مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الحياة فرصة فإما فلاح الراشدين وإما عثرات النائمين

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default الحياة فرصة فإما فلاح الراشدين وإما عثرات النائمين

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 07 سبتمبر 2008, 8:16 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحياة فرصة واحدة فإما فلاح الراشدين وإما عثرات النائمين ...

الحياة فرصة لا تحتمل نوماً ثقيلاً ،

ولا جلوساً طويلاً ، الحياة صفحة بيضاء فإما تاريخ الناجحين وإما نوم الغافلين !
وإذا كانت النفوس

كباراً .... تعبت في مرادها الأجساد .
ومن علامة كمال العقل علو الهمة ! والراضي بالدون دنيء .

ولم أر في عيوب الناس عيباً ... كنقص القادرين على التمام .

يقول شيخ الإسلام رحمه الله تعالى :

العامة تقول : قيمة كل امرئ ما يحسن ، والخاصة تقول : قيمة كل امرئ ما يطلب . اهـ وقال ابن

الجوزي رحمه الله تعالى : وما تقف همة إلا لخساستها ، وإلا فمتى علت الهمة فلا تقنع بالدون ،

وقد عُرف بالدليل أن الهمة مولودة مع الآدمي ، وإنما تقتصر بعض الهمم في بعض الأوقات ،

فإذا حُثّت سارت ، ومتى رأيت في نفسك عجزاً فسل المنعم ، أو كسلاً فسل الموفّق فلن تنال خيراً إلا

بطاعته ، فمن الذي أقبل عليه ولم ير كل مراد ؟ ومن الذي أعرض عنه فمضى بفائدة ؟ أو حظي بغرض

من أغراضه ؟
ـ يظل العنكبوت من حين يولد ينسج لنفسه بيتاً ولا يقبل منّة الأم ، والحية تطلب ما حُفر

لها إذ طبعها الظلم ، والغراب يتبع الجيف ، والصقر لا يقع إلا على الحيِّ ، والأسد لا يأكل البايت ،

والخنفسا تُطرد فتعود
.

اجتمع عبد الله بن عمر ، وعروة بن الزبير ، ومصعب بن الزبير وعبد الملك بن

مروان في فناء الكعبة فقال لهم مصعب تمنوا فقالوا : ابدأ أنت ، فقال : ولاية العراق ، وتزوّج سكينة ،

وعائشة بنت طلحة بن عبيد الله فنال ذلك وأصدق كل واحدة خمس مئة ألف درهم وجهزها بمثلها .

وتمنى عروة بن الزبير الفقه وأن يُحمل عه الحديث فنال ذلك ، وتمنى عبد الملك الخلافة فنالها ،

وتمنى عبد الله بن عمر الجنة وتلك همم القوم ، وآمالهم

قم واركل كل عثرة في الطريق ، واكتب للناس قول القائل :

ومن يتهيّب صعود الجبال يعش أبداً تحت الحفر

قم إلى الدنيا ، قم فاكتب على صفحاتها قول القائل :

قلت للصقر : وهو في الجو عالٍ اهبط الأرض فالهواء جديب

قال لي الصقر : في جناحي وعزمي وعَنان السماء مرعىً خصيب


قم إلى هذه الحياة الطويلة واكتب على صفحاتها ذكرياتك الجميلة .

قم إلى الحياة فخلّد فيها معاني النضال والحرية الحقيقية ، قم إليها مبتسماً متفائلاً

مقبلاً إقبال الهمام ولا يغرنّك ما فات منها فإنها لا زالت سانحة ، وفي العمر بقية ،

وصفحة الحياة لا زالت بيضاء ، والقلم لم يغمد بعد . قم ولا تلتفت إلى كبوات

الماضي فهي سلالم النجاح اليوم ، قم بشرط أن تكون متفائلاً ، راضياً ، هماماً ، طموحاً .

هذه الحياة أحوج ما تحتاج إلى همة عالية ، وابتسامة صافية ، وتفاؤل عريض ، وقلب

وفيٌّ حبيب ، وقبل ذلك وبعده صدق في الإقبال على الله تعالى فما نيلت الفردوس الأعلى

إلا بآمال الفالحين الصادقين .


منقول للفائدة
avatar
بسمة الرووح

default رد: الحياة فرصة فإما فلاح الراشدين وإما عثرات النائمين

مُساهمة من طرف بسمة الرووح في الأحد 07 سبتمبر 2008, 6:23 pm

رائعة رائعة أختي انتصار

موضوع في قمة الروعة


وأجمل ما ذكرت

ومن يتهيّب صعود الجبال يعش أبداً تحت الحفر


قم إلى الدنيا ، قم فاكتب على صفحاتها قول القائل

قلت للصقر : وهو في الجو عالٍ اهبط الأرض فالهواء جديب

قال لي الصقر : في جناحي وعزمي وعَنان السماء مرعىً خصيب


جزاك الله كل خير اللهم اجعلنا من الصائمين القائمين
ومن فلاح الصالحين ولا تجعنا من عثرات النائمين


انتصار
الادارة العامة

default رد: الحياة فرصة فإما فلاح الراشدين وإما عثرات النائمين

مُساهمة من طرف انتصار في الجمعة 21 أكتوبر 2011, 7:47 am

جزاك الله خيرا ونفعك بكل نافع
وجعلنا جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 26 مايو 2017, 9:02 am