مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هداية الكبار على أيدي الصغار

شاطر

مرجان

default هداية الكبار على أيدي الصغار

مُساهمة من طرف مرجان في الخميس 11 سبتمبر 2008, 2:57 pm

( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين )
.. ما من طريق لهدايته إلا سلكانه .. ولا باب لدعوته إلا طرقناه .. ومع ذلك إيغال في الإنحراف .. وتمادٍ في الفساد ..
وفجأة وبلا مقدمات .. كلمات صادقة .. وعبرات بريئة .. من طفل صغير .. من الروح للروح .. تعمل عملها السحري في تلك الشخصية المظلمة .. فإذا بها تتحول لشخصية إيمانية تشع نوراً وبهاء ..

عشرات القصص المعبرة .. والمواقف المفيدة .. أتحفنا بها القراء ..
ليس الغرض من سياقها مجرد التسلية والاستمتاع بما فيها من غرائب وعجائب .. كلا .. إنما المقصود الاعتبار بها والاتعاظ منها والانتفاع بما فيها من دروس وفوائد ..

وإن على المسلم ألا يحقر من المعروف شيئاً .. فلعل كلمة صادقة لا تلقي لها بالاً .. تكون سبباً في هداية إنسان ونقله من طريق الشر لطريق الخير .. وكما قال سبحانه
" لقد كان في قصصهم عبرة " .

فهلموا بنا لنعتبر ونتعظ بهذه المواقف الإيمانية لنترجمها سلوكاً وعملاً وأمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر .. والسعيد من وعظ بغيره .. والشقي من وعظ بنفسه ..
بلغوا عني ولو آية

شاب نشأ على المعاصي .. تزوج امرأة صالحة فأنجبت له مجموعة من الأولاد من بينهم ولد أصم أبكم .. فحرصت أمه على تنشئته نشأة صالحة فعلمته الصلاة والتعلق بالمساجد منذ نعومة أظفاره .. وعند بلوغه السابعة من عمره صار يشاهد ما عليه والده من انحراف ومنكر فكرر النصيحة بالإشارة لوالده للإقلاع عن المنكرات والحرص على الصلوات ولكن دون جدوى ..
وفي يوم من الأيام جاء الولد وصوته مخنوق ودموعه تسيل ووضع المصحف أمام والده وفتحه على سورة مريم ووضع أصبعه على قوله تعالى " يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن فتكون للشيطان ولياً " ، وأجهش بالبكاء .
فتأثر الأب لهذا المشهد وبكى معه .. وشاء الله سبحانه أن تتفتح مغاليق قلب الأب على يد هذا الابن الصالح .. فمسح الدموع من عيني ولده ، وقبّله وقام معه إلى المسجد .
وهذه ثمرة صلاح الزوجة فاظفر بذات الدين تربت يداك ..

* صوني جمالك *
مشرفة فراشات الدار

default رد: هداية الكبار على أيدي الصغار

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الجمعة 03 أكتوبر 2008, 6:03 am

ماشاء الله لاقوة الابالله
جزاك الله خيرا على الموضوع

مرجان

default رد: هداية الكبار على أيدي الصغار

مُساهمة من طرف مرجان في الخميس 06 نوفمبر 2008, 6:45 am

شكرا على مرورك الطيب

مودة
الإدارة

default رد: هداية الكبار على أيدي الصغار

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 06 نوفمبر 2008, 7:07 am



وبارك الله فيك اختي مرجان وجزاك الله خيرا

موضوع راااااااائع جدا

تسلمي

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 6:01 pm