مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

عجوز تصنع رموز

شاطر
avatar
هومه

default عجوز تصنع رموز

مُساهمة من طرف هومه في الخميس 18 ديسمبر 2008, 2:48 am

لحمد
لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وعلى آله وصحبه ومن والاه .. سلام الله
عليكم ورحمته وبركاته، عجوز تصنع الرموز.


ذكر أهل السير والأخبار أن عجوزا دخلت على
الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق .. وكان سفاكا سفاحا يسرع في الدماء لا يتورع
في قتل الأنفس بطاشا غضوبا فسجن بن هذه العجوز وحكم عليه بالقتل لأنه خرج في فترة
بن الأشعث فتنة معروفة .. والعجوز ليس لها إلا هذا الابن الوحيد الذي يكفلها وهو
كاسبها الواحد، ودخلت بإصرار وبإيمان وبثبات تتوكأ على عصاها حتى وقفت أمام
الحجاج، فسألت بالله أن يخرج لها ابنها قال: ابنك من؟


قالت: فلان بن فلان.

قال: الآن ذكرتيني الأمر عليكم بقتله كان هو في
السجن وأنت لما جئت ذكرتيني باسمه فالآن أقتله فتبسمت وهزت رأسها وقالت ما أجرأك
على الله يا حجاج لو لم تقتل ابني مات تقول الأمر سهل أصلا أنت لو ما قتلته كان
مات لأنه لم يخلد ابني فهو إن نجا من قتلك الذي تقتله أنت فسوف تأتيه المنية يموت
بسكته يموت بجلطة يموت مغموما .. يموت فجأة ثم تبسمت وذهبت بهبات فتعجب العلماء من
جرءتها وتعجبوا من كلمتها القوة الشجاعة التي تقول فيها ، لو لم تقتله مات ، وتقول
فيها ما أجرأك على الله تقول الواحد الأحد الواحد القهار من الذي يتجرأ عليه إلا
إنسان طاغية إنسان سفيه إنسان طائش .. ولكن هذه الكلمة وعلى ذكر العجوز، وهناك
عجوز أخرى في فارس يذكرونها في كتب الأدب وكتب التاريخ مثل كتاب بن "جمهر فارس" أنها كانت هذه العجوز كان لها كوخ بيت دجاج صغير وعندها دجاج تربيه ومصروفها من
هذا الدجاج .. وبالمناسبة الكوخ هذا والبيت قريب من قصر كسرى يعني مزرعة قريبة من
الكسر فكان الحراس والجنود يمرون بدجاجها فتخاف هي وأرادت تسافر إلى ابنة لها في
قرية أخرى وخافت على دجاجها فأغلقت الكوخ والتفتت إلى السماء وقالت: يا رب أستودعك
الدجاج احفظ دجاجي .. يعني ببساطة يعلمون أن في السماء رب سبحانه وتعالى الأمم أجمعت على أن الله في جهة العلو جل في
علاه ، لا إله إلا هو ولم ينكره إلا
الملاحدة حتى موسى يقول فرعون أنت تنكر في الظاهر ، قال: أنت في الباطن والله انت تدري أنه موجود سبحانه وتعالى
وأنه يحكم العالم جل في علاه يقول موسى
لفرعون لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السموات والأرض بصائر وإني لأظنك يا فرعون
مثبورا ، يقول: والله أنك داري وأنك ما خلقت السموات والأرض وما خلقت الجبال ولا
نصب الكائنات ولا خلقت الشمس والقمر أنت تدري بهذا ولكنك تكابر فهي العجوز .. يعني
قالت: استودعك الله يا ربي في دجاجي ذهبت وأتى بعض الحراس وبعض الجنود العسكر
الحراسة إلى دجاجها فهدموا الكوخ وأخذوا الدجاج وذبحوه وأكلوه وعادت فوجدت الكوخ
قد هدم والدجاج قد ذبح جميعا وصار قاعا صفصفا ، فرفعت يديها تبكي إلى السماء قالت:
يا ربي غبت أنا فأين أنت؟!



يعني أنت القاهر أنت القوي أنت القدير .. ثم
قالت: اللهم مزق ملكي كما مزق دجاجي يعني الملك يقول أهل العلم فعاد ابنه
عليه ابن
كسرى بن شروال فعاد عليه بالخنجر فقتله ومزقه على الفراش .. وتمزيقه وقتله
هذا
ثابت وورد في الحديث الصحيح وبعض أهل الإسلام أخبار أهل الإسلام .. وتاريخ
أهل
الإسلام يكون السبب ربما هذا وهذا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل له
كتابا لما بعث صلى الله عليه وسلم أرسل لكسرى لملوك العالم فأرسل كتابا،
فلما وصل
كتاب كسرى مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وغضب وقال رسول الله:
"مزق الله ملكه كما
مزق كتابي".. فمزق الله كتاب فالمقصود أن العجوز المؤمنة هذه إمامة تصنع
الرموز عجوز تقف أمام طغيان الحجاج تقول كلمتها الواثقة لو لم تقتله مات
ما أعرفها
بالحياة ... ما أقوى قلبها ما أبسط هذه الكلمة في عمق تقول للحجاج ثم ماذا
يعني
أنت تتهديني إنك تقتل ابن أصلا لو ما قتلت ابني مات قد يبقى سنة سنتين
عشرين سنة ..
ثم ماذا وهذه قضية مسلمة للناس يا إخوان الذي لا يموت ميتة شريفة سوف يموت
غصبن عن
أنفه ورغما عن أنفه فموتوا عبادا لله موتوا صالحين موتوا أتقياء .. موتوا
تائبين
موتوا مستغفرين قبل أن يموت الإنسان منحرف عن منهج الله نسأل الله أن
يثبتنا على
الحق وأن يتوفنا مسلمين مؤمنين على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه
وسلم.


فاصل.

.................................................
أيتها المسلمة .. حتى تكوني أبهى إنسانة في الكون اعلمي أن الجمال ليس هو جمال
الحلي والذهب والفضة والماس الخواتم الدبل .. هناك شيء أجمل وأعلم جمال التقوى
جمال الإيمان جمال الحشمة جمال المروءة جمال الصدق جمال الوفاء جمال "الحجاب
الشرعي".


جمال اتباع سيد الخلق عليه الصلاة والسلام .. إن
قيمة الأشياء لا تقيم بعقول أهل الدنيا الذين يعبدون الذهب ويتركون مكارم الأخلاق ..
الذين يعبدون المال من دون الله عباد الدرهم والدينار .. هؤلاء لا يرشحون للتحكيم
ولا للحكم ولا للقضى لهذه المسائل هذه زهرة الحياة الدنيا أجمل منها وأعظم منها الإيمان
بالله عز وجل.


ولهذا المؤمنون كان إيمانهم عند الله عز وجل إيمانهم
بصلاتهم بصلاحهم حتى إن سبحانه وتعالى يقولوا: {ولا تعجبك أموالهم ولا أولادهم}. يقول لأعدائه والخطاب
للرسول صلى الله عليه وسلم ولكل مؤمن لا
تعجب بأموالهم ولا أولادهم ولا بتجارتهم إذا اعرضوا عن منهج الله وكانوا حربا
لرسول الإسلام عليه الصلاة والسلام ولما
بعث به أيها المسلمون إن الجمال الحقيقي في الرجال والنساء هو جمال الفطرة جمال
العمل .. جمال الأخلاق وكم من امرأة تلبس مجوهرات الدنيا وتلبس النقود العالية
والغالية والثمينة ولكنها سيئة الخلق سيئة الديانة بذيئة اللسان شرسة الطباع .. تؤذي
زوجها وتؤذي جيرانها وتؤذي أهلها فبالله عليكم هل ذهبها وفضتها وماسها يغطي هذا
الخلل الذي عندها هل الذهب والفضة سوف يغسل القلب من أدران المعصية .. هل الذهب
والفضة والماس يغير اللسان الكاذب من لسان صادق والضمير الخائن إلى ضمير صادق؟


هل الذهب والفضة والماس يغير الإنسان من فجوره
إلى بره، لا ولذلك الإيمان تقوى الله عز وجل التوبة .. وأنا أقول بالمناسبة يتوهم الناس أنه
ينبغي على الإنسان سواء عالم أو طالب علم أو عابد أو زاهد أو امرأة زاهدة أو عابدة
أن تكون معصوم من الذنوب أو معصومة من الذنوب ما هو صحيح هذا الشرع أتى بالحقيقة
أتى بمعرفة الواقع {وهو أعلم
بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم
بمن اتقى}..


معنى
الآية إن الله يعلم بأنكم مذنبون؛ لأنه خلقكم من الطين ومن التراب طبيعة الطين
الضعف طبيعة التراب الخور.. فالذي أصله من طين كيف يترقب يعني يسلم من الخطئية إلا
من سلمه الله والأبناء عصمهم الله عليهم السلام لكن الذي أصله من التراب والطين
يحصل منه الذنب تحصل منه الخطيئة تحصل منه المعصية يحصل منه الفجور .. لكن لا سواء
المؤمن والمؤمنة إذا عثروا إذا أخطأءوا ندوا وتابوا واستغفروا ورجعوا إلى الله
بخلاف الفاجر المصر هذا مثل الذي يقولون في الأحكام، مع سبق الترصد والعمد فهو
متعمد ودارس الموضوع وقاصد الموضوع ومصر على الذنب ومستمر على الخطيئة وليس له
الحاجة إلى أن يتوب ولا يريد الاستغفار .. ولا يريد مراجعة النفس هذا يختلف عن هذا
أقول لكم إن الجمال الحقيقي هو جمال الخلق الأخلاق الفاضلة أيها أجمل وأحسن سبيلا
من كان على فضيلة من أخلاق وستر وفاء وحسن وتواضع .. وقبول عند الناس ومحبة
ومصداقية ورجل لا يملك هذه أبدا .. وإنما يملك أموالا وقصورا ومناصب لكن خائن شرس
الطباع بذيء اللسان سيء الخلق هذا لا يساوي شيء وأمواله إنما هي وبال عليه، وامرأة
أخرى تلبس حلي الدنيا تلبس جما ولكن ليس عندها فطرة سوية ولا أخلاق جميلة ولا تقوى
ولا اهتداء برضي محمد صلى الله عليه وسلم.


بخلاف امراة لا تملك هذا الحلي ولا المجوهرات ..
لكنها صادقة مؤمنة محتسبة مصلية قانتة عابدة صادقة متحجبة محتشمة والله إن هذه
أفضل من آلاف تلك كما قال بن الطيب:


ولو
أن النساء كمن عرفن لفضلت النساء على الرجال .


فما
التأنيث باسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال.


فاصل.

........................................

أيها
المؤمنون والمؤمنات .. سمو المقام ورفعة المنزلة وشرف المكانة وعظم المرتبة تأتي
بمصداقية العمل والاعتقاد والأخلاق الفاضلة وليس سمو المقام هو ما يملكه الإنسان
من حطام أو ما تملكه المرأة من مجوهرات ومدخرات كما سبق معنا.


إن المثل الصحيح للمؤمن والمؤمنة كالنخلة بل وصف
عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح كان بين أصحابه عليه الصلاة والسلام فأوتي له وهو جالس والحديث عند البخاري، بجمارة
نخل الجمار هذا هو الشيء الأبيض الذي يكون وسط العرق فوضع الجمار أمامه صلى الله
عليه وسلم .. فالرسول صلى الله عليه وسلم أخذ من هذا مثلا وأرشد وسأل الصحابة شجرة مثلها
مثل المسلم حدثوني ما هي يقول شجرة تشبه المسلم في مثلها دائمة الخضرة كالنخلة
طويلة المقام يعني تترفع عن الدنايا وعن الاذى وعن سفاسف الأمور .. أيضا تعيد
الإنسان الخير يعني تعود على أهل الشر بالخير من رماها بالحجر أعطت له تمر أيضا
كثيرة المنافع منها أخذ اللبس والرطب والبلح والتمر ويأخذ منها الليف ويأخذ منها
الخسف ويأخذ الخشب وغير ذلك كثيرة المنافع .. مثل المسلم كلامه خير وأفعاله ووفاءه
ودعاءه وعونه واستقامته أفضاله كثيرة مثل النخلة .. فالرسول عليه الصلاة والسلام قال: شجرة مثلها مثل المسلم حدثوني ما هي؟


قال بن عمر رضي الله عنه .. وكان حاضر المجلس
فوقع في نفسي أنها النخلة فاستحييت لأن ابن عمر كان شابا وفي المجلس من هو أكبر
منه أبو بكر وعمر وعثمان وغيره .. فاستحى أنه شاب أن يتكلم بالجواب .. قال: بان
عمر فوقع الناس في شجر البوادي يعني يقول السدر واحد يقول الطرفاء واحد يقول السلم
، قال صلى الله عليه وسلم هي النخلة ، ترى
أشرف شجرة في العالم بالمناسبة هي النخلة حتى يقول ابو العلاء بن المعري أتى من
المعرة من العراق هو من دمشق فأتى إلى
بغداد يزور الشريف المرتضى.


قال:


وأردنا
ماء دجله خير ماء وزرنا أشرف الشجر
النخيلا.


حتى
إذا ما نزل القار أبو العلاء وكان أعمى فأخبر أن برق من هناك. فقال:


فيابرق
ليس الكرخ داري وإنما رماني
إليه الدهر منذ ليالي.


فهل
فيك من ماء المعرة قطرة أو تهل بها ظمئان ليس بسال.


هنا
المسلم والمسلمة مثل النخلة وحديث المرأة المسلمة في "أسعد امرأة في
العالم"
أقول تصوري هذا المثل كوني كالنخلة كثيرة الخير عديمة الشر بعيدة
عن الدنايا بعيدا عن الأذية يعني يوجه إليها الأذى .. ولكنها ثابتة مثل النخلة أطول
الشجر النخل يرميه السفيه بحجر هل ترده بحجر ، هل ترد بشيء لا ترده برطب فالخير
إذا رماه السفيه بكلمة رد بكلمة إحسان قال: عفوا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
.. مثل غفر الله لك مثل ما فعل أبو بكر رضي الله عنه سبه رجل فأخذ يقول غفر الله
لك ، غفر الله لي ولك وأخذ الرجل يسب ثم زاد فغضب الرجل من صبر وحلم، وكرم أبي بكر قال: والله لأسبنك سبا يدخل معك
قبرك ، قال أبو بكر بل يدخل معك قبرك أنت إذا ما في مشكلة قبرك أنت ما يدخل معي
قبري سبك يدخل معك قبرك أنت .


ولهذا
الإمام الشعبي العالم الكبير رضي الله عنه سبه رجل فقال الشعبي: إن كنت صادقا فغفر
الله لي إن كان صادق في السب .. وإن كنت كاذبا فغفر الله لك إنما المرأة إذا رأت
النخلة أو كذلك المسلم أن يتذكر هذا المثل النبوي الشريف وهذه النخلة صيفا وشتاء
وربيعا وخريفا لا تتساقط أوراقها تتساقط أوراق التفاح والبرتقال وكل شيء إلا
النخلة تبقى أوراقها خضراء، في الصحراء في الجبل في البستان صيفا شتاء خريفا ربيعا
هذا مسلم المسلمة صادق في السفر في الحضر وبين عباد الله عز وجل في السراء والضراء
في الحلم في الغضب عباد الله عز وجل ، وهو ليس كالمنافق المنافق يتكلم المنافق مثل
الحلبة كل يوم له لون لأنه تبع المصالح يكذب يغش يخون يغدر يلتوي يلتف، أعوذ بالله
هذا المنافق والمنافقات في الدرك الأسفل من النار .. أما المسلمون والمسلمات فهم
صادقون أوفياء بعيدون عن الشر مثل النخلة جعلني الله وإياكم من البررة الأتقياء
السعداء بجوار سيد الخلق عليه الصلاة والسلام .


فاصل.

.................................................................................
على المسلم والمسلمة أن يقبلوا نعم الله سبحانه وتعالى أن يأخذ هذه النعم وأن يوظفها وأن يعيش المسلم
والمسلمة كل لحظة بلحظة يقول: "من أحسن النعيم أن تعيش الساعة أن تتنعم وتتلذ
بالساعة التي أنت فيها" .. مثل ما يقول الشاعر:


ما مضى فات والمؤمن غيب ولك الساعة التي أنت
فيها .


مش
ينفع الإنسان يبكي؛ لأن الخبز الذي أكله أمس كان باردا وأن اللحمة الذي أكله قبل
أمس ما كان مفيد وما كان لذيذا وأن ابنه قد مات قبل سنة أمس انتهى الإنسان له هذه
الساعات وفي هذه الساعة يعيش نعمة من نعم الله عز وجل حتى إن بعضهم يقول: إن كوب الماء الذي أمامك
عليك أن تتعبد الله عز وجل في هذه الساعة
وأن تشرب الكوب .. سواء رجل او امرأة بحمد الله بشكره.


يعني عش أنت لا تكدر على نفسك أنت في هذه اللحظة
أنت في عبودية شرب الماء تتذكر نعم الله في خلق الماء بأن الله امتن به سبحانه
وتعالى وأنه نعمة وتصور أنك منعت من كوب
الماء.


دخل بن السماك هذا واعظ كبير وعالم كبير دخل على
هارون الرشيد وكان هارون الرشيد يحكم الدولة الإسلامية كما تعرفون في بعض البلاد، فدعا
هارون الرشيد بكوب ماء .. قال لأمير المؤمنين لا تشرب حتى أسألك سؤالا.


قال: سل.

قال: بالله عليك لو منعت كوب الماء هذا أنك ما
تشربه تدفع نصف ملكك لتشربه؟


قال: أدفع نصف ملكي.

فلما شرب قال: يا أمير المؤمنين لو منعت أن تخرج
هذا الماء من جسمك أتدفع نصف الملك؟


قال: أدفعه.

قال: والله لا خير في ملك لا يساوي شربة ماء لا
يساوي يعني كوب ماء.


بالمناسبة هذا بن السماك دخل على بن جعفر قبل
ذلك جد هارون الرشيد كان متضايق بن السماك ، كان يقول كلمة الحق وكان جريئا في
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فأتى ذباب وأتى على أنف "أبي جعفر"
فطيره ثم رجع الذباب فطيره ، فالتفت أبو جعفر إلى السماك فقال يا بن السماك لماذا
خلق الله الذباب قال ليذل به أنوف الطغاة ، هذا جواب حاضر وجاهز وقوي ومؤثر فأعود
لأصل القصة إن الإنسان لا يكدر على نفسه الرجل والمرأة العبودية في كل ساعة في كل
ساعة لله علينا عبودية حتى إن الإنسان إذا خرج مع اهله لنزهة أو خرجت المرأة مع
أهلها أو زوجها ما خلاص تحت شجرة لا تستدعي الأفكار لا تستدعي المشاكل السابقة
واللاحقة ينبغي أن تتمتع وتقول: هذه نعمة الله عز وجل ما أجمل الشمس ما أبهى
الضياء هذا يعني ما أجمل هذه الخضرة ما أجمل هذه الجبال سبحان الخالق هي في نزهه
تعيش هذه النزهه وتحمد الله سبحانه وتعالى عليها، لأنه يقول الشاعر:


البس
في كل حالة لبوسها إما نعيمها
وإما بؤسها.


بالله
عليكم هل من العقل إذا كان عليه زواج زفاف ويأتي مقشرا مقترا تدمع عينه هو ليس في
جنازه هو ليس في عزاء ، يعني ا لواجب أن يحضر ويبتهج مستأنسا متحدثا يمزح يذكر
اشعار؛ لأن هذا زفاف هذا عرس مثل في العيد وأيضا إذا حضر في جنازة ما يحضر لينكت
على الناس ويضحك يحضر خاشعا مستغفرا يدعوا للميت يعزي أهل الميت يظهر عليه الخشوع
يظهر عليه التفكر في الموت هذه لها حالة وهذه حالة فعبودية كل حالة مطلوبة شرعا من
المسلم والمسلمة إذا دخلت الصلاة الوضوء في أول الوقت .. الصلاة الخاشعة والصلاة
إذا دخل فيها المسلم والمسلمة هم مقيدون لن ينتهوا قبل السلام فما دام الإنسان
داخل وسوف يصليها والوقت سوف يصرفها فعلينا نصلي صلاة مقبولة خاشعة وبذكرها
وبابتاع سنة النبي صلى الله عليه وسلم فيها.


وأيضا في الصيام إذا دخل في الصيام فعليه أن
يجود صيامه صائم في أول النهار من الصباح إلى المساء أن يتعبد الله بالصيام ويصوم
صياما شرعيا سنيا وإذا ذكر الله يستحضر قلبه عند ذكر النية .. فتح المصحف يقرأ
قراءة خاشعة منيبة هذه عبودية الأوقات لكل وقت عبودية حتى إن بعض الفضلاء يقول إذا
نزل الضيف بك فعبوديته أن تستقبل الضيف وتحييه وتكرمه كما قال صلى الله عليه وسلم:
"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه"..


ليس من الحكمة إذا دخل الضيف المسجد تقوم تتنفل
في غرفة ثانية تصلي لا العبودية تستقبل وترحب وتكرم .. فاعبد الله في كل وقت في
عبودية وكل عبودية نزلت فعبودية الله فيها في سوق الله سبحانه وتعالى.


أسأل الله التوفيق للجميع والهداية والرشد
والسداد .. وإلى لقاء آخر مع "أسعد امرأة في العالم" والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته.
avatar
*بسمة أمل*
مشرفة فراشات الدار

default رد: عجوز تصنع رموز

مُساهمة من طرف *بسمة أمل* في الخميس 29 يناير 2009, 6:56 am

قصه جميله
وثبات عظيم

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

default رد: عجوز تصنع رموز

مُساهمة من طرف ام مروة في الخميس 29 يناير 2009, 8:11 am

ماشاء الله موضوع قيم
جزاك الله خيرا

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 2:45 pm