مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

شاطر

أم هشام الفقيرة لربها

جديد أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 16 مارس 2009, 7:32 pm

مقدمــــة
‏========‏


إن الحمـد لله ، نحمـده ونسـتعينه ونسـتغفره ، ونعـوذ بالله مـن شـرور أنفسـنا ‏ومـن سـيئات أعمالنـا ، مـن يهـده الله فـلا مضـل لـه ، ومـن يضلـل فـلا ‏هـادي لـه ، وأشـهد أن لا إله إلا الله وحـده لا شـريك لـه ، وأشـهد أن محمـدًا ‏عبـده ورسـوله.

‏" يـَا أَيُّهَـا الَّذيِـنَ آمَنُـوا اتَّقُـوا اللهَ حَـقَّ تُقَاتِـه وَلا تَمُوتُـنَّ إِلاَّ وَأَنَتُـم ‏مُّسْـلِمُونَ " ‏
‏ ‏‏{سورة آل عمران / آية : 102} ‏
‏" يـَا أَيُّهَـا النَّـاسُ اتَّقُـوا رَبَّكُــمُ الَّـذِي خَلَقَكُـم مِّـن نَّفْـسٍ وَاحِـدَةٍ ‏وَخَلَـقَ مِنْهَـا زَوْجَهَـا وَبَـثَّ مِنْهُمَـا رِجَـالاً كَثِيـرًا وَنِسَـاءً وَاتَّقُـوا اللهَ ‏الَّـذِي تَسَـاءَلُونَ بِـه وَالأَرْحَـامَ إِنَّ اللهَ كَـانَ عَلَيْكُـمْ رَقِيبـًا "
‏ ‏‏{سورة النساء / آية : 1 } ‏
‏" يـَا أَيُّهـَا الَّذِيــنَ آمَنـُـوا اتَّقُـوا اللهَ وَقُولُـوا قَــولاً سَـدِيدًا يُصلِـحْ ‏لَكُـمْ أَعْمَالَكُـمْ وَيَغْفِـرْ لَكُـمْ ذُنُوبَكُـم وَمَـن يُطِـعِ اللهَ وَرَسُـولَهُ فَقَـدْ فَـازَ ‏فَـوزًا عَظِيمـًا "
‏ سورة الأحزاب ‏‏/ آية : ( 70 ، 71 ) ‏

أمــا بعـــد : ‏
فـإن أصـدقَ الحديـثِ كتـابُ اللهِ ، وخيـرَ الهـدي هــديُ محمـدٍ ـ صلى الله عليه وعلى ‏آله وسلم ـ ، وشـرَّ الأمـورِ محدثاتُهَـا ، وكـلَّ محدثـةٍ بدعـةٌ ، وكـلَّ بدعـةٍ ضلالـةٌ ، ‏وكـلَّ ضلالـةٍ فـي النـار .
ثــم أمــا بعــد.........

وقـت الإنسـان هـو عمـره فـي الحقيقـة ، ومـادة حياتـه الأبديـة فـي النعيـم ‏المقيـم ، وهـو يمـر أسـرع مـن السـحاب ، فمـا كـان مـن وقتـه وعملـه لله (1) ‏، وبالله (2) ، وفـي الله (3) ، فيكـون عملـه خالصـًا موافقـًا لشـريعة الله علـى وجـه ‏الاسـتعانة بـه سـبحانه فهـو حياتـه وعمـره ، ومـا كـان غيـر ذلـك فليـس ‏محسـوبًا مـن حياتـه وإن عـاش طويـلاً فهـو يعيـش عيشـة البهائـم . ‏

•‏ قـال ابـن القيـم فـي فوائـد الفوائـد / المبحـث العاشـر : ‏ فـي أعمـاق النفـس / ‏( 1 ) فصـل : كيـف ‏تصلـح حالـك / ص : 323 : ‏

‏" ... وذلـك أنـك فـي وقـتٍ بيـن وقتيـن ، وهـو فـي الحقيقـة عمـرُك ‏، وهـو وقتـك الحاضـرُ بيـن مـا مضـى ومـا تسـتقبل ، فالـذي مضـى ‏تصلحُـهُ بالتوبـة والنـدم والاسـتغفار ، وذلـك شـيء لا تعـب عليـك ‏فيـه ولا نصـب ولا معانـاةَ عمـلٍ شـاق ، إنمـا هـو عمـلُ القلـب ، ‏وتمتنـعُ فيمـا تسـتقبلُ مـن الذنـوب ، وامتناعـك تـركٌ وراحـةٌ ، ليـس ‏هـو عمـلاً بالجـوارح يشـق عليـك معاناتُـه ، وإنمـا هـو عـزم ونيـة ‏جازمـة ..." .

‏ا .هـ . ‏
يـُـــتــْــبــَــعُ

أم هشام الفقيرة لربها

جديد رد: أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 16 مارس 2009, 7:33 pm

الحاشية:

‏( 1 ) لله ---> المراد به الإخلاص ، أي إخلاص العمل لله ‏
‏( 2 ) بالله ---> المراد به الاستعانة به سبحانه ، فلا يعتد بنفسه ولا يعتمد عليها وإنما يستعين بالله ‏
‏( 3 ) في الله ---> أي في شرعه ، فلا يتجاوز الشرع ، ولا يبتدع في دين الله ما ليس منه ‏
شرح القواعد المثلى / ص : 322 ‏

أم هشام الفقيرة لربها

جديد رد: أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف أم هشام الفقيرة لربها في الإثنين 16 مارس 2009, 7:36 pm

نتابع معا ....أوقاتنــــا أعمارُنــــا ‏
وقـال‏ ابـن القيـم فـي فوائـد الفوائـد / ‏ المبحـث العاشـر ... / ( 9 ) ‏فصـل : جمـع الهمـم علـى الله وحـده / ص : 337 : ‏

علامـة صحـة الإرادة أن يكـونَ هـمُّ المريـدِ رضـا ربـه ، واسـتعدادَهُ ‏للقائـه ، وحُزنَـهُ علـى وقـتٍ مـرَّ فـي غيـر مرضاتـه ، وأسـفَه علـى‏ [ فـوْتِ ] قُربـهِ والأنـسِ بـه .

وجُمَّـاعُ ذلـك : أن يصبـحَ ويمسـي وليـس لـه هـمٌّ غيـرَه .
{ ‏ا .هـ . ‏}

•ويقـول ابـن القيـم ـ رحمه الله ـ : ‏

كـل نَفَـسٍ أو كـل عـرَقٍ سـيخرج فـي الدنيـا فـي غيـر طاعـة الله أو ‏فائـدة فـي الحيـاة ـ
[ تعيـن علـى حسـنة ] ـ (2) سـيخرج يـوم القيامـة ‏حسـرة وندامـة .
------------------
‏( 2 ) ما بين المعكوفتين تصرف
ا . هـ .


‏ويقـول عمـار بـن رجـاء : سـمعت عبيـد بـن يعيـش " شـيخ البخـاري ‏ومسـلم " يقـول :

" أقمـتُ ثلاثيـن سـنة مـا أكلـتُ بيـدي بالليـل ، كانـت ‏أختـي تُلَقِّمُنـي وأنـا أكتـب الحديـث " .
ا .هـ . ‏

عندمـا يخلـص الإنسـان لربـه وخالقـه ويشـتغل بكـل دقيقـة مـن وقتـه ‏وعمـره فـي طاعـة ربـه يُبـارك الله لـه فـي عمـره وإن كـان قصيـرًا ، ‏والرجـال لا يقاسـون بطـول أعمارهـم ، وإنمـا يقاسـون بأعمالهـم ، والله ‏عـز وجـل تعبدنـا بحسـن الأعمـال وذلـك فـي مقدورنـا وفـي إمكاننـا ‏بـإذن ربنـا ، ولـم يتعبدنـا بطـول أعمارنـا فـإن ذلـك ليـس بمقدورنـا ولا ‏بإرادتنـا .

فالإنسـان الـذي يعـرف حـق وقتِـه وقيمتـه ينبغـي عليـه أن يعمِّـر وقتَـه ‏بالخيـرات ما اسـتطاع إلـى ذلـك سـبيلاً ويسـارع فيهـا ، فكلمـا تيسـر ‏إليـه خيـر بـادر إليـه تطبيقـًا للآيـة : ‏
قـال الله تعالـى :
" .... وَعَجِلْـتُ إِلَيْـكَ رَبِّ لِتَرْضَـى " . ‏سورة طه / آية : 84 . ‏

وللحديـث :

احـرص علـى ما ينفعـك . ‏

‏* فعـن أبـي هريــرة قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :

" ‏المؤمـن القـوي خيـر مـن ‏‏المؤمـن الضعيـف وفـي كـل خيـر ، احـرِص علـى مـا ينفعــك واسـتعن ‏بالله ولا تعجِــز ، وإن أصابـك‏ شـيء فـلا تقـل : لـو أنـي فعلـتُ كـان كـذا وكـذا ، ولكـن قـل : قَـدَرُ ‏الله ، ومـا شـاء فعـل ، فـإن ‏لـو تفتـح عمـلَ الشـيطانِ " .

‏ { صحيح مسلم . متون / ( 46 ) ـ كتاب : القدر/ ( 8 ) ـ باب ‏‏: في الأمر بالقوة وترك العجز ، .. / ‏
‏ حديث رقم :34 ـ (2664) / ص : 677 .
والمـراد بالقـوة هنـا عزيمـة النفـس والقريحـة فـي أمـور الآخـرة .
احـرِص علـى مـا ينفعـك .... ولا تعجِـز : احـرص علـى طاعـة الله ‏تعالـى والرغبـة فيمـا عنـده ، واطلـب الإعانـة مـن الله تعالـى علـى ‏ذلـك ، ( ولا تعجِـز ) ولا تكسـل عـن طلـب الطاعـة ولا عـن طلـب ‏الإعانـة . ‏
صحيح مسلم شرح النووي / ج : 16 / ( 46 ) ـ كتاب : القدر / ( 8 ) ـ باب : في الأمر ‏بالقوة و ... / ص : 329.

قـال صلـى الله عليـه وعلـى آله وسـلم : ‏

* " افعلـوا الخيـرَ دهركـم ، وتعرضـوا لنفحـاتِ رحمـة الله ، فـإن لله ‏نفحـاتٍ مـن رحمتـه ، يصيـب بهـا مـن يشـاء مـن عبـاده ، وسـلوا الله ‏أن يسـتر عوراتِكـم ، وأن يؤمِّـن رَوعاتِكـم " .

‏ أخرجه الطبراني في الكبير . وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه ‏الله ـ في سلسلة الأحاديث الصحيحة / ‏‏ ج : 4 / حديث رقم : 1890 / ص : 511 .

إن مـن رحمـة الله بعبـاده وإكرامـه لهم سـبحانه أن هيـأ لهـم فرصـًا ‏وأوقاتـًا خصهـا بالأجـر الوفيـر ، أوقـات فاضلـة . فكمـا فضـل سـبحانه ‏بعـض الأماكـن علـى بعـض ، كذلـك فضـل الأزمنـة علـى بعـض .

‏فلقـد فضـل سـبحانه مـن الشـهور " شـهر رمضـان " الـذي أنـزل فيـه ‏القـرآن وجعـل لمـن فـاز بصيامـه وقيامـه إيمانـًا واحتسـابًا الجائـزة ‏العظيمـة وهـي غفـران مـا تقـدم مـن الذنـب ، ونفـس الجائـزة لمـن ‏فـاز بليلـة القـدر بـأن قامهـا إيمانـًا واحتسـابًا .

وفضـل سـبحانه مـن أيـام العـام : " أيـام العشـر مـن ذي الحجـة " ‏.

وخـص فيهـا يـوم عرفـة بجائـزة عظيمـة لمـن فـاز بصيامـه .

‏* قـال صلـى الله عليـه وعلـى آله وسـلم :

" أفضـل أيـام الدنيـا أيـام ‏العشـر " .رواه البزار عن جابر . صححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في : صحيح الجامع الصغير ‏وزيادته / الهجائي / ‏
‏ ج : 1 / حديث رقم : 1133 / ص : 253 .

أيـام العشـر : أي عشـر ذي الحجـة . فيـض القديـر ... / ج : 2 / ص ‏‏: 71 .‏
وهكـذا هـذا على سـبيل المثـال لا الحصـر . فلنتحـر الأوقـات الفاضلـة ‏ليربـو عملُنـا ولتغْفـر ذنوبُنَـا ، ولنفـوز بجنـة ربِّنـا . ‏
ولـذا كـان العـزم علـى تجميـع بحـث صغيـر ليكـون إعانـة لنـا علـى ‏معرفـة حقيقـة أعمارنـا ، ومـا يجـب علينـا تجاههـا ، ووسِـمَ هـذا ‏البحـث بـ : ‏

" أوقاتنـا أعمارنـا "


وهـو يحـوي عـدة مباحـث موضحـة بفهـرس ‏موضوعـات البحـث .

نسـأل الله أن تنفعنـا هـذه الرسـالة وإياكـم ، يـوم لا ينفـع مـال ولا ‏بنـون إلا مـن أتـى الله بقلـب سـليم . ‏

وآخــر دعوانــا أن الحمــد لله رب العالميــن .‏

وصلـى الله علـى محمـدٍ وعلى آله وســلم .


إلى لقاء قريب بإذن الله تعالى

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
‏=================

احب الله

جديد رد: أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف احب الله في الثلاثاء 17 مارس 2009, 12:39 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما شاء الله حبيبتى ام هشام
بارك الله فيكى وفى عمرك
ورزقك ان يكون كل عمرك ووقتك فى طاعته
ولله وفى الله وبالله
ونحن معك
نسال الله الاخلاص فى القول والعمل
ونساله التوفيق والقبول
بارك الله فيكى حبيبتى جهد طيب مبارك
اسال الله ان يجعله فى ميزان حسناتك

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

جديد رد: أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الثلاثاء 17 مارس 2009, 12:59 am

بارك الله فيك


مها صبحى
الإدارة

جديد رد: أوقاتنـــا...........‏ أعمارُنـــا

مُساهمة من طرف مها صبحى في الثلاثاء 17 مارس 2009, 10:10 am

بارك الله فيك حبيبتي ام هشام
موضوعك متميز و رائع
اللهم متعنا بأعمارنا ما أحييتنا

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 6:40 am