مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لا تبكى على اللبن المسكوب

شاطر

عالية الهمة

default لا تبكى على اللبن المسكوب

مُساهمة من طرف عالية الهمة في الخميس 23 أكتوبر 2008, 2:29 am

لا تبك على اللبن المسكوب

بعض الناس يعتبر طبعه الذي نشأ عليه ..
وعرفه الناس به .. وتكونت في أذهانهم الصورة الذهنية عنه على أساسه ..
يعتبره شيئاً لازماً له لا يمكن تغييره .. فيستسلم له ويقنع .. كما يستسلم
لشكل جسمه أو لون بشرته .. إذ لا يمكنه تغيير ذلك ..



مع أن الذكي يرى أن تغيير الطباع لعله أسهل من تغيير الملابس !!


فطباعنا ليست كاللبن المسكوب الذي لا يمكن تداركه أو جمعه .. بل هي بين أيدينا ..

بل نستطيع بأساليب معينة أن نغير طباع الناس .. بل عقولهم – ربما - !!



ذكر ابن حزم في كتابه طوق الحمامة :


أنه كان في الأندلس تاجر مشهور .. وقع
بينه وبين أربعة من التجار تنافس .. فأبغضوه .. وعزموا على أن يزعجوه ..
فخرج ذات صباح من بيته متجهاً إلى متجره .. لابساً قميصاً أبيض وعمامة
بيضاء ..


لقيه أولهم فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال : ما أجمل هذه العمامة الصفراء ..

فقال التاجر : أعميَ بصرُك ؟!! هذه عمامة بيضاء ..

فقال : بل صفراء .. صفراء لكنها جميلة ..

تركه التاجر ومضى ..
]فلما مشى خطوات لقيه الآخر .. فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال : ما أجملك اليوم .. وما أحسن لباسك .. خاصة هذه العمامة الخضراء .

فقال التاجر : يا رجل العمامة بيضاء ..
قال : بل خضراء ..
قال : بيضاء .. اذهب عني ..
ومضى المسكين يكلم نفسه .. وينظر بين
الفينة والأخرى إلى طرف عمامته المتدلي على كتفه .. ليتأكد أنها بيضاء ..
وصل إلى دكانه .. وحرك القفل ليفتحه .. فأقبل إليه الثالث : وقال : يا
فلان .. ما أجمل هذا الصباح .. خاصة لباسك الجميل .. وزادت جمالك هذه
العمامة الزرقاء ..


نظر التاجر إلى عمامته ليتأكد من لونها .. ثم فرك عينيه .. وقال : يا أخي عمامتي بيضااااااء ..

قال : بل زرقاء .. لكنها عموماً جميلة
.. لا تحزن .. ثم مضى .. فجعل التاجر يصيح به .. العمامة بيضاء .. وينظر
إليها .. ويقلب أطرافها ..


جلس في دكانه قليلاً .. وهو لا يكاد يصرف بصره عن طرف عمامته ..



]دخل عليه الرابع .. وقال : أهلاً يا فلان .. ما شاء الله !! من أين اشتريت هذه العمامة الحمراء ؟!

فصاح التاجر : عمامتي زرقاء ..
قال : بل حمراء ..
]قال التاجر : بل خضراء .. لا .. لا .. بل بيضاء .. لا .. زرقاء .. سوداء ..

ثم ضحك .. ثم صرخ .. ثم بكى .. وقام يقفز !!

قال ابن حزم : فلقد كنت أراه بعدها في شوارع الأندلس مجنوناً يحذفه الصبيان بالحصى !!


فإذا كان هؤلاء بمهارات بدائية غيروا طبع رجل .. بل غيروا عقله ..





فما بالك بمهارات مدروسة .. منورة بنصوص الوحيين .. يمارسها المرء تعبداً لله تعالى بها ..

فطبق ما تقف عليه من مهارات حسنة لتسعد ..

وإن قلت لي : لا أستطيع ..! قلت :

حاول
..

وإن قلت : لا أعرف .. !! قلت : تعلم .

قال سيدنا محمد عليه السلام :

إنما العلم بالتعلم ، وإنما الحلم بالتحلم

نور الحكمة

default رد: لا تبكى على اللبن المسكوب

مُساهمة من طرف نور الحكمة في الخميس 23 أكتوبر 2008, 2:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله كل خير على مافهمت من الرساله اختى يبدون انك كتبتيها


بالبن او با الحليب المخفف



على العموم
اختى اقولك رضا الناس غايه لاتدرك

لكن اعملى مايرضي الخالق فقط ولاتجعلى رايى الناس لك راس مال

اجعليه اخر همك

وعملى ما تسنطيعين منه وفيه لك الخير

والحمد لله رب العالمين
لاتهتمى حتى على راييى فانى امزح

جنان الرحمن
الإدارة

default رد: لا تبكى على اللبن المسكوب

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الخميس 23 أكتوبر 2008, 4:48 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جزاك الله خير الجزاء حبيبتي سهى على الموضوع
قرات القصة مرات و اعجبتني و فرحت لما وجدتها هنا
لكني وجدتها كما قالت الحبيبة نور الحكمة مكتوبة باللبن

فقمت بتعديل اللون و حجم الخط بعد إذنك
حتى يتسنى للجميع قرائتها
بارك الله فيك و نفع بك
.

عالية الهمة

default رد: لا تبكى على اللبن المسكوب

مُساهمة من طرف عالية الهمة في الخميس 23 أكتوبر 2008, 6:19 am

السلام عليكن اخواتى فى الله اشكركن على مروركن للموضوع ولكن لى تعليق اختى الغالية نور الحكمة انا لا اقصد حبيبتى ان نجرى وراء رضاء الناس ايا كان رايهم ولكن المقصود حبيبتى ان نغير ما نستطيع ان نغيره للخير وللصالح ان استطعنا وهذا ما حثنا عليه رسولنا الكريم وكيف حبيبتى لا نتبع ما امرنا رسولنا به وكيف ايضا ان تقولى الا اهتم حتى برايك لا طبعا اذا لم اهتم برايك لماذا اساسا اكتب نعم للافادة ولكن ايضا للاستفادة من تعليق ايجابى على الموضوع واشكرك غاليتى على مرورك وردك وجزاكى كل خير
اما اختى وغاليتى وحبيبتى جنان فشكرا لكى حبيبتى على تغيير اللون وحجم الخط وافعلى حبيبتى ما تريه صالحا ومناسبا فانا طبعا اثق فيكى وفى تغييراتك لانى اعرف انها كلها للخير والفائدة للجميع وبارك الله فيكى حبيبتى واختى على مرورك الطيب وردك الغالى وبعدين موضوع انى كتبت الموضوع بالحليب فاعلموا جميعا انى احب الحليب جدا جدا جدا والزبادى كمان علشان كدة قلت اخلى الليلة انهردة حليب فى حليب يارب تكون فى اخوات بتحب الحليب زى والله المستعان
جزاكن الله كل خير

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 27 فبراير 2017, 9:44 am