مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

شاطر
avatar
مها صبحى
الإدارة

default بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 07 يناير 2009, 10:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله عز و جل

"فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة.. " (مريم 23)

كلمة "أجاء" غير موجودة في كتب اللغة و في القواميس ! و هي طبعا من اللغة العربية لأن الله جل و علا ذكرها في كتابه و علمنا إياها

أجاء :

أصلها : جاء و اقترنت بالف التعدية و معناها "جاء المخاض وألجأها"

لو وردت كلمة "جاءها" لما دلت على المعنى الكامل ، و أيضا إذا وردت في مكانها كلمة "ألجأها" أيضا لما كان المعنى كاملا

فشاء الله أن يجمع هذان المعنيان في كلمة واحدة ! و هذا لا يدل إلا على بلاغة القرآن لأنه كلام الله جل في علاه

دخلت الـ أ و هي همزة التعدية على كلمة جاء ..مثل :

سمع(بنفسه) و أسمع (غيره) ، نام و أنام ، ذهب و أذهب ...

أ + جاء + السياق = دلت على معنى المجيء والالتجاء

أي أن مريم عليها السلام جاءها المخاض و جعلها تجيء لجذع النخلة اضطرارا ..أي أنها لم تذهب لجذع النخلة بارادتها بل المخاض جعلها تلجأ للنخلة و تجيء إليها ..



من فوائد دروس الشيخ عصام العويد حفظه الله في أصول التفسير
avatar
مودة
الإدارة

default رد: بلاغة القرءان فى كلمة ( فأجاءها )

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 07 يناير 2009, 11:49 pm

بارك الله فيك حبيبتي

فعلا والله ان دل انما على

على بلاغة القرآن لأنه كلام الله جل في علاه

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أبريل 2018, 4:49 am