مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

شاطر

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

مميز الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الإثنين 24 نوفمبر 2008, 6:12 am

الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين


عن عمر رضي الله عنه قال: "الشتاء غنيمة العابدين". رواه أبو نعيم بإسناد صحيح

قال ابن رجب: "إنّما كان الشتاء ربيع المؤمن لأنّه يرتع في بساتين الطاعات ويسرح في ميادين العبادات وينزه قلبه في رياض الأعمال الميسرة فيه".

ومن كلام يحيى بن معاذ: "الليل طويل فلا تقصره بمنامك، والإسلام نقي فلا تدنسه بآثامك".

و عن ابن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: "مرحبًا بالشتاء، تنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام".

ومن درر كلام الحسن البصري قال: "نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه".

وعن عبيد بن عمير رحمه الله أنّه كان إذا جاء الشتاء قال: "يا أهل القرآن! طال ليلكم لقراءتكم فاقرؤوا، وقصر النهار لصيامكم فصوموا".

الغنيمة الباردة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة» رواه أحمد وحسنه الألباني.

قال الخطابي: "الغنيمة الباردة أي السهلة ولأنّ حرارة العطش لا تنال الصائم فيه".

قال ابن رجب: "معنى أنّها غنيمة باردة أنّها حصلت بغير قتال ولا تعب ولا مشقة، فصاحبها يحوز هذه الغنيمة بغير كلفة".

فحري بك اقتناص هذه الغنيمة لاسيما في الأيام الفاضلة مثل الاثنين والخميس أو الأيام البيض ونحو ذلك.

نفس الشتـاء:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النار إلى ربها فقالت: يارب أكل بعضي بعضًا فأذنْ لي بنفسين، نفس في الشتاء ونفس في الصيف، فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير» متفق عليه.
والمراد بالزمهرير شدة البرد.

قال ابن رجب: "فإنّ شدة برد الدنيا يذكر بزمهرير جهنم".

وهذا ما يوجب الخوف والاستعاذة منها، فأهل الإيمان كل ما هنا من نعيم وجحيم يذكرهم بما هناك من النعيم والجحيم حتى وإن شعر القوم بالبرد القارس فيدفعهم هذا إلى تذكر زمهرير جهنم، ويوجب لهم الاستعاذة منها، ويذكرهم بالجنة التي يصف الله عزوجل أهلها فيقول عزوجل: "مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيرًا" الإنسان 13
عن عمر رضي الله عنه قال: "الشتاء غنيمة العابدين". رواه أبو نعيم بإسناد صحيح

قال ابن رجب: "إنّما كان الشتاء ربيع المؤمن لأنّه يرتع في بساتين الطاعات ويسرح في ميادين العبادات وينزه قلبه في رياض الأعمال الميسرة فيه".

ومن كلام يحيى بن معاذ: "الليل طويل فلا تقصره بمنامك، والإسلام نقي فلا تدنسه بآثامك".

و عن ابن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: "مرحبًا بالشتاء، تنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام".

ومن درر كلام الحسن البصري قال: "نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه".

وعن عبيد بن عمير رحمه الله أنّه كان إذا جاء الشتاء قال: "يا أهل القرآن! طال ليلكم لقراءتكم فاقرؤوا، وقصر النهار لصيامكم فصوموا".

الغنيمة الباردة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة» رواه أحمد وحسنه الألباني.

قال الخطابي: "الغنيمة الباردة أي السهلة ولأنّ حرارة العطش لا تنال الصائم فيه".

قال ابن رجب: "معنى أنّها غنيمة باردة أنّها حصلت بغير قتال ولا تعب ولا مشقة، فصاحبها يحوز هذه الغنيمة بغير كلفة".

فحري بك اقتناص هذه الغنيمة لاسيما في الأيام الفاضلة مثل الاثنين والخميس أو الأيام البيض ونحو ذلك.

نفس الشتـاء:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النار إلى ربها فقالت: يارب أكل بعضي بعضًا فأذنْ لي بنفسين، نفس في الشتاء ونفس في الصيف، فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير» متفق عليه.
والمراد بالزمهرير شدة البرد.

قال ابن رجب: "فإنّ شدة برد الدنيا يذكر بزمهرير جهنم".

وهذا ما يوجب الخوف والاستعاذة منها، فأهل الإيمان كل ما هنا من نعيم وجحيم يذكرهم بما هناك من النعيم والجحيم حتى وإن شعر القوم بالبرد القارس فيدفعهم هذا إلى تذكر زمهرير جهنم، ويوجب لهم الاستعاذة منها، ويذكرهم بالجنة التي يصف الله عزوجل أهلها فيقول عزوجل: "مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيرًا" الإنسان 13

قال ابن رجب: "فنفى عنهم شدة الحر والبرد".

قال قتادة: "علم الله أنّ شدة الحر تؤذي وشدة البرد تؤذي فوقاهم أذاهما جميعًا".






قال ابن رجب: "فنفى عنهم شدة الحر والبرد".
قال قتادة: "علم الله أنّ شدة الحر تؤذي وشدة البرد تؤذي فوقاهم أذاهما جميعًا

نسأل الله ان يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
ونسأله الجنه وما يقرب اليها من قول او عمل
قولوووووووووووووووووووا ااااامين



زائر
زائر

مميز رد: الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 26 نوفمبر 2008, 4:37 pm

السلام عليكم
جزاك الله خيرا حبيبتي أم إيهاب
ربنا يبارك فيك..تذكرة رائعة
نعم لابد أن نستغل ليالي الشتاء في القيام ونهاره في الصيام
إنها غنيمة باردة..ويضاعفها الله لمن يشاء..
جزاك الله خيرا

مها صبحى
الإدارة

مميز رد: الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 26 نوفمبر 2008, 10:52 pm

بارك الله فيك ام ايهاب
تذكرة جميلة نفعنا الله بها
حقا الشتاء غنيمة المؤمن
قصر نهاره فصامه و طال ليله فقامه

ام بودى

مميز رد: الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

مُساهمة من طرف ام بودى في الخميس 27 نوفمبر 2008, 1:33 am

بارك الله فيك ام ايهاب
مواضيعك كلها مميزة

engyhussein79

مميز رد: الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين

مُساهمة من طرف engyhussein79 في الخميس 27 نوفمبر 2008, 4:11 am

بارك الله فيك حبيبتى ام ليهاب
ورزقنا واياكى الفردوس الاعلى

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 3:46 pm