مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حجاب!!!!!!!!! تقريباً

شاطر
avatar
huda om omar
هيئة التدريس

default حجاب!!!!!!!!! تقريباً

مُساهمة من طرف huda om omar في الخميس 26 مارس 2009, 12:55 am

وَقَفَتْ أمام المرآة؛ تنظُر إلى (حجابها) الجديد، آخر صيحات موضة الحجاب هذا العام، نَظَرتْ مَليًّا، تأمَّلَتْ ألوانه الزاهية، وحبات الخرز الملونة فيه: "سأُثبت لصديقاتي في الجامعة غدًا أنَّ المحجَّبَة تتبع الموضة، ولا تختلف عن غير المحجبات في شيء، فها أنا أرتدي ما يَحْلُو لي منَ القمصان والبناطيل والتنانير القصيرة، كلّ ما في الأمر: حجابٌ على الرأس، وبلوزة تحت قميص (بلا أكمام)، وبنطال ضيق (ساتر) تحت التنورة، وانتهى.
ارْتَمَتْ على سريرها، مبْتهجة بالحجاب الجديد، أغْمَضَتْ عَيْنيها، لحظات وغاب الابتهاجُ عن مُحيَّاها.
خاطبها صوتٌ تعرفه:
قال: أتظنين أنك سعيدة، راضية، جميلة؟!
- عطرُكِ سبقكِ، ومساحيق تلوِّن وجهكِ قد عبَّرتْ عنكِ، وعيونٌ نهمةٌ لاحقتكِ.
قالت:

أريد أن أبدو أنيقة، جميلة، وليس هذا حالي وحدي، إنَّه حال مُعظَم الفتيات المحجبات.
قاطعها قائلاً:

لقد كرَّمك الله - عزّ وجلّ - بالحجاب الحقيقي، لم يأمركِ بالحجاب "النِّسبي"، ولا "بنصف حجاب"، ولم يرشدك نبيُّنا - صلى الله عليه وسلم – لهذا؛ بل حذَّركِ ممن وصفهنَّ بالكاسيات العاريات، ثم ما كان حجاب زوجاته وبناته الطاهرات، والصحابيات النقيَّات كحجابكِ، ولا مِشيتهنَّ كمِشيتكِ، ولا حياؤهنَّ كحيائكِ.
سَكَتَتْ برهةً، ثم قالت:

وكيف لي أن أتَّبع هديهنَّ، وأسير على سيرهنَّ، فوالله ما تحجَّبت إلاَّ طَمَعًا في رضا الله والجنَّة، فيا حسرةً على حالي، أفأخسرهما لشهوةٍ في نفسي؟!

قال:

أبْشِري - أخيَّتي - واسْمعي جيدًا تفوزي، وطبِّقي تنالي هناءً في الدُّنيا، ونعيمًا في الآخرة:
- انزعي عنكِ كل لباس ضيِّق، شفَّاف، والْجَئِي للِّباس الفضْفاض، تذكَّري آية الجِلباب في القرآن، فهل أنقى وأتقى وأجمل من اللباس القرآني؟!
- اجعلي رائحتكِ العطرة رائحة النظافة والطهارة والعَفَاف، فلا تخرجي مستعطرة

- ابتعِدي عن التبرُّج واحفظي قول الله: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب: 33].
- إيّاك ونمصَ حاجباكِ؛ فقد لَعَن الرسول - صلى الله عليه وسلم - النامصات والمتنمِّصات،
- احتشمي في مِشيتكِ، وتذكَّري قوله تعالى: {
وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ} [النور: 31]، فهؤلاء صنفٌ مِن أهل النار، أعاذنا الله منها.
- اتَّزِني في كلامكِ مع الشبَّان، ولا تخالطيهم إلاَّ لحاجة، واحذري منَ الخلوة، فهي أشدُّ حُرمة.
اخْتَفَى الصوتُ حينها، أفاقتِ الفتاةُ فَزِعةً تقول:

لن أرضى بما يسمونه "حلاًّ وسطًا" بعد اليوم، ولن أسمع لمن يزعمون بوُجُوب ما يسمونه (الحجاب العصري)، لن أكون صاحبة (حجاب التبرُّج) المذموم، واللهِ ليس سوى "حجاب شرعي"، حجاب يرضاه اللهُ ورسوله، حجاب يليق بالمُسْلِمة حفيدة فاطمة وعائشة، اللهمَّ لكَ الحمد.
اللهم أرني الحقَّ حقًّا، وارْزُقني اتِّباعه، وأَرني الباطل باطِلاً، وارزقني اجتنابه.

منقول للفائدة

احب الله

default رد: حجاب!!!!!!!!! تقريباً

مُساهمة من طرف احب الله في الخميس 26 مارس 2009, 2:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكى اختى هدى
هدانا الله واصلح حالنا وحال فتياتنا
وحفظهم من شياطين الانس قبل شياطين الجن
او هوى النفس
فهم للاسف اشد خطرا
حيث يهدمون الثقة ويجبرون النفوس الضعيفة ان تطل ملوثة مثلهم لا نقاء ولا فرار
افيظلون فى الشرور وحدهم
لكن كل مفتونة تفتن من ارادت الهداية حتى لا تكون افضل منها
ولاسف تنساق النفوس الضعيفة و وتتبع ضلالهم معتقدة ان هذا هو الافضل
فنسال الله يبحانه وتعالى ان يحفظ ابناءنا وابناء المسلمين
ويكفيهم شر اصدقاء السوء
وشر شياطين الانس
جزاكى الله خيرا حبيبتى ونفع الله بك
avatar
ام بودى

default محجبة و لكن ....!

مُساهمة من طرف ام بودى في الأربعاء 08 أبريل 2009, 7:41 am



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


محجبة ولكن..!!


الشيخ سالم العجمي حفظه الله

أختاه...


اعلمي أنك حين تلبسين الحجاب الشرعي فإنك تلبسينه طاعة لربك، وحري بك وهذا حالك أن ترفعي به رأساً، وتبتهجي به أُنساً.

أليس غريباً أن تفخر المتبرجة بتبرجها، ولا تفخري أنت بحجابك..؟




احمدي الله على نعمة الحجاب الشرعي، فكم من إنسان يتمناها ولم يوفق إليها أو أنه حُجب عنها لأسباب فوق إرادته.

فيا أخت الطهر والعفاف.. حجابك رأس مالك، بل هو رأس المفاخر.

جمّلي باطنك بالتقوى، كما جمّلت ظاهرك بهذا الحجاب الذي هو علامة
العفيفات، واحذري أن تلفك الموجة كما دارت بغيرك، فجعلت مشرقه مغرباً
وجنوبه شمالاً.

احذري (التبرج المعلب) الذي لم يأخذ من الستر إلا اسمه، ولم يبق معه من الحجاب إلا رسمه.

لقد دخل علينا أعداؤنا مدخل السوء، وبدؤوا يدخلون التبرج والإسفاف على
ملابس نساء المسلمين، دون تنبه منا؛ ولو قالوا للمسلمة المحافظة: اخلعي
حجابك الشرعي لأبت وصرخت؛ فدخلوا عليها بحيل دنيئة، فخرجت عندنا تلك
العباءة التي تسمى بـ(العباءة الإسلامية!!) والتي تجسم المرأة وتظهر مفاتنها بطريقة (مقززة!!)؛
وغزانا ذلك النقاب الذي يجعل القبيحة في منتهى الحسن والجمال، فبدأت بعض
النساء تلبسه وتتفنن في استعراض شكلها من خلاله، إما بفتحة العينين
الواسعتين أو مع استعمال الكحل الفاتن، أو جعله على منتصف الوجه، أو تلبس
تحته ذلك (الملفع!!) الذي يهفهف على نحر المرأة وظهرها وقد تكون قد كتبت عليه اسمها من باب (الموضة!!).

وصرنا نرى القطعة الدائرة حول الرأس المسماة بالحجاب وقد تزينت بأنواع الزينة والألوان الصارخة.. (هلموا فانظروا إليّ..)

فيا أختنا.. الحجاب عصمة لك وحشمة.. وبه تنالين مرضاة ربك وخالقك.فأيقني وأنت تلبسين الحجاب أنه ديانة وطاعة لله ورسوله، وليس عادة موروثة، أو موضة عابرة.

أنت بحجابك تكفّين شراً عن نفسك وعن أخيك المسلم الذي قد تفتنيه بنظرة.

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها فتك السهـام بـلا قـوس ولا وتر

واعلمي أنني أعني بالحجاب، الحجاب الشرعي الساتر لجميع البدن.. فازدادي تمسكاً به، فهو الثروة المربحة في زمن الإفلاس


نقلا من موقع الشيخ

__________________




    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 27 مايو 2017, 10:39 pm