مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

شاطر

زائر
زائر

حصري مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 18 مارس 2009, 8:36 am


بسم الله الرحمن الرحيم

حببياتي المهاجرات سأفتتح معكم إن شاء الله في هذه الصفحة المباركة مجلسا جديدا مباركا
من مجالس الذكر ألا وهو مجلس التسبيح..وهو مجلس نسرح فيه بعقولنا وقلوبنا بين مخلوقات الله
نتأمل عظمة الله عزوجل كيف وجهها وهداها لما فيه خيرها وهداها كيف تكسب رزقها
وكيف تحمي نفسها وتقيم حياتها....وهذه التأملات تزرع فينا قوة الإيمان بعظمة الخالق الذي لايعجزه
شيء في الأرض ولا في السماء..وهذا التفكر هو مفتاح التعلق الحقيقي بالله ومفتاح معرفة الله
التي نجهلها كثيرا ولانعيها...وكي نصعد في سلم المعرفة الربانية لابد لنا من التمعن في حقيقة الكون
ومعرفة طبيعة الكائنات التي تحيط بنا...كي نصدق بمعاني أسماء الله الحسنى التي تؤثر
في الكون كله..وسيتجلى لنا عبر هذه الصفحات..مدى رحمة الله بالكائنات..وحكمة الله الواسعة
في خلق الأشياء وتدبير الأمور وبما أننا جزء من هذا الكون الفسيح وجزء من هذه الكائنات
التي تعمر الكون فإن رحمة الله بنا نحن بنو الإنسان هي أوسع وأكبر وقد اختار الله الإنسان للخلافة
على الأرض لإصلاحها وتعميرها ..وعليه فهذا يربطنا بالله أكثر لأننا ندرك حقيقة الخلق..
وندرك أيضا أن الله لم يخلق ولم يقدر شيئا عبثا ..بل كل كل شيء محسوب ومكتوب ودقيق..
وهكذا هي حياتنا مكتوبة ومحسوبة ودقيقة وكذالك سكناتنا وحركاتنا...وحتى تلك الأحداث التي تنغص
حياتنا وتغير علينا سعادتنا لم تحدث إلا لأن الله اقتضى من ورائها حكمة معينة وقدرا معينا
هو سر سعادتنا وتوفيقنا حتى إن بدا في ظاهره شرا...تبقى عقولنا القاصرة ضعيفة لاتفهم ولاتعي..
..............
الآن أترككم مع نفحات التسبيح في هذا المجلس وهي مقتطفات من كتاب شفاء العليل في مسائل القدر والتعليل وكتاب مفتاح دار السعادة للإمام ابن القيم الجوزية رحمه الله...

ام بشار
هيئة التدريس

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف ام بشار في الأربعاء 18 مارس 2009, 9:26 am

حبيبتي بنت العطاء
جزاك الله خيرا على هذة الكلمات الرقيقة
فسبحان الله في خلقة سبحان ربي العظيم
بارك الله فيك وزادك من فضله

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 18 مارس 2009, 9:26 am

مقدمة....

في الهدى والضلال ومراتبهما والمقدور منهما للخلق وغير المقدور لهم



هذا المذهب هو قلب أبواب القدر ومسائله فإن أفضل ما يقدر الله لعبده وأجل ما يقسمه له الهدى وأعظم

ما يبتليه به ويقدره عليه الضلال وكل نعمة دون نعمة الهدى وكل مصيبة دون مصيبة الضلال وقد

اتفقت رسل الله من أولهم إلى آخرهم وكتبه المنزلة عليهم على أنه سبحانه يضل من يشاء ويهدي من

يشاء وأنه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأن الهدى والإضلال بيده لا بيد العبد

وأن العبد هو الضال أو المهتدي فالهداية والإضلال فعله سبحانه وقدره والاهتداء والضلال فعل العبد

وكسبه ولا بد قبل الخوض في تقرير ذلك من ذكر مراتب الهدى والضلال في القرآن فأما مراتب

الهدى فأربعة:إحداها: الهدى العام وهو هداية كل نفس إلى مصالح معاشها وما يقيمها وهذا أعم مراتبه،

المرتبة الثانية: الهدى بمعنى البيان والدلالة والتعليم والدعوة إلى مصالح العبد في معاده وهذا خاص

بالمكلفين وهذه المرتبة أخص من المرتبة الأولى وأعم من الثالثة، المرتبة الثالثة: الهداية المستلزمة

للاهتداء وهي هداية التوفيق ومشيئة الله لعبده الهداية وخلقه دواعي الهدى وإرادته والقدرة عليه للعبد

وهذه الهداية التي لا يقدر عليها إلا الله عز وجل، المرتبة الرابعة: الهداية يوم المعاد إلى طريق الجنة

والنار

يتبع إن شاء الله...
.

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 23 مارس 2009, 6:06 pm

بارك الله فيك حبيبتي أم بشار
شكرا على مرورك العذب
دمت بكل الخير

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 23 مارس 2009, 6:25 pm



الحلقة الأولى


يقول ابن القيم في كتابه شفاء العليل

وأمر النحل في هدايتها من أعجب العجب وذلك أن لها أميرا ومدبرا وهو اليعسوب وهو أكبر جسما من جميع

النحل وأحسن لونا وشكلا وإناث النحل تلد في إقبال الربيع وأكثر أولادها يكن إناثا وإذا وقع فيها ذكر
لم تدعه بينها بل إما أن تطرده وإما أن تقتله إلا طائفة يسيرة منها تكون حول الملك وذلك أن الذكر منها لا تعمل
شيئا ولا تكسب ثم تجمع الأمهات وفراخها عند الملك فيخرج بها إلى المرعى من المروج والرياض والبساتين والمراتع
في أقصد الطرق وأقربها فيجتني منها كفايتها فيرجع بها الملك فإذا انتهوا إلى الخلايا وقف على بابها ولم يدع ذكرا و
لا نحلة غريبة تدخلها فإذا تكامل دخولها دخل بعدها وتواجدت النحل على مقاعدها وأماكنها فيبتدئ الملك بالعمل كأنه يعلمها
إياه فيأخذ النحل في العمل ويتسارع إليه ويترك الملك العمل ويجلس ناحية بحيث يشاهد النحل

فيأخذ النحل في إيجاد الشمع من لزوجات الأوراق والأنوار ثم تقتسم النحل فرقا فمنها
فرقة تلزم الملك ولا تفارقه ولا تعمل ولا تكسب وهم حاشية الملك
من الذكورة ومنها فرقة تهيئ الشمع وتصنعه والشمع هو ثفل العسل وفيه حلاوة كحلاوة التين وللنحل فيه عناية شديدة
فوق عنايتها بالعسل فينظفه النحل ويصفيه ويخلصه مما يخالطه


وفرقة تبني البيوت وفرقة تسقي الماء وتحمله على متونها وفرقة تكنس الخلايا وتنظفها من الأوساخ
والجيف والزبل وإذا رأت بينها نحلة مهينة بطالة قطعها وقتلها حتى لا تفسد عليهن بقية العمال وتعديهن ببطالتها ومهانتها


وأول ما يبنى في الخلية مقعد الملك وبيته فيبنى له بيتا مربعا يشبه السرير والتخت فيجلس عليه ويستدير
حوله طائفة من النحل يشبه الأمراء والخدم والخواص لا يفارقنه ويجعل النحل بين يديه شيئا يشبه الحوض
يصب فيه من العسل أصفى ما يقدر عليه ويملأ منه الحوض يكون ذلك طعاما للملك وخواصه..


بقية حياة النحل وسر هداية الله لهم
في الحلقة القادمة إن شاء الله


عدل سابقا من قبل بنت العطاء في السبت 23 مايو 2009, 6:38 am عدل 1 مرات

مها صبحى
الإدارة

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف مها صبحى في الثلاثاء 24 مارس 2009, 10:33 am

ما شاء الله حبيبتي بنت العطاء

أجلسك الله مجلسا في الجنة في رفقة النبي و أصحابه

رائع ما كتبتي و أنتظر البقية

ما أروع حياة النحل

سبحان الخالق العظيم

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في السبت 23 مايو 2009, 6:32 am

عالم النحل


الحلقة الثانية


ثم يأخذن في ابتناء البيوت على خطوط متساوية كأنها سكك ومحال

وتبنى بيوتها مسدسة متساوية الأضلاع كأنها قرأت كتاب أقليدس

حتى عرفت أوفق الأشكال لبيوتها لأن المطلوب من بناء الدور
هو الوثاقة والسعة والشكل المسدس دون سائر الأشكال إذا انضمت بعض أشكاله
إلى بعض صار شكلا مستديرا

كاستدارة الرحى ولا يبقى فيه فروج ولا خلل ويشد بعضه بعضا حتى يصير
طبقا واحدا محكما لا يدخل بين بيوته رؤوس الإبر فتبارك
الذي ألهمها أن تبني بيوتها هذا البناء

المحكم الذي يعجز البشر عن صنع مثله فعلمت أنها محتاجة إلى أن تبني بيوتها
من أشكال موصوفة بصفتين إحداهما: أن لا يكون زواياها ضيقة حتى
لا يبقى الموضع الضيق معطلا الثانية: أن تكون تلك البيوت مشكلة بأشكال
إذا انضم بعضها إلى بعض وامتلأت العرصة منها
فلا يبقى منها ضائعا ثم إنها علمت أن الشكل الموصوف
بهاتين الصفتين هو المسدس فقط فإن المثلثات والمربعات
وإن أمكن امتلاء العرصة منها إلا أن زواياها ضيقة وأما سائر الأشكال
وإن كانت زواياها واسعة إلا أنها لا تمتلئ العرصة منها بل

يبقى فيما بينها فروج خاليه ضائعة وأما المسدس فهو موصوف
بهاتين الصفتين فهداها سبحانه على بناء بيوتها على هذا الشكل من
غير مسطر ولا آلة ولا مثال يحتذى عليه

وأصنع بني آدم لا يقدر على بناء البيت المسدس إلا بالآلات الكبيرة
فتبارك الذي هداها أن تسلك سبل مراعيها على قوتها وتأتها ذللا
لا تستعصي عليها ولا تضل عنها وأن تجتني أطيب ما في المرعى
وألطفه وأن تعود إلى بيوتها الخالية فتصب فيها شرابا مختلفا ألوانه
فيه شفاء للناس إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون...


يتبع إن شاء الله

قطوف دانيه

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف قطوف دانيه في الجمعة 26 يونيو 2009, 9:17 pm

يا ااااااااااااااالله ما هذا العالم العجيب انى لم اكون اتصور ان يكون هناك من هو يتفوق على الانسان ولكن النحل اثبت عكس ذلك ولهذا جعل الله له فى القران سورة باسمه ما اعجب هذا الكائن!!!!!تستحقين اختى وسام المفكرين العباقره جزاكى الله خيرا وجعل هذا العمل الممتاز فى ميزان حسناتك

خادمة الإسلام
هيئة التدريس

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في السبت 27 يونيو 2009, 3:32 am

ما شاء الله
جزاك الله خيرا حبيبتي
بارك الله لك في هذا المجلس
وذكرك به في الجنة
ونحن حولك جالسات

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 يونيو 2009, 10:49 am

أختي الحبيبة قطوف
بارك الله فيك على المرور والدعاء
جزاك ربي عني كل خير

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 يونيو 2009, 10:50 am

شيختي الحبيبة خادمة الإسلام
حياك الله في صفحة هذا المجلس الطيب
بارك الله وحفظك وحماك ربي
وجمعنا على منابر من نور

زائر
زائر

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 يونيو 2009, 11:04 am


بسم الله الرحمن الرحيم

الحلقة الثالثة..
مع مملكة النحل..

يقول الإمام ابن القيم في كتابه شفاء العليل
(فإذا فرغت من بناء البيوت خرجت خماصا تسيح سهلا وجبلا فأكلت من الحلاوات المرتفعة على رؤوس الأزهار وورق الأشجار فترجع بطانا وجعل سبحانه في أفواهها حرارة منضجة تنضج ما جنته فتعيده حلاوة ونضجا ثم تمجه في البيوت حتى إذا امتلأت ختمتها وسدت رؤوسها بالشمع المصفى فإذا امتلأت تلك البيوت عمدت إلى مكان آخر إن صادفته فاتخذت فيه بيوتا وفعلت كما فعلت في البيوت الأولى ..
فإذا برد الهوى وأخلف المرعى وحيل بينها وبين الكسب لزمت بيوتها واغتذت بما ادخرته من العسل وهي في أيام الكسب والسعي تخرج بكرة وتسيح في المراتع وتستعمل كل فرقة منها بما يخصها من العمل فإذا أمست رجعت إلى بيوتها وإذا كان وقت رجوعها وقف على باب الخلية بواب منها ومعه أعوان فكل نحلة تريد الدخول يشمها البواب و يتفقدها فإن وجد منها رائحة منكرة أو رأى بها لطخة من قذر منعها من الدخول وعزلها ناحية إلى أن يدخل الجميع فيرجع إلى المعزولات الممنوعات من الدخول فيتفقدهن ويكشف أحوالهن مرة ثانيه فمن وجده قد وقع على شيء منتن أو نجس قده نصفين ومن كانت جنايته خفيفة تركه خارج الخلية هذا دأب البواب كل عشية وأما الملك فلا يكثر الخروج من الخلية إلا نادرا إذا اشتهى التنزه فيخرج ومعه أمراء النحل والخدم فيطوف في المروج والرياض والبساتين ساعة من النهار ثم يعود إلى مكانه ..
ومن عجيب أمره أنه ربما لحقه أذى من النحل أو من صاحب الخلية أو من خدمه فيغضب ويخرج من الخلية ويتباعد عنها ويتبعه جميع النحل وتبقى الخلية خالية فإذا رأى صاحبها ذلك وخاف أن يأخذ النحل ويذهب بها إلى مكان آخر احتال لاسترجاعه وطلب رضاه فيتعرف موضعه الذي صار إليه النحل فيعرفه باجتماع النحل إليه فإنها لا تفارقه وتجتمع عليه حتى تصير عليه عنقودا وهو إذا خرج غضبا جالس على مكان مرتفع من الشجرة وطافت به النحل وانضمت إليه حتى يصير كالكرة فيأخذ صاحب النحل رمحا أو قصبة طويلة ويشد على رأسه حزمة من النبات الطيب الرائحة العطر النظيف ويدنيه إلى محل الملك ويكون معه إما مزهر أو يراع أو شيء من آلات الطرب فيحركه وقد أدنى إليه ذلك الحشيش ..فلا يزال كذلك إلى أن يرضى الملك فإذا رضي وزال غضبه طفر ووقع على الضغث وتبعه خدمه وسائر النحل فيحمله صاحبه إلى الخلية فينزل ويدخلها هو وجنوده ....
ولا يقع النحل على جيفة ولا حيوان ولا طعام ومن عجيب أمرها أنها تقتل الملوك الظلمة المفسدة ولا تدين لطاعتها ..
والنحل الصغار المجتمعة الخلق هي العسالة وهي تحاول مقاتلة الطوال القليلة النفع وإخراجها ونفيها عن الخلايا وإذا فعلت ذلك جاد العسل وتجتهد أن تقتل ما تريد قتلها خارج الخلية صيانة للخلية عن جيفته ومنها صنف قليل النفع كبير الجسم وبينها وبين العسالة حرب فهي تقصدها وتغتالها وتفتح عليها بيوتها وتقصد هلاكها والعسالة شديدة التيقظ والتحفظ منها فإذا هجمت عليها في بيوتها حاولتها وألجأتها إلى أبواب البيوت فتتلطخ بالعسل فلا تقدر على الطيران ولا يفلت منها الآ كل طويل العمر فإذا انقضت الحرب وبرد القتال عادت إلى القتلى فحملتها وألقتها خارج الخلية ...
وقد ذكرنا ان الملك لا يخرج إلا في الأحايين وإذا خرج خرج في جموع من الفراخ والشبان وإذا عزم على الخروج ظل قبل ذلك اليوم أو يومين يعلم الفراخ وينزلها منازلها ويرتبها فيخرج ويخرجن معه على ترتيب ونظام قد دبره معهن لا يخرجن عنه وإذا تولدت عنده ذكران عزف أنهن يتطلبن الملك فيجعل كل واحد منهم على طائفة من الفراخ ولا يقتل ملك منها ملكا آخر لما في ذلك من فساد الرعية وهلاكها وتفرقها .....)


يتبع إن شاء الله

روح و ريحان
محفظة في الدار

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف روح و ريحان في الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 8:05 pm

سبحان الخالق العظيم

سبحان من أوحى الى النحل بهذا النظام البديع المتقن الدقيق

بارك الله فيك حبيبتي بنت العطاء ووفقكِ لما فيه رضاه

في انتظار البقية بكل شوق

لنسْبَح في هذا الكون الفسيح ونُسَبِّح خالقه العظيم

جزاك الله الفردوس الأعلى

ام ضياء الحق

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف ام ضياء الحق في الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 1:12 am

بارك الله فيك اختي بنت العطاء على هذا الموضوع القيم , ففيه اسرار سمعتها لاول مرة فتبارك الله احسن الخالقين وسبحان الله العظيم

حبيبه
هيئة التدريس

حصري رد: مجلس التسبيح..تأملات في خلق الله عزوجل وتفكر في هداية المخلوقات...

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 5:50 am

ماشاء الله تبارك الرحمن


رزقك الله الفردوس الآعلى





    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 3:39 am