مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ا الدال المهملة:

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default ا الدال المهملة:

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 08 فبراير 2009, 10:03 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ا الدال المهملة:

مجهورة شديدة منفتحة مستفلة متقلقلة.

وإذا سكنت الدال، وسواء كان سكونها لازماً أو عارضاً، فلا بد من قلقلتها

(وبيان شدتها و جهرها فإن كان سكونها لازماً، سواء كان من كلمة

أو من كلمتين وأتى بعدها حرف من حروف المعجم، لا سيما النون

فلا بد من قلقلتها) وإظهارها، لئلا تخفى عند النون وغيرها،

لسكونها واشتراكهما في الجهر، نحو قوله: لقد لقينا و لقد رأى

و قد نرى و القدر و العدل و وعدنا ونحو ذلك. وإياك إذا أظهرتها

أن تحركها، كما يفعل كثير من العجم، وذلك خطأ فاحش. وقال لي شخص

يزعم أنه إمام عصره: لا تكون القلقلة إلا في الوقف، فقلت له: سلاماً!

وإن كان سكونها عارضاً فلا بد من بيانها وقلقلتها، وإلا عادت تاء.

وإياك إذا تعمدت بيانها أن تشددها، كما يفعل كثير من القراء.


وإذا تكررت الدال وأتت مشددة وغير مشددة وجب بيان كل منهما،

لصعوبة التكرير على اللسان فالإظهار لازمن كقوله: من يرتدد منكم ،

أخي * اشدد به ، أنحن صددناكم و عدده و ممددة ونحوه، البيان لازم.

وكذلك إن كانت الدال بدلاً من تاء وجب على القارئ بيانها، لئلا يميل

بها اللسان إلى أصلها، وذلك نحو: مزدجر و تزدري وشبهه. وإذا التقى

الدال بالتاء، وهو ساكن، أدغم من غير عسر، سواء كان من كلمة أو من

كلمتين، كقوله: ووعدتكم و مهدت و قد تبين و لقد تاب ،

ومع ذلك فإذا جاء بعدها ألف لفظ بها مرققة


التمهيد بعلم التجويد

انتصار
الادارة العامة

default رد: ا الدال المهملة:

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 08 فبراير 2009, 10:29 am

جزاك الله خيرا حبيتبي مودة وزادك علما ونفع بك على المشاركة القيمة كالعادة
بس ممكن استفسر من فضلك عن هذه الجزئية

وكذلك إن كانت الدال بدلاً من تاء وجب على القارئ بيانها، لئلا يميل

بها اللسان إلى أصلها، وذلك نحو: مزدجر و تزدري وشبهه.

استفساري هو كيف الدال في مزدجر وتزدري بدلا من تاء؟
بارك الله فيك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 4:56 pm