مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

حكم البسملة مع فواتح السور

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default حكم البسملة مع فواتح السور

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 25 أغسطس 2008, 5:57 am




حكم البسملة مع فواتح السور


البسملة هي الآية الأولى من سورة الفاتحة باتفاق ،

أما كونها آية من كل سورة ، فاختلفت الفقهاء في ذلك
.

فذهب مالك والأوزاعي إلى أنها ليست من القرآن ، ومنَعا من قراءتها في الفرائض مطلقاً ،

وأجازا قراءتها في النافلة .

أما أبو حنيفة والثوري ومن تبعهم فقرأها في افتتاح " الفاتحة " ولكن أوجبوا إخفاتها .

والشافعي قرأها في الجهريات جهراً وفي الإخفاتيات إخفاتاً ، وعدها آية من " الفاتحة " ، وهذا

هو قول أحمد بن حنبل أيضاً ، واختلف المنقول عن الشافعي في أنها آية من كل سورة أم أنها

ليست بآية في غير " الفاتحة ".

وفي السُنة روايات كثيرة تدل على ذلك:

فقد ثبت عند أبى داود من حديث أنس بسند حسن أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :

{ أنزلت عليّ آنفاً سورة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر...} .

وثبت في الصحيح أن أول ما جاء الملك بالوحي قال :

{اقْرَأ بِاسْمِ رَبِّكَ الذِي خَلَقَ ... الآيات } من سورة العلق ،

فهذا أول ما نزل ، ولم ينـزل قبل ذلك بسم الله الرحمن الرحيم ، وثبت عند
avatar
مودة
الإدارة

default رد: حكم البسملة مع فواتح السور

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 25 أغسطس 2008, 6:02 am



السيوطي بسند حسن أنه - صلى الله عليه وسلم – قال:

"إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي تبارك الذي بيده الملك " .

وهي ثلاثون آية بدون البسملة.

أما الحديث الذي ورد عن ابن عباس أنه قال :

"إن النبي ــ صلى الله عليه وآله وسلم ــ كان إذا جاءه جبرائيل فقرأ

" بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ " ، علم أنها سورة

". أورده السيوطي في الجامع الصغير وحكم شيخنا العلامة الألبانى بضعفه

ــ راجع صحيح وضعيف الجامع ، وراجع السلسلة الضعيفة ــ.

وروى أبو داود بسند صحيح عن بن عباس قال : "كان النبي صلى الله عليه وسلم

لا يعرف فصل السورة حتى تنزل عليه بسم الله الرحمن الرحيم "
.

وعند البخاري عن قتادة قال سئل أنس كيف كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم فقال : "

كانت مدا مدا ثم قرأ بسم الله الرحمن الرحيم

يمد بـ " بسم الله " ويمد بـ " الرحمن " ويمد بـ " الرحيم " .

وجاء في السلسلة الصحيحة لشيخنا الألباني :

" إذا قرأتم { الحمد لله} فاقرؤا { بسم الله الرحمن الرحيم } إنها أم القرآن وأم الكتاب

والسبع المثاني و{ بسم الله الرحمن الرحيم } إحداها " .


وعند الترمذى بسند صحيح عن قتيبة حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان يفتتحون القراءة ب

{ الحمد لله رب العالمين } قال أبو عيسى هذا حديث حسن


صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

والتابعين ومن بعدهم كانوا يستفتحون القراءة بالحمد للهرب العالمين

قال الشافعي إنما معنى هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر وعثمان

كانوا يفتتحون القراءة بالحمد للهرب العالمين معناه أنهم كانوا يبدءون بقراءة

فاتحة الكتاب قبل السورة وليس معناه أنهم كانوا لا يقرؤون { بسم الله الرحمن الرحيم }

وكان الشافعي يرى أن يبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم وإن يجهر بها إذا جهر بالقراءة.

وجاء في مختصر الشمائل بسند صحيح عن قتادة قال :

قلت لأنس بن مالك كيف كانت قراءة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " مدا "

يتبع ان شاء الله
.
avatar
مودة
الإدارة

default رد: حكم البسملة مع فواتح السور

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 27 أغسطس 2008, 11:50 am

وعن أم سلمة بسند صحيح قالت :

كان النبي يقطع قراءته يقول " الحمد لله رب العالمين " ثم يقف ، ثم يقول :

" الرحمن الرحيم " ثم يقف ، وكان يقرأ " ملك يوم الدين " .

وصح عنها رضي الله عنها من طريق آخر إن رسول الله ــ

صلى الله عليه وآله وسلم ــ قرأ في الصلاة " بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

" وعدها آية ، " الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " آيتين ، " الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

" ثلاث آيات..." الحديث .


وصح عن نعيم المجمر قال: " كنت وراء أبي هريرة فقرأ " بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ "

ثم قرأ بأم الكتاب حتى بلغ " وَلاَ الضَّالِّينَ " ، قال: " آمين " ، فقال الناس:

" آمين " ، فلما سلم قال: " والذي نفسي بيده إني لأشبهكم صلاة برسول الله ــ

صلى الله عليه وآله وسلم ــ" .

وأما تلاوتها في الصلاة فعلى ثلاثة أقوال:

القول الأول :

لا تقرأ سراً ولا جهراً وهو قول مالك والأوزاعي.

القول الثاني :

تقرأ جهراً وهو قول الشافعي وأصحاب ابن جريج.

القول الثالث :

يقرؤونها سراً وهو قول جمهور فقهاء الحديث.

وإن كنت أميل إلى رأى جمهور الفقهاء فحالها في الصلاة غير القراءة والله أعلى وأعلم.

قال الإمام الشاطبي:

وَبَسْمَلَ بَيْنَ السُّورَتَيْنِ بِسُــــــنَّةٍ

رِجَالٌ نَمَوْهاَ دِرْيَـــــةً وَتَحَمُّــــــــــلاَ

وَوَصْلُكَ بَيْنَ السُّورَتَيْنِ فَصَاحَةٌ

وَصِلْ وَاسْكُتَنْ كُلٌّ جَلاَيَاهُ حَصَّــــــلاَ

وَلاَ نَصَّ كَلاَّ حُبَّ وجْهٍ ذَكَرْتُهُ

وَفِيهاَ خِلاَفٌ جِيدُهُ وَاضِحُ الطُّــــــلاَ

وسَكْتُهُمُ الْمُخْتَارُ دُونَ تَنَفُّسٍ


وَبَعْضُــهُمُ فِي الْأَرْبِعِ الزُّهْرِ بَسْمَلاَ

لَهُمْ دُونَ نَصٍّ وَهْوَ فِيهِنَّ سَاكِتٌ

لِحَمْــزَةَ فَافْهَمْهُ وَلَيْسَ مُخَــــــــذَّلاَ

وَمَهْمَا تَصِلْهَا أَوْ بَدَأْتَ بَرَاءَةً

لِتَنـْزِيلِهاَ بالسَّيْفِ لَسْتَ مُبَسْــــــمِلاَ

وَلاَ بُدَّ مِنْهاَ في ابْتِدَائِكَ سُورَةً

سِـــوَاهاَ وَفي الْأَجْزَاءِ خُيِّرَ مَنْ تَلاَ

وَمَهْمَا تَصِلْهَا مَعْ أَوَاخِرِ سُورَةٍ

فَلاَ تَقِفَنَّ الدَّهْــــــرَ فِيـــــهاَ فَتَثْـــقُلاَ
avatar
هومه

default رد: حكم البسملة مع فواتح السور

مُساهمة من طرف هومه في الخميس 28 أغسطس 2008, 12:40 am

اله يبارك فيك موده وفى جهودك حبيبتى موده
avatar
بسمة الرووح

default رد: حكم البسملة مع فواتح السور

مُساهمة من طرف بسمة الرووح في الخميس 28 أغسطس 2008, 11:06 pm

جزاك الله خير مودة
موضوع رائع ومفيد
بارك الله فيك وفي جهدك الرائع
وأدام الله عليك الصحة والعافية

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 سبتمبر 2017, 4:01 pm