مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

انشوده ادمعتنى

شاطر
avatar
زمزم

default انشوده ادمعتنى

مُساهمة من طرف زمزم في الأحد 04 يناير 2009, 2:54 am

اليكم اخواتى من اروع ما قرات من اناشيد تدمع العين وتدمى القلب


انشودة سنخوض معاركنا



سنخوض معاركنا معهم :..: وسنمضي جموعاً نردعهم





ونعيد الحق المغتصبا :..: وبكل القوة ندفعهم





بسلاح الحق البتار :..: سنحرر أرض الأحرار


ونعيد الطهر إلى القدس :..: من بعد الذل وذا العارٍِ





وسنمضي ندك معاقلهم :..: بدوي دام ٍ يقلقهم


وسنمحو العار بأيدينا :..: وبكل القوة نردعهم





لن نرضى بجزءٍ محتلٍ :..: لن نترك شبراً للذلِ


ستمور الأرض وتحرقهم :..: في الأرض براكين تغلي





سنخوض معاركنا معهم :..: وسنمضي جموعاً نردعهم


ونعيد الحق المغتصبا :..: وبكل القوة ندفعهم




***************************

انشودة بك استجير ومن يجير سواك



بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





إني ضعيف أستعين على قوى


ذنبي ومعصيتي ببعض قواكَ


أذنبت يا ربي و آذتني ذنوباً


مالها من غافر ألاكَ





دنياي غرتني وعفوك غرني


ما حيلتي في هذه أو ذاكَ


لو أن قلبي شك لم يكن مؤمناً


بكريم عفوك ما غوى وعصاكَ





بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





يا مُدرِك الأبصارِ والأبصارُ


لا تدري له ولكله إدراك


أتراك عين والعيون لها مدى


ما جاوزته ولا مدىً لمداك


إن لم تكـُن عيني تراك فإنني


في كل شيء أستبين عـُلاكَ





بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





يا منبت الأزهار عاطرة الشذا


هذا الشذا الفواحُ نفح شداكَ


يا مرسل الأطيار تصبح في الرُبا


صبحاتها تسبيحهُُ لعلاكَ


يا مجري الأنهار ما جريانها


إلا انفعاله قطرة لنداك



بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





رباه ها أنا ذا خلصت من الهوى


وأستقبل القلب الخلي هواكَ


وتركت أنسي بالحياة ولهوها


ولقيتُ كل الأنس في نجواكَ


ونسيت حبي واعتزلت أحبتي


ونسيت نفسي خوف أن أنساك





بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





ذُقت الهوى مراً ولم أذق الهوى


يا ربي حلواً قبل أن أهواكَ


أنا كنت يا ربي أسير غشاوةً


رهنت على قلبي فضل سلاكَ


واليوم يا ربي مسحت غشاوتي


وبدأت بالقلب البصير أراكَ





بك أستجير ومن يجير سواكَ


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكَ





يا غافر الذنب العظيم وقابلاً


بالتوب قلبُ تائباً ناجاكَ


أتردهُ وترد صادق توبتي


حاشاك ترفض تائباً حاشاكَ





يا رب جئتك نادماً أبكي على


ما قدمته يداي لا أتباكى


أخشى من العرض الرهيب عليك


يا ربي وأخشى منك إذا ألقاك


يا ربي عدت إلى رحابك تائباً


مستسلماً مستمسكاً بعراكَ





بك أستجير ومن يجير سواك


فأجر ضعيفاً يحتمي بحماك




***************************






انشودة ابدا ما يوم ننسى






أبدا ما يوم ننسى بس الميعاد لسا


مهما يطول المدى هنلبي النداء ونقوم بصرخة فدا


نتوضى من زمزم ونصلي في الأقصى


لبيك يا أقصى .. لبيك يا أقصى





يا ثالث الحرمين والتاني في المدينة


هنروح من الله فين مكة بتصرخ حزينة











وصلاة الأنبياء في ليلة الإسراء


من فوق ترابك هدى .. مهما يطول المدى





أبدا ما يوم ننسى بس الميعاد لسا


مهما يطول المدى هنلبي النداء ونقوم بصرخة فدا


نتوضى من زمزم ونصلي في الأقصى


لبيك يا أقصى .. لبيك يا أقصى






ازاي هتهون علينا يا أول قبلة لينا


في لمّة الأحباب كان الإمام نبينا


لكن هيهجي اليوم يا مسلمين ونقوم


هيا الجهاد إبتدى .. هيا الجهاد إبتدى


أبدا ما يوم ننسى بس الميعاد لسا


مهما يطول المدى هنلبي النداء ونقوم بصرخة فدا


نتوضى من زمزم ونصلي في الأقصى


لبيك يا أقصى .. لبيك يا أقصى




********************************



انشودة نحن فى الحرب اسود لا نهاب






سل
الرماح العوالي عن معالينا *** و استشهد البيض هل خاب الرجا فينا


لما
سعينا فما رقت عزائمنا *** عما نروم و لا خاب مساعينا


قوم
اذا استخصموا كانوا فراعنة *** يوما و ان حكموا كانوا موازينا


تدرعوا
العقل جلبابا فان حميت *** نار الوغى خلتهم فيها مجانينا





نحن
في الحرب اسود لا نهاب و صقور ساميات في السماء


صهوات
الخيل كانت مهدنا و عليها قد توارثنا الإباء


نحن
في الحرب اسود لا نهاب و صقور ساميات في السماء


صهوات
الخيل كانت مهدنا و عليها قد توارثنا الإباء


نحن
فرسان لنا الخيل مهود إن دعا الداع اجبنا للنداء


نحن
فرسان لنا الخيل مهود إن دعا الداع اجبنا للنداء إن دعا الداع اجبنا للنداء


في
سبيل الله نحيا و نموت بحياة العز أو موت الفداء


و
إذا ما هتف الداع إلى نصرة الإسلام لبينا النداء


في
سبيل الله نحيا و نموت بحياة العز أو موت الفداء


و
إذا ما هتف الداع إلى نصرة الإسلام لبينا النداء


في
سبيل الله نحيا في إباء و إذا متنا فانا الشهداء


في
سبيل الله نحيا في إباء و إذا متنا فانا الشهداء و إذا متنا فإنا الشهداء


و
إذا ما أزّ في الجو الرصاص جاوبته بالصدى شم الجبال


و
إذا الحرب بدت أنيابها سارعت أبطالنا نحو القتال


و
إذا ما أزّ في الجو الرصاص جاوبته بالصدى شم الجبال


و
إذا الحرب بدت أنيابها سارعت أبطالنا نحو القتال


نتحدى
الموت لا نخشى الردى نضرب الأعداء في ساح النزال


نتحدى
الموت لا نخشى الردى نضرب الأعداء في ساح النزال نضرب الأعداء في ساح النزال


و
لغير الله لا نحني الجباه لا و لن نخضع إلا للإله


منه
نرجوا النصر و هو المرتجى انه خالقنا جل علاه


و
لغير الله لا نحني الجباه لا و لن نخضع إلا للإله


منه
نرجوا النصر و هو المرتجى انه خالقنا جل علاه


ليس
من مات شهيدا ميتا إنما في جنة الخلد الحياة


ليس
من مات شهيدا ميتا إنما في جنة الخلد الحياة إنما في جنة الخلد الحياة


ضمدي
يا أم جرحي و اعلمي أن جرحي التاج إذ يعلو الجبين


و
اذكري يا أخت بالفخر أخا راح يسعى لقتال الغادر


ضمدي
يا أم جرحي و اعلمي أن جرحي التاج إذ يعلو الجبين


و
اذكري يا أخت بالفخر أخا راح يسعى لقتال الغادر





و
إذا مات شهيدا فافخري و إذا عاد فبالنصر المبين


و
إذا مات شهيدا فافخري و إذا عاد فبالنصر المبين




****************************

انشودة امى فلسطين






رأيته
مطرقا يبكي فأبكاني


وهاجَ
منْ قلبيَ المكلومِ أشجاني


في
زهرةِ العمرِ إلاّ أنّ دهرَك لا


يرعى
الشـيوخ ولا يَرثي لِصِبيانِ


بكى
فكادتْ لهُ نفسي تذوبُ أسـى


كأنّ
رامِيَـه بالسّـهمِ أصْـماني


دنــوتُ
منـهُ أحاكيـهِ وأسألُـهُ


علّي
أواسي جراحَ المثقَلِ العانـي


سألتُ
ما اسمُكَ قالََ: اسمي يدلّ على


معنى
غريبٍ على مثلي، أنا هانـي


حكى
الغُـلامُ كأنَّ اللهَ يُلْـهِـمُـهُ


إلهـامَ
يَحيـى صَبياً أو سُـليمانِ


إنْ
شئتَ يا عمّ فاسمعْ قصّـةً عَجَباً


وإنْ
تَكُـن عُرِفَتْ للقاصي والدّاني


يا
عمّ إنّـيَ غصْـنٌ لا حياةَ لَـهُ


قُطِعْتُ
بالغدرِ عن أصْلي وسيقاني


فقَـدتُ
روحيَ أمّي والحبيبَ أبي


فقدتُ
أهلي وأرحامي وجيرانـي


مسحتُ
دمعَ الفتى الباكي وقلت له


سمعتُ
منكَ فخذْ فكري ووجداني


بُنـيّ
جرحُك في قلبي يسيلُ دماً


فارحمْ
صِباكَ فما أشجاكَ أشْجاني


لا
تَأْسَ أنْ عشتَ بعدَ الأهلِ منفرداً


فكلُّـنـا
لكَ ذاكَ الوالدُ الحـاني


وكلّ
أزواجِـنا أمّ بهـا شَـغَـفٌ


لتفتـديكَ
بروحٍ قبـلَ جُثـمـانِ


تهلّـل
الناشِئُ الباكي وقالَ: أجلْ


يا
عمّ إنّي فـي أهـلي وأوطـاني


يا
عمّ أحييْتَ منْ عَزمي ومِنْ ثقتي


هَبْنـي
يَمينـاً أقبّـلْها بشُـكرانِ


أمّي
فلسـطينُ لا تأسي ولا تَهِـني


إنّا
سَـنفديك منْ شـيبٍ وشُـبّان
avatar
لـؤلـؤة إيمانية

default رد: انشوده ادمعتنى

مُساهمة من طرف لـؤلـؤة إيمانية في الأحد 04 يناير 2009, 3:22 am

بارك الله فيكي اختي الغالية
avatar
امة الرحمن

default رد: انشوده ادمعتنى

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأحد 04 يناير 2009, 5:16 am

مشكوره زمزم ربي يبارك فيك
avatar
اذكرِ الله

default رد: انشوده ادمعتنى

مُساهمة من طرف اذكرِ الله في الأحد 04 يناير 2009, 12:16 pm

مشكوره زمزم
الله يبارك فيك
اناشيد جميله
avatar
راجية رحمته

default رد: انشوده ادمعتنى

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الأربعاء 12 أغسطس 2009, 7:01 am

جزاك الله خيرا اناشيد رائعه
اللهم انصرنا علي انفسنا وعلي اعدائنا

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 19 أغسطس 2017, 5:05 am