مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

شاطر
avatar
امة الرحمن

default عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الإثنين 25 أغسطس 2008, 5:21 pm

هذه رسائل على لسان أطفال بمختلف الأعمارهم..

فاســـــــــــمعوا ماذا يقولون ؟

-أمي: عندما تصرخين عليّ وتضربينني بعنف أشعر أنكِ "تكرهينني" .... لا تفعلي أرجوك

لأني "مُتيّم" بكِ ,,,,


- أمي: أنتِ عالمي كله ، فلا تستغربي عندما أبكي بصوت مرتفع و أحطم ألعابي أو أكسر

الأواني الثمينة فقط " لتلتفتي إليّ".


- أمي: عندما ترمينني في أحضان الخادمة أشعر بالاختناق وكل

معاني "الغربة" عن وطني " صدرك الحنون"

فارحميني !!

- أمي: عندما "اوسخ" ملابسي بالطين وأصبغ وجهي بالشوكولاتة

صدقيني أكون مَرِحاً وسعيداً

وجميلاً أيضاً إنني أظن أن كل شيء في عالمي الصغير هو "للعب والتسلية" أعدك أن أكون منظماً

ونظيفاً

عندما "أكبر" قليلاً ..


- أمي: إذا خالفت أوامرَك ورفضت حل واجباتي المدرسية و"أعاندك في

كل شيء" لا تنفعلي

أبــداً فكل مافي الأمر أنني أريد أن أشعر "بالاستقلال" عنكِ ،وتأكدي أنني لم

أزل طفلك الذي – يهواك- .

- أمي: أنت قدوتي ، ومثلي الذي أراقبه في حركاته وسكناته ، وأقلده

في كل شيء ... فكوني
كمما تحبين أن أكون.


- أمي: عندما تعدينني "بهدية" وانتظر فلا أجدها،أكاد أفقد ثقتي فيكِ ، في نفسي وفيمن

حولي، فأنتِ أنـــا و أنت كلّ دنيتي.


أمي: أتذكرين عندما امتلأ البيت بالضيوف و كنت منشغلة بهم بطبيعة

الحال، ثم صرت أبكي بشدة
وأكثر عليكِ الطلبات: فقط لأنني شعرت أن غيري نال اهتمامك، ألا أغار؟!! ، فأعيريني في مثل

تلك اللحظات "

اهتمامك" ولبي طلباتي بنفسكِ ...


- أمي: أخي الأكبر هو فرحتك الأولى وسيد كنيتك، وأخي الأصغر

مُدللك"آخر العنقود" ... لا تنسي

الذي "بينهما"؟!!


أمي: عندما أعبث بأثاث غرفة الضيوف الأنيق ، فلا تطرديني وتغلقي

الغرفة إنما علميني: كيف

أدخلها وأحـــــــافظ عليها كما هي ، وأيضاً إذا صرت أرسم على الجدران فعلميني الرسم على

الورق بدلاً من

أن "تعاقبيني" ...


- أمي: عندما أرتكب أخطـــاءً شنيعة في نظرك ، تأكدي أنني في

أغلبها أكون "جــاهلاً" لا

تنسي أنني جديد على عالمكم!


أمي: أتعرفين ماذا يعرضون في قناة الأطفال التي أرابط عندها ؟!!

إممممم اخجل أن أقول،

لكن انتبهي لي ولا تثقي فيهم!


- أمي: أقدر خوفك علي ولا أزال أذكر أنني بضعة منكِ ، لكن ليس

لدرجة تفقدينني فيها ثقتي بنفسي و قدراتي.


- أمي: كم أنتشي مسروراً حينما يفوح عبير "دعواتك" لي في

سجودكِ وقيامكِ هل تعلمين أن

هذه أجل خدمة تقدمينها لي؟


- أمي: ماذا تتمنين أن أكون؟ صالحاً ، باراً بكِ وبوالدي ، خادماً لديني

وأمتي ؟! إذن: احرصي على أن

أكون متفوقاً في حلقة "تحفيظ القرآن" .


- أمي: بــــــــكل لغات الكون أعلنها لكل الكون أنني

" أحبـــــــــــكِ" وسأظل أحبكِ ..

طفلكِ وحبيبكِ
avatar
الطيبه

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف الطيبه في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 9:21 am


كلمات رائعة جدا جدا
بارك الله فيك حبيبتي أمة الرحمن
جعله ربي في ميزان حسناتك وزادك من فضله علما وايمانا وتقوى ءامين
avatar
امة الرحمن

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 12:58 pm


ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف ام مروة في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 9:31 pm

بارك الله فيكى على هذه الكلمات المعبرة الجميلة
avatar
امة الرحمن

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الخميس 28 أغسطس 2008, 6:14 am

جزاك الله خيرا اختي ام مروه
avatar
لؤلؤة الجنه

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنه في الجمعة 19 سبتمبر 2008, 2:04 pm

أمة الرحمن
تسلمين يالغاليه على الموضوع القيم

مودتي لك
avatar
* صوني جمالك *

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف * صوني جمالك * في الأربعاء 01 أكتوبر 2008, 3:28 am

جزاك الله خيرا خالتى امة الرحمن
avatar
بحر الوفاء

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف بحر الوفاء في الأربعاء 01 أكتوبر 2008, 9:07 am

avatar
امة الرحمن

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 4:47 pm

جزاك الله خيرا حبيبتي لؤلؤه وانت ياساره جزاك الله خيرا
جزاك الله خيرا اختي بحر الوفاء

احب الله

default رد: عبارات طفولية فهل تسمعينها ؟؟

مُساهمة من طرف احب الله في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 5:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الله الله الله


ما ملكت الا قولها من اجابى بموضوعك القيم الرائع الحنون

ابكيتينى وفرحتينى وكانك اوجدتى لى عذرا لابنائى لكل ما يفعلون مما يثير ضيقى منهم


جعلتينى اشعر برغبة شديدة فى ضمهم

فى ان احثهم على العبث الذى يعنى حبهم وعلى الضجيج الذى يعنى ثورتهم على بعدى عنهم

يا حبيبتى الله يسعدك ويقر عيتك باولادك

ويعيننا على ان ننشاهم على خطى الحبيب تربية ترضى عنا وعنهم الله ورسوله

الله يكرمك ويعزك

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 28 أبريل 2017, 11:25 pm