مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

انا وابى

رضا تمام
رضا تمام

default انا وابى

مُساهمة من طرف رضا تمام في الإثنين 29 سبتمبر 2008, 3:59 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مبارك عيدكم وتقبل الله صالح اعمالكمi


أنا وأبي


Me and My Father


وأنا عمري 4 أعوام : أبي هو الأفضل

When I was 4 Yrs Old : My father is THE BEST


وأنا عمري 6 أعوام: أبي يعرف كل الناس

When I was 6 Yrs Old : My father seems to know everyone


وأنا عمري 10 أعوام: أبي ممتاز ولكن خلقه ضيق

When I was 10 Yrs Old : My father is excellent but he is short tempered


وأنا عمري 12عاما: أبي كان لطيفا عندما كنت صغيرا

When I was 12 Yrs Old : My father was nice when I was little


وأنا عمري 14 عاما: أبي بدأ يكون حساسا جدا

When I was 14 Yrs Old : My father started being too sensitive


وأنا عمري 16 عاما: أبي لا يمكن أن يتماشى مع العصر الحالي

When I was 16 Yrs Old : My father can't keep up with modern time


وأنا عمري 18 عاما: أبي ومع مرور كل يوم يبدو كأنه أكثر حدة

When I was 18 Yrs Old : My father is getting less tolerant as the days pass by


وأنا عمري 20 عاما: من الصعب جدا أن أسامح أبي، أستغرب كيف استطاعت أمي أن تتحمله

When I was 20 Yrs Old : It is too hard to forgive my father, how could my Mum stand him all these years


وأنا عمري 25 عاما: أبي يعترض على كل موضوع

>When I was 25 Yrs Old : My father seems to be objecting to everything I do


وأنا عمري 30 عاما : من الصعب جدا أن أتفق مع أبى ، هل ياترى تعب جدى من أبي
عندما كان شابا

When I was 30 Yrs Old: It's very difficult to be in agreement with my father, I wonder if my Grandfather was troubled by my father when he was a youth


وأنا عمري 40 عاما: أبي رباني في هذه الحياة مع كثير من الضوابط، ولابد أن أفعل نفس الشيء

When I was 40 Yrs Old: My father brought me up with a lot of discipline, I must do the same

وأنا عمري 45 عاما: أنا محتار، كيف أستطاع أبي أن يربينا جميعا

When I was 45 Yrs Old: I am puzzled, how did my father manage to raise all of us


وأنا عمري 50 عاما: من الصعب التحكم في أطفالي، كم تكبد أبي من عناء لأجل أن يربينا ويحافظ علينا

When I was 50 Yrs Old : It's rather difficult to control my kids, how much did my father suffer for the sake of upbringing and protecting us

وأنا عمري 55 عاما: أبي كان ذا نظرة بعيدة وخطط لعدة أشياء لنا، أبي كان مميزا ولطيفا.

When I was 55 Yrs Old: My father was far looking and had wide plans for us, he was gentle and outstanding.


وأنا عمري 60 عاما: أبي هو الأفضل

When I became 60 Yrs Old: My father is THE BEST


جميع ما سبق احتاج إلى 56 عاما لإنهاء الدورة كاملة ليعود إلى نقطة البدء الأولى عند الـ 4 أعوام ' أبي هو الأفضل '

Note that it took 56 Yrs to complete the cycle and return to the starting point 'My father is THE BEST '


فلنحسن إلى والدينا قبل أن يفوت الأوان ولندع الله أن يعاملنا أطفالنا أفضل مما كنا نعامل والدينا.

Let's be good to our parents before it's too late and pray to Allah that our own children will treat us even better than the way we treated our parents.


قال تعالى:
' وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا واخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا'



منقول
لله الحمد من قبل ومن بعد
الطيبه
الطيبه

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف الطيبه في الجمعة 03 أكتوبر 2008, 1:04 pm

بارك الله فيك عزيزتي رضا على اختيارك الطيب
وانا من جهتي ابي هو الافضل في نظري على مر السنين التي عشتها معه وحتى بعد وفاته
اسأل الله العظيم ان يرحمه ويغفر له ويدخله جنته ءامين
وجزاك كل الخير عزيزتي وجعله ربي في ميزان حسناتك ءامين
لؤلؤة الجنه
لؤلؤة الجنه

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنه في السبت 04 أكتوبر 2008, 2:16 am

انا وابى F8c0f7482bبارك اله فيكى اختى
على الطرح الراااااااااائع
مها صبحى
مها صبحى
الإدارة

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 20 مايو 2009, 11:33 pm

بارك الله فيك حبيبتي رضا تمام
طرح مميز جدا
اللهم ارحم أبي و أموات المسلمين
راجية رحمته
راجية رحمته

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الأحد 22 نوفمبر 2009, 11:44 pm

بارك الله فيك حبيبتي طرح رائع جدا
اللهم اغفر لوالدي وارحمهما وادخلهما الجنه برحمتك يا ارحم الراحمين
سنابل الخير
سنابل الخير
مشرفة قاعة المشاركات العامة

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف سنابل الخير في الإثنين 23 نوفمبر 2009, 3:03 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما شاء الله حبيبتى طرح رائع

ربي يجعله فى ميزان حسناتك

حبيبتى بعد اذنك انقله الى قاعه بر الابناء بالاباء

احبك فى الله رضا وربي لا يحرمنى من صحبتك
avatar
ليلاس

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف ليلاس في السبت 02 يناير 2010, 1:22 pm

بَر أباه فماذا وجد؟

يقول أحد الدعاة: كان هناك رجل عليه دين, وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب .. ففتح له أحد الأبناء .. فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له: اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم .. ونفذ صبري .. ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟ وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف، وقال للرجل: كم على والدي لك من الديون؟ قال: أكثر من تسعين ألف ريال. فقال الابن: اترك والدي واسترح وأبشر بالخير، ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال، قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره، ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه. دخل إلى المجلس وقال للرجل: هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال، وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله. هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه .. فهو محتاج له .. ولا ذنب له في ذلك، فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ. وودعه عند الباب طالبا ً منه عدم التعرض لوالده، وأن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ. ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال: يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ .. وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية .. فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف, ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له .. ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة. وهنا احتضن الشيخ ابنه وأجهش بالبكاء وأخذ يقبله ويقول: الله يرضى عليك يا ابني .. ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك. وفي اليوم التالي .. وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي .. زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة .. وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق: يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال .. وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل، وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت .. فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء؟ فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال: لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله، فحمد الله كثيراً. وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال: هذا الرجل الذي أبحث عنه .. وسأله كم راتبك؟ فقال: ما يقارب الخمسة ألاف ريال. فقال له: اذهب غداً وقدم استقالتك .. وراتبك خمسة عشر ألف ريال، وعمولة من الأرباح 10%، وراتبين بدل سكن وسيارة, وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك. وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول: ابشر بالخير يا والدي. فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه؟ فحدثه بما حصل له قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده، وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.



وقفة

بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات، وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات, فقد قرن الله برهما بالتوحيد فقال تعالى: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما}، الإسراء. وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: "الصلاة على وقتها، قلت: ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين، قلت: ثم أي؟ قال: ثم الجهاد في سبيل الله". وعن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول: "يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن، كان به أثر برص فبرأ منه إلا موضع درهم، له والدةٌ هو بارٌ بها، لو أقسم على الله لأبرّه، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل"، صحيح مسلم. وهذا حيوة بن شريح، وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين، يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان ليسمعوا عنه، فتقول له أمه وهو بين طلابه: قم يا حيوة فاعلف الدجاج، فيقوم ويترك التعليم. واعلم أخي الحبيب أن من أبواب الجنة الثمانية "باب الوالد"، فلا يفوتك هذا الباب واجتهد في طاعة والديك، فو الله برك بهما من أعظم أسباب سعادتك في الدنيا والآخرة. أسال الله جلا وعلا أن يوفقني وجميع المسلمين لبر الوالدين والإحسان إليهما.



من كتاب "لا تيأس" بتصرف.
ghada abdelhameed sadek
ghada abdelhameed sadek

default رد: انا وابى

مُساهمة من طرف ghada abdelhameed sadek في الإثنين 21 نوفمبر 2011, 1:43 pm

جزاك الله خيرا رضا تمام
جزاك الله خيرا ليلاس على النقل المتميز
الحمد لله انى لم احتاج عمرى كله لاعلم مدى حب ابى لى رحمه الله وجزاه عنى وعن اخوتى الجنة
الاب نعمة لا يشعر بها للاسف الا من يفقدهاالا من رحم ربى

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 20 يونيو 2019, 3:32 pm