مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حكم قول "صدق الله العظيم"

شاطر

جنان الرحمن
الإدارة

default حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 5:00 am



حكم قول "صدق الله العظيم"


السؤال:

تقف علي وعلى كثير من الناس أسئلة كثيرة فهل لكم أن تشرحوها لنا في برنامجكم نور على الدرب جزاكم الله عنا كل خير يسأل يا فضيلة الشيخ ويقول ما حكم قول صدق الله العظيم عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم.

الجواب

الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين ما ذكره أهل العلم قاطبة بأن العبادة لا بد فيها من شرطين أساسيين أحدهما الإخلاص لله عز وجل والثاني المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما الإخلاص فمعناه أن لا يقصد الإنسان بعبادته ألا وجه الله والدارة الآخرة فلا يقصد جاهاً ولا مالاً ولا رئاسة ولا أن يمدح بين الناس بل لا يقصد ألا الله والدارة الآخرة فقط وأما الشرط الثاني فهو الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم بحيث لا يخرج عن شريعته لقول الله تعالى (وما أمروا ألا لعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء) وقوله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) ولقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمري ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد) فهذه النصوص النصية تدل على أنه لا بد لكل عمل يتقرب به الإنسان لله عز وجل بأن يكون مبيناً على الإخلاص. الإخلاص لله موافقاً لشريعة الله عز وجل ولا تتحقق الموافقة والمتابعة ألا بأن تكون العبادة موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وهيئتها و زمانها ومكانها فمن تعبد لله تعالى عبادة معلقة بسبب لم يجعله الشرع سبباً لها فإن عبادته لم تكن موفقة للشرع فلا تكون مقبولة وإذا لم تكن موافقة للشرع فإنها بدعة وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) وبناء على هاتين القاعدتين العظيمتين بل بناء على هذه القاعدة المتضمنة لهذين الشرطين الأساسيين فإننا نقول إن قول الإنسان عند انتهاء قراءته صدق الله العظيم لاشك أنه ثناء على الله عز وجل بوصفه سبحانه وتعالى بالصدق (ومن أصدق من الله قيلاً) والثناء على الله بالصدق عبادة والعبادة لا يمكن أن يتقرب الإنسان بها إلا إذا كانت موافقة للشرع وهنا ننظر هل جعل الشرع انتهاء القراءة سبباً لقول العبد صدق الله العظيم إذا نظرنا إلى ذلك وجدنا أن الأمر ليس هكذا بل أن الشرع لم يجعل انتهاء القاري من قراءته سبباً لأن يقول صدق الله العظيم فها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه أقرأ قال يا رسول كيف أقرأ عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ حتى بلغ قوله تعالى (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً) فقال النبي صلى الله عليه وسلم حسبك ولم يقل عبد الله بن مسعود صدق الله العظيم ولم يامره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك وهكذا أيضاً قرأ زيد بن ثابت على النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم حتى ختمها ولم يقل صدق الله العظيم وهكذا عامة المسلمين إلى اليوم إذا انتهوا من قراءة الصلاة لم يقل أحدهم عند قراءة الصلاة قبل الركوع صدق الله العظيم فدل ذلك على أن هذه الكلمة ليست مشروعة عند انتهاء القارئ من قراءته وإذا لم تكن مشروعة فإنه لا ينبغي للإنسان أن يقولها فإذا انتهيت من قراءتك فأسكت واقطع القراءة أما أن تقول صدق الله العظيم وهي لم ترد لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فإن هذا قول يكون غير مشروع قد يقول قائل أليس الله تعالى قال قل صدق الله فنقول بلى إن الله تعالى قال قل صدق الله ونحن نقول صدق الله لكن هل قال الله تعالى قل عند انتهاء قراءتك قل صدق الله الجواب لا إذا كان كذلك فإننا نقول صدق الله ويجب علينا أن نقول ذلك بألسنتنا ونعتقده بقلوبنا وأن نعتقد أنه لا أحد أصدق من الله قيلا ولكن ليس لنا أن نتعبد إلى الله تعالى بشيء معلقاً بسبب لم يجعله الشارع سبباً له لأنه كما أشرنا من قبل لا تكون العبادة موافقة للشرع حتى يتحقق فيها أو بعبارة أصح لا تتحقق المتابعة في العبادة حتى تكون موافقة للشرع في الأمور الستة السابقة أن تكون موافقة للشرع في سببها وجنسها وقدرها وصفتها و زمانها ومكانها وبناء على ذلك فلا ينبغي إذا انتهى من قراءته أن يقول صدق الله العظيم نعم.


الشيخ بن عثيمين -رحمه الله-

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف ام مروة في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 5:04 am

بارك الله فيكى اختى جنان الرحمن على هذا التوضيح

جزاكى الله خيرا

huda om omar
هيئة التدريس

default حكم قول صدق الله العظيم

مُساهمة من طرف huda om omar في السبت 29 نوفمبر 2008, 10:33 am

أحببت نقل لكم هذه الفتوى بحكم قول صدق الله العظيم بعد الإنتهاء من قراءة القرآن
والذي دعاني لكتابة هذا الموضوع قراءتي لفتوى فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله تعالى
فأحببت أن تستفيدوا منها إن شاء الله تعالى



لكم الفتوى

ولا يجوز قول " صدق الله العظيم" بعد الفراغ مِن قراءة القرآن ؛ لأن العبادات توقيفية ، فلا يُفعل منها شيء إلاَّ بِدليل ، وقراءة القرآن عِبادة ، فلا يُحْدَث فيها مثل هذا القول إلاّ بِدليل ، ولا دليل على هذا القول

فأجابتْ :

قول : (صدق الله العظيم) بعد الانتهاء من قراءة القرآن بدعة ؛ لأنه لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا الخلفاء الراشدون ، ولا سائر الصحابة رضي الله عنهم ، ولا أئمة السلف رحمهم الله ، مع كثرة قراءتهم للقرآن ، وعنايتهم ومعرفتهم بشأنه، فكان قول ذلك والتزامه عقب القراءة بدعة محدثة، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : مَن أحْدث في أمْرنا هذا ما ليس منه فهو رَدّ . رواه البخاري ومسلم ، وقال : مَن عَمل عملاً ليس عليه أمْرنا فهو رَدّ . رواه مسلم .
وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

وهذه فتوى أخرى لفضيلة الشيخ ابن باز
حكم قول صدق الله العظيم عند انتهاء قراءة القرآن
السؤال:

إنني كثيرا ما أسمع من يقول : إن ( صدق الله العظيم ) عند الانتهاء من قراءة القرآن بدعة ، وقال بعض
الناس : إنها جائزة واستدلوا بقوله تعالى : قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وكذلك قال لي بعض
المثقفين : إن النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يوقف القارئ قال له : حسبك ، ولا يقول : صدق الله
العظيم ، وسؤالي هو هل قول صدق الله العظيم جائز عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم أرجو أن تتفضلوا
بالتفصيل في هذا؟


الجواب:



الجواب:


اعتياد الكثير من الناس أن يقولوا صدق الله العظيم عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم وهذا لا أصل له ، ولا ينبغي اعتياده بل هو على القاعدة الشرعية من قبيل البدع إذا اعتقد قائله أنه سنة فينبغي ترك ذلك ،
وأن لا يعتاده لعدم الدليل ، وأما قوله تعالى : ( قُلْ صَدَقَ اللَّهُ
فليس في هذا الشأن وإنما أمره الله عز وجل أن يبين لهم صدق الله فيما بينه في كتبه العظيمة من التوراة وغيرها وأنه صادق فيما بينه لعباده في كتابه العظيم القرآن ، ولكن ليس هذا دليلا على أنه مستحب أن يقول ذلك بعد قراءة القرآن أو بعد قراءة آيات أو قراءة سورة؛ لأن ذلك ليس ثابتا ولا معروفا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته رضوان الله عليهم .
ولما قرأ ابن مسعود على النبي أول سورة النساء حتى بلغ قوله تعالى فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ
وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا) قال له النبي حسبك قال ابن مسعود فالتفت إليه فإذ عيناه تذرفان عليه الصلاة
والسلام أي يبكي لما تذكر هذا المقام العظيم يوم القيامة المذكور في الآية وهي قوله-تبارك وتعالى- : (
فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ ) أي يل محمد على هؤلاء شهيدا ، أي على أمته عليه الصلاة
والسلام ، ولم ينقل أحد من أهل العلم فيما نعلم عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : صدق الله العظيم بعد
ما قال له النبي :حسبك ، والمقصود أن ختم القرآن بقول القارئ صدق الله العظيم ليس له أصل في الشرع
المطهر ، أما إذا فعلها الإنسان بعض الأحيان لأسباب اقتضت ذلك فلا بأس به .
الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله-تبارك و تعالى-

مجموع فتاوى ومقالات_الجزء السابع.

وحكم قول صدق الله العظيم بعد الفراغ من قراءة القرآن بدعة لأنه لم يفعله النبي صلى الله عليه و سلم ولا الخلفاء الراشدون و لا سائر الصحابة رضي الله عنهم ، و لا أئمة السلف رحمهم الله تعالى مع قرآءتهم للقرآن و عنايتهم و معرفتهم بشأنه فكان قول ذلك و إلتزامه عقب القرآءة بدعة محدثة .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري و
مسلم و قال صلى الله عليه وسلم ( عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه مسلم.
من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء المجلد 4 ص 118
أتمنى منكن عزيزاتي تطبيق ماورد بالفتوى
لأنه الراجح أنه بدعة وشبهة
(.........ومن اتقي الشبهات فقد استبرأ لدينه ........... إلخ الحديث الشريف)

نفـــــــــــــــــــــــــــــــــع الله بكم


منقول للفائدة

ام بشار
هيئة التدريس

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف ام بشار في السبت 29 نوفمبر 2008, 3:22 pm

جزاك الله خيرا عزيزتي هدى ام عمر
على نقل هذة المعلومة والتنبيه اليها
ما زال كثير من الاخوات يقلن صدق الله العظيم عند الانتهاء من التلاوة ولا شك انه خطا شائع
فنرجو ان ننتبه لهذا الموضوع
بارك الله فيك وزادك من فضله

هيا الى الله

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف هيا الى الله في الأربعاء 04 فبراير 2009, 10:08 am

جزاكى الله خيرا

زهرةالعبير

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف زهرةالعبير في الأربعاء 04 فبراير 2009, 5:54 pm

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
حبيبتي جنان الرحمن
شكراًلك علي التوضيح فكثيراًكنانسمع أقوال كثيرة.
أفديني كثيراً أتركك الان لقرآة القرآن الكريم..
حفظك الله وسددخطاك,,,,,

مها صبحى
الإدارة

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف مها صبحى في الجمعة 12 يونيو 2009, 10:55 am

حبيبتي هدى ام عمر
تم دمج موضوعك مع موضوع الحبيبة جنان الرحمن
لتكتمل الفائدة لكل الاخوات

huda om omar
هيئة التدريس

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف huda om omar في السبت 13 يونيو 2009, 8:10 am

بارك الله فيك حبيبتي مها

لؤلؤة الجنه

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنه في السبت 13 يونيو 2009, 9:09 am

جزاكن الله خيرآآآ
ونفع بكما

engyhussein79

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف engyhussein79 في السبت 13 يونيو 2009, 9:29 am

ما شاء الله
بارك الله فيكمك جميعا
لقد كنت فى حيرة من امرى فيما يخص هذا الموضوع

اذكرِ الله

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف اذكرِ الله في السبت 13 يونيو 2009, 10:05 am

جزاكم الله خير
جنان الرحمن
وام عمر

مها صبحى
الإدارة

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف مها صبحى في الخميس 02 سبتمبر 2010, 3:55 am

للرفع والفائدة

almeske

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف almeske في الخميس 02 سبتمبر 2010, 5:56 am

جزاكم الله خيرا

منىم ن

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف منىم ن في الخميس 02 سبتمبر 2010, 6:29 am

جزاكم الله خيراً وبارك الله في جهودكم

دموع عابدة

default رد: حكم قول "صدق الله العظيم"

مُساهمة من طرف دموع عابدة في الخميس 02 سبتمبر 2010, 7:25 am

معلماتي الحبيبات .... جنان الرحمن وام عمر
جزاكم الله الف خير على طرح هذه الفتوى
حبيباتي يعلم الله انني اقولها بس من باب انني اعتدت على ذلك ولكني اعمل جاهدة على تركها باذن الله
فاسألوا الله ان يغفر لي ما مضى من جهلي وان يساعدني
واستغفر الله ان اكون من اهل البدع
جزاكم الله الف خير
وجزى معلمتي الغالية مها خيرا على تذكيرنا بهذه الفتوى
لا تنسوني من صالح دعائكم
اختكم وتلميذتكم ... دموع عابدة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 3:56 am