مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

شاطر
avatar
روح مؤمنة

default هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف روح مؤمنة في الخميس 16 أكتوبر 2008, 11:16 am


السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته ..

حيااكمـ ربي ..

مين يقوول .. فاقد الشيء لا يعطيه ..

أجــل .. عباارة كم سمعناها وكم تكررت على ألسن الناس ..

ولكن .. رأي .. فاقد الشيء يعطيه بإرادته وحرصه إن أراد ..

سأقص عليكمـ في بداية موضوعي قصة .. سمعتها من الشيخ/ عبد الله السويلمـ .. قرأها من كتااب ..

يقول .. شااب يحكي قصته ومعاناته في طفولته ..

كان يذهب يومياً إلي المدرسة .. في وقت الفسحة يرى أصدقائه ومصروفهم وهم يشترون من مقصف المدرسة ..
يقول لم يكن لدي مصروف مثلهم فحالة والدي المادية ضعيفة ..

كنت أفكر في أخوتي الصغار عندما يكبرون هل سيمرون بمعاناتي .. فقرر أن يصلح من وضعهم ..

ــ في الصف الرابع الإبتدائي أخذ كتااب وقرأه وحاول أن يطبق ما بداخله خطوة خطوة ..يقوول .. أول خطوة في الكتااب ..
تعرف على صاحب مهنة قريب منك ..

يقول الشاب .. كان أقرب رجل صاحب مهنة هو ( مصلح مكيفات ) أتيته بعد صلاة العصر وسلمت عليه وعرفته بنفسي وتعرفت عليه ..
بعد يومين .. ذهب إلي مكان عمله وجلست معه أناوله مفكـ .. أسااعده وأساانده .. أحضر له الشاهي .. ألملم ما سقط على الأرض .... الخ ..
يقول.. بعد شهر أصبح الرجل لا يستغني عني .. وقرر أن أشتغل معه ويعطيني يومياً 10 ريال ..
يقول كنت أذهب إلى أمي .. وأعطيها 5 ريال مصروف لإخوتي .. الإثنين ..
و الخمسة الآخرى أجمعها ..
يقول بعد 3 شهور .. أتقنت الصنعة فقرر أن يزيد من راتبي إلى 30 ريال يومياً ..

... الى آخر القصة ..
الشاهد من القصة يقول الشاب .. أنهيت الثانوي ولي في البنك 2500ألف رياال << أو شي زي كذا ..
العيد .. أصبحوا يلبسوون الثياب الجديدة بعد أن كاانوا لا يمتلكون إلا ما لديهم طول السنة ..
يقوول أحسسنا بطعم العيد ..
فتح محل خااص به ..

و عوض إخوته بما فقده هو في صغرهـ ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،

كثير منا لو نظر في حيااته .. قد يحس بفقد شيء ما يرى أنه محتااج له ..

حناان ..
تربية ..
رعااية ..

.. فتاة أعرفها ..
كم وكم كانت تشتكي من تصرفات والدها ..

أتفق في إن والدها مخطأ .. ولكن هذا لا يعني أن يقع كل العبئ عليه ..
لها حرية تصحيح المساار ..

كما يعاملها والدها تعامل إخوتها ..
أصبح إخوتها يكررون نفس تعاملها ..
وحينها تأتي وتشتكي من تعامل إخوتها ..

طيب إنت غيري .. يابنت الحلال لا تعامليهم كذا ..
تقول لأ هم كلهم كذا يعاملوني ..
المشكله هي أكبرهم يعني بمقدرتها تصحيح الوضع << ربي يصلح حالهم ..

كلي يقين .. لو بدأت بالكلمة الحلوة .. بالحنان بالعطف ..
لتأثر إخوتها من حولها .. ولغيرت حالهم ..
وأعطتهم مما افتقدت ..

كم و كم سمعنا عن قصص أناس ..

شااب .. فقد حسن التربية ..
ولكن بإرادته وحرصه .. أنشأ أبنائه على دين وتقوى وخلق ..

كم من فتاة .. قااست من معلمتها لوعة في التدريس ..
ولكنها أدركت ما فقدته .. فكانت لطالباتها نعم المعلمة .. ونعم المربية ..

كم من طفل .. بسبب خطأ طبي .. أصبح في حيااته خلل ..
ولكنه أدرك ذلك وقرر أن يدخل عالم الطب .. ويمهر فيه .. ليساعد أناس آخرين .. وحتى لا تتكرر مأساته مع غيرهـ ..

كم ،، وكم ،، من قصص أناس وأناس .. أدركوا ماهم بحاجته فلم يحرموا من حولهم منها بل بادروا وكابدوا لسقيهم من معينها..

لو تفكرنا في حياتنا .. عشنا طفولتنا ومراهقتنا و شبابنا في محيط أناس لنتعلم منهم .. لنستفيد خبرة في الحياة ..
لنتعلم من أخطائهم .. و نتفادى سلبياتهم .. ونكتسب من إيجابياتهم .... لنرسم لنا مساار من معترك الحيااة ..
فلكلنا مخطؤون في هذه الحياة .. ولكن اللبيب من يدرك ويتعلم ويصحح ..

فــ هذي قناعتي .. وهذا ما أرتئيته ..

( وإن ما اعجبتني قناعات الزمن هذا ... أنا أألف لتفكيري قناعات ) ..

وسأظل أردد وأعلم أبنائي .. إن ..

.. فاقد الشيء يعطيه بإرادته وحرصه إن أراد ..

منقول للفائدة
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف مها صبحى في الخميس 16 أكتوبر 2008, 3:47 pm

اتفق معى أختى الغالية
فعلا فاقد الشئ يعطيه
والدليل الاكبر على ذلك أن رسول الله صلوات الله و سلامه عليه كان يتيما مات أبوه قبل أن يولد و فقد أمه فى سن الطفولة المبكرة و مع ذلك كان أبا معلما لاصحابه و من جاء بعدهم و كان بالمؤمنين رءوفا رحيما
فهو نعم الاب و نعم المربى

انتصار
الادارة العامة

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 16 أكتوبر 2008, 8:30 pm

جزاك الله خيرا حبيتبي نقل موفق جدا

نسال الله ان ينفعنا بما قرانا وان يجعلنا قدوة

لا عبرة بارك الله فيك وفي كاتب الموضوع الهادف
avatar
مرجان

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف مرجان في الجمعة 17 أكتوبر 2008, 6:35 am

أولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
فاقد الشئ يعطيه في مثل هاته الحالات قد تكون لوعة المرارة وسوء العيش حافزا قويا لتغيير أسلوب حياته أو تغيير تعامله مع من حوله أو محاولة تحسين الأوضاع المادية والظروف المعيشية قد تكون تلك نظرة للشفقة على اخوته ومحاولة أن يتعب ولا يمر اخوته ولا يذوقوا على ما مر عليه أو ذاقه في عز طفولته.
اما فاقد الشئ لا يعطيه عندما يكون أب قاسي على أولاده وينصح صديقه بالحنان على أولاده(أولاد الصديق) فيكون هنا تناقض ولا يستطيع أن يقنعه أبدا بهذا الاحساس ]لأن فاقد الشئ لايعطيه
أو يكون شاب ناقص الايمان ويهدي شاب آخر فهذا مستحيل أيضا لأن فاقد الشئ لا يعطيه.
وهذا هو رأيي ارجوا أن تتقبلي مروري ووجهة نظري
قد يكون رأيي خطأ يحتمل الصواب ورأيك صواب يحتمل الخطأ.
avatar
روح مؤمنة

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف روح مؤمنة في الجمعة 17 أكتوبر 2008, 7:51 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخواتي الغاليات مها ..انتصار ..مرجان جزاكن الله خير الجزاء واشكر مروركن العطر
اختي مرجان وجهة نظرك صحيحة ايضا ولكن المتعارف عليه ان الذي يفقد شيء في حياته
لا يستطيع ان يعطيه لغيره مثلا رجل فقد الحنان فهو لن يحن على من حوله اذا لم يرد
اما المثال الذي ضربتيه فهو ان من ينصح غيره بما لا يفعله هو لا يصح.. لا يوجد هنا عطاء من نفس الشخص هي نصيحة لغيره هناك فرق هل فهمتي ما اقصده ؟؟
وعموما الاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية ..بارك الله فيكِ
avatar
بسمات فجر

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف بسمات فجر في الثلاثاء 21 أكتوبر 2008, 11:53 pm

جزاك الله خيرا يا حبيبة
موضوع رائع ومفيد

وقصة الشاب بها عبر..وفقك الله
avatar
منال ماهر

default رد: هذه قناعاتي !!!فاقد الشيء يعطيه

مُساهمة من طرف منال ماهر في الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 12:34 am

معك حق أختى العزيزه فالظروف السيئه
قد يتولد عنها إنسان إيجابى يسعى لإصلاحها وتغييرها
والحرص على من يحبهم فى ألايمروا بمثلها وقد يتولد
عنها إنسان سلبى حاقد على من حوله من من هم أحسن حالا منه

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 01 مايو 2017, 12:14 am