مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

جوائز وفوائد صيام ست من شوال

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 08 أكتوبر 2008, 4:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جوائز وفوائد صيام ست من شوال

اخواتي في الاسلام


في مواصلة الصيام بعد رمضان فوائد عديدة،

يجد بركتها أولئك الصائمين لهذه الست من شوال.


و هذه فوائد أسوقها إليك من كلام الحافظ ابن رجب - رحمه الله -:


* **إن صيام ستة أيام من شوال بعد رمضان يستكمل بها أجر صيام الدهر كله.

***إن صيام شوال وشعبان كصلاة السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها،

فيكمل بذلك ما حصل في الفرض من خلل ونقص،

فإن الفرائض تكمل بالنوافل يوم القيامة.. وأكثر الناس في صيامه للفرض نقص وخلل، فيحتاج إلى ما يجبره من الأعمال.

***إن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان،

فإن الله تعالى إذا تقبل عمل عبد، وفقه لعمل صالح بعده،

كما قال بعضهم:

ثواب الحسنة الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم أتبعها بحسنة بعدها،

كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى،

كما أن من عمل حسنة ثم أتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها.


***إن صيام رمضان يوجب مغفرة ما تقدم من الذنوب، كما سبق ذكره،

وأن الصائمين لرمضان يوفون أجورهم في يوم الفطر، وهو يوم الجوائز،

فيكون معاودة الصيام بعد الفطر شكراً لهذه النعمة،

فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب،

كان النبي يقوم حتى تتورّم قدماه، فيقال له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخّر؟! فيقول: {أفلا أكون عبداً شكورا}.

وقد أمر الله - سبحانه وتعالى –
عباده بشكر نعمة صيام رمضان بإظهار ذكره، وغير ذلك من أنواع شكره،
فقال: {وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة:185]

فمن جملة شكر العبد لربه على توفيقه لصيام رمضان، وإعانته عليه، ومغفرة ذنوبه أن يصوم له شكراً عقيب ذلك.


كان بعض السلف:

إذا وفق لقيام ليلة من الليالي أصبح في نهارها صائماً، ويجعل صيامه شكراً للتوفيق للقيام.


وكان وهيب بن الورد:

يسأل عن ثواب شيء من الأعمال كالطواف ونحوه، فيقول: لا تسألوا عن ثوابه،

ولكن سلوا ما الذي عليّ من وفق لهذا العمل من الشكر، للتوفيق والإعانة عليه.

كل نعمة على العبد من الله في دين أو دنيا يحتاج إلى شكر عليها،

ثم التوفيق للشكر عليها نعمة أخرى تحتاج إلى شكر ثان،

ثم التوفيق للشكر الثاني نعمة أخرى يحتاج إلى شكر آخر،

وهكذا أبداً فلا يقدر العباد على القيام بشكر النعم.
وحقيقة الشكر الاعتراف بالعجز عن الشكر.


***إن الأعمال التي كان العبد يتقرب يها إلى ربه في شهر رمضان لا تنقطع بإنقضاء رمضان

بل هي باقية بعد انقضائه ما دام العبد حياً..

قيل لبشر الحافي - رحمه الله -:
إن قوماً يتعبدون ويجتهدون في رمضان. فقال: (بئس القوم قوم لا يعرفون لله حقاً إلا في شهر رمضان، إن الصالح الذي يتعبد ويجتهد السنة كلها).


كان النبي عمله ديمة..
وسئلت عائشة - رضي الله عنها -: هل كان النبي يخص يوماً من الأيام؟ فقالت: لا كان عمله ديمة.

وقالت: كان النبي لا يزيد في رمضان و لا غيره على إحدى عشرة ركعة، وقد كان النبي} يقضي ما

فاته من أوراده في رمضان في شوال، فترك في عام اعتكاف العشر الأواخر من رمضان، ثم قضاه في شوال، فاعتكف العشر الأول منه


منقول


avatar
امة الرحمن

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 5:18 pm

جزاك الله خيرا

اللهم تقبل منا الصيام والقيام يارب
avatar
روح و ريحان

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف روح و ريحان في الخميس 24 سبتمبر 2009, 3:40 am

تسلمي حبيبتنا انتصار
جزاك الله كل خير
اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق والأعمال لا يهدي لأحسنها إلا أنت
واصرف عنا سيء الأخلاق ةالأعمال لا يصرف عني سيئها إلا انت
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
avatar
خادمة الإسلام
هيئة التدريس

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف خادمة الإسلام في الخميس 24 سبتمبر 2009, 12:35 pm

جزاك الله خيرا
avatar
د.نادية

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف د.نادية في الخميس 24 سبتمبر 2009, 12:49 pm

جزاك الله خيرا اللهم تقبل منا طاعتك فى رمضان ووفقنا الى طاعتك فيما بعد رمضان
avatar
ام ضياء الحق

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف ام ضياء الحق في الخميس 24 سبتمبر 2009, 4:51 pm

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
avatar
amal mohamed

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف amal mohamed في الخميس 24 سبتمبر 2009, 5:52 pm

اللهم تقبل منا و منكى صالح الاعمال
avatar
ام بودى

default شوال..فضل الاستمرار على الطاعة

مُساهمة من طرف ام بودى في الإثنين 28 سبتمبر 2009, 1:52 am

بعد
انتهاء رمضان يبتعد عدد كبير من المسلمين عن العبادة، وتأخذهم مشاغل
الحياة بعيدا عن أجواء الطاعة والربانية التي كانت تسيطر عليهم خلال الشهر
الفضيل، غافلين عن الفضل الكبير لشهر شوال الذي يتناساه أو لا يدركه عدد
كبير من المسلمين.
ورغم أننا نحفظ الأحاديث إلا أن قليلا من الأمة من يتمكن من النشاط في العبادة خلال شوال بنفس القدر الذي كان خلال رمضان.

ربما كان الانشغال عاملا مهما،
وربما الجهل بفضائل شوال كان السبب، ومهما كانت الأسباب فالمحصلة واحدة،
ورغم أننا ندرك جميعا أن أهل الطاعات أرق قلوباً، وأكثر صلاحاً، وأهل
المعاصي أغلظ قلوباً، وأشد فساداً. إلا أن التطبيق يحتاج كثيرا من
المراجعة.

وصيام الستة من شوال بعد رمضان،
فرصة من تلك الفرص الغالية التي يجب ألا يفوتها المسلم باعتبارها لا تعوض،
حتى يتمكن الصائم من مواصلة طريق الطاعة بعد رمضان.

وقد أرشد النبي - "صلى الله
عليه وسلم " - أمته إلى فضل الست من شوال، وحثهم بأسلوب يرغِّب في صيام
هذه الأيام.وطالع معي هذا الحديث النبوي الشريف..

قال رسول الله " صلى الله عليه
وسلم ": {من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر} [رواه مسلم
وغيره]، وقال الإمام النووي: قال العلماء: (وإنما كان كصيام الدهر، لأن
الحسنة بعشر أمثالها، فرمضان بعشرة أشهر، والستة بشهرين..).

ونقل الحافظ ابن رجب عن ابن المبارك: (قيل: صيامها من شوال يلتحق بصيام رمضان في الفضل، فيكون له أجر صيام الدهر فرضاً).

كما أن صيام هذه الست بعد رمضان
دليل على شكر الصائم لربه تعالى على توفيقه لصيام رمضان، وزيادة في الخير،
كما أن صيامها دليل على حب الطاعات، ورغبة في المواصلة في طريق الصالحات.

وقال الحافظ ابن رجب - رحمه
الله -: (فأما مقابلة نعمة التوفيق لصيام شهر رمضان بارتكاب المعاصي بعده،
فهو من فعل من بدل نعمة الله كفراً).

وليس للطاعات موسم معين، ثم إذا
انقضى هذا الموسم عاد الإنسان إلى المعاصي، بل إن موسم الطاعات يستمر مع
العبد في حياته كلها، ولا ينقضي حتى يدخل العبد قبره.

قيل لبشر الحافي - رحمه الله -:
إن قوماً يتعبدون ويجتهدون في رمضان. فقال: ( بئس القوم قوم لا يعرفون لله
حقاً إلا في شهر رمضان، إن الصالح الذي يتعبد ويجتهد السنة كلها).

ولا شك في أن لمواصلة الصيام بعد رمضان فوائد عديدة، يجد بركتها أولئك الصائمين لهذه الست من شوال.

إن معاودة الصيام بعد صيام
رمضان علامة على قبول صوم رمضان، فإن الله تعالى إذا تقبل عمل عبد، وفقه
لعمل صالح بعده، كما قال بعضهم: ثواب الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم
أتبعها بحسنة بعدها، كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى، كما أن من عمل
حسنة ثم أتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها.

إن صيام شوال وشعبان كصلاة
السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها، فيكمل بذلك ما حصل في الفرض من
خلل ونقص، فإن الفرائض تكمل بالنوافل يوم القيامة.. وأكثر الناس في صيامه
للفرض نقص وخلل، فيحتاج إلى ما يجبره من الأعمال.

كما أن معاودة الصيام بعد صيام
رمضان علامة على قبول صوم رمضان، فإن الله تعالى إذا تقبل عمل عبد، وفقه
لعمل صالح بعده، كما قال بعضهم: ثواب الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم
أتبعها بحسنة بعدها، كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى، كما أن من عمل
حسنة ثم أتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها.

أن الصائمين لرمضان يوفون
أجورهم في يوم الفطر، وهو يوم الجوائز فيكون معاودة الصيام بعد الفطر
شكراً لهذه النعمة، فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب، كان النبي يقوم حتى
تتورّم قدماه، فيقال له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك.

وقد أمر الله - سبحانه وتعالى -
عباده بشكر نعمة صيام رمضان بإظهار ذكره، وغير ذلك من أنواع شكره، فقال:
{وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ
وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة:185] فمن جملة شكر العبد لربه على
توفيقه لصيام رمضان، وإعانته عليه، ومغفرة ذنوبه أن يصوم له شكراً عقب ذلك.

===============
إسلام تايم
avatar
امة الرحمن

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الإثنين 28 سبتمبر 2009, 2:57 am

جزاك الله خيرا

وفقنا الله واياك لما يحب ويرضي
avatar
* صوني جمالك *

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الإثنين 28 سبتمبر 2009, 9:44 am

جزاك الله خيرا
خلتوا انتصار
جعله الله فى ميزان حسناتك
avatar
راجية رحمته

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 12:25 pm

جزاك الله خيرا حبيبتي أم بودي
وجعله في ميزان حسناتك
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 30 يوليو 2014, 3:51 am

للرفع والفائدة إن شاء الله

انتصار
الادارة العامة

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 30 يوليو 2014, 8:01 am

رفع الله قدرك استاذة حبيبة ونفع بك وتقبل منا ومنك صالح الاعمال
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: جوائز وفوائد صيام ست من شوال

مُساهمة من طرف حبيبه في الخميس 31 يوليو 2014, 6:05 pm


آمين وإياك أستاذة انتصار
وفقنا الله جميعا لكل ما يرضيه

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 22 يوليو 2017, 2:37 pm