُرُوهم بالمعروف وانهوهم عن ‏المنكر , ولا تدعوهم هَمَلا فتأكلهم النار يوم ‏القيامة ؛

‏ مُرُهم بطاعة الله , وانهوهم عن معصية الله ‏وساعدوهم على المعروف , وإذا رأيت لله معصية – ‏يعنى : يعصى الله فى هذا الوسط – فى البيت , ‏فى الأهل ؛ فإنك تقدَعُهُم عنها,‏‏-يعنى : تكفهم وتمنعهم - . ‏
وقال الضحاك ومقاتل :

حق على المسلم أن يُعَلِمَ أهله من قرابته , ‏وإمائه وعبيده ما فرض الله عليهم وما نهاهم ‏عنه , ويدخل فى هذا أمر الصبيان بالصلاة .
‏وقاية النفس عن النار ؛ بترك المعاصى , وفعل ‏الطاعات , ووقاية الآهل ؛ بحملهم على ذلك ‏بالنصح والتأديب , علموا أنفسكم على الخير ‏وعلموا أهليكم الخير وأدبوهم . ‏

واستُدل بهذه الآية على أنه يجب على الرجل ‏أن يتعلم ما يجب من الفرائض وأن يعلمه لهؤلاء ‏‏, وأن من المعذبين يوم القيامة ؛ مَن جَهِل ‏أهله - مَن كان أهله يعيشون فى جهل - , ‏وهذه الكلمة تشمل الأولاد والزوجة وتشمل ‏العبيد والإماء أيضا . ‏
‏{ وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها } ‏
أول واجبات الرجل المسلم أن يُحَوِل بيته إلى ‏بيت مسلم , وأن يوجه أهله إلى أداء الفريضة ‏‏(1) التى تصلهم بالله , ‏وما أروح الحياة فى ظلال بيت أهله كلهم ‏يتجهون إلى الله .

إن تَبِعة المؤمن فى نفسه ‏وأهله تبعة ثقيلة رهيبة ؛ فالنار هناك وهو ‏مُتعرض لها هو وأهله وعليه أن يحول دون نفسه ‏وأهله ودون النار . هذه النار تنتظره هناك .
‏إن المؤمن مكلف بهداية أهله هداية الدلالة ‏والإرشاد , وإصلاح بيته كما هو مكلف هداية ‏نفسه وإصلاح قلبه .‏
‏--------
‏(1) قال جامعه : جاء فى شريط ‏‏" أدرك أهلك قبل أن يحترقوا " للشيخ صالح ‏المنجد : ‏
‏( قال: كنت قد سألت شيخنا –رحمه الله – الشيخ ‏عبد العزيز بن باز قلت له :‏
‏ ياشيخ لو أن شخصا عنده درس فى المسجد بعد ‏صلاة الفجر , فخرج إلى الصلاة وأهله نائمون , ‏بعد الصلاة أراد أن يحضر الدرس هل يجب عليه ‏أن يرجع إلى البيت ويوقظ أهله ولو فات جزء ‏من الدرس أو فات الدرس أم يجلس فى الدرس ؟

‏قال : بل يجب عليه أن يرجع ؛ لأن أمره أهله ‏بالصلاة واجب , وحضور الدرس مستحب , فلا يُقدِم ‏المستحب على الواجب , وعليه أن يرجع لإيقاظ ‏أهله) !!! (ا.ه)
يُـــتْـــبـَــعُ

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الثلاثاء 31 مارس 2009, 3:26 pm

وعن عبد الله بن عمر – رضى الله عنهما - :
هذا ‏الحديث يُبين لنا مسئولية المسلم المسئولية ‏العامة التى لا تستثنى أحداً :‏

{كلكم راعٍ وكلكم مسئولٌ... والرجل راع على ‏أهله وهو مسئول , والمرأة راعيةٌ على بيت ‏زوجها وهى مسئولة .. ألاكلكم راع وكلكم ‏مسئول } .
( هذا هو لفظ البخارى ) . ‏

‏{وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لانسألك رزقا ‏نحن نرزقك والعاقبة للتقوى } ( طه : 132 ).‏‏ ‏
‏... وتعليم الزوجة وتعليم البنت ؛ هو مَن ‏جَعْل وقاية بينهن وبين النار , بل إن الجهل ‏الذى يلحق الزوجة والبنت -مثلا- أوالأخت بسب ‏تقصير الرجل قد يصل إلى الرجل فى قبره !!!!‏
عدم القيام والإهمال فى شئون النساء من قِبَل ‏الرجل قد يصل عذابه إلى الرجل فى قبره !!!! ‏

عن عبد الله أن حفصة بكت على عمر لما طُعِن فقال ‏‏:
مهلا يا بُنية ألم تعلمى أن رسول الله –صلى ‏الله عليه وسلم – قال :‏
‏ { إن الميت ليُعذب ببكاء أهله عليه }.
‏‏( صحيح الجامع الصغير – رقم ( 1970 ) ) . ‏

وللعلماء – رحمهم الله – مذاهب فى شتى فى هذا ‏الحديث . ومن أقواها :‏
‏ أنه يُعذب فى قبره ؛ إذا أهمل تعليم أهله أن ‏النياحة حرام , وإذا كان يعلم أن عادتهن ‏النياحة وأنهن من المتوقع أن ينحن عليه إذا ‏مات فأهمل أمر تعليميمهن حكم النياحة وأنها ‏حرام , ولم ينهَهُن قبل موته وهو يتوقع أن ‏يحدث ذلك ؛ فإنه يعذب فى قبره بما نيح عليه ‏لأنه أهمل فى هذا الأمر , وهذا حمل جيد على ‏هذا الحديث ... ‏‏.

... ومن آكد الأشياء التى يؤمر بها الأهل ؛ " ‏الصلاة " !! ‏

لايقول الرجل : زوجتى مُتعَبة مُنهكة دعها تنام ‏‏!! يراها نائمة يقول :‏
‏" دعها نائمة – يقول فى نفسه –" ‏فلأدعها نائمة لا أوقظها للصلاة حتى ترتاح , ‏والمسئولية عن الأهل أيضا تدخل فيها المرأة ‏أيضا , والمرأة داخلة فى الحديث , ‏

‏{ والمرأة راعية فى بيت زوجها ومسئولة عن ‏رعيتها } فلا تقول المرأة : ‏
زوجى جاء من الدوام متعب هلكان مسكين !!!‏
‏ لن أوقظه , فليسترح , حتى لو أدى ذلك لضياع ‏وقت الصلاة !!

هذا خطير بل إن راحة زوجك أن ‏توقظيه للصلاة ,
وراحة زوجتك أن توقظها للصلاة ‏‏,
وليس أن تبقى ويبقى نائمة أو نائم ويقول: ‏دعها تستريح
أو تقول هى : ‏دعه يستريح ....كلا !!!! .... ‏

يُـــتْـــبـَــعُ

أم هشام الفقيرة لربها

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الثلاثاء 31 مارس 2009, 3:28 pm

ويجب على الرجال أن يهتموا بأمر نسائهم , ‏تعليمها المحافظة على وقتها سواء كانت أم ‏زوجة أو أم أو أخت أو بنت , أو خالة أو عمة ‏أيما كانت ؛ تعليمها المحافظة على وقتها , ‏عدم إضاعة وقتها بالأشياء التافهة , بعض ‏النساء قد يضيع وقتها فى المكالمات الهاتفية ‏الطويلة بدون فائدة تُذكر ,‏

‏ فإذن هو يرشدها ويعلمها ويراقبها ويلاحظها ‏ويقيها النار , ويعلمها أدب الرد على الهاتف ‏وكيفية محادثة الرجال الأجانب , ماهو الأدب فى ‏ذلك ؟ وما هى المحاذير ؟ وما هى الأشياء التى ‏يجب عليها أن تنتبه إليها . ‏
‏ ‏
ويتنبه للمنكرات التى تحدث أثناء تسوقها ‏‏, وما هو الممكن أن يحدث لها من الحرام ‏عندما تنزل إلى السوق , وكيف يجنبها هذا ‏الحرام , هو مسئول عن ذلك ‏...‏{ قو أنفسكم وأهليكم نارا} ,‏

مخالطة أهل المنكرات , أماكن المنكر ,فى ‏الأسواق , عند الخياطين , فى أماكن النزه , ‏فى الحدائق, فى الخلوات؛يجب عليه أن ينتبه.‏
‏ ‏
‏ بعض الناس عندهم دياثة عجيبة وتبلد فى ‏الإحساس ؛ فإنه أبدا لايلتفت ...
ويدع ابنته ‏تذهب كيفما شاءت لارقيب ولا حسيب , تذهب مع من ‏تشاء ,
وتمضى الوقت مع من تشاء , يذهب بها ‏إلى الحديقة والمتنزه ,
ويفلت لها الزمام ‏تلعب كما تشاء........... هو مسئول عنها , ومثل الإثم ‏الذى اكتسبته -على ظهره – لأنه كان ‏باستطاعته أن يمنع ذلك ولم يتحرك ..يجب على ‏الرجل أن يراقب زوجته وبنته كيف تخرج ؟! .
‏يا أيها المسلمون : ‏
‏{ قوا أنفسكم وأهليكم نارا } ‏


والمسألة ليست سهلة , والإفراط فى هذا الزمن ‏عجيب غريب كثير حاصل شائع متفشٍ . المكياج ‏والزينة , ذهاب المرأة إلى الأعراس والولائم ؛ ‏إلى أين تذهب ؟!‏

‏ ماهو الوضع هناك ياتُرى ؟, ‏
هل الوضع فى ذلك العرس والوليمة مُرضٍِ لله , ‏
هل تسمح لها بالخروج أم لا ؟!‏
‏ يجب عليك أن تتحقق ,‏

ياجماعة لماذا نُفلت نساءَنا ؟

‏ لماذا نُفلت لهن الزمام يعبثن ؟‏

‏ والمرأة خلقت من ضلع أعوج ؛ هناك من ‏النساء مَن استقامت على شرع الله تعرف بنفسها ‏الحرام من الحلال وتُجَنِب نفسها من الحرام ربما ‏أكثر من بعض الرجال , ولكن هناك كثير من ‏النساء فى الجانب المقابل لم يحصل عندهن هذا ‏النوع من التقوى , مسئولية الرجل أن يحمى ‏ذمته وأن لايغفرها (2) .‏

يُـــتْـــبـَــعُ ....‏قريبا بإذن الله تعالى .
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

عاجل رد: انتبهوا ..أرجوكم ..نصيحة‏‏ إلى كل راع ِ‏‏ استرعاه الله رعيِّة‏....{ الدين النصيحة}‏

مُساهمة من طرف ام مروة في السبت 12 ديسمبر 2009, 1:45 am

بارك الله فيكِ اختى على هذا الطرح الاكثر من رائع
وجعله فى ميزان حسناتك

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 فبراير 2017, 12:08 pm